وليد الجلاد: "تحيا تونس" قرر منح الثقة لحكومة الفخفاخ    مصدر لم يكشف عن هويته : الفخفاخ يسترضي النهضة بعرض جديد    نابل ..الطبوبي.. الأزمة السياسية في طريقها إلى الانفراج    فيما أسعار اللحوم البيضاء «تطير» مربو الدواجن يطالبون بالتخفيض في الإنتاج    الأهلي البحريني يتعاقد مع المدرب التونسي كمال الزواغي    تغييرات في تشكيلة الترجي وراحة مطولة للدربالي والخنيسي (متابعة)    بين البحيرة واريانة: مستهلك مخدرات يدّل على البائع    القيروان: القبض على أحد مرتكبي عملية الاعتداء على دورية تابعة للديوانة    الكاف.. .إيقاف شابين من أجل السرقة باستعمال العنف    عروض اليوم    الاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس ينفي شبهات التحرش بمعهد المكفوفين    أتلتيكو مدريد ومحمد صلاح.. تفاصيل صفقة لم تتم    مروان فلفال: تحيا تونس سيكون مستفيد من إعادة الانتخابات    تراجع ايرادات المياه في السدود    معاينة اشغال اصلاح المنشأة الفنية بالقسط عدد3 من الطريق السيارة صفاقس-قابس    مطار تونس قرطاج/ 80 كبسولة مخدرات في بطن مسافرة مغربية (صورة)    الاعترافات الكاملة لسمير لوصيف...وأسباب ما جرى (متابعة)    الرئاسة: الفخفاخ اطلع قيس سعيّد على آخر مُستجدات المشاورات    وزارة الشؤون الثقافية تصدر كتابا حول السياسية الثقافية في تونس (2016-2019): منطلقات الثورة الثقافية المواطنية    التوقعات الجوية لهذه الليلة    النّادي الصفاقسي: إيقاف المرزوقي عن النّشاط    نقابة الصحفيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة    في 2020..تونس تتطلّع إلى استقبال مليون سائح فرنسي    جبل الجلود..إلقاء القبض على امرأة من أجل الانتماء إلى تنظيم إرهابي    الإعلان عن تأسيس السوق المغاربية المندمجة لتبادل الكهرباء    قوافل قفصة.. الهيئة المديرة عند والي الجهة    الكشف على مخيم للعناصر الإرهابية بمرتفعات جبال القصرين    سليانة/ حجز 27 طن من “الأمونيتر” غير خاضعة للشروط والتراتيب الجاري بها العمل في مجال الخزن والإتجار    بعد إلغاء لقاء "الرجل المكتبة" في تونس: مدير بيت الرواية يوجه رسالة لوزير الثقافة    عاجل: وفاة شخص اثر اصابته بفيروس H1N1    في ميناء طرابلس: تدمير سفينة تركية محملة بالسّلاح    سيدي بوزيد: يوم اعلامي جهوي للتعرف بصندوق تعويض الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية    تفاصيل القضاء على «ابو دجانة المنستيري» و«الغدنفر» في بن قردان بعد انشقاقهما عن جند الحلافة    قفصة .. حملة لتقصي مرض السكري تشمل 600 طالب    بواخر تركية بميناء حلق الوادي: وزارة الدفاع تُوضّح    النجم الساحلي.. العميري اختار الإطار الفني والزواغي شاعر بالمسؤولية    تالة: تقدم اشغال تعشيب الملعب البلدي و هذا الاسبوع وصول بساط العشب الاصطناعي    أسعار إنتاج الدجاج والبيض تشهد تراجعا    رقم اعمال الشركة التونسية للصناعات الصيدلية يتراجع، موفي 2019 ، بنسبة 27،72 بالمائة    تعقد جلستها العامة يوم 8 مارس ..أنشطة متنوعة لجمعية مبدعي دار الثقافة بالمنيهلة    تونس تقتني 50 الف طن من الشعير العلفي، ستصل خلال مارس وافريل 2020 باسعار ارفع من المعتاد (المرصد الوطني للفلاحة)    محمد المحسن يكتب لكم : حين تصرخ في فلسطين..صفقة القرن المخزية ستدكّ أعناقكم..    من قام بالثورة؟ من قلب نظام الحكم؟ ولماذا؟ وأين الشعب؟ بعد قضاء السياسي على أحلام وطموحات التونسيين.. أي بديل يقدمه المبدع؟    البطولة الوطنية : غيابات بارزة في صفوف النادي البنزرتي خلال مواجهة الترجي الرياضي    الاتحاد الأوروبي يقرر بدء دوريات بحرية جديدة بشأن ليبيا    فيروس كورونا.. انخفاض حصيلة الوفيات اليومية في الصين إلى 98 شخصًا    “كورونا” ينهي حياة مدير مستشفى ووهان    النفيضة.. القبض على 4انفار من جنسيات مختلفة يدعون للديانة المسيحية    سوسة: التفطن لأجانب بصدد توزيع صليب و تشجيع المارة على اعتناق المسيحية    المهرجان الدولي للشاعرات المبدعات .. بنزرت عاصمة الشعر العربي و11 دولة عربية في الموعد    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020    قابس: بحضور ضيوف أجانب: مهرجان «العولة القابسية»... أصالة واعتزاز    حفل لبنى نعمان في اختتام ملتقى شكري بلعيد: على هذه الأرض... ما يستحق الحياة    انخفاض حصيلة الوفيات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى 98 شخصا    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليلة رائقة امتزج فيها سحر الموسيقى السمفونية بشاعرية المكان...
