فيديو سعيّد والمشيشي: رئاسة الحكومة تحتج..وتتخذ قرارا جديدا    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    قرب مقر "شارلي هيبدو": طعن 4 أشخاص في قلب باريس    قائد الاتحاد المنستيري ل"الصباح نيوز" : سندافع بشراسة عن حلمنا..وجاهزون للقبض على الأميرة    منوبة: القبض على شخصين مورّطين في سلسلة من السرقات من داخل حضائر البناء    "الرصد الجوي" يحذر من هبوب رياح قوية جدا آخر النهار وغدا بالسواحل الشمالية والمرتفعات    توزر: تسجيل 25 حالة إيجابية وحالة شفاء    بالصور/ أُصيب في العملية الارهابية بأكودة ..وكيل الحرس الوطني رامي الامام يغادر المستشفى    نابل.. غلق مدرسة ومركز تكوين مهني ومخبزة بسبب كورونا    25 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المهدية    قفصة .. أورونج تونس وجمعية طفل وابتسامات تؤمنان العودة السحرية لتلاميذ مدرسة باطن زمور الريفية    صفاقس: حجز 600 لتر من اللّاقمي المسكر (صور)    كأس السوبر الأوروبية.. الجماهير تنتصر على كورونا    برنامج النقل التلفزي لنهائي كأس تونس    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    سيدي بوزيد: تعليق إقامة صلاة الجمعة بعدد من المعتمديات    المنستير: 79 اصابة جديد بفيروس "كورونا"    مراد بزيوش مدرّبا جديدا لسبورتينغ بن عروس    دورة وديّة في أربعينيّة حمادي العقربي    في انتظار صدور نتائج تحاليل للتلاميذ المشتبه: تواصل توقف الدروس بمدرستين ابتدائيتين بدوار هيشر    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة.. فوقعت بهم    كبير الأحبار اليهود يعتذر لسعيّد والمشيشي    سيدي حسين: العثور على جثة حارس داخل مصنع    سوسة: حجز 5 آلاف قرص مخدر بحوزة جزائري وتونسية    القصرين: "ابن فراوس" و"نعنوع" في قبضة الأمن    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    رئيس النقابة الوطنية لمنظمي التظاهرات الفنية ل«الشروق» ..اتقوا الله في أيام قرطاج السينمائية    تعرض لأول مرة بمدينة الثقافة ..«ذاكرة» مسرحية عن العدالة الانتقالية    عروسية النالوتي بعد ربع قرن من الصمت في ندوة تكريمها..لم يعد للكتابة معنى في بلاد تسير نحو الظلام !    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    ابنة الوزير السابق أنور معروف أمام القضاء    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    تسجيل عدّة حالات عدوى بكورونا لدى القضاة والمحامين    اتحاد تطاوين .. القصري أو القادري لخلافة الدو    مستقبل سليمان .. مهاجم غاني في الطريق    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    نحو انحلال كتلة المستقبل بعد استقالة 3 نواب منها    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    النهضة طالبت بتعليق العمل بالفصل الذي يُجيزها..هل تتوقف «حرب اللوائح» في البرلمان ؟    الكرة الطائرة: البطولة العشرون والنجمة الثانية للترجي    فرنسا.. ساركوزي يخسر جولة هامة في قضية تمويل معمر القذافي لحملته الانتخابية    طقس اليوم    ناشطون سعوديون يعلنون تأسيس "حزب التجمع الوطني" السياسي المعارض في المنفى    الداخلية الروسية: لدى الإنتربول بيانات عن حوالي 50 ألف إرهابي في العالم    رئيس وزراء فرنسا يلّوح بعزل بعض المناطق بالبلاد بسبب كورونا    بورصة تونس تقفل حصة الخميس على انخفاض    الحمامات :ندوة علمية تحت عنوان العودة المدرسية في زمن الكورونا    مفاجآت وخضخضات وإفرازات ما بعد الثورة.. رواية للصحفي والكاتب علي الخميلي    القيروان: طفل يلقى حتفه غرقا في خزان ماء    الدعوة الى ضرورة وضع استراتيجية وطنية لمعالجة القطاعات المهمشة وادماجها صلب القطاعات المنظمة لتنخرط اكثر صلب البنوك التونسية    2021 انطلاق انجاز الطريق السريعة صفاقس القصرين    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    القيروان.. الغاء الاحتفال بمهرجان المولد النبوي بسبب "كورونا"    إقتبست حديثا نبويا في أغنيتها: أصالة نصري أمام القضاء    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المترشح عبد الفتاح مورو ل «الصباح»: سأعمل على تحقيق مصالحة وطنية شاملة..
