انحراف خطير بمؤسّسات الحكم    انقطاع حركة المرور    مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019: قائمة الوزارات التي خفضت ميزانياتها    تفكيك خلية إرهابية بغار الدماء    هكذا سيكون طقس السبت    نعسان – بنعروس .. القبض على شخص من أجل ترويج المخدرات    المعهد الوطني التراث: هدم جزء من الحنايا الرومانية بالمحمدية كان باستعمال جرافة البلدية    بمناسبة ذكرى تأسيسها.. الخطوط التونسية تعلن عن تخفيضات تصل ل70%    محكمة الاستئناف بتونس تدين الفاضل عبد الكافي مرة أخرى    وزير الدفاع الوطني يكرم السباح نجيب بالهادي    "قمة رباعية" بشأن سوريا في تركي    قفصة .. عروض فنية ورياضية في افتتاح الموسم الثقافي والاحتفال بالطالب الجديد    طريقة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم    لطفي جرمانة «حي يرزق » ولهذا أبكته اشاعة وفاته بأزمة قلبية    فتحي الهويملي: الجمهورية في خطر.. والمبدعون سيحمونها    شيرين عبد الوهاب تواجه دعوى قضائية جديدة    الرابطة الاولى على وقع كلاسيكو جديد ... النادي الصفاقسي للتاكيد والنادي الافريقي للتدارك    ''رويترز'': الملك سلمان بدأ في تقييم الصلاحيات الممنوحة لولي العهد    زغوان: ارتفاع المخزون المائي بالسدود الثلاثة الكبرى بحوالي 28 مليون متر مكعب بعد الأمطار الأخيرة    التلاقيح الخاصة بالنزلة الموسمية متوفرة في الصيدليات الخاصة وستكون موجودة قريبا في مراكز الصحية الأساسية    سامي الطاهري: من يهاجم الاتحاد متورط في الانقلاب على استحقاقات الثورة وكرامة الشعب    أنس جابر تتألق وتتأهل الى نهائي دورة كريملين كاب    بعد الفيضانات: ''ربطة المعدنوس بدينارين''    زغوان : ارتفاع مخزون السدود الثلاثة الكبرى بحوالي 28 مليون متر مكعب    وفاة الفنان توفيق العشَا.. أحد نجوم "افتح يا سمسم"    جندوبة: انطلاق أشغال المحول على مستوى تقاطع الطريق الوطنية 17 قديمة مع السكة الحديدية وسط المدينة    إرهابيان مسلحان يسلمان نفسيهما للجيش الجزائري    وزير خارجية تركيا: لم نقدم أي تسجيلات صوتية لأحد حول قضية خاشقجي    محاكمة "كادوريم" في قضية تحيل    توننداكس يسترجع أنفاسه بداية حصة الجمعة ويرتفع ب0،53 بالمائة    3000 تذكرة لجماهير "البقلاوة" في مواجهة الشبيبة    المرسى : إلقاء القبض على شخصين من أجل السرقة من داخل محل مسكون    باجة : محاولات لإخراج حافلة لنقل التلاميذ إنزلقت في منحدر بمنطقة "حيدوس"    قصر الرياضة بالمنزه يحتضن من 2 الى 8 نوفمبر بطولة الأندية العربية للاكابر والكبريات لتنس الطاولة    أنقرة: لدينا أدلة ومعلومات مؤكدة في قضية اختفاء خاشقجي وسنكشفها للعالم    في تحقيق تلفزي: مافيا سرقة أدوية يتزعمها إطارات طبية وسمكري تحول الى مساعد ممرض    مطار تونس قرطاج/ القبض على شخص بحوزته 1450 قطعة نقدية أثرية    زغوان : العثور على جثّة الطفل المفقود الذي جرفته أمس مياه “وادي الحناينية” في معتمدية الناظور    وزير الخارجية الفرنسي يؤدي زيارة عمل إلى تونس يومي 21 و22 أكتوبر    التحقيق مع لاعبين دوليين أتراك للاشتباه في ارتباطهم بتنظيم "غولن"    المنستير: حجز 11 ألف بيضة    حكايات جنسية : "البوس" انواع ...