الزار:توريد الحليب يضرب منظومة الإنتاج    التيار الديمقراطي يدعو إلى إعلان نابل ولاية منكوبة وما حصل كارثة طبيعية    كتلة الائتلاف الوطني تدعو لحملة تضامنية واسعة مع منكوبي الفيضانات في نابل    كتاب اليوم الروائي السوري عدنان فرزات بصدر رواية // اسبوع حب واحد //    الجلسة العامة التقييمية لنادي الرقبي بباجة...اجتماع هادئ ومشكل جاهزية الملعب مازال قائما    العثور على كيس بداخله 420 خرطوشة بمدنين    مدير عام السدود:تفاديا لكارثة وطنية تم تنفيس السدود في البحر    موطني يغرق    تطاوين: إصابة 4 طالبات بحالة تسمم ونقلهن إلى المستشفى    ماذا يحدث ببلدية ساقية الزيت؟    باجة: الوضع العقاري والتطهير والحسابات السياسية تعطل العمل البلدى بتيبار    وصول البحارة المحتجزين بإيطاليا الى تونس    الرابطة الثانية: النتائج الكاملة للجولة الافتتاحية    المهدية.. إيقاف عنصرين قاما بسلسلة سرقات للدرجات النارية والمواشي بمنطقة سيدي علوان    السدود والبحيرات الجبلية بولاية نابل استوعبت 20 مليون متر مكعب من الامطار وخففت من حدة الاضرار    وزير الداخلية يدعو مواطني نابل إلى فتح الطرقات للسماح بعبور الاليات الموجهة للمساعدة على تخفيف الوضع    مصر.. حكم جديد بالسجن المؤبد على مرشد الإخوان    حجز كميات هامة من الحليب لبيعه بسعر غير قانوني    سمير بالطيب: أمطار نابل لها فائدة كبيرة للفلاحة.. والخسائر بسيطة    قابس: حصيلة ايجابية للموسم الفلاحي 2017-2018 واستعدادات حثيثة للموسم الجديد    تونس :تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات    زغوان :إيقاف عنصر تكفيري مفتش عنه                    كميات الامطار المسجلة لحد صباح اليوم الاحد….اقصاها 297 ببني خلاد    الرّصد الجوّي يُحذّر من أمطار غزيرة بعدد من الجهات    توزر.. وفاة شخصان على عين المكان في اصطدام بين سيارة ودراجة نارية        اشتعال النيران فى حافلة وفاق سطيف الجزائرى بولاية "بجاية"                أبطال افريقيا 2018-2019: مواعيد جميع الادوار في النسخة المقبلة    بيريز:رونالدو سيظل أسطورة خالدة في تاريخ الريال    مرتجى محجوب يكتب لكم : مأساة نابل وضرورة التضامن الوطني    ماساة نابل و ضرورة التضامن الوطني    وهبي الخزري يساهم في فوز سانت ايتيان على كان    بئر بورقبة: العثور على جثة ضحية رابعة جرفتها مياه الامطار    عصابات السرقة بالمستشفيات والصيدلية المركزية تفاقم أزمة الأدوية !    المنستير:رئيس بلدية البقالطة يطالب بحماية المنطقة الأثرية    كلام عابر:أيام قرطاج لفنون العرائس ....المهرجان الذي ولد كبيرا    في برمجتها الشتوية:قناة نسمة تعيد بث مسلسل «قطوسة الرماد»    بسبب العقوبات العسكرية:الصين تستدعي السفير الأمريكي    وسط تحذيرات من تعرض ليبيا لأزمة وقود :طرابلس تنزف.. واطراف دولية تدعم الميليشيات    التوقعات الجوية لليوم الأحد 23 سبتمبر 2018    فرضية إبعاد ترومب عن الرئاسة محور جدل في أمريكا    في غياب الرقابة والردع:المحتكرون يتلاعبون بالحليب والزيت والكراس المدعم    تدخّل لفض نزاع بين شقيقين فقتلاه بسيف:عائلة الهالك تضرم النار في منزل قاتليه بالكرم    بعد تجميد الشاهد.. هياكل النداء تطلب تجميد حافظ قائد السبسي    إستغلوا الفياضانات في نابل لخلع وسرقة المحلات والسيارات    خبير الشروق ...