افتتاح الدورة 28 لمهرجان الجم الدولي
نشر في الصباح يوم 02 - 07 - 2013

افتتحت الدورة الثامنة والعشرون لمهرجان الجم الدولي موسم المهرجانات الصيفية لهذا العام ومع عرض"الأركاستر السمفوني دي روما" انطلقت سهرات صيف تونس.. وفي الجم سهر أكثر من ثلاثة آلاف متفرج مع ايقاعات عمالقة التأليف السيمفوني.
قصر الجم أو الكاهنة كما كان يدعى في عهد الفتوحات الاسلامية لإفريقية مازال صامدا في وجه الزمن، شامخا في مدينة استقبلت زوارها بفلكلور تونسي امتزجت في صوره وألوانه المبهجة، ثقافات متعاقبة عرفتها بلادنا في مشهد يعيدنا لحضارة كانت من أثرى الحضارات، التي عرفتها البشرية، حيث كان الرومان يحكمون العالم وعلى مسارحهم دارت المعارك وصنعت البطولات وولدت الفنون والثقافات ولعّل قصر الجم من أهم هذه المعالم، التي تؤرخ لحضارة الامبراطورية الرومانية فهو رابع أكبر مسارحها وأجملها وللموسيقى بين أحضانه طعم آخر.. طعم ارقى وكثر عمقا وسحرا.
مسرح الجَمّ واسمه الروماني "كُولُوسِّيُومْ تِيسْدْرُوسْ"، المدرج ضمن قائمة التراث العالمي منذ سنة 1979، يعد الخيار الأجمل والأنسب لعروض الموسيقى السمفونية في بلادنا وهذا ما تمتع به ليلة السبت 29 جوان المنقضي جمهور سهرة افتتاح الدورة 28 من مهرجان الجم الدولي بحضور وزير الثقافة مهدي مبروك ووزير السياحة جمال بن قمرة وعدد من سفراء الدول الاوروبية وتركيا إلى جانب عدد كبير من السياح وعشاق الموسيقى السمفونية من التونسيين، الذين لم تمنعهم المسافة الطويلة في اتجاه مدينة الجم من القدوم من العاصمة وصفاقس وغيرها من المدن الساحلية المحيطة بمدينة الجم.
بعد استقبال حافل من ادارة المهرجان للجمهور والضيوف، أضاءت الشموع والشماريخ المكان وانسابت أنغام الاركستر السمفوني دي روما مؤدية في البداية النشيدين التونسي والايطالي، حاملة الحاضرين لعالم اخر بعيد عن فوضى راهننا.. عالم رغم حروبه ومآسيه وجهل أغلبيته شهد نبوغ ادبائه وفنانيه وترك لنا موسيقى مازالت إلى اليوم تعزف من قبل أبرز الفرق السمفونية في مختلف أنحاء العالم.
عزف ليلة السبت قرابة الستين موسيقيا في "اركستر دي روما" الإيطالي أشهر المقاطع الموسيقية التي ألفها "لودفيج فان بيتهوفن" وهي السمفونية السادسة "la pastorale"، إلى جانب أعمال أخرى خالدة منها مقطوعات للموسيقي الايطالي جوسيبي فيردي صاحب "أوبرا عائدة" وذلك تزامنا مع الذكرى المائتين لمولده والسمفونية 9 لأنطونيو دقوراك بعنوان "العالم الجديد".
قاد اركستر دي روما في افتتاح مهرجان الجم الدولي، الذي بثته مباشرة الوطنية الأولى المايسترو "فرانسيسكو فيتشي" وهو المدير الفني لمهرجان الجم الى سنة 2016 وذلك بفضل اتفاقية تعاون وشراكة تونسية ايطالية تسعى لتقديم صورة سياحية للجم تميزه عن غيره من المهرجانات العالمية المختصة في هذا النوع من الموسيقى خاصة وأن التأليف السمفوني الايطالي له أهمية كبرى عبر تاريخ هذا الفن وساهم في تطويره ومن أبرز عباقرة هذه الموسيقى في ايطاليا جوزيبي توريلي، الذي ألف مقطوعات نمط "ريبيينو كونشيرتو" كما تعد الافتتاحية الايطالية هي أسس السمفونيات في عصر الباروك نهاية القرن الثامن عشر.
تجدر الاشارة إلى أن مستوى تنظيم مهرجان الجم الدولي في دورته 28 كان في مستوى رفيع وراق وأشرف أبناء الكشافة التونسية على مراسيم الترحيب بالجمهور بأزيائهم المميزة كما كان أهالي مدينة الجم الاكثر سعادة بعودة البهجة لمدينتهم ومع توفر الحماية والامن من خلال الحضور المكثف للشرطة مرت السهرة ممتعة وهادئة على أنغام أركستر دي روما ولم يعكر صفو الحفل سوى أصوات وإيقاعات الفلكلور القادمة من خارج المسرح والتي أثارت استياء المايسترو قائد الأركستر السمفوني فقام باختصار الفقرات المبرمجة وانتهت السهرة سريعا بعد أقل من ساعة ونصف من انطلاقها ممّا خلف حسرة في قلوب الحاضرين وغادروا آملين في العودة مجددا والتمتع بسحر المكان وموسيقاه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.