الشاهد ينصح للفخفاخ: تمسّك بالحرب على الفساد ولا تدعهم يوقفونك    يوسف الشاهد: دفعتُ ضريبة سياسية غالية حين فتحتُ ملفّات الفساد    القيروان.. إيقافات في حملة أمنية    الفخفاخ: أنا والشاهد لم تكن لنا الشجاعة لنكون في الصفوف الأولى للنضال ضد الدكتاتورية    اتحاد الشغل بتطاوين يدعو منظوريه بالمقر الاجتماعي لشركة الجنوب للخدمات إلى اعتصام مفتوح    الترقيم السيادي لتونس حسب وكالات التصنيف الدولية    عدم توقف قطار (ت.ح.م) بمحطة خير الدين ، بداية من غد السبت الى غاية 6 جوان 2020    الرئيس المدير العام للصوناد :ترشيد استهلاك الماء اصبح ضرورة قصوى في ظل انحباس الامطار    رابطة الابطال الافريقية - النجم الساحلي من اجل تعبيد طريق التاهل الى المربع الذهبي    منحرف خطير بالملاسين في قبضة الأمن    نجم الأغاني التراثية الشعبية ذات الإيقاع الصحراوي بلقاسم بوقنة .. مازال يطرز أوزانه ومازال في الكون يركب حصانه    سوسة : عزل مواطن قادم من إيطاليا للاشتباه بإصابته بكورونا    ريال مدريد يجهّز مبلغا ضخما لضم صلاح    مستقبل القصرين: الانذار الثالث للمهاجم البوعزي    تقودها شخصيات صدامية خطابها حاد ومباشر.. حكومة الفخفاخ في مواجهة "المعارضة الأشرس"    وداعا للشّتاء ..ومرحبا بالرّبيع    إصابة 4 أشخاص في حادث مرور بين قرمبالية وسليمان    القبض على منحرف خطير محل 14منشور تفتيش    خالد المولهي ل"الصباح نيوز": حسابات مواجهة اليوم بين الزمالك والترجي تختلف عن حسابات السوبر    أنس جابر : قدمت كل ما لدي وسعيدة ببلوغ ربع نهائي بطولة قطر للتنس    "كورونا" يضرب 3 قارات وتوقعات بركود إقتصادي عالمي    اصابة مواطنة بفيروس كورونا في صفاقس: المدير الجهوي للصحة يكشف..    كورونا يصيب أوّل لاعب كرة قدم إيطالي    مفتش عنه منذ سنة 2016.. القبض على محكوم ب 20 سنة في جريمة قتل    فنانة تونسية تكشف تعرّضها للتحرش في مصر    مدنين: حجز كمية من القنب الهندي وإيقاف شخص بتهمة ترويجها و استهلاكها    قائد فريق نادي كرة القدم بمنزل تميم ل الصباح نيوز : لملمنا جراحنا وجاهزون لمباراة الكأس    تفاصيل القبض على شخص محكوم بالسجن مع النفاذ العاجل    مستقبل سليمان .. أيمن محمود يلتحق..وبسام التريكي أساسي ضد البقلاوة    تونس: زهير المغزاوي يدعو إلى ضرورة رد الاعتبار للتكوين المهني    على الحوار التونسي... لحمت بين الفنانة امال علام والكرونيكوز رابعة بسبب ''الخنار''    ابن سفيان الشعري يكشف الاسباب الرئيسية التي تسببت في و فاة والده    تقارير إعلامية : ألفا بلوندي طلّق ابنة نيسلون مانديلا ليتزوج عليسة التونسية    طريق نفطة حزوة/ نقطة سوداء لحوادث الإبل.. عملية بيضاء لتجربة الأحزمة العاكسة للأضواء    هبوط اضطراري لطائرة تقل أكثر من 100 راكب إثر تصدع زجاج قمرة القيادة    ليبيا: اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة طرابلس    أسعار النفط بأدنى مستوى منذ 2017 وسط إجراءات لكبح ''كورونا''    دولة إفريقية ثالثة تسجل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    بداية من اليوم: مقاطعة كل عمل إداري وتربوي وبيداغوجي له صله بالتلاميذ    هذا تاريخ انعقاد المؤتمر التوحيدي الاستثنائي لنداء تونس    الإسلام نهى عن التبذير    دعاء من القران الكريم    وصايا الرسول    باجة..الفلاحون غاضبون بسبب نقص «السدّاري»    القطار.. وفاة سائق شاحنة تهريب في اصطدام بشاحنة لنقل الفسفاط    لتمويل المشاريع الايكولوجية..صندوق الودائع والأمانات يعتمد «السندات الخضراء»    إخضاع رئيس هذه الدولة إلى الحجر الصحي بسبب الكورونا    السعودية تعلق إصدار التأشيرات السياحية ل7 دول    لأول مرة في تونس: جربة تحتضن المعرض الدولي للطيران والدفاع    تشاهدون اليوم    الناتو يدعو دمشق وموسكو لوقف الهجوم في إدلب    عروض اليوم    خيّر التفرغ ل«دار مسكونة» و ادارة مهرجان السينما التونسية ..مختار العجيمي يغادر رئاسة جمعية مخرجي الافلام    مرافئ فنية    تواصل مباحثات ليبيا السياسية بجنيف.. وهذه قائمة المشاركين    ينتظم لاول مرة في تونس: المعرض الدولي للطيران والدفاع بجربة (صورة)    معاذ بن نصير: هكذا يتعامل التونسي مع ''الكورونا''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالتوافق.. لا بالإكراه !
