سوسة: الجمعية التونسية لعلوم الزكاة تقدم تقديرات حول القيمة المحتملة لأموال الزكاة ل2017    المظيلة: حالة احتقان بسبب نتائج انتداب أعوان تنفيذ بشركة فسفاط قفصة    ليبيا: إعادة فتح مطار معيتيقة بعد إغلاقه بسبب اشتباكات    بالفيديو.. "معجزة" تنقذ أما ورضيعها من "الشجرة القاتلة"    المنستير: انتخاب محمّد دغيم رئيسا للاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري لمدة نيابية ثانية    الداخلية تكشف قائمة المحجوزات في العملية الأمنية قرب جبل سمامة    الحمامي: "لن يصنّف الصيدلي في المستقبل ضمن السلك شبه الطبي "    "الطيار السكير" يفجر أزمة على متن طائرة الخطوط البريطانية    جورج وسوف في مواجهة قضائية    بحلول 2030.. تونس تحتاج الى تحلية ومعالجة 330 مليون متر مكعب من المياه لتغطية الطلب المتنامي    احمد عظوم: الترفيع في عدد الحجيج التونسيين في الموسم القادم    المركب الجامعي بالمنار.. 4 منحرفين روّعوا راكبي المترو    الرابطة 2:الترتيب النهائي بعد الجولة 14    وزير التجهيز يعاين تقدم اشغال منشآت طرقية بالضاحية الجنوبية للعاصمة    محمد بنور: هذه أسباب التحاقي بالبديل التونسي    الرابطة1: الترجي الجرجيسي يحقق فوزه الاول في الموسم    حصيلة حملة مكافحة الفساد.. الإيقافات والإجراءات الحكومية على المستويين التشريعي والمؤسساتي    وزير الثقافة: مضاعفة الميزانية المخصصة لدعم الكتاب التونسي واعادة الاعتبار لمنظومة الجوائز الوطنية للابداع    أردوغان: عملية عفرين بدأت وستستمر حتى منبج    توزر.. إيقاف مروج مخدرات    بعد اتهامه بإفشال الصفقة/عبد القادر الجلالي ل"الصباح نيوز": لا علاقة لي بحمدي النقاز    ممثل الأمم المتحدة بتونس يطالب ببذل جهود أكبر من أجل إحلال السلام    مسرحية "الهربة".. دعوة للمصالحة مع الذات و التحرّر من قيود التشدّد الفكري والديني    قرقنة: ضبط امرأة تقوم باستقطاب الراغبين في الإبحار خلسة    زغوان.. إحباط محاولة انتحار محتفظ به بمقر أمني    تحضيرا للمونديال: تونس تواجه كوستاريكا وديا    نابل: حجز أكثر من 4800 لتر من الزيت المدعم‎    كركر- المهدية: جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل    الاحتلال الصهيوني يصادر هدايا المدب لترجي واد النيص    الكاف: رياض المولهي ينسحب من سباق رئاسة أولمبيك الكاف    عمار عمروسية ل"الصباح نيوز": تغيير حكومة الشاهد ليس الحلّ...    أطعمة تزيد الكآبة والتوتر.. تجنبوها    كفيف عراقي يمتهن إصلاح الأجهزة الكهربائية    "توننداكس" يغلق متراجعا بنسبة 0,07 بالمائة وسط تدفق استثماري فاق 7 ملايين دينار    المنستير: تخصيص مبني "الفاليز" لإحداث متحف دولي للفنون الجميلة    المنستير: حجز 650 كلغ من السكر المدعم وتحرير 22 مخالفة اقتصادية    المدرسة الأمريكية بتونس تطلق تظاهرة "أفلام في تونس" وتفتتح "قاعة 1797" للسينما    نابل: تسجيل 3 وفيات و20 إصابة بانفلونزا الخنازير    الإيصالات تسبب العقم!    الكشف عن سر منديل أم كلثوم    طرق للتغلب على النعاس أثناء العمل    الخميس.. أوّل أيام جمادى الأولى    غدا الخميس مفتتح جمادى الأولى    هاجر بالشيخ أحمد تردّ على منتقديها : تونس بحاجة لنا.. بدلا من الفرار منها    الألفاظ البذيئة... هكذا تمنعين طفلك عنها!    مصر: وفاة إمام فوق المنبر خلال إلقائه خطبة عن الموت    ملاحظات على الأوضاع الفلسطينية!    تركيا وقطر، نواة حلف ناهض    تعقيب وشكر للجميع    الْلُقطاءِ    كلمات في العلاقة بحزب النهضة والدفاع عنه    فيديو و صور من كارثة انقلاب حافلة سياحية بباجة    الخطوط التونسية تتسلم قريبا أربع طائرات إيرباص    التوقعات الجوية ليوم الأحد 03 ديسمبر 2017    خبير اقتصادي يحذر من انهيار تام للقدرة الشرائية للتونسيين    الاسماء المرشحة لجوائز افضل الرياضيين في 2017    بعد قرعة المونديال .. مدرب إيران يطالب اتحاد الكرة بإقالته    بالصور: أسوأ إطلالات النجمات في ختام مهرجان القاهرة بعضها كشفت عيوب أجسامهن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نواب يعتبرون أن موقف "آفاق تونس" من الحكومة يضعف الحزام السياسي الداعم لها
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 12 - 2017

قال النائب عن حزب حركة "نداء تونس"، حسن العماري، إن موقف حزب "آفاق تونس" من حكومة الوحدة الوطنية لم يكن واضحا، وهو ما ظهر جليا أثناء التصويت على قانون المالية لسنة 2018.
