تخوّف من إصابة النخيل ب"عنكبوتة الغبار" وإجراءات استباقية للتوقي من هذه الآفة    منزل بورقيبة: إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاشتباه في الإنتماء لتنظيم إرهابي    وزارة التربية: لا مانع في تنظيم دروس دعم وتدارك ودروس خصوصية لفائدة تلاميذ الباكالوريا    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    خلال الخمسة أشهر الأولى من سنة 2020 ..وصول 635 تونسيا الى إيطاليا ضمن رحلات الهجرة غير النظامية    ميركل تشدد للسراج على ضرورة إحياء الحوار السياسي في ليبيا    «غوغل» تضيف 4 مزايا جديدة إلى «أندرويد»    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    إلياس الفخفاخ: «العرك والمعروك» يجب أن ينتهي…ولن يفيد التوانسة في شيئ (فيديو)    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل التقوى والاستغفار والتوبة    نصاف بن علية: يجب ان نربح المعركة الكبيرة ..وانتشار الفيروس انتهى على المستوى المحلي    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    قطر توضح موقفها من مسألة الانسحاب من التعاون الخليجي    زهير حمدي:تطور مهم في قضية الشهيد البراهمي..وشكرا للقضاء الذي أثبت تحرره من الضغوط    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    17 حالة إصابة بفيروس كورونا في فريق برازيلي    رشيدة النيفر: حظر الجولان مازال ساري المفعول    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    ود بين القوافل وأولمبيك سيدي بوزيد    تخص الائتلاف الحكومي: نص مسودة وثيقة الاستقرار والتضامن    سيدي بوزيد ..إنتاج وفير من الغلال البدرية، والتصدير دون المأمول    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    مستجدات المسار القضائي في حادث "حافلة الموت" بعمدون    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    اليوم: تونس على موعد مع ظاهرة فلكية    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    بنزرت...الاعتداء على عون أمن أمام منزله    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    صفر اصابة بفيروس كورونا..و969 حالة شفاء    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    مع الشروق ..برلمان تونسي.. ! »    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    التضامن كفيل بتجاوز المحن    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    الخطوط التونسية تقر اجراءات استثنائية لإتمام اجراءات السفر    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    ديلو:"احنا ما حرقناش الحليب على تركيا..والبارح "عركة" موش على عمل برلماني"    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان.. البرلمان يفشل في انتخاب رئيس للمرة ال37
نشر في الصباح نيوز يوم 23 - 03 - 2016

أرجأ مجلس النواب اللبناني، اليوم الأربعاء، للمرة ال37، جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية نتيجة الانقسام السياسي الحاد في البلاد.
ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان "أرجأ رئيس مجلس النواب نبيه بري جلسة انتخاب الرئيس إلى يوم الاثنين في 18 أفريل المقبل بسبب عدم اكتمال النصاب". وحضر الجلسة 61 نائبًا فقط، بينهم رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، رئيس كتلة المستقبل، في وقت يتطلب انتخاب رئيس حضور ثلثي أعضاء مجلس النواب البالغ 86 نائبًا من أصل 128.
ولم يتمكن البرلمان منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان في 25 ماي 2014 من توفير النصاب القانوني لانتخاب رئيس. ويقاطع نواب حزب الله والتيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون وحلفاؤهما جلسات الانتخاب مطالبين بالتوافق على مرشح لحضور الجلسة.
وينقسم البرلمان بين قوتين كبيرتين: قوى "14 آذار"، وأبرز أركانها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والمدعومة من السعودية، وقوى "8 آذار"، وأبرز مكوناتها حزب الله والمدعومة من سورية وإيران. ولا تملك أي من الكتلتين النيابيتين الغالبية المطلقة. وهناك كتلة ثالثة صغيرة من وسطيين ومستقلين، أبرز أركانها الزعيم الدرزي وليد جنبلاط.
وكانت قوى "14 آذار" أعلنت بعيد انتهاء ولاية سليمان دعمها ترشيح سمير جعجع، فيما رشحت قوى "8 آذار" ميشال عون. إلا أن الأشهر الأخيرة شهدت تغيرًا في المواقف، إذ برز اسم سليمان فرنجية الذي ينتمي إلى قوى "8 آذار" كمرشح بعد لقاء جمعه بالحريري في باريس في نوفمبر، من ثم أقدم جعجع في 18 جانفي وفي خطوة مفاجئة على تبني ترشيح عون، خصمه اللدود، للرئاسة.
وتمنى الحريري خلال الجلسة مشاركة فرنجية، الذي يقاطع جلسات الانتخاب إلى جانب حلفائه من " 8 آذار"، وقال "لكنه هو سيد نفسه ويأخذ قراراته". وتساءل الحريري "يقولون إنهم انتصروا لأن المرشحين (الرئاسيين) من فريق " 8 آذار"، فلا أفهم كيف ينتصرون ولا يحضرون حفل الانتصار؟". (وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.