مصطفى بن أحمد: مفاوضاتنا مع مشروع تونس اكتملت    الحمامات.. القبض على مرتكب سرقة بالنطر    حصري: حسناء بالحمامات تكشف عن تلقيها اغراءات من ارهابي بساق اصطناعية شارك في القضاء على بلعيد للالتحاق بكتيبة الخنفساء بالشعانبي !    بنزرت:نسبة امتلاء السدود الثمانية بالإيرادات المائية في بالجهة بلغت 53 بالمائة    منوبة: حجز أكثر من 12 الف قطعة من المنتوجات شبه الطبية المخصصة للرضع منتهية الصلوحية    وزير الشؤون الخارجية يتحادث مع نظيره الفرنسي    المنصف مشارك يعود بعد 3 سنوات ليعوض الياس السماعلي في تدريب ترجي جرجيس    بلاغ مروري بمناسبة مقابلة اياب نصف نهائي رابطة أبطال افريقيا بين الترجي الرياضي وغرة اوت الانغولي    كتلة حركة نداء تونس تعبّر عن انشغالها ل''إعادة محاكمة مسؤولين سابقين في الدولة من أجل نفس الأفعال بطلب من هيئة الحقيقة والكرامة''    إيقاف مركب صيد شمال غرب مدينة طبرقة على متنه 18 مهاجرا غير شرعي من الجنسية الجزائرية    خاص: احالة ملف اكثر من 20 متورطا في شبكات فساد و تهريب في المؤسسات الصحية                                    تحيين من المعهد الوطني للرصد الجوي، إنخفاض في درجات الحرارة إلى حدود 11 درجة    ''تركيا: لا نريد أن تتضرر علاقتنا بالسعودية بسبب ''خاشقجي    دعت الى عدم استغلال القضية لاستهداف السعودية: هذا موقف تونس من اغتيال الصحفي جمال خاشقجي..    بعد جدل عن تعرضها للخطف..آمال ماهر تخرج عن صمتها    "توننداكس " ينهي حصة الاثنين بتراجع طفيف بنسبة 08ر0 بالمائة    متابعة: تحديد هوية الملثمين الذين نفذوا هجوما على صاحب محطة توزيع محروقات بالسيوف وغاز مشل للحركة من أجل 109 ملايين    هيئة الدفاع عن الشهيدين بلعيد والبراهمي تتقدّم بشكاية جزائيّة لدى المحكمة الابتدائيّة العسكرية ضد “التنظيم السري لحركة النهضة”    فيضانات في روما الايطالية وغلق عدد من محطات وسائل النقل    وزير الخارجية الفرنسي من تونس : قتل خاشقجي جريمة خطيرة    المنتخب الاولمبي يواجه "الهمهاما" وديّا    كورال مدرسي في جربة    قفصة: القبض على شخص محلّ منشوريْ تفتيش    رابطة ابطال افريقيا: الترجي من اجل قلب المعطيات ... وضمان التاهل للدور النهائي السابع    فبلي: الاتحاد الجهوي للشغل يصدر برقية اضراب في قطاع التعليم العالي ليوم الخميس غرّة نوفمبر    بطلة التنس أنس جابر في المركز 62 عالميا    مودييز تخفض من آفاق 5 بنوك تونسية    المنستير: ضبط 3 أشخاص بصدد التحضير لعمليّة إجتياز الحدود البحرية خلسة    سي إن إن تنشر صورا تظهر أحد المشتبه بهم يخرج من القنصلية السعودية بملابس خاشقجي    وفاة فنان تونسي بهولاندا    حكايات جنسية : يحدث ان يبتعد الزوج عن زوجته...اليكم الاسباب‎    حي التضامن: 3 اشخاص يستولون على 110 ملايين من مواطن فور خروجه من فرع بنكي    بالصور..بعد مروره في برنامج ''اضحك معنا'': هذا ماقاله المصري إدوارد عن نوفل الورتاني    لصحتك : التثاؤب له أسباب صحية..تعرف عليها    محمد المحسن يكتب لكم : الكاتب العام بمندوبية التربية بتطاوين ل "الصريح": "نؤسس للإرتقاء بمشهدنا التربوي إلى منصة الإحترام الدولي"    المنتخب التونسي لكرة اليد : 16 لاعبا في تربص بإسبانيا    الملك سلمان وولي عهده يعزيان عائلة جمال خاشقجي    ترودو لا يستبعد إلغاء صفقة أسلحة للسعودية    ضباب كثيف يحجب الرؤيا بهذه الطريق    كرة السلّة ..النجم الرادسي يلاقي الرياضي اللبناني في نهائي دورة حسام الدين الحريري    في الحب والعمل/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 22 أكتوبر 2018    حظك ليوم الاثنين    أحبك    شيرين عبد الوهاب تواجه دعوى قضائية    كان زمن الثورة خليفة    تنبؤ جديد من «عائلة سيمبسون» قبل 13 سنة من وقوعه    للترويج لمنتجاتنا الفلاحية في أوروبا:مشاركة تونسية مكثفة في الصالون الدولي للخضر والغلال بمدريد    ببادرة من الشركة التونسية للانشطة البترولية :ندوة حول استكشاف المحروقات بتونس بحضور شركات عالمية        الهوارية: عيادات مجانية في مختلف الاختصاصات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 11 - 2017

قال وزير إسرائيلي أمس الأحد إن إسرائيل أجرت اتصالات سرية مع السعودية وسط مخاوف مشتركة بشأن إيران وذلك في أول كشف من نوعه لمسؤول كبير في أي من البلدين عن تعاملات طالما كانت محورا للشائعات.