وكل "بوسة" لها معنى محدد‎    تنفيس سد ملاق وتحذير للأهالي (فيديو رهيب)    40 الف تذكرة على ذمة احباء الترجي الرياضي في لقاء غرة اوت الانغولي باياب ابطال افريقيا    العثور على جثة الطفل المفقود في زغوان    ناجي جلول : حطينا سليم الرياحي على خاطر ماعندو حتى دور في الدولة    الاتحاد الأوروبي يحقق في شغب الجماهير في مباراة باريس سان جيرمان ورد ستار    ترامب: يبدو أن خاشقجي ميت بالفعل والتداعيات ستكون وخيمة    بالفيديو: للمرة الأولى عمرو دياب يعلنها رسمياً: ''دينا الشربيني حبيبتي''    لصحتك : خدعوك فقالوا الشاي الأخضر لا يضرك    الطبلبي : شرطة النجدة تفكك عصابة سرقة من ستة انفار    سؤال الجمعة : كيف تتغلب على وسوسة الشيطان    بالفيديو: برنامج حكايات تونسية، يعيد إحياء ذكرى شوفلي حل    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أكتوبر 2018..    آية ومعنى : "لا تسألوا عن أشياء"    رسميا.. الحكومة الجزائرية تحظر النقاب في أماكن العمل    عاصفة مغناطيسية وشيكة تضرب الأرض    الحوار يستند على قواعد الآداب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوالي 7% فقط من القائمات المترشحة ل"البلديات" أودعت حساباتها المالية.. وهذا ما ينتظر القائمات المتخلفة
نشر في الصباح نيوز يوم 18 - 07 - 2018

جدّدت محكمة المحاسبات دعوتها لكافة الأحزاب والائتلافات والقائمات الحزبية والقائمات الائتلافية والقائمات المستقلة التي شاركت في الانتخابات البلدية الأخيرة، للإسراع في تقديم ملفات حساباتها المالية قبل انقضاء الآجال القانونية لذلك تجنبا للعقوبات ذات العلاقة بإيداع هذه الحسابات.
وقال الرئيس الأول للمحكمة نجيب القطاري، في لقاء صحفي عقده بمقر الدائرة، اليوم الأربعاء، إن" 144 قائمة من إجمالي 2074 قائمة ترشحت للانتخابات البلدية الأخيرة (أفريل/ماي 2018) تولت إيداع ملفات حساباتها المالية لدى الكتابة العامة للمحكمة بتونس العاصمة أو بالغرف الجهوية (4 غرف) وهو ما يمثل فقط نسبة 6.94 بالمائة".
وأوضح أن هذا الإجراء "بسيط وغير مكلف" وهو " محمول قانونيا على القائمات التي ترشحت للانتخابات الأخيرة سواء فازت في الاستحقاق البلدي الأخير أو لم تفز".
وتوزعت القائمات التي أودعت حساباتها لدى محكمة المحاسبات، إلى حدود اليوم الأربعاء 18 جويلية الجاري، بين 11 قائمة ائتلافية و70 قائمة حزبية و63 قائمة مستقلة.
ووفق الرئيس الأول للمحكمة تتمثل المخالفات التي قد يتخذها القضاء المالي في صورة عدم إيداع الحساب المالي لكل قائمة ترشحت للانتخابات البلدية الأخيرة قبل يوم 28 جويلية الجاري ، في خطية مالية تساوي 10 أضعاف المبلغ الأقصى للمساعدة العمومية بالدائرة الانتخابية المعنية مع تصريح محكمة المحاسبات بإسقاط عضوية كل عضو ترشح عن إحدى تلك القائمات وأصبح مستشارا بلديا.
أما المخالفات المالية والانتخابية التي قد تصدرها المحكمة في صورة رفض الحساب المالي المقدم من قبل القائمة المترشحة فتتمثل في خطية مالية تساوي بين 5 و 10 مرات المبلغ الأقصى للمساعدة العمومية بالدائرة الانتخابية المعنية مع الحرمان من التمتع بالمساعدة العمومية بعنوان استرجاع المصاريف الانتخابية.
