حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    سواريز يكشف أسرار "عضة" كيلليني    مطار قرطاج: إيقاف طاقم طائرة سعودية للاشتباه في محاولة قتل    سوسة..إيقاف شخصين حاولا اجتياز الحدود البحرية خلسة في باخرة تجارية    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الجبهة الشعبيّة: قيادات حزب “الوطد” حاولت الإنقلاب على الجبهة وهيئة الانتخابات “متواطئة”    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    بحضور الرابطة والجامعة والوزارة..الترجي يتسلّم اليوم البطولة 29    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    النجم في دوري الأبطال .. السي آس آس وبن قردان يشاركان في كأس الكاف    الملعب القابسي يسقط ونادي حمام الأنف يضمن البقاء    المسرح..مهرجان الفيلم الأوروبي    يوم غضب في باجة والحكومة تحدّد جلسة خاصة بالمنطقة    تعيين نبيل عجرود مديرا للديوان الرئاسي    محاكمة " البشير" الاسبوع القادم    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    اتفاق على اعادة فتح مراكز تجميع و تخزين الحبوب    وزارة الصحة: رفع 7626 مخالفة صحية واقتراح غلق 243 محلا مخلا بشروط حفظ الصحة خلال شهر رمضان    مستجدات ملف إياب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية محور لقاء وزير العدل بوديع الجريء وحمدي المدب    سوسة: تحرير 113 مخالفة اقتصادية وحجز 7 أطنان من الموز    "الصباح نيوز" تكشف القرارات التي أعلنها الشّاهد بمناسبة اليوم الوطني للرياضة    منزل تميم: يذبح الحمير في منزله ويوزع لحومها على القصابين    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    “الشنقال” يعود بقوة وسط مدينة اريانة..وهذه التفاصيل..    الرابطة الأولى.. برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأخيرة    هذه الصائفة : وزارة الصحة تمنع السباحة في هذه الشواطئ    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    طوبال والشاهد.. من التقارب إلى الهجوم    في متابعته مع المدير الجهوي لديوان التطهير:وزير البيئة يعطي توصيات للتخفيف من المخاطر الصحية بشاطئ الرجيش    القصرين : مجموعة ارهابية تستولي على سيارة مواطن و تلوذ بالفرار    وزير الداخلية يكشف حقيقة دخول سياح اسرائليين الى تونس خلال حج الغريبة…    “مستجدات الأوضاع في ليبيا”، أبرز محاور مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ورئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا    رفراف: غرق شاب والبحث عن اثنين اخرين    حادث مرور قاتل بالنفيضة    النيابة تصدر أمر ضبط وإحضار للفنان فاروق الفيشاوي...ماذا فعل؟!    روحاني: "حالة واحدة" تحقق الأمن والاستقرار الإقليميين    المهدية : تقديرات صابة الحبوب في الجهة تفوق 245 ألف قنطار    المفوضة السامية لحقوق الإنسان: ” تونس قادرةٌ على إرساء نموذج يحتذى في مسارها نحو الديمقراطية وإرساء سيادة القانون”    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس في هذه الساعات    طقس اليوم: حار على معظم أنحاء الجمهورية    سيغما كونساي: الغنّوشي والسبسي الأبعد عن قلوب التونسيين    التقارير الأمنية ورطت النادي الصفاقسي وكلفته 5 مباريات “ويكلو”    أخبار الجزائر    صفاقس .. وزير الشؤون الثقافية يقرر .. مليار و100 ألف دينار إضافية لتعزيز العمل الثقافي بالولاية    حل إشكال فاتورة الاستهلاك التقديرية    سخاء الأرض وغباء المسؤولين    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    بنزرت .. في ثالث أيام الامتحان .. استياء في الاقتصاد والرياضيات وارتياح في الآداب وباقي الشعب العلمية    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسبوع القادم زيارة بعثة صندوق النقد لتونس.. مخاطر لتوقف برنامج "تسهيل الصندوق الممدد" بسبب الزيادة في الأجور
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 03 - 2019

إثر إتمام المراجعة الرابعة قامت بعثة من صندوق النقد الدولي بزيارتي عمل إلى تونس خلال أكتوبر 2018 وجانفي 2019 وذلك لمتابعة مدى تقدم تنفيذ برنامج الإصلاحات والإعداد للمراجعة الخامسة. وستبدأ بعثة صندوق النقد الدولي في زيارة يوم 27 مارس الجاري تستمر أسبوعين لإجراء مناقشات تتعلق بالمراجعة الخامسة من برنامج القرض المبرم مع تونس ذلك ما أكده توفيق الراجحي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، حيث أفاد أن بعثة صندوق النقد ستزور تونس لإجراء مناقشات بخصوص المراجعة الخامسة من برنامج القرض وفي صورة وقوف البعثة على عدم تقدم الإصلاحات فإن ذلك سيشكل مخاطر جدية لتوقف البرنامج.