نشر في الصباح يوم 19 - 09 - 2013

يبدو أن ما بات يعرف ب»النسخة المعدّلة» من مبادرة منظمات المجتمع المدني الأربع لتسوية الأزمة السياسية قد وجدت مبدئيا قبولا حسنا لدى فريق «الترويكا»... فها هو حزب المؤتمر من أجل الجمهورية مثلا
يعلن في بيان أصدره أمس الأربعاء عن ترحيبه بها معتبرا أنها «تدعم التمشي التوافقي».. وها هي حركة «النهضة» تعلن بدورها أنها تسلمت النسخة وأنها بصدد دراستها وأنها من حيث المبدأ «تثمن استئناف الحوار واعتماده منهجا للوصول للتوافق الوطني».
طبعا،،، سيكون من السابق لأوانه الجزم بان «الأمور» ستسير على أحسن ما يرام هذه المرة وأن مبادرة المنظمات الأربع الراعية للحوار الوطني في نسختها المعدلة ستحظى بالموافقة غير المشروطة من قبل «الترويكا» وأنها ستقود آليا إلى انطلاق أو ليّ جلسات الحوار الوطني من أجل الوصول إلى حل توافقي للأزمة السياسية..
لا نقول هذا من باب التشاؤم وإنما نقوله للأسف قياسا على تجربة الجولة الأولى الفاشلة من المشاورات السياسية التي انتهت كما هو معلوم إلى تعطل «لغة» الكلام بين الفرقاء السياسيين والى إعلان الاتحاد العام التونسي للشغل عن توقف مسار اللقاءات والمشاورات إلى حين
اليوم هناك «نسخة معدلة» لمبادرة المنظمات الراعية للحوار الوطني.. وهذا يمثل في حد ذاته معطى جديدا ما في ذلك شك وبصرف النظر عن نسبة الجدة(بكسر الجيم) في هذه النسخة وعما ستحدثه من تغيرات ولو طفيفة في مواقف أطراف الأزمة (في الحكم والمعارضة) فإنه يمكن القول وبكثير من الاطمئنان أن الجهود المضنية التي يبذلها الاتحاد العام التونسي للشغل من أجل إيجاد تسوية وطنية توافقية للأزمة السياسية القائمة تبدو بالفعل جدية وتستحق أن تتجاوب معها كل الأطراف بمسؤولية وبروح وطنية بعيدا عن أية خلفيات أو أحكام مسبقة أو»كوابيس» سياسية !!!
نقول هذا لا فقط لأن «النسخة المعدلة» من مبادرة تسوية الأزمة السياسية بدت مختلفة ومطمئنة و»حيادية» نسبيا مقارنة بسابقتها وإنما أيضا لأنه لا بديل عن أن نحسن الظن ببعضنا وأن تتكاتف جميع الجهود من أجل الخروج من الأزمة السياسية الراهنة التي تكاد تعصف بالمشروع الوطني الإصلاحي الذي جاءت به ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي 2011 التاريخية..
هذه ليست دعوة للتسليم لطرف أو جهة بعينها بأن «تنفرد» بالمهمة وأن «تقرر» بالنيابة عن باقي الأطراف وإنما هي دعوة إلى الاجتماع وطنيا على وضع خارطة طريق للخروج وبأسرع وقت ممكن من هذه الأزمة الخطيرة وتفادي انعكاساتها المدمرة اقتصاديا واجتماعيا وأمنيا.. خارطة طريق واقعية تكون ثمرة حوار وتوافق وطني وليس ثمرة إكراهات أولي ذراع أو تهديدات صريحة أو مبطنة ر!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.