الأغذية المتخمرة جزء أساسي من النظام الغذائي المضاد للسرطان (2)    تلوث الهواء يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف    حظك اليوم مع ماغي فرح    إليسا حزينة بسبب السرطان    للأمهات الجديدات:هذه الأغراض يمكنك الاستغناء عنها من حقيبة الولادة!    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 22 سبتمبر 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خميس الجهيناوي: إجراء انتخابات "ذات مصداقية" "أفضل سبيل" لإيجاد حل في ليبيا
نشر في الصباح نيوز يوم 25 - 05 - 2018

قال وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، امس الخميس، إن إجراء انتخابات عامة ذات "مصداقية" في ليبيا هو "أفضل" حلّ سياسي لإخراج هذا البلد من حالة الفوضى التي يعيشها منذ أكثر من سبع سنوات.
وصرّح الجهيناوي للصحافيين عقب محادثات أجراها في تونس مع رئيس "مجلس الدولة" في ليبيا خالد المشري "الانتخابات هي أفضل السبل لإيجاد حل في ليبيا".
ولفت الجهيناوي إلى أن خالد المشري يزور تونس للمرة الأولى منذ انتخابه في شهر أفريل الماضي رئيسا ل"مجلس الدولة".
وأضاف "هذه زيارة مهمة لأن المجلس جزء من منظومة اتفاق الصخيرات" الذي وقعته أطراف النزاع في ليبيا في 17 ديسمبر 2015 بمدينة الصخيرات في المغرب برعاية الأمم المتحدة.
وانبثقت عن اتفاق الصخيرات ثلاث مؤسسات تنفيذية في ليبيا هي "مجلس النواب" و"مجلس الدولة" و"المجلس الرئاسي" لحكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا.
ووفق المادة 19 من اتفاق الصخيرات، يتولّى مجلس الدولة "إبداء الرأي الملزم لحكومة الوفاق الوطني"، في مشاريع القوانين "قبل إحالتها لمجلس النواب" الليبي.
وذكر خميس الجهيناوي بأن "التهيئة لانتخابات عامة رئاسية وبرلمانية في ليبيا" كان إحدى نقاط "خارطة طريق" جديدة بشأن ليبيا اعتمدتها الأمم المتحدة في شهر سبتمبر 2017.
وأضاف أن هناك "شروطا أساسية حتى تكون لهذه الانتخابات مصداقية ويتمّ قبولها من كل الأطراف الليبية، وتكون خطوة إضافية في سبيل إيجاد الحل السلمي في هذا البلد"، دون أن يذكر تلك الشروط.
وقال الجهيناوي إنه أطلع خالد المشري على نتائج "الاجتماع الوزاري التشاوري الرابع حول ليبيا" الذي عُقِد بالجزائر يوم 21 ماي الجاري وشارك فيه وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر.
وذكر في هذا السياق بأن الدول الثلاث جددت التأكيد خلال الاجتماع على رفض أي "تدخل عسكري" أجنبي في ليبيا، وعلى ضرورة أن "يحافظ" أي حل للأزمة في ليبيا على "وحدة" البلاد وأن يكون "تحت مظلة الأمم المتحدة".
وتأمل الأمم المتحدة في أن يساعد إجراء انتخابات عامة في ليبيا نهاية العام الحالي على عودة الاستقرار إلى هذا البلد الغارق في الفوضى منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.
ومنذ 2014، باتت ليبيا مقسمة بين حكومتين وتحالفات عسكرية متنافسة في شرق البلاد وغربها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.