حزب قلب تونس يقرر عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ    إنطلاقا من اليوم تكفل الدولة ب 3 نقاط من نسبة فائدة قروض الاستثمار المسندة من البنوك لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    حزب العمال يعتبر ان ''تشكيل الحكومة ليس بداية خروج البلاد من ازمتها بقدر ما هو انطلاق ازمة اخرى أشد ''    توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تركيب وصيانة المعدات الفولطوضوئية و''سولار باور أوروبا''    مقتل عشرة وإصابة 150 في شغب بنيودلهي يلقي ظلالا على زيارة ترامب للهند    كرة القدم / الجامعة تعلن عن مواعيد مباريات الكاس وباقي رزنامة بطولة الرابطة الاولى    تصفيات كأس الأمم الأفريقية : تعيينات مباراتي تونس / تنزانيا ذهابا و إيابا    مرتفع للضغط الجوي مسيطر على تونس يحبس نزول الأمطار وتوقعات بنزول الغيث النافع خلال شهر مارس 2020    القصرين: وفاة 5 معلمات على عين المكان في حادث اصطدام سيارة خفيفة خاصة بشاحنة كبيرة في طريق بولعابة    النجم المصري كريم قاسم ل"الصباح الأسبوعي" السينما التونسية تدعو للفخر.. و"بيك نعيش" تجربة مهمة    في النقابة التونسية لقطاع الموسيقى.. انقسام الهيئة المديرة الى شقين    جبل الجلود: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة 3 سنوات    الرابطة تقرر: عقوبات وخطايا بالجملة ضد هلال الشابة    تقرير خاص/ حجز 5 منها برمادة...جمال استرالية تستغلها عصابات التهريب لإبرام صفقات سلاح بين تونس وليبيا    قبل أيام من مواجهات الحسم: أزمة بين الترجي ..صانداونز..الاهلي والزمالك والكاف يتدخل    بعد تحيين روزنامة باقي مواعيد المباريات: نهاية مبكرة للموسم الكروي في تونس    تونس تمنع القُبل على غرار كامل دول العالم بسبب وباء قاتل    ارتفاع عدد المصابين في حادث دهس بألمانيا إلى نحو 60    طبيب مبارك يكشف عن إصابته بمرض نادر يصيب واحدا من كل مليون    القبض على تاجر مخدرات داخل معهد ثانوي ببن عروس    إيران: إصابة نائب وزير الصحة بفيروس ''كورونا''    وقفة احتجاجية للفلاحين من مختلف ولايات الجمهورية    بالصور/ 12 مشاركا تونسيا في المعرض الدولي للفلاحة بباريس SIA 2020    نتنياهو يعلّق على رحيل حسني مبارك    رفيق عبد السلام: من لا يشكر قطر لا يشكر الله    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    صفاقس جبنيانة: إحباط عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    البنك الالماني للتنمية يقرض تونس 5ر27 مليون اورو لاستكمال مشروع تعصير قنال مجردة الوطن القبلي    رسمي.. خوان كارلوس غاريدو مدربا جديدا للوداد    نحو إقالة رشيدة النيفر من رئاسة الجمهورية    عن فساد بامتياز دبلوماسي: رسالة لنواب الشعب ورئيس الدولة    الرقاب.. النقابة الاساسية لأعوان بلدية الرقاب يرفضون قرارات الجلسة الصلحية بمقر الوزارة    كورونا سبب الضجّة/ مجدي الكرباعي ل"الصباح نيوز": ما حصل بالبرلمان اعتداء ضدي كنائب وضد التونسيين المقيمين في ايطاليا    إرتفاع عدد الإصابات بفيروس ''كورونا'' بالبلدان العربية    وقفات احتجاجية عفوية للموظفين في بنك قطر بتونس    المنتخب الوطني لكرة اليد يُشارك في كأس القارات رغم عدم تتويجه بكأس أمم إفريقيا !!!    مطار تونس قرطاج: حجز مُخدرات داخل كرسي مُتحرك    محكوم ب 77 سنة سجن: القبض على شخص مفتش عنه بسيدي بوزيد..    