من جهة أخرى لاحظ القطاري أن محكمة المحاسبات " لا ترغب في إسقاط عضوية الفائزين في المجالس البلدية المنتخبة والذين لم تصرح قائماتهم بحساباتها المالية لدى المحكمة بل هي معنية بتطبيق القانون واحترامه"، مشيرا إلى أن المحكمة ستباشر بعد انتهاء الآجال القانونية النظر في مختلف الملفات وستصدر دوائرها التي ستنتصب في الغرض قرارات قضائية ابتدائية قابلة للاستئناف".
واوضح أيضا أن محكمة المحاسبات ستصدر " قرارات قضائية وليس قرارات ادارية وستطبق القانون الذي سمح للقضاء المالي بإصدار قرار لتسليط عقوبة مالية و إسقاط عضوية أعضاء القائمة في المجلس البلدي المعني "، مشددا على ان أكثر القائمات المتخلفة عن القيام باجراء ايداع حساباتها المالية هي القائمات الحزبية.
ولاحظ القطاري ان آجال إيداع الحسابات المالية تنتهي يوم 28 جويلية الجاري مع إمكانية اعتماد اجل يوم 6 أوت 2018 في صورة اتخاذ محكمة المحاسبات تاريخ آخر نشر لنتائج الانتخابات البلدية في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية وهو يوم 22 جوان الماضي تحتسب بعده مدة 45 يوما تنتهي إثرها آجال تقديم الحسابات المالية.
ومن ضمن القائمات الحزبية التي قامت بعملية الإيداع قال القطاري ان "حزب النهضة" مثلا والذي ترشح في 350 دائرة انتخابية قام بإيداع 25 حساب مالي فقط فيما أودع "حزب نداء تونس" 28 حسابا ماليا و "التيار الديمقراطي" 9 حسابات و"حركة مشروع تونس" حسابين ماليين فقط.
واوضح القطاري ان " مرحلة التجربة مع ايداع التصاريح المالية انتهى مع انتخابات سنوات 2011 و 2014 وان محكمة المحاسبات قامت "بالتحسيس اللازم و الكافي" بخصوص هذه المسالة، مشددا على أن تقديم الحسابات المالية لانتخابات 2018 وعددها 2074 حسابا "واجب محمول على تلك القائمات بغرض المحافظة على حقوقها في استرجاع جزء من مصاريف النفقات التي صرفت خلال الحملات الانتخابية لتلك القائمات.
ولاحظ القطاري انه بالنسبة للانتخابات السابقة (2014) فقد بلغت نسبة ايداع الملفات المالية للقائمات التي ترشحت في تلك الانتخابات 75 المائة وقامت بها كل القائمات الفائزة أساسا في حين تخلفت عن ذلك القائمات التي لم تفز في تلك الانتخابات.
تجدر الاشارة الى أنه ووفق محكمة المحاسبات يتوجب توجيه جملة الوثائق في نسخ أصلية ودفعة واحدة مقابل وصل يسلم في الغرض من الكتابة العامة للمحكمة بتونس العاصمة او بالغرف الجهوية.
وتتمثل الوثائق المطلوبة في النسخ الأصلية من كشف الحساب البنكي الوحيد المفتوح بعنوان الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية، والقائمة التأليفية للمداخيل والمصاريف الإنتخابية ممضاة من قبل رئيس القائمة والوكيل المالي وفق الأنموذج المعد من قبل المحكمة والمضمن بموقعها الإلكتروني.
كما طلبت المحكمة إيداع قائمة تفصيلية للتظاهرات والأنشطة والملتقيات المنجزة خلال الحملة الانتخابية مؤشر عليها من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بالإضافة إلى إيداع السجل المرقم والمختوم من قبل هيئة الانتخابات مدون به كل المداخيل والنفقات بصفة متسلسلة حسب تاريخ إنجازها دون شطب أو تغيير مع التنصيص على مرجع وثيقة الإثبات.
ودعت أيضا الى إيداع النسخ الأصلية من دفتر وصولات التبرعات النقدية ودفتر وصولات التبرعات العينية.
ووضعت محكمة المحاسبات على ذمة كافة القائمات المترشحة خطا هاتفيا رقمه 019 830 71 وذلك لتقديم الإيضاحات والإرشادات اللازمة. (وات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.