القضاء المصري يرفض تغيير موعد صلاة الفجر    منزل جميل : حجز كميات من اللحم والمرقاز    لصحتك : إحذروا أدوية هشاشة العظام..لا تتناولوها لفترة طويلة    عرض قيمته أكثر من ربع الميزانية وآخر مجاني تم رفضه .. تجاوزات بالجملة في مهرجان «ربيع سوسة»    وفاة عميل الموساد السابق وقائد عملية كوموندوس "بوينس آيرس" (صورة + فيديو)    تصفيات امم افريقيا - تعادل النيجر ومصر 1-1    منتخب تونس 2004 يتعادل 2-2 مع منتخب نجوم العالم في المباراة التوديعية لكريم حقي    المعارضة الجزائرية تدعو لتسليم بوتفليقة السلطة لمجلس رئاسي بعد انتهاء ولايته    قفصة.. افتتاح مهرجان «عين عبدو» في دورته الأولى بالمتلوي    أولا وأخيرا ..«سبّق القفّة تلقى الأصوات»    حفل وكالة تونس افريقيا للانباء 2019 : الاعلام يحتفي بالرياضيين    فريق ياباني يحذر تونس: خلل في سد سيدي سالم سيتسبب في فيضانات    صندوق النقد الدولي في تونس    الشاهد يوافق على حضور جلسة عامة لمناقشة مستجدات قطاع الصحة    الرباط توقف 5 إسرائيليين يشتبه تزويرهم جوازات سفر مغربية    روسيا.. ابتكار لقاح جديد مضاد لمرض السل    جندوبة : إيقاف رئيس فرع بنكي وموظف إختلسا أموال الحرفاء    الكاف: تسجيل أضرار في حوالي 350 هكتار من مزارع الحبوب بسبب الأمطار    عبد المجيد بلعيد: مسكينه تونس    ‪ المنظمات الوطنية بجندوبة تطالب بمجلس جهوي طارئ و حلحلة المشاريع المعطلة ‬    يسرق من الأغنياء ويوزع على الفقراء: شاب يقدم رواية غريبة لأعوان الأمن في سوسة    الاعلان عن موعد تسجيل جزيرة جربة ضمن قائمة التّراث العالمي    بالفيديو.. اندلاع حريق داخل مبنى القصر الرئاسي القديم في الخرطوم    القبض على 5 أشخاص من أجل الاعتداء بالعنف الشديد والاتجار في المواد المخدرة    مها شطورو تفتح النار على مقداد السهيلي    بعد تصريحه انه "ضد المساواة في الميراث والنص القرآني واضح"..عادل اللطيفي يرد على قيس سعيد    الدنمارك: حزب متطرف يحرق المصاحف أمام المصلين    نجم الدين جويدة ل”الشاهد”: دخلنا في المنعرج الاخير من السنة الجامعية    القصرين: ارتفاع عدد الوفيات والإصابات بالحصبة    تضم رجال أعمال وأثرياء .. الإطاحة ب"مافيا الكوكايين" في صفاقس    في اليوم العالمي للمياه.. سوء التصرف بالموارد المائية يعمق أزمة الندرة في تونس..    بيان التيار الديمقراطي بعد تصريحات ترومب حول الجولان    حوالي 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    مهرجان أيام السينما العربية من 25 إلى 27 مارس    سوريا الديمقراطية تعلن نصرها النهائي على "داعش" في سوريا    المنطقة العسكرية العازلة برمادة .. ايقاف 6 تونسيين على متن 4 شاحنات معدة لتهريب المحروقات    الاصابة تقصي انس جابر من بطولة ميامي    تونس تخوض تجربة صناعة القطن    من بينهم 1350 في انتظار عمليات الزرع .. 9500 شخص في تونس يعانون من القصور الكلوي    طاقم تحكيم إماراتي لمباراة المريخ والنجم    قيس سعيد: سأترشح للانتخابات الرئاسية مستقلا    في صفقة تبادلية مع بيل..رئيس الريال يبدأ اتصالاته للتعاقد مع بوغبا    بفون: لا تغيير في موعد الإنتخابات الرئاسية    الكرة الطائرة ..