كورونا.. 11 وفاة و58 إصابة جديدة في المغرب    نيويورك على عتبة ال45 ألف إصابة بكورونا…    رئيس النجم الساحلي ينعى الفقيد حامد القروي    صفاقس : تسجيل حالة وفاة لشخص مصاب بكورونا    صفاقس: حالة وفاة ثانية بسبب فيروس كورونا    7 اصابات مؤكدة بفيروس كورونا لتونسيين بايطاليا والدولة تتكفل بمصاريف دفن الوفيات    في العاصمة: مداهمة مستودع يخزن السميد..والقبض على شخصين    تونس : الفرجاني ساسي يساعد 100 عائلة من منطقة رواد    بيان الكاتب الحر سليم دولة    جندوبة: اتحاد الفلاحين يبادر ببيع المنتجات بسعر الجملة وايصالها للمواطنين    كورونا يصيب رئيس وزراء بريطانيا ويتمدد بأمريكا وفرنسا    قيس سعيد للسيسي: تونس مستعدة لوضع كل امكانياتها على ذمة المصريين    جورج سيدهم.. رحيل ثاني أضلاع "ثلاثي أضواء المسرح"    المنجي الكعبي يكتب لكم: يحضرني بمناسبة الأسماء    تراجع استهلاك الكهرباء بنسبة 25 بالمائة    شكري حمودة: حاليا هناك إستقرار في تسجيل حالات الإصابة بكورونا    بسبب مصطلح «مانيش شؤون اجتماعية»: صابر الرباعي يُغضب البعض    الكاف/ رصد طائرة درون تحلق بالجهة ودوريات من الحرس تتدخل    وفاة الفنان جورج سيدهم بعد صراع مع المرض    منذر الزنايدي يرثي المرحوم الدكتور حامد القروي    عاجل الأن بخصوص آخر التطورات الصحية للدكتور لطفي المرايحي بعد إصابته بالكورونا منذ أسبوع    محافظ البنك المركزي: خطر انتقال فيروس كورونا عبر الأوراق النقدية والعملات منخفض جدا    القصرين: اجلاء 63 مواطنا تونسيا كانوا عالقين في الجزائر من معبر بوشبكة الحدودي    صفاقس: حجز أكثر من 19 طن من مادة السميد المدعّم    BH بنك يتبرع ب1،4 مليون دينار ويوفر مبنى للعزل الصحي لفائدة وزارة الصحة    خلال ال24 ساعة الأخيرة.. 660 دورية عسكرية شملت كافة البلاد    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة تتراوح بين 4 درجات و16 درجة    مليار و200 ألف دينار في صندوق دفع الحياة الثقافية    كورونا: تونسيون يطلقون نداء استغاثة من اسبانيا    بقلم عبد العزيز القاطري: في بيوت أذِن الله أن تُرفع    سفير أمريكا لوزير الصحة: "مستعدون لمساعدة تونس"    عمل دون انقطاع.. فنيو الملاحة الجوية يؤمنون عشرات الرحلات    فريانة: ايقاف صاحب مقهى فتحها ليلا للعب الورق    في باب الخضراء : الإطاحة بمحتكر لمادة السميد وشريكه والنياية على الخط    وليد حكيمة: لن يتم تسليم وسائل النقل المحجوزة الا برفع حظر التجوّل    خدمات جديدة لأورنج تونس    ضغط شديد على شبكة الأنترنت والوزارة تصدر بيانا    محمد الحبيب السلامي يحذر : جنبوا الصبيان الخوف    الاتحاد العام التونسي للطلبة يطالب بتأجيل استئناف الدروس بالمؤسسات الجامعية ويؤكد رفضه الدراسة عن بعد    الهند.. يقتل شقيقه لكسره حظر التجول    الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع: الحدود جنوب شرقية آمنة وجاهزون لمواجهة أي طارئ    تمّ انتاجها من قبل عدد من الفنانين كلّ من منزله..