الشاهد : قواتنا الامنية والعسكرية ستتصدى للارهاب وستثأر لروح الشهيد خالد الغزلاني    لأول مرة.. قطار يربط قارة أفريقيا من أقصاها إلى أقصاها    قانون الهجرة يشعل بلجيكا.. صدامات بشوارع بروكسل    حالة من الغضب والإحتقان أثناء تشييع جثمان خالد الغزلاني إلى مثواه الأخير    فالوريس الفرنسية تحتفي بتونس في معرض للفن التشكيلي    عصام الشابي يدعو الشعب التونسي «للنزول إلى الشارع لتعديل موازين القوى»    رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتعهد بنشر التقرير الختامي لأعمال الهيئة    المنستير :حجز كميّاتٍ من المرطّبات الفاسدة    زهير المغزاوي: قانون المالية لسنة 2019 سيفاقم من معاناة المواطن التونسي    رئيس الحكومة يشرف على اجتماع أمني حول عملية سبيبة الإرهابية    نهاية الشهر الجاري: تسعيرة جديدة مرتقبة للبيض وجدل في صفوف التونسيين    إيقاف إمام مسجد بسبب مدح الرسول!    اليوم انتهاء الآجال القانونيّة للتصريح بالمكاسب والمصالح والهيئة تواصل تلقي التصاريح بالمكاسب بعدد من جهات البلاد        المنستير: حجز كميات هامة من المرطبات غير صالحة للاستهلاك    قبل نهاية السنة: الترفيع في سعر البيض والدجاج والديك الرومي...                    النادي الصفاقسي: محمد علي الجويني يتعرض الى كسر ويغب لمدة طويلة    اخر اخبار الترجي من الامارات    متابعة لما نشرناه منذ يومين..هذا هو الفريق الانقليزي الذي اختاره المساكني ولهذا تمسّك بالرحيل عن الدحيل        عبد القدوس السعداوي: "60 % من الشباب ليس لهم ثقة في الدولة"                سيدي بوزيد: 8 سنوات تمر على اندلاع الشرارة الأولى للثورة والوضع على حاله في مهدها    المدب يتخذ هذه القرارات الكبرى بعد الهزيمة العريضة الترجي أمس أمام العين..وجماهير المكشخة تصنع الحدث    ستشمل تونس: رئيس الوزراء الكوري الجنوبي في جولة ببلدان المغرب العربي    احتفظ بجثة امه لمدة سنة حتى تعفنت من اجل مواصلة الحصول على راتب تقاعدها.. تفاصيل صادمة    غريبة في غار الدماء: قدّم الى جاره 3950 دينار لتسفيره الى اوروبا فوجد نفسه على الحدود الجزائرية!    تُروَّج بالمؤسسات التربوية.. وزارة الدّاخلية تحذّر من مخدّر “الفراولة السريعة”    المسلسل التّونسي – الجزائري "مشاعر" مطلع جانفي المقبل على قناة "الشروق TV"!    الاحد: امطار ضعيفة والحرارة بين 14 و20 درجة    أوروبا: برنامج مباريات الاحد    العاصمة بلا سيارات اليوم الأحد    سوسة:القبض على قتلة بائع الحليب    وداعا لرحلات الموت:نظام «في.آم.آس» لمراقبة مراكب الصيد لحظة بلحظة    ملفات ثقيلة أمام الحكومة:التعليم الثانوي والوظيفة العمومية وقانون المالية    تنشط تحت راية «شباب التوحيد»...:تفكيك خلية إرهابية بمقرين تدعو إلى الجهاد ضدّ الدولة الكافرة    صوت الفلاحين:ما رأيك في تحويل المنتوجات الغذائية في تونس؟    تنتعش خلال رأس السنة الميلادية:تجارة المخدرات... تغزو العلب الليلية    حمام الأنف:معينة منزلية تستولي على 40 مليون من مصوغ مؤجرتيها    إشراقات:الموسوعة المفتوحة    وزير الشؤون الاجتماعية مخاطبا الأحزاب والنواب :أخرجوا ملف التقاعد والصناديق الاجتماعية من تجاذباتكم السياسيّة    الكويت.. إيقاف إمام مسجد ل"مغالاته في مدح الرسول"    القهوة قد تحارب مرضين قاتلين!    