ولم يصدر تعليق من الحكومة السعودية ردا على تصريحات وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز. ولم يرد أيضا متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على طلب التعليق.
وترى السعودية وإسرائيل أن إيران تمثل تهديدا كبيرا في الشرق الأوسط. وأدى التوتر المتزايد بين طهران والرياض إلى زيادة التكهنات بأن المصالح المشتركة قد تدفع السعودية وإسرائيل إلى العمل معا.
وتقول السعودية إن أي علاقات مع إسرائيل تتوقف على الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي العربية التي احتلتها في حرب 1967 وهي الأراضي التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم في المستقبل.
وزار مبعوثون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يسعون لإبرام اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بدعم إقليمي، السعودية عددا من المرات منذ أن تولى ترامب منصبه.
وفي مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي لم يصف شتاينتز، وهو عضو في مجلس الوزراء الأمني المصغر لنتنياهو، الاتصالات أو يقدم تفاصيل لدى سؤاله عن سبب إخفاء إسرائيل علاقاتها مع السعودية.
وقال شتاينتز «لدينا علاقات مع دول إسلامية وعربية كثيرة جانب منها سري بالفعل ولسنا عادة الطرف الذي يخجل منها».
وأضاف «الطرف الآخر هو المهتم بالتكتم على العلاقات. أما بالنسبة لنا فلا توجد مشكلة عادة ولكننا نحترم رغبة الطرف الآخر عندما تتطور العلاقات سواء مع السعودية أو مع دول عربية أو إسلامية أخرى، وهناك (علاقات) أكبر كثيرا...(لكننا) نبقيها سرا».
وفي مقابلة مع رويترز يوم الخميس أشار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، لدى سؤاله عن تقارير بشأن التعاون مع إسرائيل، إلى مبادرة السلام السعودية التي أقرتها جامعة الدول العربية لأول مرة في عام 2002 كأساس لإقامة أي علاقة.
وقال الجبير «نقول دائما إنه إذا ما تم حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس مبادرة السلام العربية، فإن إسرائيل ستتمتع بعلاقات طبيعية وعلاقات اقتصادية وسياسية ودبلوماسية مع كل الدول العربية وإلى حين يحدث ذلك ليس لدينا علاقات مع إسرائيل».
وتجعل المبادرة العلاقات متوقفة على انسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي التي احتلتها في حرب 1967 بما في ذلك القدس الشرقية.
وعبر نتنياهو عن تأييد مبدئي لبعض بنود المبادرة لكن لا تزال هناك محاذير كثيرة لدى الجانب الإسرائيلي.
*تبادل معلومات المخابرات
قال حسين إبيش، وهو باحث أول مقيم في معهد دول الخليج العربية في واشنطن، إن تصريحات الوزير الإسرائيلي شتاينتز «لن تفاجئ أي شخص يولي اهتماما للتودد الوليد بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية والذي يدفعه الجانب الإسرائيلي بشكل خاص».
وفي الأسبوع الماضي قال قائد الجيش الإسرائيلي اللفتنانت جنرال جادي إيزنكوت لصحيفة تصدر باللغة العربية على الإنترنت إن إسرائيل مستعدة لتبادل «معلومات المخابرات» مع السعودية مشيرا إلى أن ثمة مصلحة مشتركة بين البلدين في التصدي لإيران.
وكثفت السعودية ضغوطها على إيران، متهمة طهران بمحاولة توسيع نفوذها في الدول العربية عادة من خلال وكلاء بما في ذلك جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية.
وأشار إبيش إلى أنه في ظل تصورات إسرائيل ودول الخليج العربية للتهديدات المشتركة من غير المرجح ألا تتطور علاقات سرية.
لكنه قال إن المسؤولين الإسرائيليين يميلون إلى المبالغة في مثل هذه التفاعلات في محاولة «لخفض الثمن الذي قد يضطرون لدفعه، لا سيما في القضايا الفلسطينية، لتوسيع العلاقات الاستراتيجية والروابط مع الدول العربية».
وفي تصريحات علنية في سبتمبر، أشار نتنياهو إلى علاقات سرية مع دول عربية قائلا، دون ذكر أسماء، إن هناك تعاونا قائما «بطرق مختلفة وعلى مستويات مختلفة».
وأيضا في سبتمبر ذكر راديو إسرائيل أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التقى سرا مع مسؤولين في إسرائيل في ذلك الشهر مما استدعى نفيا رسميا من الرياض.
وفي الشهر الماضي اشترك الرئيس السابق للاستخبارات العامة السعودية الأمير تركي بن فيصل في حوار في نيويورك مع الرئيس السابق لجهاز المخابرات الإسرائيلي «الموساد» افرايم هالفي بشأن إيران.
وفي 2016 زار اللواء السعودي المتقاعد أنور عشقي إسرائيل حيث التقى مع مشرعين إسرائيليين للترويج لمبادرة السلام السعودية كما يفعل في المحافل الأكاديمية المختلفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.