رسالة من بدر الدريدي و لبنى نعمان مفادها “”اقعد في الدار”    سوسة.. مداهمة مخبزة تعمد صاحبها تقليص وزن"الباقات"    إمام مكة الأسبق : "كورونا ما هو إلا نذير"    منوبة.. إيقاف شخص مفتّش عنه    تحويل ملعب ماراكانا الشهير لمستشفى مؤقت لمساعدة مرضى كورونا    فيما أكدت صعوبة تأجيل سداد ديونها الخارجية..تونس مطالبة بتسديد 11 مليار دينار بداية من شهر افريل    وزير التجارة: الجيش سيتولى توزيع مادة ''السميد''    السيسي يعلن إنشاء صندوق لدعم مواجهة فيروس كورونا في إفريقيا    برشلونة يعلن تخفيض أجور اللاعبين والعاملين    أنجلينا جولي تتبرع بمليون دولار لأطفال تضرروا من كورونا    ماذا نقول يا رسول الله    ليفربول يتخلي عن صلاح أو ماني لكسب رهان الميركاتو الصيفي    عودة الدوري الايطالي الى النشاط في ماي مستبعدة    سيدي حسين: ايقاف شاب بحوزته سكين كبير بالطريق العام خلال حظر التجول    الأندية الأوروبية تواجه تهديدا وجوديا بسبب أزمة كورونا    مجلس الأمن يطالب بوقف فوري للقتال في ليبيا    نحو تأجيل دوري أبطال إفريقيا ؟؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما يكرّّس مهرجان قرطاج رياض الفهري موسيقارا للسلام
عرض «انفتاح» لرياض الفهري والأركستر السمفوني بصقلية:
نشر في الصباح يوم 18 - 07 - 2007

باسم موسيقار السلام تم تقديم رياض الفهري بمناسبة العرض الذي قدمه في سهرة الاثنين 16 جويلية الجاري بالمسرح الاثري بقرطاج.. عرض «الانفتاح» الذي عزف فيه الاوركستر السمفوني بصقلية موسيقى من تأليفه..
اكد من خلاله رياض الفهري انه لا تراجع في المشروع الذي انخرط فيه بدءا«بالمنارة والبرج» ومرورا «بقنطرة» ثم «ريح 440» ووصولا الى «انفتاح».. مشروع يؤكد ان الموسيقى في الجوهر لغة تنبذ التنافر واقتراح وربما بديل عن العنف والتناحر.
حسن الحظ ان الجمهور لم يتخلف عن هذا الموعد حتى وان لم يقبل على العرض باعداد غفيرة.
نقول لحسن الحظ لان السهرة كانت ناجحة على المستوى الفني الى درجة كبيرة.. الموسيقى انسابت كامل العرض بسخاء وسلاسة وكأنها تنسكب من اصابع من حرير.
رياض الفهري كان مرفوقا بجماعة من الموسيقيين الذين يشاركونه مشروعه نذكر من بينهم برانن غيلمور و زاك بلاتر على آلتي القيثارة والكنترباص. على آلة القانون عزف الفنان الموهوب والمعروف سليم الجزيري وعزف وحيد الاكحل على الكمان ومهدي الزواوي على الايقاع (الدربوكة خصوصا) ولئن غابت «آن ماري كلهون» فان «ماري سامبسون» قد اطربت الحضور بلماستها على الكمان.
من جماعة رياض الفهري نذكر ايضا دافيد كوكرمان» الالماني الذي يعزف على آلات الايقاع وعلى آلة الرق بالخصوص.. مع مشاركة متميزة كالعادة للفنان «بيدرو ايستاش» الذي يعزف على آلة «La Flute» بشكل قريب جدا منا يذكرنا بعازفي الناي والحانه الشجية.. «بيدرو» يشارك ايضا في العرض بصوته الذي يطوعه بطريقة مذهلة فتخرج اصوات طريفة وسط تصفيق وهتاف الجمهور واهتزازه.
