المجلس الأعلى للقضاء يعلن تمسكه بصلاحياته الترتيبية ورفضه لحملات التشويه الموجهة ضد أعضائه    البنك المركزي التونسي: النتيجة الصافية للقطاع البنكي تنخفض بنسبة 9ر37 بالمائة سنة 2020    ال"فيفا" يعلن عن إصلاحات جديدة متعلقة بانتقالات لاعبي كرة القدم    مساكن : تعرّض تلميذ للحقن من قبل إمرأة مجهولة    اطلاق مركز للمحاكاة والأبحاث بكلية الطب بصفاقس    الوزير يتحدث عن ارتفاع نسبة انتشار "أوميكرون" في تونس    الكورونا تضرب المنتخب من جديد …الكبير ومجموعة اخرى تحاليلهم ايجابية    من هو رياض الصيد المستشار الجديد لدى رئاسة الحكومة    اتحاد الشغل يعلن عن فتح باب الترشح لعضوية مكتبه التنفيذي الوطني    10 وفيات في حوادث خلال ال24 ساعة الماضية    مفاجآت غير سارة لمنتخب تونس بعد مباراة غامبيا    سبب الخلاف بين الجزيري و المجبري    العثور على جثة رجل محاطة بأكثر من 100 ثعبان    للمرّة السادسة خلال أيّام: حقن طفلة ال 10 سنوات بمادة مجهولة بالمهدية    بالصورة: زوجة الفنان أحمد السقا تثير الجدل بملابس غريبة    درة زروق تتحدث عن تفاصيل زواجها: الأمور لم تكن سهلة في البداية    ''زكرياء بوقيرة : ''خبيّر باهي يتأكد في الأيام الجاية    ديوان الإفتاء يحذف الدعوة للتبرّع    كان طبالا في ''الكازينوهات''.. من هو ''مدعي النبوة''؟    مبادرة ''كوفيدار'' لعلاج مرضى الكوفيد في منازلهم بصفة مجانية تشمل ولايات جديدة    عاجل: احالة عميد المحامين السابق عبد الرزاق الكيلاني على القضاء العسكري    فقدت منذ يومين: تفاصيل العثور على طفلة ال14 سنة بضيعة فلاحية بالمنستير    القصرين : إعفاء مدير المعهد الثانوي بسبيبة من أجل شبهة فساد    عقب سنوات من الخلافات: تركيا ترفع الحظر عن مواقع رسمية وإخبارية سعودية    التونسي أنيس العيساوي مدربا لنادي دارنس الليبي    صفاقس: البحث عن 6 مفقودين في غرق مركب حراقة    صفاقس: تواصل عملية البحث عن مفقودين في غرق مركب لمهاجرين غير نظاميين    بداية من اليوم: تغيّرات في حركة المرور على مستوى هذه الطرقات    الاتحاد العام التونسي للشغل يبدي قلقه من حالة البطء والتردد في تحقيق تغيير بعد إجراءات 25 جويلية الماضي    العراق: هجوم ارهابي يسفر عن مقتل عدد من الجنود    خروج قطار محمّل بالفسفاط عن السكة في المتلوي..    وزارة الصحة: تطعيم أكثر من 7 آلاف شخص باللقاح المضاد للكورونا أمس    منذر الكبير: انهاء الهجمة هو ما كان ينقص المنتخب التونسي في لقائه أمام غامبيا    اتحاد الشغل يقدم مقترحات لسد ثغرات قانون مالية 2022    تونس تسجل 13 حالة وفاة و9787 إصابة جديدة بكورونا    استقالة الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي وتكليف منصف السلامي بتشكيل هيئة تسييرية وقتية    الحرية أهم القيم الاسلامية    منبر الجمعة: القضاء والقدر أساس الايمان    طقس الجمعة 21 جانفي 2022    بالاشتراك مع مغنية فلسطينية تشيلية .. بلطي يطلق اغنية جديدة «غريب علي»    القيروان.. مجهولون يقطعون أكثر من 15 شجرة زيتون... ليلا    ملف الأسبوع: الاسلام اعتبر الحرية قيمة أساسية    قناة الجزيرة... إلى متى؟!    بعد تأسيس أول شركة تعاونية مركزية لتعليب وبسترة حليب الإبل بتوزر .. خطوة رائدة لدعم مربّيي الإبل    بيع مشاتل زيتون بأسعار تفاضلية    توزر .. في مركز التكوين المهني في زراعة النخيل بدقاش ..مكافحة عنكبوت الغبار... محور يوم إعلامي    بلماضي يكشف أسباب إقصاء الجزائر مبكرا من كأس إفريقيا    قائمة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    حدث اليوم...للإطاحة بحكومة الدبيبة... تحالف غير مسبوق بين القوى الليبية    اردوغان يستعين بخدمات طبيب قلب إسرائيلي    "أطياف" مهدي هميلي.. تونس بلا مساحيق تجميل    أشرف زكي يرد على أنباء نقل عادل إمام إلى المستشفى    تحوير جزئي لحركة المرور بمفترق سكة الميترو في تقاطع شارع باريس ونهج مختار عطية    مفتي الجمهوريّة يدعو للتبرّع لفائدة تونس    السجن لعون "ستاغ" بتهمة التحيّل.. وهذه التفاصيل    تحديد موعد ''الصولد'' الشتوي    اتفاقية بين الثقافة والتعليم    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أهم 10 قمم عربية.. من الاستعمار للإرهاب
نشر في الصباح نيوز يوم 27 - 03 - 2017

منذ تأسيسها شهدت جامعة الدول العربية العديد من مؤتمرات القمة سواء العادية أو الطارئة.
