الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج    «أطاحت بعشرات المسؤولين في شباكها: جاسوسة روسية تواجه حكما بالسجن في أمريكا    معارك عنيفة تدّك أحياء طرابلس…وقوات حفتر تضيّق الخناق    جوفنتس بطلا لايطاليا للمرة الثامنة على التوالي    فراس الأسد يوضح ملابسات محاكمة والده رفعت في فرنسا    اتحاد الأعراف يدعو الحكومة إلى تفعيل الإتفاقيات المبرمة    خاص/ الإطاحة بعنصر خطير يحوم حول سجن المرناقية...التفاصيل    حكومة الوفاق تضيق الخناق على قوات حفتر في محيط مطار طرابلس    إيقاف 4 متسللين حاولوا «الحرقة» عبر ميناء حلق الوادي    إحالة رئيس فرع المحامين بجندوبة على القضاء يتهمة الاعتداء بالعنف    الرابطة 1 : فوز بنقردان وشبيبة القيروان    يوفنتوس بطلًا للكالتشيو بثنائية في فيورنتينا    النجم في مصر من أجل المربع الذهبي لكأس “الكاف”    بطولة ايطاليا :يوفنتوس يتوج باللقب للمرة الثامنة على التوالي    إصابة 4 مواطنين إثر إنفجار لغم بجبل عرباطة بڨفصة    حركة جزئيّة في سلك الولاّة : علي سعيد واليا على بن عروس وعبد الرزاق دخيل واليا على سليانة    خلال الربع الاول من 2019..رقم معاملات مجموعة تواصل القابضة ينمو بنسبة 25 بالمائة    وفد الكونغرس الأمريكي يلتقي مجموعة من قيادات حركة النهضة    في المنستير: هذا ما قرره القضاء في حق قاتلة رضيعتها من شقيقها الأصغر    الاعتداء على مقداد السهيلي في محطة بنزين بالمرسى!    هزيمة جديدة للبنزرتي وللنادي الافريقي    الغنوشي :حكومة الشاهد ما تزال حكومة توافقية    بعد الشعر والموسيقى.. ندوات فكرية بمهرجان الرببع الادبي ببوسالم    المغنية أديل تنفصل عن زوجها سايمون كونيكي    اليوم تنطلق الدورة السادسة للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    فريانة.. ضبط شخص بصدد محاولة اجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة    محسن مرزوق يوجه أصابع الإتهام لإتحاد الشغل ويتوعد بالمحاسبة    تونس تخسر حوالي ربع صادراتها نحو انقلترا إذا ما تم تطبيق “البريكسيت”    القيروان: ضبط 07 أشخاص بصدد التنقيب على الآثار    القيروان :القبض على شخص من أجل القتل العمد مع سابقية القصد    السعودية تاسع أكثر الاقتصادات بؤساً في العالم!    بنك تونس العربي الدولي يُطلق خدمة الدفع الالكتروني دون وصل    إلغاء رحلة سفينة VIZZAVONA إلى مرسيليا    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    أضرار نقص الكالسيوم في الجسم    أخبار النادي الافريقي.. اليونسي ينهي الإضراب... غيابات بالجملة والعابدي يلتحق بالعيفة    اتحاد الشغل يدين سياسة قمع الاحتجاجات السلمية ويعتبرها مؤشّرا لعودة الاستبداد والتحضير للدكتاتورية    مصر: أئمة يصفون مقاطعي الاستفتاء على تعديل الدستور بالخونة    الدور ربع النهائي لكأس تونس أكابر..قمّة بين الساقية والمكارم... ودربي واعد بين طبلبة وجمّال    فيصل الحضيري يتخلّى عن '' 11 مليون'' ويستقيل    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    تونس دون قوارير غاز لمدة 3 أيام..وهذه التفاصيل..    رياح قوية وهكذا سيكون الطقس اليوم وغدا..    مواد غذائية تزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء    ''وزارة التربية :توحيد امتحانات ''السيزيام    "كيا" تكشف عن سيارة كهربائية لا مثيل لها!    فوائد التمارين البدنية تستمر حتى بعد 10 سنوات!    بعد اتفاق بين ديوان المياه المعدنية والغرفة الوطنية للقطاع .. تكثيف المخزون الاحتياطي وتخفيض في الأسعار    مشاهير ... كونفوشيوس    سوسة .. مطار النفيضة سيستقبل 1,8 مليون سائح    بعيدا عن السياسة .. محسن حسن (وزير التجارة الأسبق) ..كلّ ما تطبخه أمي جميل وأدين لزوجتي بالكثير    بصدد الإنجاز ..فيصل الحضيري في راس ورويس    برنامج متنوع ومفاجآت في مهرجان الفوندو الباجي    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    مطار قرطاج: ارتفاع قيمة العملة الأجنبية المحجوزة إلى 4.5 مليون دينار    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 19 أفريل 2019    من غشنا فليس منا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسبوع القادم زيارة بعثة صندوق النقد لتونس.. مخاطر لتوقف برنامج "تسهيل الصندوق الممدد" بسبب الزيادة في الأجور
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 03 - 2019

إثر إتمام المراجعة الرابعة قامت بعثة من صندوق النقد الدولي بزيارتي عمل إلى تونس خلال أكتوبر 2018 وجانفي 2019 وذلك لمتابعة مدى تقدم تنفيذ برنامج الإصلاحات والإعداد للمراجعة الخامسة. وستبدأ بعثة صندوق النقد الدولي في زيارة يوم 27 مارس الجاري تستمر أسبوعين لإجراء مناقشات تتعلق بالمراجعة الخامسة من برنامج القرض المبرم مع تونس ذلك ما أكده توفيق الراجحي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، حيث أفاد أن بعثة صندوق النقد ستزور تونس لإجراء مناقشات بخصوص المراجعة الخامسة من برنامج القرض وفي صورة وقوف البعثة على عدم تقدم الإصلاحات فإن ذلك سيشكل مخاطر جدية لتوقف البرنامج.
