رئيسة الحكومة تتلقى التّقرير الوطني حول وضع الطّفولة في تونس لسنتي 2020 و2021    نابل: ثلاث بطاقات إيداع بالسجن ضد جزائريين اغتصبوا طفلة في نزل    الاتحاد المنستيري يطيح بالسي اس اس.. ويشدد الخناق على الترجي في الصدارة    هزيمة مستحقّة لفريق خانته اللياقة البدنيّة والحكم السرايري    في بادرة مهمة: يوسف العلمي ورشيد الزمرلي يزوران محب الترجي المصاب من دربي كرة اليد    تونس قادرة على توفير اكثر من 50 بالمائة من منتوج الزيوت النباتية وتحقيق اكتفاء ذاتي نسبي (رئيس جمعية الفلاحة المستدامة)    اتحاد القبائل الليبية يعلن مبادرة لحل الازمة واستعادة الوطن    نادي توتنهام يحسم صفقتين في الميركاتو الصيفي    بعد احتجاب دام 4 سنوات: غدا افتتاح الدورة 13 للصالون الدولي المتوسطي للفلاحة والصناعات الغذائية بصفاقس    هل يواصل النادي الصفاقسي التالق في المنستير    سعر الحليب المقترح للبيع للعموم..!    خلال أسبوع: تسجيل 5 وفيات و592 إصابة جديدة بكورونا في تونس    سيدي بوزيد: انتفاع أكثر من 217 ألف شخص بالجرعة الأولى من التلقيح ضد "كوفيد 19"    في ظل الفوضى السياسية في ليبيا: الولايات المتحدة تُعيد فتح ملف ترهونة    مسؤولون تونسيون يروجون اوروبيا لمنتدى تونس للاستثمار المزمع عقده يومي 23 و 24 جوان 2022    سليانة: النظر في سبل خلاص الديون المتخلدة بذمّة بلديات الجهة لفائدة 4 مؤسسات    فظيع: مقتل لاعب كرة قدم مغربي نفذ 'قفزة الموت' أمام عائلته    القيروان: القبض على إمرأة تركت إبنها بمحطة ''اللّوّاجات'' ولاذت بالفرار    جرجيس: وفاة سائح غرقا    ''نشّال اللاك'' في قبضة الامن    تونس: تحذير من خطر تواصل أزمة قطاع الألبان    شركةEXPRESS AIR CARGO تعزّز أسطولها بطائرة جديدة بوينغ B737-800، الأولى من نوعها في تونس    رغم تحسن الوضع الوبائي: إلى متى يتواصل غلق الحدود الجزائرية التونسية؟    تونس تتوقع تصدير أكثر من 300 ألف طن من الفسفاط هذا العام    بوحجلة: معلّم يُدرس التلاميذ تحت أشعّة الشمس يُطالب بالتدخل وحِفظ كرامة الأطفال    جندوبة: سيارة مجنونة تنهي حياة امرأة وتحيل مرافقتها على الإنعاش    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و05 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    قدم الى تونس لحضور مهرجان المونودراما ... مارسيل خليفة يتعرّض لتوعّك صحي مفاجئ    عرض مسرحية «حنبعل في حلبة قرطاج» في حمام سوسة .. المسرح الكلاسيكي يخرج من القاعة إلى الشارع    مشاهير المطربين التونسيين اليهود كتاب جديد يثري المكتبة التونسية    كاس تونس ( نسخة فرحات حشاد ) – تصفيات : التراتيب والمواعيد    حزب الله وحلفاؤه يخسرون الأكثرية النيابية في البرلمان اللبناني    تراجع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 124 يوم توريد    بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف : 15 متحفا تفتح أبوابها ليلا    القصرين: إحباط تهريب معدات لتصفية الدم نحو الجزائر    هام: الجزائر تفتح حدودها مع تونس وليبيا خلال الساعات القادمة..    عاجل/ صدور الأحكام في قضية "واقعة المطار"    رئيسة الحكومة تعود زوجة وزير الداخلية بمستشفى الحروق والإصابات البليغة ببن عروس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    انتخاب حسن المازني كاتبا عاما للجامعة العامة للصحة    إطلاق نار مكثف في طرابلس: قنصلية تونس تدعو الجالية التونسية إلى توخّي الحذر وتجنّب التنقلات غير الضرورية    حزب عبير موسي يتصدر نوايا التصويت للتشريعية يليها قيس سعيد..    