نشر في الصباح نيوز يوم 12 - 09 - 2019

- أستعمل سيارتي الخاصة في تنقلاتي وتخليت عن كل الامتيازات
- نحن نتعامل مع منافسين لا خصوم، وترشيحي هدفه توظيف عصارة تجربتي
- نريد لتونس أن تكون عاصمة لإفريقيا
- نحن نتعامل مع منافسين لا خصوم، وترشيحي هدفه توظيف عصارة تجربتي
- أعتبر أنني الأقدر على حماية الحقوق والحريات والسهر على احترام الدستور
- سأعمل على دعم تطوير قدرات المؤسستين العسكرية والأمنية وتحسين ظروف العيش الميدانية وبالثكنات
عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها أكد في حواره ل «الصباح» على ابرز ملامح برنامجه الانتخابي ودور رئيس الجمهورية في ضمان الوحدة الوطنية وحماية الدستور وترسيخ مناخ الحريات. كما تحدث مرشح النهضة عن ضرورة دعم مؤسسة رئاسة الجمهورية في معركة التنمية عبر تنشيط الدبلوماسية الاقتصادية، مؤكدا ان الاهم في سباق الرئاسية هو ان ينتخب الشعب على أساس معطيات موضوعية صحيحة وأن ينتخب الاقدر لتونس أفضل في قادم الايام. وحتى نكون امناء مع قراءنا فانه تعذر علينا القيام بلقاء مباشر مع الاستاذ عبد الفتاح مورو بسبب انشغاله بحملته الانتخابية وحتى نكون قد تعاملنا مع جميع المترشحين وفق مبدأ تكافؤ الفرص وتوجيه جملة من الاسئلة المكتوبة الى المترشح التي تمت اجابتنا عليها.
* في البداية، كيف تقيم حملتك الانتخابية في اسبوعها الثاني؟
-اكتسبت الحملة زخما متصاعدا مع مرور الأيام، وأسعدتني كثيرا حفاوة الاستقبالات الشعبية في مختلف الجهات التي نالني شرف زيارتها، وأود في هذا السياق أن أوجه تحية حارة لأهالينا في مختلف ربوع البلاد، وكذلك لكل الشباب والمناضلين والمتطوعين المنخرطين في الحملة والذين لم يدخروا جهدا في التواصل مع المواطنين وشرح البرنامج الانتخابي ومكوناته.
* ما هي ابرز النقاط في برنامجك الانتخابي؟
-يرتكز برنامجي الانتخابي على ثلاثة أبعاد أساسية، وهي ضمان الوحدة الوطنية وحماية الدستور وترسيخ مناخ الحريات وذلك من خلال تحقيق مصالحة وطنية شاملة تمكّننا من تجاوز مخلّفات الماضي والانطلاق يدا واحدة في بناء مستقبل بلادنا.
*كيف يمكن لرئيس الجمهورية ان يلعب دورا اقتصاديا في ظل الظروف المالية الصعبة التي تمر بها تونس منذ سنوات؟
-جعل مؤسسة رئاسة الجمهورية داعما أساسيا في معركة التنمية عبر تنشيط الدبلوماسية الاقتصادية بهدف استكشاف أسواق جديدة واستقطاب استثمارات خارجية معتبرة بالإضافة الى رعاية التوافقات اللازمة حول الاصلاحات الهيكلية لاقتصادنا.
وفي هذا الإطار سأسعى بالخصوص الى تفعيل اتحاد المغرب العربي عبر تعزيز العلاقات الثنائية بين مكوّناته ودعم تدفّق السّلع والبضائع وتبادل الخبرات وتيسير تنقل مواطنيه، وذلك علاوة على تعزيز انتشار تمثيلياتنا الدبلوماسية خاصة في العواصم الافريقية بما يدعم موقع بلادنا كعاصمة قارّية في التعليم والصحة والخدمات ذات القيمة المضافة.
*لماذا هذا التركيز على الوحدة المغاربية؟
-إنّ الاهتمام بتفعيل الاتحاد المغاربي وتطويره هو المنطلق، وتحويل تونس إلى عاصمة لإفريقيا وجامعةً ومستشفى ومصنعًا ومطارًا لها أحد الأهداف الرئيسية، وتمتين علاقاتنا وشراكاتنا التقليدية في ظل النديّة والدفاع عن استقلالية القرار مبدؤنا.
* وفيم يتعلق بالامن القومي ما هي رؤية عملكم في هذا المجال الحساس؟
-العمل على تعزيز الأمن القومي في بعده الشامل بما في ذلك الأمن المعلوماتي والمائي والغذائي والطاقي والبيئي. كما سأسعى الى دعم جهود مقاومة التهريب والإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة من خلال تطوير القدرات المادية والتكنولوجية والنهوض بالتنسيق بين مختلف الأجهزة. هذا وسأعمل على بلورة رؤية شاملة تهتم بتأمين واستغلال المجال البحري وتعزيز حماية وإعمار وتنمية المناطق الحدودية وتطوير مشروع إحياء الصحراء الكبرى على غرار مشروع رجيم معتوق.