اكتشفي مخاطر تراكم الدهون الثلاثية في الجسم!    خبيرالشروق :سرطان الثدي المقاربة الأيضية الطبيعية(4)    مرتجى محجوب يكتب لكم: حتى لا نكون مثل الذين لا يقدّرون النعمة الا بعد فقدانها !    أدوية أمراض حياتية مازالت مفقودة وعلى المريض أن "يتصرف"        اختتام الندوة الفكرية حول الكتابة المسرحية تحولاتها ورهاناتها    إشراقات:بين المصحف والقرآن    مواعيد آخر الأسبوع    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خميس الجهيناوي: إجراء انتخابات "ذات مصداقية" "أفضل سبيل" لإيجاد حل في ليبيا
نشر في الصباح نيوز يوم 25 - 05 - 2018

قال وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، امس الخميس، إن إجراء انتخابات عامة ذات "مصداقية" في ليبيا هو "أفضل" حلّ سياسي لإخراج هذا البلد من حالة الفوضى التي يعيشها منذ أكثر من سبع سنوات.
وصرّح الجهيناوي للصحافيين عقب محادثات أجراها في تونس مع رئيس "مجلس الدولة" في ليبيا خالد المشري "الانتخابات هي أفضل السبل لإيجاد حل في ليبيا".
ولفت الجهيناوي إلى أن خالد المشري يزور تونس للمرة الأولى منذ انتخابه في شهر أفريل الماضي رئيسا ل"مجلس الدولة".
وأضاف "هذه زيارة مهمة لأن المجلس جزء من منظومة اتفاق الصخيرات" الذي وقعته أطراف النزاع في ليبيا في 17 ديسمبر 2015 بمدينة الصخيرات في المغرب برعاية الأمم المتحدة.
وانبثقت عن اتفاق الصخيرات ثلاث مؤسسات تنفيذية في ليبيا هي "مجلس النواب" و"مجلس الدولة" و"المجلس الرئاسي" لحكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا.
ووفق المادة 19 من اتفاق الصخيرات، يتولّى مجلس الدولة "إبداء الرأي الملزم لحكومة الوفاق الوطني"، في مشاريع القوانين "قبل إحالتها لمجلس النواب" الليبي.
وذكر خميس الجهيناوي بأن "التهيئة لانتخابات عامة رئاسية وبرلمانية في ليبيا" كان إحدى نقاط "خارطة طريق" جديدة بشأن ليبيا اعتمدتها الأمم المتحدة في شهر سبتمبر 2017.
وأضاف أن هناك "شروطا أساسية حتى تكون لهذه الانتخابات مصداقية ويتمّ قبولها من كل الأطراف الليبية، وتكون خطوة إضافية في سبيل إيجاد الحل السلمي في هذا البلد"، دون أن يذكر تلك الشروط.
وقال الجهيناوي إنه أطلع خالد المشري على نتائج "الاجتماع الوزاري التشاوري الرابع حول ليبيا" الذي عُقِد بالجزائر يوم 21 ماي الجاري وشارك فيه وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر.
وذكر في هذا السياق بأن الدول الثلاث جددت التأكيد خلال الاجتماع على رفض أي "تدخل عسكري" أجنبي في ليبيا، وعلى ضرورة أن "يحافظ" أي حل للأزمة في ليبيا على "وحدة" البلاد وأن يكون "تحت مظلة الأمم المتحدة".
وتأمل الأمم المتحدة في أن يساعد إجراء انتخابات عامة في ليبيا نهاية العام الحالي على عودة الاستقرار إلى هذا البلد الغارق في الفوضى منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011.
ومنذ 2014، باتت ليبيا مقسمة بين حكومتين وتحالفات عسكرية متنافسة في شرق البلاد وغربها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.