Ooredoo تتحصل على جائزة أفضل برنامج للمسؤولية الاجتماعية للشركات تونس تعيش    ليبيا: اشتباكات مسلحة.. وباشاغا يغادر طرابلس فور وصوله    الأهلي يتحرك لتغيير ملعب نهائي رابطة الأبطال    تاجروين: «معا نستطيع لمس السماء» في المدارس الابتدائية    أسباب تورم اليدين    مع الشروق..أوكرانيا و صراع «قلب العالم»    قفصة .. سارقو أنابيب الغاز في قبضة الأمن    أخبار النادي الصفاقسي: الكوكي يعيد شواط إلى الواجهة    عادل العلمي يدعو أنس جابر لإرتداء الحجاب    نور الدين بوجلبان في ذمّة اللّه    اتحاد الشغل يكرم الفنان مارسيل خليفة    المهرجان السينمائي الدولي ياسمين الحمامات في أرقام    صور وفيديو لخسوف القمر    معهد الرصد الجوي: بث مباشر لخسوف القمر فجر الاثنين    المعهد الوطني للرصد الجوي يؤمن بثا مباشرا لخسوف القمر فجر الاثنين    خسوف كلي للقمر تشهده تونس فجر الاثنين القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفاجعة تهز تونس والحكومة تتحمل المسؤولية
اغتيال شكري بلعيد
نشر في الصباح يوم 07 - 02 - 2013

" تواكب الحدث في الجهات.. لحظة بلحظة - على خلفية اغتيال شكري بلعيد أمين عام حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، تظاهر المواطنون والقياديون والسياسيون بمختلف جهات الجمهورية تنديدا بالجريمة البشعة،
فما أن أذيع النبأ حيث تم تنظيم مسيرات احتجاجية جابت الشوارع والمدن تندد بهذا الفعل الشنيع والغير انساني، واضافة الى هذه المسيرات فقد تم اقتحام عدد من مقرات الولايات وكذلك مقرات حركة النهضة وتهشيم محتوياتها وحرقها.
"الصباح" واكبت الحدث ورصدت أهم ردود الافعال والتصريحات لعدد من القياديين والسياسيين في الجهات الجمهورية فكان ما يلي..
متابعة: سعيدة الميساوي

مسيرات منددة..
حرق مراكز أمن وبعض مقرات حركة النهضة
قفصة
اقتحام وإتلاف مقر النهضة.. مسيرة للتنديد.. والحاجي يدعو إلى التطهير
تواصلت أمس وتيرة الإحتجاجات على إغتيال أحد أبرز وجوه المعارضة التونسية شكري بالعيد بأغلب مناطق ولاية قفصة واتخذت هذه الإحتجاجات أشكالا عدة وذلك بمجرد رواج نبأ الإغتيال وفي هذا الإطار قام عدد من المحامين بتنفيذ مسيرة في اتجاه مقر الولاية وذلك للتعبير عن إستيائهم من هذه الجريمة التي طالت أحد رموز المعارضة محمّلين في الأثناء مسؤولية ذلك على عاتق الحكومة وفي غضون ذلك توجهت مسيرة ثانية انطلقت من وسط المدينة لتتجه إلى مقر الولاية وذلك بمشاركة واسعة من قبل أغلب مكونات المجتمع المدني فضلا عن مئات المواطنين من مختلف الطبقات الإجتماعية. هذه المسيرة تزامنت مع حضور أمني مكثف حال دون بعض المجموعات من اقتحام مقر الولاية وهو الأمر الذي دعا الموظفين والعاملين بالمقر المذكور إلى مغادرة مكاتبهم وذلك تحسبا لأية تجاوزات ممكنة. في المقابل كان الوضع أكثر إحتقانا وسط مدينة قفصة وتحديدا أمام مقر حزب حركة النهضة حيث تطورت الأحداث بسرعة ونزعت نحو العنف عبر اقتحام مقر النهضة من قبل عدد من المحتجين الذين أقدموا على اتلاف مكونات المكاتب وإلقاء حجم هام من الوثائق والصور والملصقات الدعائية وسط الشارع الرئيسي ثم عمدوا إلى إحراقها وذلك وسط هتافات مناهضة للحزب الحاكم ولقياداته. ومن أجل الحد من أية تطورات خطيرة وفي سبيل تفريق المتظاهرين عمدت قوات الأمن إلى إلقاء قنابل مسيلة للدموع وذلك بشكل مكثف غير أن المحتجين عادوا إثرها إلى التظاهر بشكل متواتر وقد تزامن ذلك مع غلق المحلات التجارية وسط المدينة.