أمير دولة قطر ينهى زيارته الى تونس    “توننداكس” يخسر 24ر0 بالمائة مفتتح حصة الثلاثاء    نجوى كرم تسخر من كورونا: في لبنان النفايات تكفي لقتل كل الفيروسات    بالفيديو: طلبة اللغة الصينية يغنون تعبيرا عن دعمهم للصين    النادي الثقافي الطاهر الحداد : أجواء احتفالية في افتتاح مهرجان الجاز    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    سوسة.. الإيقاع بثلاثة شبان تورطوا في براكاج    بنزرت..تراجع تعبئة السدود يثير مخاوف الفلاحين    رسالة فلسطين..فيما القاهرة والأمم المتحدة تبحثان احتواء التصعيد..الاحتلال يواصل عدوانه على قطاع غزة    على خلفية حصوله على 3انذارات.. الشبيبةتتقدم تتقدم باثارة ضد مشاركة حمزة المثلوثي    التصوير في صيف 2020 والعرض في 2021..طارق بن عمار ومحمد الزرن يستأنفان مشروع فيلم «محمد البوعزيزي»    مرافئ فنية    كورونا: إيطاليا تُسجل سابع وفاة    خلال الربع الأول من هذه السنة.البنك المركزي يتوقع تراجع التضخم    ليبيا.. مجلس النواب يضع 12 شرطاً للمشاركة بمسار جنيف السياسي    حقائق جديدة يظهرها الطب الشرعي في قضية القتيل في فيلا نانسي عجرم    محمد رمضان في أزمة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"
نشر في الصباح نيوز يوم 19 - 08 - 2019

تألقت النجمة هند صبري في فيلمها الأخير "الفيل الأزرق 2" بدور فريدة عبيد المريضة النفسية القاتلة وتمكنت بجدارة من أداء الدور لدرجة أحدثت رد فعل نقديا وجماهيريا كبيرا جدا.
هند صبري تحدثت تحدثت ل"العربية نت" عن الفيلم وصعوباته وعملها مع كريم عبد العزيز وتجربتها كضيفة شرف في فيلم الممر.
لماذا تحمست لدور المريضة النفسية القاتلة في فيلم الفيل الأزرق؟
أسباب كثيرة دفعتني لقبول الفيلم دون تردد أهمها أن الشخصية لم أجسدها في حياتي من قبل وثانيا لأن الفيلم ضخم والجزء الأول حقق نجاحا ساحقا كما أن فريق العمل كله بالنسبة لي عناصر جذب.
كيف حضرت لشخصية مريضة نفسية ملبوسة من الجن وهل يعتبر الفيلم مؤذيا للأطفال لأنه يروج للجن؟
الشخصية كانت مكتوبة ببراعة شديدة جدا من المؤلف أحمد مراد وقمنا بعمل الكثير من جلسات العمل حتى خرجت الشخصية بهذه التفاصيل ،وبالنسبة لمناسبة الفيلم للأطفال لا أعتقد أن كل الأطفال يمكنهم مشاهدته فهو مصنف فوق 12 سنة، وطبعا الفيلم يحتوي على قدر كبير من الخيال لذلك فلا أجد به مشكلة بشرط أن يراه الأطفال في السن المناسب.
هل شاهدت ابنتاك الفيلم؟
لا.. لم يحدث لسبب واحد وهو أنهما صغيرتان جدا على مشاهدة عمل له أبعاد وخيالات وفي السن الذي يناسبهما ويتيح لهما أن يفهما العمل بالتأكيد سأجعلهما يشاهدانه بكل ترحاب.
هل كان هناك شروط لك قبل التعاون في عمل أبطال جزئه كريم عبد العزيز ونيللي كريم وهل خفت من تجربة تكرار الفيلم في جزء ثان؟
منذ فترة كانت لدينا رغبة أنا ونيللي وكريم في التعاون معا حتى جاءت الفرصة في فيلم الفيل الأزرق وجاءت الأدوار رائعة جدا ومناسبة وأحببت هذه التوليفة جدا، ولم يكن لدي أي شروط سوى جودة العمل فقط وأن يكون الدور مختلفا وهذا ما حدث، وبالنسبة لوجود جزء ثان من عمل فني فلا تخيفني لأنه ظاهرة في العالم كله والضرر الوحيد الذي قد يحدث إذا كان الجزء الجديد مملا أو لا يحمل اختلافا وتميزا هنا ستكون المقارنة لصالح الجزء القديم وتحدث مشكلة كبيرة.
