الأولى بالعالم.. 175 عاما على إلغاء العبودية في تونس    جيش البحر يمنع باخرة محملة بأبقار يشتبه إصابتها بمرض اللسان الازرق من دخول المياه الاقليمية التونسية    باجة: المخابز تقرر التوقف عن العمل    هنا تطاوين: أصحاب المقاهي غاضبون..وتلويح بتحركات احتجاجية في قادم الأيام..    بنزرت..رفض رسو باخرة محملة بابقار يشتبه في اصابتها بمرض    جامعة كرة القدم مستاءة من رفض نظيرتها الجزائرية تحسين ظروف تمارين منتخب الأصاغر    مجموعة "كذلك " للعراقي برهان المفتي(23): الاعتماد على الرمز يضمن للقارئ حريّة التأويل والتفسير    السّماح للمقاهي والمطاعم باستعمال الكراسي    هذه حقيقة اقتراب هاني عمامو من الإفريقي    حجز بضاعة مهربة بقيمة 67 ألف دينار    تعزيزات هامة لطائرة الترجي    قبل ساعات من مواجهة الترجي.. شفاء 4 لاعبين من البقلاوة من فيروس كورونا    نصاف بن علية.. قد نصظر إلى إتخاذ إجراءات أكثر صرامة    صور: تعزيزات امنية مكثفة بشارع الحبيب بورقيبة    باجة : فلاحون في تبرسق يحتجون لنقص مادة الامونيتر ويهددون بمنع مرور الشاحنات عبر مدينتهم    بلال التواتي يوقع للترجي الجرجيسي    يهم منتخب الأواسط.. تحديد موعد سحب قرعة ال"كان"    صندوق النقد الدولي - تونس: اعطاء الاولوية للانفاق على الصحة والحماية الاجتماعية مع التحكم في كتلة الاجور ودعم الطاقة    جبنيانة – صفاقس: القبض على شخص محل 15 منشور تفتيش    بعد القمح المسرطن والدرع الفاسد في سوسة.. فضيحة في ميناء رادس!    العالية.. وقفة احتجاجية لأهالي الموقوفين على خلفية الاحداث الاخيرة    فضيلة القرقوري .. ما لايقل عن 14 دائرة قضائية تتابع تنفيذ مخرجات محكمة المحاسبات بخصوص انتخابات 2019    جندوبة.. 11 إصابة جديدة بفيروس "الكورونا"    قصة "جاسوس الحسناوات".. انتهك خصوصية 200 ضحية في مواقف خاصة جدا!    مطماطة..اصابة 3 عسكريين في انزلاق شاحنة    بعد يومين فقط من تنصيبه.. أول دعوى قضائية كبرى تتحدى سياسة بايدن    ترتيب الرابطة 1 التونسية قبل مباريات الجولة التاسعة    مونديال كرة اليد.. هل ينتفض المنتخب ضد الكونغو ؟    في حملات الشرطة البلدية ..القبض على 07 أشخاص مفتش عنهم    السلطات التونسية ترفض ''الباخرة المخيفة '' في ميناء بنزرت    امطار متفرقة في بعض مناطق الشمال بداية نهار السبت وانخفاض نسبي في درجات الحرارة    تفاصيل الاطاحة بشبكة مغاربية في تزوير العملة والاتجار بالآثار    قابس.. احباط عمليتي تهريب    سوريا.. غارات مجهولة تستهدف مواقع في حماة وريف دمشق    مشروع تونسي ألماني لتشغيل 35 ألف شاب    تركيز المنظومة الوطنية لمراقبة مراكب الصيد البحري عبر الأقمار الإصطناعية    مجلس الشيوخ الأمريكي: محاكمة ترامب تبدأ يوم 8 فيفري المقبل    وزير الصحة: ''اللجنة العلمية إقترحت فرض حجر صحي شامل كل نهاية أسبوع''    قشلة سيدي عامر : تحصينات حمّودة باشا    تحتضنه المغرب .. اجتماع لتوزيع المناصب السيادية الليبية    سليانة .. غلق مراكز تجميع الحبوب    الفنانة سارة النويوي : الرّشيدية مدرسة فنيّة عريقة.. فلا تخذلوها    قرأت لكم: «لابّد من قوس لنهرها» للشاعرة افراح الجبالي ...غوص في حقيقة الحياة وتفاصيلها    كورونا يحصد أرواح أكثر من 2.1 مليون شخص حول العالم    بين قبلي ومدنين .. الإطاحة بمروج للمخدرات    "الشيوخ" الأمريكي يبدأ ثاني جولات "عزل" ترامب 8 فبراير    إيطاليا..تحقيق بوفاة فتاة في العاشرة ب"لعبة الوشاح" على "تيك توك"    ليبيا..