الإتحاد الجهوي للشغل يندد
إلى ذلك حذر الإتحاد الجهوي للشغل بقفصة في بيانه الصادر أمس في أعقاب عملية إغتيال شكري بالعيد من "تداعيات العنف السياسي الذي دخلت فيه البلاد منذ مدة " مؤكدا في هذا الصدد على أنّ إغتيال المناضل شكري بالعيد يعد مؤشرا خطيرا على انزلاق البلاد نحو متاهة الإغتيالات السياسية التي تنتهجها بعض الأطراف المتطرفة " كما ندد البيان ذاته بالعنف مهما كان مصدره.
حرق مقر النهضة بالرديف
وفي سياق متصل قام عدد من المحتجين على عملية إغتيال وجه المعارضة شكري بالعيد بحرق مقر حزب حركة النهضة بالرديف وذلك وسط أجواء مشحونة اقترنت بالإجتماع الشعبي الذي تمّ تنظيمه من قبل القيادات النقابية المحلية وفي هذا الصدد دعا رئيس الإتحاد المحلي للشغل بالرديف عدنان الحاجي إلى غلق المؤسسات والمحلات التجارية حدادا على ما وصفه في الإجتماع المذكور بما وصلت إليه الثورة ومن ورائها تونس. القيادي والنقابي عدنان الحاجي دعا في سياق مداخلته إلى ضرورة "تكوين كتائب لحماية الثورة" و"القضاء على من نعتهم بالجراثيم الفتاكة" و"اسقاط الديكتاتورية ".
رؤوف العياري

باجة
حالات إغماء وتعليق الدروس
منذ انتشار نبإ اغتيال شكري بلعيد القيادي بالجبهة الشعبية خرجت مسيرة من مقر الوطنيين الديمقراطيين لتتحول إلى مظاهرة شعبية انخرط فيها المواطنون والتلاميذ دون حسابات في حركة تلقائية لإدانة عملية الاغتيال وتوقفت بساحة الاستقلال أمام مقر بلدية باجة أين رفعت شعارات عديدة منها " يا شكري يا شهيد على المسيرة لن نحيد " كما رفعت شعارات ضد النهضة وضد وزارة الداخلية " النهضة ديقاج " " وزارة الداخلية وزارة إرهابية " وشهدت المظاهرة حالات إغماء لوقع الصدمة وقد توجهت المسيرة بعد ساحة الاستقلال نحو مقر النهضة ورميها بالحجارة إلا أن قياديي الجبهة الشعبية بباجة حالوا دون ذلك لتتحول المظاهرة إلى مبنى الولاية أين توجه أحد القياديين العسكريين للمتظاهرين بضرورة الحفاظ على بلادنا وتجنب السقوط في الفخ مبينا أن الشعب التونسي ذكي لذلك لا بد من التعقل. وفي اتصال بطارق التوجاني المنسق الجهوي للجبهة الشعبية أفادنا "أن الفعلة شنيعة والمصاب جلل وأن المواطنين في باجة هبوا تلقائيا لإدانة ما حدث وان الوقت مبكر على إصدار الأحكام، كما أفادنا بأن مقر حزب العمال التونسي بباجة تعرض للخلع في حين كانت المسيرة تتجه نحو الولاية".