إنجاح الإصلاحات الاقتصادية
فإلى جانب تغطية جزء من حاجيات التمويل الخارجية، فإن الحكومة ملتزمة بإنجاح البرنامج مع صندوق النقد الدولي المتعلق بجملة من الإصلاحات المتفق عليها والحصول على دعم المانحين الثنائيين ومتعددي الأطراف، مع إرسال إشارة إيجابية إلى الأسواق المالية الدولية حول التزام تونس بمسار الإصلاحات الاقتصادية.
ومن أبرز أهداف هذه الإصلاحات ضمان الاستقرار الاقتصادي الكلي، إصلاح المؤسسات العمومية (الإدارة الجبائية، الوظيفة العمومية وخاصة الضغط على كتلة الأجور...) قصد تحسين جودة الخدمات وتعزيز الشفافية والتوزيع الأفضل لميزانية الدولة بما يمكن من تقليص المتفاوتات الجهوية والاجتماعية، مع إصلاح القطاع المالي،وتحسين مناخ الأعمال وتطوير القطاع الخاص.
وكانت المراجعتان الأولى والثانية قد شهدت عدة صعوبات وذلك بسبب ضعف أداء البرنامج من حيث عدم الاستيفاء بالمعايير الكمية في ديسمبر2017 وضعف في انجاز الإصلاحات الهيكلية عند إجراء المراجعة (14/2) ومن أجل إتمام المراجعتين الثالثة والرابعة في مواعيدها المحددة، قامت السلطات التونسية المعنية باتخاذ حزمة من الإجراءات مكنت من احترام جميع المعايير الكمية (4/4)وتسجيل تقدم ملحوظ على مستوى التسريع في تنفيذ برنامج الإصلاحات وسحب أكبر قسط ممكن من مبلغ القرض لكن مناقشات المراجعة الخامسة قد تكون صعبة لا سيما وأنها تأتي بعد نحو شهرين من زيادة الحكومة في أجور القطاع العام والوظيفة العمومية زيادة دعا صندوق النقد تونس العام الماضي إلى تجنبه من أجل خفض عجز الميزانية مما قد يشكل مخاطر جدية لتوقف البرنامج في صورة تعطل النقاشاتخاصة وأن تونس قد عرفت تعطلا في السحب الأخير من برنامج "اتفاق الاستعداد الائتماني المبرم في سنة 2013 الذي قدر بحجم 1.75 مليار دولار تم سحب 1.5 مليار دولار منها أي 6 سحوبات فيما تعطل الأخير بسبب إشكاليات بخصوص تنفيذ إصلاحات هيكلية.
5 سحوبات من مجموع 9
والتزمت تونس مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج في شكل "تسهيل الصندوق الممدد".
(Extended Fund Facility)منذ سنة 2016 وذلك من خلال من خلال القيام بإصلاحات هيكلية بمعايير كمية يتعين استيفائها لسحب قروض بشروط ميسرة تتمثل في 9 سحوبات بقيمة جملية ب2.9 مليار دولار.
يأتي هذا البرنامج بعد برنامج سابق هو "اتفاق الاستعداد الائتماني"(stand by) المبرم في سنة 2013 بمبلغ جملي ب1.75 مليار دولار تم سحب 1.5 مليار دولار منها (6 سحوبات) وتعطل السحب الأخير بسبب إشكاليات بخصوص تنفيذ إصلاحات هيكلية.
أما فيما يخص سحوبات "تسهيل الصندوق المدد" فقد تحصلت تونس على قسط أول في ماي 2016 بقيمة بقيمة 227 مليون دولار من مجموع 315 مليون دولار ثم على قسط ثاني في 12 جوان 2017 وثالث في مارس 2018 و3 في جويلية من نفس السنة كذلك الشأن للقسط الخامس الذي كان في شهر سبتمبر وكان بقيمة 176 مليون دينار من مجموع 245.7 مليون دينار، علما وأن مدة هذا البرنامج تمتد على 4 سنوات بين 2016-2020 مع مدة تسديد تمتد ل10 سنوات لكل مبلغ يتم سحبه ومدة إعفاء قدرها 4 سنوات ونصف مع مراجعة نصف سنوية ووتيرة ربع سنوية منذ مارس 2018.
حنان قيراط
الصباح بتاريخ 20 مارس 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.