إنجاح الإصلاحات الاقتصادية
فإلى جانب تغطية جزء من حاجيات التمويل الخارجية، فإن الحكومة ملتزمة بإنجاح البرنامج مع صندوق النقد الدولي المتعلق بجملة من الإصلاحات المتفق عليها والحصول على دعم المانحين الثنائيين ومتعددي الأطراف، مع إرسال إشارة إيجابية إلى الأسواق المالية الدولية حول التزام تونس بمسار الإصلاحات الاقتصادية.
ومن أبرز أهداف هذه الإصلاحات ضمان الاستقرار الاقتصادي الكلي، إصلاح المؤسسات العمومية (الإدارة الجبائية، الوظيفة العمومية وخاصة الضغط على كتلة الأجور...) قصد تحسين جودة الخدمات وتعزيز الشفافية والتوزيع الأفضل لميزانية الدولة بما يمكن من تقليص المتفاوتات الجهوية والاجتماعية، مع إصلاح القطاع المالي،وتحسين مناخ الأعمال وتطوير القطاع الخاص.
وكانت المراجعتان الأولى والثانية قد شهدت عدة صعوبات وذلك بسبب ضعف أداء البرنامج من حيث عدم الاستيفاء بالمعايير الكمية في ديسمبر2017 وضعف في انجاز الإصلاحات الهيكلية عند إجراء المراجعة (14/2) ومن أجل إتمام المراجعتين الثالثة والرابعة في مواعيدها المحددة، قامت السلطات التونسية المعنية باتخاذ حزمة من الإجراءات مكنت من احترام جميع المعايير الكمية (4/4)وتسجيل تقدم ملحوظ على مستوى التسريع في تنفيذ برنامج الإصلاحات وسحب أكبر قسط ممكن من مبلغ القرض لكن مناقشات المراجعة الخامسة قد تكون صعبة لا سيما وأنها تأتي بعد نحو شهرين من زيادة الحكومة في أجور القطاع العام والوظيفة العمومية زيادة دعا صندوق النقد تونس العام الماضي إلى تجنبه من أجل خفض عجز الميزانية مما قد يشكل مخاطر جدية لتوقف البرنامج في صورة تعطل النقاشاتخاصة وأن تونس قد عرفت تعطلا في السحب الأخير من برنامج "اتفاق الاستعداد الائتماني المبرم في سنة 2013 الذي قدر بحجم 1.75 مليار دولار تم سحب 1.5 مليار دولار منها أي 6 سحوبات فيما تعطل الأخير بسبب إشكاليات بخصوص تنفيذ إصلاحات هيكلية.
5 سحوبات من مجموع 9
والتزمت تونس مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج في شكل "تسهيل الصندوق الممدد".
(Extended Fund Facility)منذ سنة 2016 وذلك من خلال من خلال القيام بإصلاحات هيكلية بمعايير كمية يتعين استيفائها لسحب قروض بشروط ميسرة تتمثل في 9 سحوبات بقيمة جملية ب2.9 مليار دولار.
يأتي هذا البرنامج بعد برنامج سابق هو "اتفاق الاستعداد الائتماني"(stand by) المبرم في سنة 2013 بمبلغ جملي ب1.75 مليار دولار تم سحب 1.5 مليار دولار منها (6 سحوبات) وتعطل السحب الأخير بسبب إشكاليات بخصوص تنفيذ إصلاحات هيكلية.
أما فيما يخص سحوبات "تسهيل الصندوق المدد" فقد تحصلت تونس على قسط أول في ماي 2016 بقيمة بقيمة 227 مليون دولار من مجموع 315 مليون دولار ثم على قسط ثاني في 12 جوان 2017 وثالث في مارس 2018 و3 في جويلية من نفس السنة كذلك الشأن للقسط الخامس الذي كان في شهر سبتمبر وكان بقيمة 176 مليون دينار من مجموع 245.7 مليون دينار، علما وأن مدة هذا البرنامج تمتد على 4 سنوات بين 2016-2020 مع مدة تسديد تمتد ل10 سنوات لكل مبلغ يتم سحبه ومدة إعفاء قدرها 4 سنوات ونصف مع مراجعة نصف سنوية ووتيرة ربع سنوية منذ مارس 2018.
حنان قيراط
الصباح بتاريخ 20 مارس 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.