زبير الشهودي للغنوشي: "بعد رحيل الباجي قائد السبسي لم يعد لك مكان"    "هوندا تونس" تُعلن عن مراجعة أسعار سياراتها وتخفيضها لمواجهة تداعيات "كوفيد - 19"    رد فعل مفاجئ من ترامب بعدما كشف الإعلام اختباءه في قبو بالبيت الأبيض    الغنوشي يرفض البقاء على الحياد في الأزمة الليبية    «اختطاف» وليد زروق…الداخلية تنفي وتوضح الوقائع    وفاة "مسترابة" لكاتب محامي بمحكمة بن عروس    يطعن شقيقه وزوجته بسكّين ويُحيلهما على الإنعاش    ب30 متفرجا ف..قاعات السينما تستأنف نشاطها يوم 14 جوان    نقل الفنانة المصرية رجاء الجداوي إلى العناية المركزة إثر تدهور صحتها    مانهاتن: تفاقم أعمال الشغب والنهب.. واعتداءات على الشرطة    النادي الصفاقسي يحدّد موعد العودة للتمارين    استعدادا لمواجهة قوافل قفصة.. مستقبل الرجيش يدخل في تربص مغلق    محسن شريف : حتى بورقيبة مشى لإسرائيل و الغناء غادي تجربة حبيت نعيشها    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    تطوير أنظمة الإدارات في وقت الأزمات وفقا لمواصفات الآيزو    شروط حفظ الصحة داخل المطاعم والمقاهي للوقاية من فيروس كورونا    إتهم عناصر أمنية ب"إختطاف منوّبه وليد زروق".. نقابة الأمن تردّ على المحامي العويني    الغنوشي يدعو النخب والأحزاب إلى رصّ الصفوف والتهدئة والتوافق    عدلية قرطاج تطيح بعنصر خطير جدا محل 9 مناشير تفتيش    السند..جرار يدهس طفلا ويقتله على عين المكان    المهدية..إحباط عملية «حرقة» وحجز 274 مليونا    إنطلاق الجلسة العامة بمجلس النواب... وانهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية ضمن جدول الاعمال    بنزرت: إتلاف أكثر من ربع طن من «كعك الورقة» بإذن قضائي (صور)    ريال مدريد يعود للعب فى سانتياغو برنابيو بشرط واحد    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    سيناريوهات محتملة لاكمال دوري أبطال افريقيا    من بينهم أصحاب الشهائد و عمال الحضائر ..قفصة...تغرق في الاحتجاجات    وزارة الصحة: تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا    المهدية: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا    ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    مدير عام بوزارة الطاقة يعلق على الأمر الحكومي القاضي بخوصصة الكهرباء    كيف تختارين كريم الأساس المناسب؟    لو كنت مكان منجي مرزوق لقدّمت إستقالتي    سوسة: تسخير حافلة معهد الكفيف لنقل 6 تلامذة للالتحاق بمقاعد الدراسة    الجزائر تستأنف أول رحلاتها البحرية مع فرنسا    ميسي ينهي الجدل بخصوص مستقبله مع برشلونة    آخر مُستجدات الوضع الوبائي بولاية مدنين    البنتاغون ينقل وحدات من القوات المسلحة إلى العاصمة واشنطن    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    القيروان: القبض على مفتش عنهم    عدة لاعبين يقبضون الملايين وهم «عاطلون»..متى يفتح الترجّي ملفّ الأموال المهدورة؟    مصيره مع الاسماعيلي مهدد...عروض تونسية وخليجية لفخر الدين بن يوسف    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    جمعت بين الغرابة والطرافة...وشوم على أجساد النجوم    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    بيع 114 قطعة تراثية تونسية بباريس بالمزاد العلني: معهد التراث يوضّح    الكاف.. نزول كميات كبيرة من حجر البرد    قائمة جوائز مسابقة أصوات المدينة المغاربية    الرصد الجوي: الخلايا الرعدية ستشمل عدد من الولايات    تحالف بين 3 لاعبين ضد مريم الدباغ....التفاصيل    بسبب كورونا... اقتراح في المغرب لإلغاء الاحتفال بعيد الأضحى    صالح الحامدي يكتب لكم: للذكرى: في بعثة الرسول المشرفة صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة    محمد الحبيب السلامي يسأل:…الجهاد المقدس؟    21 شرطا يتعلق بالصحة لإعادة فتح المساجد…تعرّف عليها    إصدار طابعين بريديين للتعريف باللوحات الفنية الصخرية بجبل وسلات وجبل بليجي    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلمى اللومي تدعو القوى الوطنية الى التوحّد والتجند دفاعا عن تونس
نشر في الصباح نيوز يوم 20 - 06 - 2019

دعت رئيسة حركة نداء تونس (شق الحمامات) سلمى اللومي، القوى الوطنية الى التوحد والتجنّد دفاعا عن تونس وعن مسارها الديمقراطي المهتزّ وعن مكتسبات الدولة الوطنية المهدّدة.
واعتبرت اللومي، في نداء نشرت نصه مساء اليوم الاربعاء على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك"، أن الخطوة الجريئة التي تفرض نفسها اليوم على جميع العقلاء هي "بناء قطب وطني تقدّمي يجمع مختلف القوى السياسية التي تشترك في القيم والمبادئ وفي البرامج وهي قوى كثيرة وما يجمعها أكثر بكثير مما يفرّقها"، حسب قولها.
واعتبرت اللومي (63 عاما) التي كلفت اواخر شهر ماي الماضي برئاسة حزب نداء تونس (شق الحمامات)، أن إعادة التوازن السياسي المختلّ هو الشرط لاسترجاع ثقة المواطن في العملية السياسية حتى تكون الانتخابات القادمة فرصة لإصلاح منشود "لما أفسدته المصالح الأنانية والحسابات الانتهازية"، وفق تعبيرها.
وعدّدت اللومي التي شغلت الى حدود منتصف الشهر الماضي منصب مديرة الديوان الرئاسي لرئاسة الجمهورية قبل استقالتها منه ،جملة المبادئ التي يجب أن يقوم عليها هذا الإصلاح المنشود ومن ضمنها إعادة الهيبة للدولة ومؤسساتها حتى تسترجع عافيتها وتؤدي دورها كاملا واستكمال مسار بناء المؤسسات الدستورية والمصالحة الوطنية الشاملة بين جميع التونسيين على أساس العدالة واسترجاع الحقوق وإعطاء الأولوية في البرامج التنموية لمقاومة الفقر والبطالة والتهميش وإعادة التوازن للقطاعات الحيوية.
ولاحظت اللومي ايضا والتي تعد من مؤسسي حزب حركة تونس سنة 2012 كما تولت ايضا حقيبة السياحة في حكومتي الحبيب الصيد و يوسف الشاهد، ان قضايا الوطن اليوم تتطلب توحيد كافة القوى الوطنية والتقدّمية حول برنامج وطني لإنقاذ البلاد لأن تونس في خطر ولا مجال للإبقاء على حالة التشتّت والضبابية وترك المواطن فريسة لجميع أنواع الابتزاز والمغالطات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.