وتناولت القمم الشأن العربي بصفة عامة والقضية الفلسطينية بكل أبعادها وجوانبها بشكل خاص، واستمر ذلك حتى أوائل العقد الحالي الذي برزت فيه قضايا وملفات أخرى كالأزمة الليبية والسورية واليمنية، علاوة على تنامي ظاهرة الإرهاب، وهو ما أدى بشكل ما إلى انحراف البوصلة العربية عن القضية الفلسطينية ولو جزئيا..
ومن أهم مؤتمرات القمة العربية:
1- قمة أنشاص 1946
عقدت في 28 ماي 1946 بدعوة من ملك مصر فاروق الأول، وبحضور الدول السبع المؤسسة للجامعة العربية، وهي: مصر والأردن والسعودية واليمن والعراق ولبنان وسوريا.
وخرجت القمة بعدد من القرارات الداعمة للتحرر العربي من الاستعمار مثل: مساعدة الشعوب العربية المستعمرة على نيل استقلالها، والتأكيد على قومية القضية الفلسطينية وتمركزها بين القضايا العربية، والدعوة إلى وقف الهجرة اليهودية إلى فلسطين، ومنع تسرب الأراضي الفلسطينية إلى الصهاينة، واعتبار أي سياسة عدوانية من قبل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ضد فلسطين بمثابة سياسة عدوانية إزاء كل دول الجامعة العربية، علاوة على ضرورة حصول طرابلس الغرب على الاستقلال.
2- قمة القاهرة الأولى 1964
عقدت في 13 جانفي بناء على اقتراح من الرئيس المصري جمال عبد الناصر في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، وصدر عن القمة بيان ختامي شمل عدة نقاط أبرزها، الإجماع على إنهاء الخلافات، وتصفية الجو العربي، وتحقيق المصالح العربية العادلة والمشتركة، ودعوة دول العالم إلى الوقوف بجانب الأمة العربية في دفع العدوان الإسرائيلي.
وتضمن البيان أيضا مجموعة من القرارات، أهمها، اعتبار قيام إسرائيل خطرا أساسيا يجب دفعه اقتصاديا وسياسيا وإعلاميا، والدعوة إلى إنشاء قيادة عربية موحدة لجيوش الدول العربية، يبدأ تشكيلها في كنف الجامعة العربية بالقاهرة. ردا على ما قامت به إسرائيل من تحويل خطير لمجرى نهر الأردن، فضلا عن الدعوة إلى اجتماع الملوك والرؤساء العرب مرة في السنة على الأقل.
3- قمة الخرطوم 1967
عقدت في جوان 1967، بعد الهزيمة العربية في الحرب أمام إسرائيل، بحضور الدول العربية جميعا عدا سوريا التي دعت إلى حرب تحرير شعبية ضد إسرائيل. وخرجت القمة بعدة قرارات أبرزها: «اللاءات الثلاثة»، وهي لا صلح، ولا تفاوض، ولا اعتراف بإسرائيل، والتأكيد على وحدة الصف العربي، والعمل على إزالة آثار العدوان عن الأراضي الفلسطينية، فضلا عن استئناف ضخ البترول إلى الولايات المتحدة وألمانيا الغربية وبريطانيا.
4- قمة الجزائر 1973
عقدت في 26 نوفمبر 1973 بالجزائر، بحضور 16 دولة عربية بمبادرة من سوريا ومصر بعد حرب أكتوبر وغابت عنها العراق وليبيا.