وأثناء متابعتنا للمشهد عن قرب لاحظنا تراشقا بالحجارة بين مجموعة من المتظاهرين بساحة الاستقلال ومجموعة من الشباب بالنهج المقابل المؤدي إلى مقر حزب النهضة حاول عدد من المواطنين من هنا وهناك السيطرة عليه إلا أن الحجارة قد طالت بعض المحلات وهشمت لافتة الواجهة بإحدى مغازات بيع الملابس موجودة في المسافة الفاصلة بين المجموعتين قبل أن يتم تطويق مقر النهضة وسلب بعض مكوناته وحرقه بالكامل.كما علقت الدروس بالمؤسسات التعليمية لساعات بدعوة من النقابات مساندة للمسيرة الشعبية بباجة واحتجاجا على الجريمة ليظل المشهد حائرا يغمره التأسي ويغلب عليه التساؤل لخطورة ما يحدث من منعرج قد يؤدي بالبلاد إلى منزلقات إذا لم يطوق بكل حكمة.
المنصف العجرودي

جبنيانة
حرق مركز أمني واقتحام مقر النهضة
على إثر إغتيال الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد والقيادي بالجبهة الشعبية المناضل الشهيد "شكري بلعيد" شهدت أمس الإربعاء مدينة جبنيانة مظاهرات عارمة ضاهت في ضخامتها المسيرات التي عرفتها جبنيانة قبل 14 جانفي شارك فيها مواطنوا الجهة بصفة عفوية ومكونات المجتمع المدني وخاصة التنسقية المحلية للجبهة الشعبية رافعين شعارات مضادة لحزب حركة النهضة على غرار "يسقط حزب الإخوان يسقط جلاد الشعب" "يا شكري يا شهيد على دربك لن نحيد" "يا بلعيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح" كما علا بكاء نساء جبنيانة حسرة ورثاء للشهيد شكري بلعيد وسط دموع المتظاهرين وبالغ الاستيياء على العملية الجبانة. كما أغلق المعهد الثانوي 18 جانفي والمعتمدية وأغلب الإدارات العمومية خوفا من أي تطورات غير محسوبة. وفي تطور آخر قام المتظاهرون بإقتحام المكتب المحلي لحركة النهضة وتم تهشيم محتوياته وخلع لافتة الحركة كما تم رمي وثائقها تحت هتافات وتصفيق المتظاهرين ثم قطعت الطريق الرئيسية " الحبيب بورقيبة" باحراق العجلات المطاطية وكما اقتحم المتظاهرون مركز الامن الوطني بالجهة وإضرام النار فيه في حركة انفلاتية غير متوقعة هذا وقام مناضلون من الجبهة الشعبية بإطفاء الحريق وتم نقل الوثائق الادارية الى مكان آمن ويذكر أن قوات الأمن بالمدينة انسحبت منذ الصباح وأغلقت مقراتها بإستناء منطقة الحرس الوطني بجبنيانة.
كما ألقى المنسق المحلي لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد بجبنيانة النقابي المنذر زعتور كلمة أمام الجموع المحتشدة ببالغ التأثر لم يستطع استكمالها وبدموع حارة.وينتظر ان تعقد التنسيقية المحلية للجبهة الشعبية اجتماعا طارئا على الساعة 14 لبحث التحركات المقبلة علما وانه تم احراق المكتب المحلي لحركة النهضة بجبنيانة.