*هل عبد الفتاح مورو هو مرشح النهضة الوحيد ام هناك اسماء اخرى تدعمها حركة النهضة؟
-حزب حركة النهضة هو حزب جاد، وقراراته جادة ومسؤولة ومبنية على تقديرات ومداولات معمّقة. وهو حزب لا يعبث بوعي الجماهير ولا بقواعده ومناضليه ويعتمد الشفافية في علاقاته مع كل مكونات المشهد السياسي ومع الناخبين.
* من هو منافسك الحقيقي من بين 26 مترشحا في الدور الاول؟
- نحن نتعامل مع منافسين لا خصوم، وترشيحي هدفه توظيف عصارة تجربتي في سبيل خدمة البلاد والنهوض بواقع التونسيين. بالنسبة لحملتنا، نتعامل مع الجميع بكل احترام وبعيدا عن التجريح اذ نريد أن يتمحور التنافس حول البرامج والرؤى وحول ما ينفع البلاد والعباد.
*ما الفرق بينك وبين باقي المترشحين انطلاقا من شعار حملتك التي اختير لها شعار انتخب الاقدر، فيما تعتبر نفسك الاقدر عن القية؟
-هناك تباين في الخبرة والتجربة والقدرة بين المترشحين لاشك، بناء على مسيرتي كقاض ومحام وعلى نضالي في المجال السياسي والحقوقي وتجربتي بمجلس نواب الشعب ورئاسته، أعتبر أنني الاقدر على حماية الحقوق والحريات والسهر على احترام الدستور وعلى انسجام مؤسسات الدولة وتناسقها وعلى تجميع التونسيين وتهيئة المناخات اللازمة بما يساهم في الانطلاق في الإصلاحات الاقتصادية وفي دفع التنمية. القرار يرجع للتونسيين، والمهم هو ان ينتخب الشعب على أساس معطيات موضوعية صحيحة وأن ينتخب الاقدر لتونس أفضل في قادم الايام.
* في حال فزتم في الانتخابات الرئاسية ماهي اولوياتكم في علاقة بسياسة الامن القومي والعلاقات الدبلوماسية؟
-في مجال الامن القومي، سأعمل على دعم تطوير قدرات المؤسستين العسكرية والأمنية وتحسين ظروف العيش الميدانية وبالثكنات وتحسين ظروف الإحاطة الاجتماعية بأفراد مختلف الاسلاك حتى تتمكن من القيام بدورها على أكمل وجه في مكافحة الإرهاب والجريمة وتأمين الحدود وتحقيق الامن للمواطن والمجتمع.
* تحدثت اكثر من مرة عن محاربة الارهاب من خلال تامين الفضاء الافتراضي، كيف سيكون ذلك؟
-كما سأبادر بارساء جيش رابع في مجال الدفاع السيبرني (أمن المعلومات والبنية التحتية الرقمية) باعتبار ذلك ضرورة لأمن الوطن والمواطن والمرافق والمؤسسات. كما أنه من مقومات الحرب على الإرهاب، فالجماعات المتطرفة تستغل الفضاء الافتراضي للدمغجة وللانتداب والتنسيق.
*ما هو الدور الذي يمكن ان تلعبه في ليبيا في حال اصبحت رئيسا للجمهورية؟
-في المجال الدبلوماسي، سأبادر بتعيين مفوض سام خاص بليبيا للمساهمة في إيجاد حل بين الفرقاء بعيدا عن التدخل الخارجي. كما سأعمل على دعم الاندماج الاقتصادي للمغرب العربي وتفعيل الدبلوماسية الاقتصادية خصوصا في اتجاه افريقيا والبحث عن أسواق خارجية واستثمارات أجنبية جديدة من خلال تنويع شبكة التعاون الدولي بالإضافة الى تعزيز العلاقة مع الشركاء التقليديين. فعلاقاتنا التجارية مع شريكنا الأول، الاتحاد الأوروبي تتمركز حول ثلاثة دول فقط (تستأثر ب 60 بالمائة من المبادلات) في حين ان الفضاء الأوروبي يضم 28 دولة.
* هناك من يتهمك باستغلال اجهزة الدولة باعتبارك نائبا لرئيس البرلمان؟
-أستعمل سيارتي الخاصة في تنقلاتي وكنت حريصا منذ انطلاق الحملة على التخلي عن كل الامتيازات الممنوحة لي بحكم منصبي كرئيس لمجلس نواب الشعب بالنيابة.
*لكن حسب رايك لماذا هذا الاتهام خاصة وانه وجّه لاكثر من مرشح للانتخابات؟
في هذا السياق، لو كنت ممن يسعون الى توظيف أجهزة الدولة لخدمة مصالحهم الشخصية، لكان الطريق امام منزلي معبدا ونحن في نهاية العهدة البرلمانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.