لجنة (5+5) تدعو للالتزام بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار    "قاضي القرن" يحاكم قاضيا مصريا كبيرا بعد اختطافه فتاة واغتصابها    صفاقس :بعد تعليقه جراء الحجر الصحي ووباء "كورونا": استئناف تصوير مشاهد مسلسل "عين النمر" بربوع معتمدية عقارب خلال الأسبوع القادم    يوميات مواطن حر: وحدتنا الاولى مستمرة    في معرض الفنانة سنية الغزي المزغني برواق الفنون علي القرماسي: حالة وجد تلون ما بدا من مشهديات مختلفة    إثر وفاتها مصطفى بن جعفر يعدد خصال الراحلة محرزية العبيدي    فيروس كورونا يتحدى جيمس بوند    محرزية العبيدي تصل غدا وتوارى الثرى يوم الأحد    اسألوني    بعد ما راج حول مقاضاتها بتهمة الاعتداء على الأخلاق الحميدة، نرمين صفر تستنجد بمنير بن صالحة    محرزية العبيدي في ذمة اللّه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روح المسؤولية
نشر في الصباح يوم 04 - 05 - 2013

المعركة محسومة.. والإرهاب سينهزم حتْما وستكون «الكلمة» في النهاية لأبطال قوات الجيش والحرس الوطني الذين سيطهّرون أحراش جبل الشّعانبي وكهوفه من عصابات الإرهاب والجريمة المنظمة..
أجل،،، معركة جبل الشّعانبي محسومة عسكريّا ولا تمثّل بأيّ شكل من الأشكال تحدّيا بالمفهوم الحرْبيّ لقواتنا المسلّحة.. ماهو بمثابة «التحدّي» هنا هو ما إذا كنّا سنتوفّق كمجموعة وطنية في الاضطلاع بدوْرنا المدنيّ في مواجهة هذه الأحداث الإرهابية الخطيرة وغير المسبوقة التي تتهدّد في العمق عملية الانتقال الديمقراطي وبناء مؤسسات الدولة المدنية الجديدة.. دولة ما بعث الثورة وما بعد انتخابات 23 أكتوبر 2011 التاريخية.
الواقع،،، أن شعورين متناقضين لابدّ أن يتنازعا كل متابع لوقائع عملية التمشيط والتعقب الشّجاعة التي تنفّذها منذ أيام قوات الجيش والحرس الوطني في جبل الشعانبي بولاية القصرين.. شعور أوّل بالفخر بفعل هذا الأداء البطولي الرائع وأكاد أقول الاستشهادي لأفراد الجيش والحرس الوطنيين وهم يقتحمون على الإرهابيين أوكارهم غيرْ مبالين بالمخاطر التي تتهدّد أرواحهم.. أداء ينمّ عن روح وطنية عالية كانت دائما وستظلّ جزءا من عقيدة جيشنا الوطني الباسل ورجال الأمن والحرس الأشاوس.
وشعور ثان بالأسف حتى لا نقول بالألم بفعْل طائفة من المواقف وردود الأفعال غير المسؤولة أحيانا صدرت ولا تزال عن بعض الأطراف السياسية والإعلامية بدت من خلالها وكأنها تسْعى إلى توظيف أحداث جبل الشعانبي لغايات سياسية ضيقة.. مواقف يرتقى بعضها إلى درجة من الخطورة مثل تلك التي تحاول الافتراء إعلاميا على المؤسسة الأمنية وقياداتها وإبرازها في صورة «المتواطىء»! أوْ «المكبّل العاجز» عن أداء دوره في هذه المعركة ضد الإرهاب.. هذا فضلا عن تلك الأطراف التي تدعي في بياناتها أن «القرار السياسيّ غير واضح» فيما يتعلق بملف الإرهاب ومواجهة العنف.. غير عائبة بما يمكن أن يترتّب عن ادعاءات خطيرة من هذا النوع من شعور بالإحباط لدى المواطن وحتى لدى أفراد الجيش والحرس الوطنيين..
لسنا في وارد الدفاع عن أي طرف ولا نريد أن نبرّر أخطاء ربّما تكون موجودة.. ولكننا نريد أن نؤكد أن المعركة ضد الإرهاب تتطلّب أيضا من بين ما تتطلب أن تتحلّى كل الأطراف السياسيّة والاجتماعية بذلك القدر العالي من الوطنية والشعور بالمسؤولية الذي تتحلّى به قوات الجيش والحرس الوطنيين وهم يخوضون معركتنا الحاسمة هذه ضد الإرهاب دفاعا عن الثورة ووفاء لدماء شهدائها الأبرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.