طقس الاثنين: الحرارة تتراوح بين 33 و47 درجة مع ظهور الشهيلي في هذه المناطق    رضا بالحاج يعلّق على خطاب رئيس الجمهورية    قناة نسمة تتبرّأ من اتهامات الحوار التونسي وموزاييك أف أم    أعمال شغب بباريس عقب تتويج فرنسا بمونديال روسيا    فرنسا: شغب في باريس ونهب مركز تجاري بعد الفوز بكأس العالم (فيديو)    صورة اليوم: رئيسة كرواتيا ورئيس فرنسا في نهائي مونديال 2018    وزير بريطاني يستقيل بعد فضيحة جنسية برسائل نصية    تالة: جريمة بشعة تودي بحياة الكاتب العام الأسبق لجمعية تالة الرياضية    بوتن فخور بالمونديال.. ويمدد "استثناء التأشيرة"    السبسي: كان من الأجدر تأجيل إقالة براهم...    فضيحة:قناة نسمة تصنصر حوار رئيس الجمهورية وموزاييك والحوار التونسي يرفضان البث    منتخبات المربّع الذهبي يتقاسمون الجوائز الفردية في مونديال روسيا    الهيئة السياسية للنداء تدعو الشاهد للتسريع بإجراء تحوير وزاري    منجي الحرباوي:الحكومة بدأت تتساقط بعد استقالة رجل الظلّ فيها مهدي بن غربية    ماطر: إصابة 5 أشخاص من عائلة واحدة في منطقة قصة الباي    فرنسا تفوز بكأس العالم روسيا 2018    تونسيات لتعليم السعوديات السياقة    مارسال خليفة يتصدر عروض الدورة 39 لمهرجان قفصة الدولي    ترامب: روسيا، الصين والاتحاد الأوروبي أعداؤنا...    الرئيس الروسي يسلم أمير قطر شارة تنظيم مونديال 2022    النادي الافريقي يفوز وديا على النجم الخميري 3-صفر    الحرارة تصل إلى 47 درجة.. هكذا سيكون الطقس إلى غاية الاربعاء    رئيسة كرواتيا تهدي قميص منتخب بلادها لبوتين    حجز بنادق صيد دون رخصة ومسدس من مخالفات الحرب العالمية    بوتين يقدم باقة أزهار للسيدة الفرنسية الأولى    الهجرسي: الوقود الليبي المهرب يغطي 40% من احتياجات تونس (فيديو)    روسيا 2018.. 9 أرقام تاريخية من مونديال لن ينسى    شاركت في "كليب" تضمن مشاهد "مُثيرة".. عزيزة بولبيار توضح وتعتذر (فيديو)    الحمامات - نابل.. إيقاف تكفيري مفتش عنه بشبهة الإرهاب    حجز بضاعة مُهربة بقيمة 194 ألف دينار    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 14 جويلية 2018    انطلاق فعاليات الدورة 34 لمعرض قابس الدولي    غدا في قرطاج.. اجتماع ال7 الكبار لتقريب وجهات النظر    بين 7 و14 اكتوبر.. بعثة اعمال تونسية لاستكشاف السوق الاثيوبية    مهرجان صفاقس الدولي في دورته الاربعين يبرمج 16 عرضا أغلبها تونسي    الصراعات صلب "الحزب الحاكم" تتحول إلى قضية رأي عام.. تخوّفات من تداعياتها على الوضع السياسي والاقتصادي بالبلاد    تونس: تطور الصادرات بنسبة 8,6 بالمائة بالاسعار القارة خلال السداسي الاول من سنة 2018    حدائق قرطاج : الكشف عن مقترفي عملية سرقة مشرب تابع للمستشفى الجامعي المنجي سليم    ماي تحذر من فشل بريطانيا في الخروج من الاتحاد الأوروبي    الكعبة المشرفة تشهد حدثا فلكيا مميزا    أزمة نقص الأدوية :الفايسبوكيون يحمّلون المسؤولية للحكومة    ر م ع الستاغ ل«الشروق»:لا خوف من انقطاع الكهرباء في النهائي    بنزرت :فلاّحو أوتيك يحتجّون    افتتاح مهرجان قرطاج الدولي:نجاح فني وفشل جماهيري    رادس:سرقة مخزن المندوبية الجهوية للتربية والقبض على المنفذين على عين المكان    إشراقات:قرافيتي وما بعد    توننداكس ينهي الاسبوع على تراجع    صوت الشارع:حسب رأيك ماهي التداعيات الصحّية لموجة الحر ؟    الدولة , السياسة , الدين : المخاض التونسي    اعتلت المسرح بشكل "مُفاجئ" لتحتضن مُطربا.. الشرطة السعودية تلقي القبض على فتاة بتهمة "القيام بأفعال مُجرمة"    وزير الصحة: الوضعية المالية للصيدلية المركزية في تحسن    بعد تداول الصور المُسرّبة.. ريهانا تعلن سبب ''الشِجار'' مع حبيبها السعودي    مخزون البلاد من الأدوية تجاوز الخطوط الحمراء.. مافيات التهريب تعمّق الأزمة!    ''من قرطاج إلى اشبيلية'': رحلة موسيقية مغاربية أندلسية تفتتح الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي    خسوف كلّي للقمر    إشراقات:لا أعرف    دون استعمال المكيف: 8 نصائح لتبريد بيتك    بالفيديو..نصائح أحلام لحقن الشفتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نواب يعتبرون أن موقف "آفاق تونس" من الحكومة يضعف الحزام السياسي الداعم لها
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 12 - 2017

قال النائب عن حزب حركة "نداء تونس"، حسن العماري، إن موقف حزب "آفاق تونس" من حكومة الوحدة الوطنية لم يكن واضحا، وهو ما ظهر جليا أثناء التصويت على قانون المالية لسنة 2018.