وصدر عن المؤتمر بيان ختامي ومجموعة من القرارات أهمها: إقرار شرطين للسلام مع إسرائيل، وهما انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها القدس، واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه الوطنية الثابتة، مع تقديم جميع أنواع الدعم المالي والعسكري للجبهتين المصرية والسورية من أجل استمرار نضالهما ضد العدو الصهيوني، بالإضافة إلى استمرار استخدام سلاح النفط العربي ورفع حظر تصدير النفط إلى الدول التي تلتزم بتأييدها للقضية العربية العادلة. وتوجيه تحية تقدير للدول الأفريقية التي اتخذت قرارات بقطع علاقاتها مع إسرائيل، كما شهدت القمة انضمام الجمهورية الموريتانية إلى الجامعة العربية.
5- قمة بغداد 1978
عقدت في 8 نوفمبر 1978 في بغداد بعد توقيع مصر اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع إسرائيل، وشارك في المؤتمر عشرة دول مع منظمة التحرير الفلسطينية، ولم يصدر عنه بيان ختامي، وأهم قراراته: عدم موافقة المؤتمر على اتفاقية كامب ديفيد، ودعوة مصر للتراجع عنها، والدعوة الى حظر عقد صلح منفرد مع إسرائيل، وكان أبرز نتائج تلك القمة نقل مقر الجامعة العربية من القاهرة وتعليق عضوية مصر، بالإضافة الى تطبيق قوانين المقاطعة على الشركات والأفراد المتعاملين في مصر مع إسرائيل، والتمييز بين الحكومة والشعب في مصر.
6- قمة القاهرة 1990
عقدت في 15 أوت 1990 في القاهرة على إثر الغزو العراقي للكويت، وغابت عنها تونس التي كانت تدعو إلى تأجيلها، ولم يحضر القمة من قادة الدول الخليجية إلا أمير البحرين. أما أهم القرارات التي اتخذها فهي: إدانة العدوان العراقي على دولة الكويت وعدم الاعتراف بقرار العراق ضم الكويت إليه ومطالبة العراق بسحب قواته فورا إلى مواقعها الطبيعية، والعمل على إرسال قوة عربية مشتركة إلى الخليج بناء على طلب السعودية.
7- قمة بيروت 2002
عقدت في 27 مارس 2002 في بيروت، وشهدت تلك القمة مبادرة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بشأن تطبيع العلاقات الإسرائيلية العربية شريطة الانسحاب إلى حدود الرابع من جوان 1967. كما شهدت انفراجا نسبيا في العلاقات المأزومة بين الكويت والعراق وانفراجا آخر في العلاقات السعودية العراقية.
8- قمة شرم الشيخ 2003
عقدت في غرة مارس 2003 في شرم الشيخ بمصر وسط ظروف بالغة السوء؛ حيث بدأ وقتها غزو العراق من قبل القوات الغازية الأنجلو أمريكية. وشدد البيان الختامي على ضرورة احترام سيادة شعب العراق على أراضيه. مع ظهور تلاسن لفظي بين الرئيس الليبي معمر القذافي وولي العهد السعودي، فضلا عن ظهور المبادرة الإماراتية التي اقترحت تنحي صدام حسين من السلطة، مما أثار ردود فعل مختلفة بين القادة العرب.
9- قمة الكويت 2014
عقدت في 25 مارس 2014، ورفعت القمة علم النظام السوري في قاعة المؤتمر، إضافة إلى اقتصار مشاركة الائتلاف على إلقاء أحمد الجربا رئيس الائتلاف كلمة باسم المعارضة، دون أن يجلس على مقعد بلاده الشاغر، وذلك بعد أن كان الائتلاف هو ممثل سوريا والجالس على مقعدها في قمة الدوحة 2013، وأكد البيان الختامي أيضا أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للشعوب العربية، وجددوا تمسكهم بضرورة قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف بحدود عام 1967.
10- قمة شرم الشيخ 2015
عقدت في 28 مارس 2015، تحت شعار «سبعون عاما من العمل المشترك»، ودعت القمة في بيانها الختامي الدول العربية إلى إنشاء قوة عسكرية عربية، تشارك فيها الدول اختياريا، وتتدخل هذه القوة لمواجهة التحديات التي تهدد أمن وسلامة أي من الدول الأعضاء بناء على طلب من الدولة المعنية، وهو القرار الذي تحفظ عليه العراق.
كما أيد البيان الإجراءات العسكرية التي يقوم بها التحالف العربي في اليمن، فضلا عن دعوة الدول العربية مجلس الأمن الدولي لرفع الحظر عن واردات السلاح إلى الحكومة الليبية باعتبارها الجهة الشرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.