النجم للملاحقة ... والقليبي والسعيدية للرابعة    نحو الزيادة في أسعار السجائر    تواصل انقطاع حركة المرور في عدد من الطرقات    بعد أسبوع من فراره من المحكمة: القبض على سائق الفقيد حسن الدهماني..هذه التفاصيل..    منها غلق وكالة البريد السريع بالمنار.. البريد التونسي يتحذ عددا من الإجراءات بعد فقدان بعيثة للترجي الجرجيسي    راشد الخياري: السجناء انتقموا من الأستاذ مغتصب التلاميذ في صفاقس على طريقتهم    بعد إيقافها.. شيرين تنهار باكية وتستنجد بالسيسي    حظك اليوم : توقعات الأبراج    نبض الجهات ..الإرشاد الفلاحي ...الحلقة الأضعف    الطقس : أمطار بأغلب المناطق    آية ومعنى : فاعبده وتوكل عليه    صورة واحدة تطيح ب«أجمل نساء العالم» من عرشها    سؤال الجمعة : ما هي صلاة التوبة وكيف نؤديها؟    يرفضون قرار التمديد.. أعوان «الستاغ» يتهمون الر.م.ع و يطالبون برحيله    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 22 مارس 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوالي 7% فقط من القائمات المترشحة ل"البلديات" أودعت حساباتها المالية.. وهذا ما ينتظر القائمات المتخلفة
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 07 - 2018

جدّدت محكمة المحاسبات دعوتها لكافة الأحزاب والائتلافات والقائمات الحزبية والقائمات الائتلافية والقائمات المستقلة التي شاركت في الانتخابات البلدية الأخيرة، للإسراع في تقديم ملفات حساباتها المالية قبل انقضاء الآجال القانونية لذلك تجنبا للعقوبات ذات العلاقة بإيداع هذه الحسابات.
وقال الرئيس الأول للمحكمة نجيب القطاري، في لقاء صحفي عقده بمقر الدائرة، اليوم الأربعاء، إن" 144 قائمة من إجمالي 2074 قائمة ترشحت للانتخابات البلدية الأخيرة (أفريل/ماي 2018) تولت إيداع ملفات حساباتها المالية لدى الكتابة العامة للمحكمة بتونس العاصمة أو بالغرف الجهوية (4 غرف) وهو ما يمثل فقط نسبة 6.94 بالمائة".
وأوضح أن هذا الإجراء "بسيط وغير مكلف" وهو " محمول قانونيا على القائمات التي ترشحت للانتخابات الأخيرة سواء فازت في الاستحقاق البلدي الأخير أو لم تفز".
وتوزعت القائمات التي أودعت حساباتها لدى محكمة المحاسبات، إلى حدود اليوم الأربعاء 18 جويلية الجاري، بين 11 قائمة ائتلافية و70 قائمة حزبية و63 قائمة مستقلة.
ووفق الرئيس الأول للمحكمة تتمثل المخالفات التي قد يتخذها القضاء المالي في صورة عدم إيداع الحساب المالي لكل قائمة ترشحت للانتخابات البلدية الأخيرة قبل يوم 28 جويلية الجاري ، في خطية مالية تساوي 10 أضعاف المبلغ الأقصى للمساعدة العمومية بالدائرة الانتخابية المعنية مع تصريح محكمة المحاسبات بإسقاط عضوية كل عضو ترشح عن إحدى تلك القائمات وأصبح مستشارا بلديا.
أما المخالفات المالية والانتخابية التي قد تصدرها المحكمة في صورة رفض الحساب المالي المقدم من قبل القائمة المترشحة فتتمثل في خطية مالية تساوي بين 5 و 10 مرات المبلغ الأقصى للمساعدة العمومية بالدائرة الانتخابية المعنية مع الحرمان من التمتع بالمساعدة العمومية بعنوان استرجاع المصاريف الانتخابية.