ولاحظ العماري، في تصريح ل(وات)، تعليقا على دعوة رئيس حزب آفاق تونس للوزراء وكتاب الدولة في حزبه للانسحاب من الحكومة، أن التصرف على هذا النحو يدل على أن الحزب منقسم إلى قسمين، جزء يتحمل أعباء الحكم ويشارك في الحكومة وجزء دخل مجال المعارضة، وفق تعبيره.
ولئن اعتبر أن هذه الدعوة هي شأن حزبي داخلي خاص، فإنه أكد على أن تحمل أعباء الحكم يتطلب الانضباط والجدية ومساندة الحكومة في قراراتها وإجراءاتها.
من جهته اعتبر النائب سهيل العلويني (كتلة الحرة لحركة مشروع تونس) أن استقالة وزراء حزب آفاق تونس من شأنها إضعاف الحكومة وإعادة البلاد إلى حالة اللاإستقرار، وقال إنه من الواضح أن الحكومة لا تتوفر على الإمكانيات اللازمة والكافية لمحاربة الفساد بالطريقة المطلوبة، لكن يجب مساندتها في هذه الحرب ودعمها وعدم إضعافها بالاستقالات.
ولاحظ العلويني أن كل تعطيل في عمل الحكومة وكل تحوير وزاري ينعكس على الوضع الاقتصادي بالبلاد ويزيد من تأزيمه.
ورأى النائب الجيلاني الهمامي (كتلة الجبهة الشعبية)، أن قرار حزب آفاق تونس كان متوقعا نظرا إلى تصويته خلال قانون المالية. وبين أن تبعات هذا القرار ستقلص من الحزام السياسي لحكومة الوحدة الوطنية وبالتالي تقلص الدعم والمساندة لها.
وبين أن انسحاب الحزب الجمهوري كحزب من الحكومة والانتقادات التي تتلقاها بين الحين والآخر من اتحاد الأعراف والاتحاد العام التونسي للشغل، ينتج عنه اهتزاز ثقة المواطنين في عملها، لاسيما في ما يتعلق بالملفات الكبرى على غرار التنمية والتشغيل ومكافحة الفساد ومقاومة الإرهاب.
يشار إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان قرر رفض طلب الإعفاء الذي تقدم به أعضاء الحكومة الممثلون لحزب آفاق تونس من مهامهم صباح اليوم والإبقاء عليهم بحكومة الوحدة الوطنية.
وبيّن رئيس الحكومة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للانباء، أنه لا يرى أيّ موجب لاعفائهم من مناصبهم خاصة بعد تأكيدهم وفقا لما ورد في بيانهم أمس تمسكهم بأهداف وثيقة قرطاج وفلفسة حكومة الوحدة الوطنية، موضحا أنه قرّر الإبقاء عليهم في مسؤلياتهم لأن مصلحة البلاد والدولة فوق المصالح والحسابات الضيقة للأحزاب.
وأشار الشاهد إلى أن أعضاء حكومته من حزب "آفاق تونس" أعلنوا تجميد عضويتهم من الحزب.
وكان كل من وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي عبد الرحمان ووزير التنمية المحلية والبيئة رياض المؤخر وكاتب الدولة للشباب المكلف بالشباب عبد القدوس السعداوي وكاتب الدولة للتجارة هشام بن أحمد قد قدموا طلبا الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد لإعفائهم من مهامهم .(وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.