سفيان بوزيد

بنزرت
مسيرة حاشدة تندد بجريمة الاغتيال
شكلت جريمة اغتيال المناضل السياسي والوطني شكري بلعيد صباح أمس صدمة كبرى لدى المواطنين ببنزرت سواء من القوى السياسية المختلفة، أو حتى من غير المعنيين بالشأن السياسي، ولذلك انتظمت في حدود الساعة العاشرة صباحا مسيرة حاشدة، انطلقت من أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل ببنزرت، انضم اليها عدد كبير من الشبان والتلاميذ ،اخترقت شارع الحبيب بورقيبة ببنزرت، لتتوقف أمام مقر الولاية، ردد خلالها المتظاهرون عددا من الشعارات تندد بالاغتيال والارهاب، وتؤكد الوفاء للمناضل الراحل، ومنها "تونس تونس حرة حرة، والارهاب على بره" و"مقاومة مقاومة، لا صلح لا مساومة" و"شكري بلعيد يا شهيد، على دربك لن نحيد". وتوقفت المسيرة في طريق عودتها عند مقر حزب حركة النهضة، هتف خلالها المتظاهرون بشعارات معادية لها، ومنها عبارة "ديقاج".. وبمقر حزب حركة النهضة ببنزرت حيث توقفت المسيرة التقينا علي النفاتي الكاتب العام الجهوي للحزب فأكد تبنيه الكامل لبيان حركة النهضة الذي يدين بشدة هذه الجريمة النكراء، ويحمل الجهات المتآمرة المسؤولية الكاملة عنها، ويدعو السلطات الأمنية الى بذل كل جهد للكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة وانارة الرأي العام حولهم وحول أهدافهم، وأضاف النفاتي"اننا, وان كنا على اختلاف في الرؤى مع الفقيد شكري بلعيد الذي نتقدم الى عائلته بأصدق التعازي، فاننا نكن له كل الاحترام والتقدير لنضاله الثابت والمعروف، وان اغتيال أي رمز نضالي هو محاولة ضرب استقرار الوطن بدرجة أولى، والسؤال الذي يفرض نفسه بعد هذه الجريمة النكراء هو: من المستفيد"؟
منصور غرسلي

الكاف
مداهمة مقر النهضة وحرقه
نزل المئات من المواطنين للشارع للتنديد بتلك الجريمة النكراء قبل أن يجتمع الجميع أمام المقر الجهوي لحزب الوطبيين الديمقراطيين الموحد وينخرطوا رفقة عدد هام من مكونات المجتمع المدني وأعضاء الحزب ومناصريه في الهتافات المنددة بالعملية النكراء التي تعرض لها الفقيد ثم انطلقت مسيرة حاشدة من أمام المقر في اتجاه مقر الولاية لتجوب بعد ذلك الشوارع الرئيسية لمدينة الكاف تعددت خلالها الشعارات المنددة بهذه العملية. وفي خضم هذه المسيرة تحدث لنا كمال السايح المنسق الجهوي للحزب الوطني الديمقراطي الموحد أن العملية مدبرة والهدف منها إرباك الحزب.
يذكر أن مجموعة من الشباب الغاضب بعد عملية الإغتيال حاولوا إقتحام مقر النهضة بالكاف لحرقها حيث قام أحد الشبان بتسلق أعلى المبنى وإزالة اللافتة الحاملة لاسم الحزب ثم قاموا بعد منتصف النهار بمداهمة المقر وحرق محتوياته.