من جهة أخرى لاحظ القطاري أن محكمة المحاسبات " لا ترغب في إسقاط عضوية الفائزين في المجالس البلدية المنتخبة والذين لم تصرح قائماتهم بحساباتها المالية لدى المحكمة بل هي معنية بتطبيق القانون واحترامه"، مشيرا إلى أن المحكمة ستباشر بعد انتهاء الآجال القانونية النظر في مختلف الملفات وستصدر دوائرها التي ستنتصب في الغرض قرارات قضائية ابتدائية قابلة للاستئناف".
واوضح أيضا أن محكمة المحاسبات ستصدر " قرارات قضائية وليس قرارات ادارية وستطبق القانون الذي سمح للقضاء المالي بإصدار قرار لتسليط عقوبة مالية و إسقاط عضوية أعضاء القائمة في المجلس البلدي المعني "، مشددا على ان أكثر القائمات المتخلفة عن القيام باجراء ايداع حساباتها المالية هي القائمات الحزبية.
ولاحظ القطاري ان آجال إيداع الحسابات المالية تنتهي يوم 28 جويلية الجاري مع إمكانية اعتماد اجل يوم 6 أوت 2018 في صورة اتخاذ محكمة المحاسبات تاريخ آخر نشر لنتائج الانتخابات البلدية في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية وهو يوم 22 جوان الماضي تحتسب بعده مدة 45 يوما تنتهي إثرها آجال تقديم الحسابات المالية.
ومن ضمن القائمات الحزبية التي قامت بعملية الإيداع قال القطاري ان "حزب النهضة" مثلا والذي ترشح في 350 دائرة انتخابية قام بإيداع 25 حساب مالي فقط فيما أودع "حزب نداء تونس" 28 حسابا ماليا و "التيار الديمقراطي" 9 حسابات و"حركة مشروع تونس" حسابين ماليين فقط.
واوضح القطاري ان " مرحلة التجربة مع ايداع التصاريح المالية انتهى مع انتخابات سنوات 2011 و 2014 وان محكمة المحاسبات قامت "بالتحسيس اللازم و الكافي" بخصوص هذه المسالة، مشددا على أن تقديم الحسابات المالية لانتخابات 2018 وعددها 2074 حسابا "واجب محمول على تلك القائمات بغرض المحافظة على حقوقها في استرجاع جزء من مصاريف النفقات التي صرفت خلال الحملات الانتخابية لتلك القائمات.
ولاحظ القطاري انه بالنسبة للانتخابات السابقة (2014) فقد بلغت نسبة ايداع الملفات المالية للقائمات التي ترشحت في تلك الانتخابات 75 المائة وقامت بها كل القائمات الفائزة أساسا في حين تخلفت عن ذلك القائمات التي لم تفز في تلك الانتخابات.
تجدر الاشارة الى أنه ووفق محكمة المحاسبات يتوجب توجيه جملة الوثائق في نسخ أصلية ودفعة واحدة مقابل وصل يسلم في الغرض من الكتابة العامة للمحكمة بتونس العاصمة او بالغرف الجهوية.
وتتمثل الوثائق المطلوبة في النسخ الأصلية من كشف الحساب البنكي الوحيد المفتوح بعنوان الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية، والقائمة التأليفية للمداخيل والمصاريف الإنتخابية ممضاة من قبل رئيس القائمة والوكيل المالي وفق الأنموذج المعد من قبل المحكمة والمضمن بموقعها الإلكتروني.
كما طلبت المحكمة إيداع قائمة تفصيلية للتظاهرات والأنشطة والملتقيات المنجزة خلال الحملة الانتخابية مؤشر عليها من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بالإضافة إلى إيداع السجل المرقم والمختوم من قبل هيئة الانتخابات مدون به كل المداخيل والنفقات بصفة متسلسلة حسب تاريخ إنجازها دون شطب أو تغيير مع التنصيص على مرجع وثيقة الإثبات.
ودعت أيضا الى إيداع النسخ الأصلية من دفتر وصولات التبرعات النقدية ودفتر وصولات التبرعات العينية.
ووضعت محكمة المحاسبات على ذمة كافة القائمات المترشحة خطا هاتفيا رقمه 019 830 71 وذلك لتقديم الإيضاحات والإرشادات اللازمة. (وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.