ولاحظ العماري، في تصريح ل(وات)، تعليقا على دعوة رئيس حزب آفاق تونس للوزراء وكتاب الدولة في حزبه للانسحاب من الحكومة، أن التصرف على هذا النحو يدل على أن الحزب منقسم إلى قسمين، جزء يتحمل أعباء الحكم ويشارك في الحكومة وجزء دخل مجال المعارضة، وفق تعبيره.
ولئن اعتبر أن هذه الدعوة هي شأن حزبي داخلي خاص، فإنه أكد على أن تحمل أعباء الحكم يتطلب الانضباط والجدية ومساندة الحكومة في قراراتها وإجراءاتها.
من جهته اعتبر النائب سهيل العلويني (كتلة الحرة لحركة مشروع تونس) أن استقالة وزراء حزب آفاق تونس من شأنها إضعاف الحكومة وإعادة البلاد إلى حالة اللاإستقرار، وقال إنه من الواضح أن الحكومة لا تتوفر على الإمكانيات اللازمة والكافية لمحاربة الفساد بالطريقة المطلوبة، لكن يجب مساندتها في هذه الحرب ودعمها وعدم إضعافها بالاستقالات.
ولاحظ العلويني أن كل تعطيل في عمل الحكومة وكل تحوير وزاري ينعكس على الوضع الاقتصادي بالبلاد ويزيد من تأزيمه.
ورأى النائب الجيلاني الهمامي (كتلة الجبهة الشعبية)، أن قرار حزب آفاق تونس كان متوقعا نظرا إلى تصويته خلال قانون المالية. وبين أن تبعات هذا القرار ستقلص من الحزام السياسي لحكومة الوحدة الوطنية وبالتالي تقلص الدعم والمساندة لها.
وبين أن انسحاب الحزب الجمهوري كحزب من الحكومة والانتقادات التي تتلقاها بين الحين والآخر من اتحاد الأعراف والاتحاد العام التونسي للشغل، ينتج عنه اهتزاز ثقة المواطنين في عملها، لاسيما في ما يتعلق بالملفات الكبرى على غرار التنمية والتشغيل ومكافحة الفساد ومقاومة الإرهاب.
يشار إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان قرر رفض طلب الإعفاء الذي تقدم به أعضاء الحكومة الممثلون لحزب آفاق تونس من مهامهم صباح اليوم والإبقاء عليهم بحكومة الوحدة الوطنية.
وبيّن رئيس الحكومة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للانباء، أنه لا يرى أيّ موجب لاعفائهم من مناصبهم خاصة بعد تأكيدهم وفقا لما ورد في بيانهم أمس تمسكهم بأهداف وثيقة قرطاج وفلفسة حكومة الوحدة الوطنية، موضحا أنه قرّر الإبقاء عليهم في مسؤلياتهم لأن مصلحة البلاد والدولة فوق المصالح والحسابات الضيقة للأحزاب.
وأشار الشاهد إلى أن أعضاء حكومته من حزب "آفاق تونس" أعلنوا تجميد عضويتهم من الحزب.
وكان كل من وزير التكوين المهني والتشغيل فوزي عبد الرحمان ووزير التنمية المحلية والبيئة رياض المؤخر وكاتب الدولة للشباب المكلف بالشباب عبد القدوس السعداوي وكاتب الدولة للتجارة هشام بن أحمد قد قدموا طلبا الى رئيس الحكومة يوسف الشاهد لإعفائهم من مهامهم .(وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.