عبد العزيز الشارني

جندوبة
مسيرات حاشدة في مسقط رأس الشهيد
على اثر عملية الاغتيال التي تعرض لها شكري بلعيد امين عام الجبهة الشعبية وأصيل ولاية جندوبة، انطلقت عدة مسيرات وأول تحرك كان للمحامين حيث نفذوا وقفة احتجاجية امام المحكمة الابتدائية وقاموا بتأجيل الجلسات المبرمجة ليوم امس وبعد ذلك خرجوا في مسيرة حاشدة من امام المحكمة الابتدائية, كما خرجت مسيرة اخرى من امام مقر الجبهة الشعبية ومسيرة ثالثة من امام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة، وقد اتحدت المسيرات الثلاث امام مقر الولاية في مسيرة واحدة وقد غابت الالوان السياسية ورفع العلم المفدى كما رفعت شعارات "يا بلعيد يا بلعيد على دربك لن نحيد""يا نوارة الشمال يا قناص يا جبان""ديقاج يا حكومة""ديقاج يا عريض" وبعد ذلك تحولت المسيرة الضخمة امام مقر منطقة الامن ثم جابت المسيرة الشارع الرئيسي ورجعت امام مقر الولاية.
غلق الطريق بين وادي مليز وغار الدماء
تفاعلا مع حادثة إغتيال القيادي شكري بلعيد شهدت معتمدية وادي مليز ظهر امس حركة إحتجاجية سلمية قام بها عدد من الشباب التلمذي والشباب العاطل عن العمل حيث أغلقوا الطريق الرابطة بين مدينتي وادي مليز وغار الدماء وبالتحديد من أمام مقرّ معتمدية وادي مليز ممّا تسبّب في تعطّل حركة المرور الرابطة بين المدينتين وعبّر من خلالها المتظاهرون عن نبذهم لأي شكل من أشكال العنف وخاصة السياسي منه. يذكر أن هذه الحركة كانت عفوية ولم يتبناه أي حزب سياسي أو أحد هياكل المجتمع المدني كما يذكر أن المؤسسات التربوية أغلقت خلال الفترة المسائية لهذا اليوم ونشير إلى أنه لم نسجّل أي تواجد أو تدخّل من طرف قوات الأمن أو الجيش الوطني.
رفيق العيادي
منصف كريمي

منوبة
المؤسسات التربوية تغلق أبوابها
على إثر إعلان اغتيال شكري بالعيد نفّذت بجلّ المؤسّسات التّربويّة من مدارس ومعاهد وقفة إحتجاجيّة دامت ساعة عبّر خلالها رجال التّربية عن رفضهم القاطع لهذا الأسلوب الخطير أيًا كان مأتاه فالدّخول في دوّامة الإغتيالات والتّصفيات الجسديّة هو بمثابة الشّرارة الّتي من شأنها أخذ البلاد إلى الهاوية وفقدان أهمّ أسباب الإستقرار. وقد وجدت هذه الوقفة الإحتجاجيّة تجاوبا من التّلاميذ الّذين أطلقو في بعض المؤسّسات شعارات تندّد بما وقع إقترافه في حقّ البلاد والشّعب عند اللّجوء إلى مثل هذه الممارسات ونادى آخرون في حقّهم بالعيش في أمان في هذا الوطن العزيز الّذي يتّسع لكلّ التّونسيّين بكلّ توجّهاتهم وأفكارهم وقد تجاوز بعض المربّين مدّة السّاعة كوقفة إحتجاجيّة لتصل حدّ السّاعتين ثمّ وبتنسيق بين الهياكل النّقابيّة المحليّة والجهويّة والمشرفين على الشأن التّربوي وقع الذّهاب في إغلاق المؤسّسات التّربويّة في الجهة في الفترة المسائيّة لما فيه صالح التّلاميذ وتحسّبا لأيّ طارئ من شأنه المسّ بسلامتهم وبتجهيزات هذه المؤسّسات.
وقد سجّلت منذ السّاعة العاشرة من يوم أمس توجّه حشود هائلة من المواطنين، بإشراف من مكوّنات المجتمع المدني وبصفة تلقائيّة، إلى شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة للمشاركة في المسيرة الكبرى الّتي وقعت الدّعوة إليها.
