قيس سعيّد: سنعمل على تشكيل الحكومة وفق الدستور    قيس سعيد يصرح بممتلكاته لدى هيئة مكافحة الفساد    فحوى لقاء نبيل بفون بمحمد الناصر    مدير عام الشركة التعاونية المركزية للقمح: عدم توفر الأسمدة الفسفاطية تزامنا مع انطلاق موسم البذر    المتظاهرون يردون على إصلاحات الحريري: إسقاط الحكومة أولا    اجتماع منتظر للهيئة المديرة للنجم للنّظر في استقالة شرف الدين    سبيطلة: شاحنة تزهق روح أستاذ    سليانة: وفاة امرأة وإصابة مرافقها في حادث مرور    عبد الكريم الهاروني: "راشد الغنوشي أهم زعيم سياسي في البلاد..وجدير بترأس الحكومة"    الدور التمهيدي الأول للكأس لرابطة الهواة المستوى 2.الكرم وأكودة و حزق وحاجب العيون وعقارب والمظيلة تعود بالترشح من خارج الديار    وزير الصناعة: العجز الطاقي لتونس بلغ 52 بالمائة خلال سنة 2018    تقلّص عدد مقاعد حركة الشعب في البرلمان    جلمة: العثور على جثة امرأة معلقة بعمود كهربائي    قربة: منحرف يختطف فتاة ويستغلها كدرع له في مواجهته مع اعوان الامن..    تونس والبنك الاوروبي للاستثمار يوقعان اتفاقية لتمويل إحياء المراكز العمرانية القديمة    القديدي يكتب لكم : لماذا يستهدفون تركيا؟    كرة قدم: تعيينات حكام الجولة 5 للمحترفة الاولى    فتحي جبال ل«الشروق»..لاعبو النادي الصفاقسي قادرون على حصد الألقاب    مفاجاة سارة لجماهير الافريقي من "الفيفا"..وصابر خليفة يقود "حالة وعي" داخل النادي    الترجي والافريقي والنجم في قائمة افضل أندية العالم وترتيب صادم مقارنة بفريق باب الجديد    حركة الشعب تحسم موقفها بخصوص المشاركة في الحكومة    نانسي عجرم توجه رسالة لدعم لبنان عبر "فيس بوك"    «اضرب يا بدري» تكتسح المغرب امس على هامش مواجهة تونس وليبيا    الكاف.. استقالة جماعية لاطباء القسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي    أردوغان يستقبل الغنوشي    رياض الجلاصي لالصباح الأسبوعي شرف الدين أسوأ رئيس في تاريخ النجم    إلقاء مواد حارقة على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية    سوسة: إلقاء القبض على شخص صادر في شأنه 11 منشور تفتيش    هل يقاطع التّونسيّون مادّة الزقوقو بسبب أسعارها المشطّة؟    استعدادا لمونديال قطر 2022.. تشغيل مكيفات في عدد من الشوارع والأسواق    قانون المالية: الحكومة تقترح تمديد التخفيض في الضريبة على الشركات المدرجة بالبورصة    السوق الجديد: وقفة احتجاجية امام المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية    قائمة الفائزين بجوائز الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    رصد إعتداءات خطيرة على البرج الأثري بالحمامات    الفنانون في طليعة المتظاهرين في لبنان: مارسيل خليفة يشعل الثورة في طرابلس بأناشيده الوطنية    أصالة تعلق على أنباء طلاقها من المخرج طارق العريان    الرئيس اللبناني: يجب رفع سرية الحسابات المصرفية لكل الوزراء    شركة النقل للسيارات تسجّل فائضا في خزينتها    القصرين : حجزملابس مهربة قيمتها تزيد عن 222 الف دينار    غدا ..توقيع اتفاق لتنفيذ مشروع التبادل الطاقي التونسي الأوروبي    أكتوبر شهر الغضب: الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات    الداخلية تكشف عمليات إرهابية شارك فيها "عوف ابو المهاجر" (وثيقة)    القيروان:صابة استثنائية للزيتون تقدر ب 170 ألف طن    بالصور: منال عبد القوي تتجاوز محنة المرض وتعقد قرانها    طرائف المظاهرات في لبنان: دبكة ومشاوي وحمام سباحة    مشاركة 26 مجموعة في الملتقى الوطني للكورال بالمدارس الابتدائية    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    السلطات الأمنية تنفي خبر اغتصاب سائحة أمريكية بدوز    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    اليوم: خلايا رعدية وأمطار متوقعة    بسن 34 عاما: اكتشف «السر الكامل» وراء اللياقة البدنية الخارقة لرونالدو    دور الغذاء الصحي في توازن الجسم    كلام × كلام...في الوعي السياسي    5 خرافات شائعة عن الشاي.. لا تصدقها    سؤال جواب ...ابني متعلّق بي، ابني لا يتركني    علاج مرض القولون بالأعشاب    الفوائد الصحية للرمّان    حظك ليوم السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن وأنقرة.. تهديدات مُتبادلة عنوانها "المنطقة الآمنة"
نشر في الصباح نيوز يوم 19 - 09 - 2019

تصاعدت من جديد تهديدات متبادلة بين واشنطن وأنقرة، عنوانها الأكراد والمنطقة الآمنة شمالي سوريا، بعدما جددت واشنطن تأكيدها استمرارَ إرسال أسلحة ومركبات عسكرية للمقاتلين الأكراد في سوريا.
البنتاغون أكد أن هذا الدعم يأتي في سياق مواصلة محاربة تنظيم داعش والقضاء عليه، وهو موقف أميركي قديم لطالما شكل مصدر إزعاج لتركيا، التي سعت مرارا لكسر شوكة الوفاق بين واشنطن والأكراد.
التصريحات الأميركية تأتي غداة تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باتخاذ موقف أحادي بشأن المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمالي سوريا.
وبالنسبة لأنقرة لم يعد الموقف الأميركي بشأن هذه المنطقة يطمئنها، بعد المؤشرات على فشل المحادثات مع واشنطن في هذا الشأن.
ويريد أردوغان، من الولايات المتحدة تطبيق آلية المنطقة الآمنة خلال أسبوعين، وقد هدد هذه المرة بالعمل أحاديا في حال عدم رؤية نتائج ملموسة على الأرض.
يسابق أردوغان الزمن لتنفيذ خططه في المنطقة الآمنة، لكبح نفوذ وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن، التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية تشكل تهديدا لأمنها، باعتبارها امتدادا لحزب العمال الكردستاني، واحتواء نفوذها يعتبر أولوية بالنسبة لتركيا.
أما ظاهريا فيبرر أردوغان أن المنطقة الآمنة في حال تأمينها، فقد يمكنها إيواء ما بين مليونين إلى ثلاثة ملايين لاجئ سوري يقيمون في بلاده وأوروبا.
لم يكتف أردوغان بذلك فحسب، بل هدد في وقت سابق بورقة اللاجئين السوريين، بفتح الباب أمامهم للوصول إلى أوروبا، إن لم تف الدول الأوروبية بالتزاماتها المادية مع أنقرة، لتحملها عبء اللاجئين على أراضيها.(وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.