الحدث والمفاجأة
الاركستر السمفوني بصقلية وهو يعتبر ثاني اكبر مجموعة موسيقية مختصة في الموسيقى السمفونية بايطاليا كان بمثابة المفاجأة السارة لهذا العرض.. مجرد احياء هذا الاركستر عرضا في بلادنا يعتبر حدثا فنيا هاما فما بالك اذا ما قبل تنفيذ موسيقى ليست من تأليف عمالقة الموسيقية الكلاسيكية وليست من تأليف الموسيقيين الغربيين المعاصرين.
موسيقى رياض الفهري وان كانت في تركيبتها تمزج بين الشرقي والغربي وهي متأثرة باكثر من لون موسيقي، ففيها المالوف والموسيقى الكلاسيكية والفلامنكو والطانغو و«الكانتري» الخ.. فهي تبقى موسيقى تميل في روحها الى الموسيقى الشرقية.. الطابع الشرقي كان غالبا في هذا العرض وقد تمايل الجمهور على وقع الانغام التي شعر بانها قريبة منه.. لكن المفاجأة تمثلت في ان توزيع هذه الموسيقى على آلات مختلفة نفخيات ووتريات وايقاعيات، جعل للالحان طعما خاصا وسحرا لا يقاوم ادخل سعادة عارمة على الجمهور الذي ابى ان يترك الجماعة تغادر الركح طالبا في كل مرة المزيد.
العرض عبارة عن جولة مع مقطوعات مأخوذة من العروض الاخرى لرياض الفهري من «قنطرة» ومن «ريح 440» بالخصوص.. نذكر مثلا سيدي بوسعيد واوتار وقلق و«أمل» اضافة الى بعض المعزوفات من الموسيقى التقليدية الامريكية.
مهارات فردية
افتتاح العرض تم بمعزوفات لفيغالدي اما الاختتام فقد كان بوصلة تونسية ايطالية ساهمت فيها بالخصوص آمال بوخشينة وهي مديرة الانتاج لاعمال رياض الفهري باداء مقاطع قصيرة من التراث الموسيقي التونسي وصلة كان لها وقع لدى الجمهور الذي احدثت لديه نشوة كبرية.
العرض ولئن كان جماعيا فقد منح الفرصة للجمهور بالاستمتاع بارتجالات كشفت عن مهارات فردية في العزف.. الى جانب رياض الفهري الذي لم يشارك في الادارة الموسيقية كما حدت مثلا في عرضه في العام الفارط مع الاركستر السمفوني بفيانا، على آلة العود، طرب الجمهور لوصلات سليم الجزيري على آلة القانون وماري سمبسون على الكمان وطبعا «بيدرو ايستاش» على الناي او «La flute» الذي ترك انطباعا طيبا لدى الجمهور.
عموما منحت الفرصة لمختلف العناصر التي رافقت رياض الفهري لتقديم فقرة منفردة.
عمليا تم تقسيم العرض على النحو التالي: معزوفات من حين لآخر من تنفيذ الاركستر السمفوني بصقلية ثم يفسح المجال لرياض الفهري وجماعته لتقديم وصلاتهم الخاصة قبل ان يستعيد الاركستر الايطالي زمام الامور وهكذا دواليك كامل العرض الذي تواصل قرابة الساعتين.. مع تحية خاصة الى المايسترو «ألفاريس» الذي وعلى الرغم من انه ارجنتيني فانه اظهر تفاعلا كبيرا مع الموسيقى الذي ادارها تماما كما هو معتاد مع الموسيقات الكلاسيكية او حتى الموسيقى الغربية المعاصرة.. مع العلم ان الاركستر السمفوني بصقلية يراوح بين ما هو كلاسيكي ومعاصر في الموسيقى.
هشام رستم كان في الموعد بلباسه الابيض كما حدت ايضا في العام الفارط وتولى تقديم فكرة عن الاركستر السمفوني بصقلية.. مع العلم ان نفس الاركستر يحيي سهرة الليلة 18 جويلية بالجم في اطار الدورة الجديدة لمهرجان الجم الدولي للموسيقى السمفونية.. رياض الفهري سيكون ضيفا بهذا العرض صحبة عناصر من الموسيقيين الذين يشتركون معه في هذا المشروع: الموسيقى رسالة سلام الى العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.