ما شعورك بعد اختيارك لعضوية لجنة تحكيم مهرجان فينسيا وما استعداداتك لهذه المهمة؟
كنت سعيدة جدا عندما تلقيت هذا الخبر خاصة في مهرجان عالمي بهذا الحجم وتحديدا لأني سأشارك في لجنة اختيار العمل الأول للمخرجين فالمهرجانات الكبرى تهتم جدا بتقديم مخرجين جدد للعالم وكوني شريكة في اختيار أفضل عمل أول لمخرج في مهرجان بحجم فينسيا مهمة كبيرة وشرف عظيم خاصة أنها مسابقة وليدة وجائزة مستحدثة بالإضافة إلى أن رئيس اللجنة هو المخرج الكبير أمير كوستاريكا.
وأستعد لهذه المهمة بقدر كبير من الحرص لأني سأكون نيابة عن نفسي والسينما العربية والفن العربي عموما وأتمنى التوفيق في هذه المهمة.
وماذا عن فيلم الكنز في جزئه الثاني الذي يعرض حاليا في موسم عيد الأضحى؟
أحب هذا الفيلم جدا وأجسد دور حتشبسوت وسعيدة بعملي مع نخبة كبيرة جدا من النجوم مثل محمد سعد ومحمد رمضان وباقي فريق الفيلم وأخص بالذكر المخرج الكبير شريف عرفة الذي تعاونت معه في 5 أفلام من أجمل تجاربي الفنية على الإطلاق.
وافقت على المشاركة كضيفة شرف في فيلم الممر مع أحمد عز والمخرج شريف عرفة فماذا عن هذه التجربة والدور الصغير الذي قدمته؟
أعتبر فيلم الممر فيلما مهما جدا في تاريخ السينما ويحكي قصة بطولة حقيقية عربية ومصرية تحفز الأجيال الجديدة ويقدم الفيلم رسالة وطنية وقومية، ووافقتُ طبعا رغم صغر الدور لأن الفيلم له هدف عظيم وشرف لي أن أشارك فيه كما أن مخرجه هو (الأستاذ الكبير) شريف عرفة وهذا من أهم أسباب حماسي وكذلك وجود أحمد عز وهو صديق كفاح عزيز من الأسباب المهمة لحبي لهذا الفيلم وسعادتي بالتجربة وقد حقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا جدا وتجاوزت إيراداته 75 مليون جنيه رغم أنه عمل ملحمي ووطني وهذا شيء عظيم ويؤكد أن الفن الجيد يفرض نفسه.
هل تعتبرين نفسك محظوظة بالعمل مع مخرجين كبار طوال مسيرتك الفنية وآخرهم مروان حامد وشريف عرفة؟
بالطبع هذا شيء يسعد أي فنان ويكسبه خبرات لا حدود لها وأنا سعيدة بالتجربة الثالثة مع مروان حامد فقد تعاونت معه في فيلمين سابقين هما عمارة يعقوبيان، وإبراهيم الأبيض. وعملت مع كبار المخرجين في مصر مثل محمد خان وهالة خليل وإيناس الدغيدي وداوود عبد السيد وكاملة أبو زكري ويسري نصر الله وفي تونس مفيدة تلاتلي ونوري بوزيد ورضا الباهي.
ما تفاصيل مشاركتك في الفيلم التونسي "نورا تحلم" وما أسباب حماسك له؟
هذا الفيلم مهم جدا وشديد التميز وأعجبني جدا النص عندما قرأته حيث وجدته قويا جدا كما لفت نظري طموح مخرجته هند بوجمعة رغم كونه أول أفلامها، ووافقت طبعا على الدور لأن الفيلم وموضوعه يمس قطاعا كبيرا من الأسر التونسية والعربية.
تغيبت العام الماضي عن الدراما.. فما السبب؟
من عادتي أنني لا أقدم أبدا مسلسلين متتاليين فدائما أغيب ثم أعود بمسلسل وهذا ما حدث هذا العام قررت الراحة حتى أجد العمل المناسب ووقتما يظهر سأتواجد فورا في الدراما، خاصة أن تجربتي الأخيرة مسلسل "حلاوة الدنيا" من التجارب التي أعتز بها في حياتي الفنية وأفخر بها لآخر يوم في عمري لتحدثه عن مرضى السرطان ومنحهم أملا كبيرا.(العربية نت)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.