عادل عونلي

سوسة
الأمن يفرق مظاهرة بالآلاف
بعد خبر إغتيال القيادي بالجبهة الشعبية شكري بالعيد, خرجت مظاهرة شعبية بالألاف بقيادة الإتحاد العام لطلبة تونس لتجوب شوارع المدينة ثم تتجه نحو مقر الولاية مرددة شعارات تطالب بإسقاط النظام ومحاسبة قتلة رفيقهم شكري ضمن التي إعتبروها سلسلة الإغتيالات المتواصلة في حق قيادات المعارضة. وعند وصول المظاهرة أمام المقر ومبادرتها بترديد شعارات معادية للحكومة ولوزارة الداخلية قامت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع بصفة متتالية ووحشية مما تسبب في تفرق المتظاهرين وتسجيل حالات إغماء متعددة, وفي لقاء مع حسام حبلاني قيادي بإتحاد الطلبة والناطق الرسمي بإسم المظاهرة عبر عن شدة الإحتقان والغضب التي يعيشها المتظاهرون على إثر هذه الجريمة البشعة مدينا العنف الذي إستعملته قوات الأمن ضد المتظاهرين معتبرا إياها إستمرار لنفس السياسات القديمة التي كان يستعملها النظام السابق.
شاهين مصباحي

تصريحات وردود أفعال
عمار عمروسية (الجبهة الشعبية(:
أعرب رئيس التنسيقية الجهوية للجبهة الشعبية بقفصة عمار عمروسية في تصريح لل"الصباح" عن عميق حزنه لفقدان الساحة السياسية لأحد أبرز الأصوات المنادية بالحوار والمتطلعة نحو بناء تونس العدالة والحرية والإنعتاق بها إلى أفضل المراتب محملا في الأثناء الحكومة مسؤولية هذه الجريمة النكراء مثلما دعا أيضا إلى حتمية القطع مع المحاولات الممنهجة التي تقوم بها بعض الأطراف في سبيل دفع تونس نحو العنف كما دعا إلى بعث جبهة موحدة لحماية تونس من هذه الأطراف التي وصفها بقوى الردة..
طارق التوجاني
)المنسق الجهوي للجبهة الشعبية(:
"الفعلة شنيعة والمصاب جلل وأن المواطنين في باجة هبوا تلقائيا لإدانة ما حدث وان الوقت مبكر على إصدار الأحكام كما أفادنا بأن مقر حزب العمال التونسي بباجة تعرض للخلع في حين كانت المسيرة تتجه نحو الولاية.
* لمياء الدريدي (التحالف الديمقراطي( :
اغتيال شكري بلعيد هو خطوة خطيرة جدا، والسكوت عنه هو سكوت عن اغتيال الحرية بتونس، وخنق لكل نفس حر، واغتياله بعدما عجزوا عن اخافته واسكاته رسالة واضحة للأحرار أمثاله وجب عدم السكوت عنها.
*فاتن فرحات (نقابية مستقلة( :
نزولي الى الشارع هو تأكيد أن التمثيل الحقيقي هو للشارع وليس الحكومة أو المجلس التأسيسي أو الانتخابات،"حطيناهم وندمنا"، فالشارع هو الذي يعطينا الخبز وليس تلك الهياكل.
توفيق العباسي (الجبهة الشعبية(
إن اليد التي اغتالت شكري بلعيد اغتالت متحدثا باسم أهداف الثورة في هذا الوطن، أرادوا من خلال اغتياله اسكات كلمة الحق، وارباك كل القوى الديمقراطية، لكننا ماضون نحو تحقيق أهداف الثورة، وأكثر من أي وقت مضى، فالجبهة الشعبية، هي اختيار شعبي بامتياز، وكلنا شكري بلعيد فقيد الوطن وشهيد الحرية الذي نتقدم الى عائلته بأحر التعازي".
* فرج الربعي (حزب الوطنيين الديمقراطيين(
"ان اغتيال شكري يكشف عن مرحلة جديدة للعنف، وهو يندرج ضمن مشروع سلسلة الاغتيالات التي تستهدف المناضلين الوطنيين الذين يدافعون عن المشروع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.