وزارة الداخلية تؤكد شروعها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من “تعمّد الإساءة أو التشكيك أو نسبة أمور غير صحيحة لهياكلها”    اسبوع البورصة: توننداكس يضع حدا لسلسلة من التراجعات    قفصة .. حجز 148 قارورة من المشروبات الغازية و 450 قطعة حلوى مضرة بالصحة    سر رفض ريال مدريد خوض الكلاسيكو في البرنابيو    جبل الجلود: القبض على شخصين بحوزتهما مواد مخدرة    وزارة المالية: عجز الميزانية يتفاقم بنسبة 26% الى موفى أوت 2019    "إضراب عام" وتظاهرة في برشلونة بعد ليلة جديدة من التوتر والصدامات    التوقعات الجوية لهذه الليلة: أمطار بالوسط والحرارة بين 15 و24 درجة    زهير المغزاوي يقترح تشكيل ”حكومة الرئيس”    رسمي: شرف الدين يستقيل من النجم ويتعهّد بعدم الترشّح مجددا    السعودية تدعو مواطنيها إلى التواصل مع سفارتها تمهيدا لمغادرة لبنان    تقرير خاص: تمركز أخطر 40 قياديا داعشيا على الحدود مع ليبيا...هل هو بداية مخطط «عقابي»؟    القلعة الصغرى: إيقاف إمرأة من أجل سرقة مصوغ مسنة تحت التهديد    هدية سارة من «الكاف» للترجي خاصة بالسوبر أمام الزمالك..والوداد يتخذ قرارا    قطر تكشف رسميا عن الشعار الرسمي لكأس العالم للأندية 2019    مورو يدعو إلى ضرورة إعادة النظر في قانون الانتخابات    اتحاد الشغل يستهجن ترويج المغالطات والأكاذيب في حقّ النقابيين    بعد كمال ايدير: العزابي وحمودية يتبرعون للافريقي والمبروك يعلن مفاجأة للجماهير    تونس.. مجدّدا على رأس اللجنة العربية للإعلام الجديد    المحمدية.. القبض على 04 أشخاص وحجز كمية من مخدر "الكوكايين"    الحرس الديواني يحجز بضائع مهربة تفوق قيمتها 600 ألف دينار    مسؤول بوزارة الشؤون الدينية يكشف عن تفاصيل حادثة اخراج حسين العبيدي من جامع الزيتونة    افتتاح الدورة الثانية للملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد    كرة اليد: 17 منتخبا في البطولة الافريقية للامم التي ستقام في تونس في جانفي القادم    اردوغان: القوات التركية لن تغادر الشمال السوري    باجة : حجز أسلحة و قطع أثرية    محكمة المحاسبات تراسل المترشحين لتشريعية ورئاسية 2019    تصريح جديد لقيس سعيّد    قبل مواجهة تونس.. مهاجم جديد يعزّز صفوف المنتخب الليبي    بوصبيع ينجح في اقناع مسؤولي "العلمة" بدعم ملف الافريقي في "الفيفا" لاستعادة ال6 نقاط وانفانتينو يستجيب (متابعة)    البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 لمجموعة QNB    حافظ قائد السبسي : "لطفي العماري مكلف بهذه المهمة التي تستهدف البلاد" (متابعة)    القيروان: تفقدية التراث بالوسط الغربي تثمن المبادرات التطوعية وتدعو الى احترام خصوصية المعالم الأثرية    انتحار عسكري شنقا    هام/ وزارة التجارة تحدّد الأسعار القصور ل”الزقوقو”    ايرادات الشركة العامة للمصافي تتراجع بنسبة 24 بالمائة في ظل توقعات بتحسن العائدات التصديرية خلال الربع الاخير من 2019    الاتحاد الأوروبي يوافق على اتفاق بشأن ''بريكست''    الطفل الذي يختلق قصصًا خيالية مفرط الذكاء ... لكن يجب الحذر    أيام قرطاج السينمائية تحفظ نصيب المساجين من الأفلام    النائبة سماح بوحوال توجّه رسالة لقيس سعيد    عدد جراحي اليد في تونس لا يتجاوز 50 جراحا    وزارة الثقافة تدعو إلى صيانة حرمة المواقع والمعالم التاريخية وعدم تشويهها    أيام قرطاج الموسيقية ..«أليف» عرض تونسي فلسطيني يأسر قلوب المتفرجين    نابل .. إحالة طفلين على أنظار القضاء بتهمة سرقة مؤسسة تربية    استعدادات حثيثة لانطلاق الموسم الفلاحي وجني الزيتون    مرض فتّاك يشبه الانفلونزا يهدد بقتل 80 مليون شخص!    العمل من أفضل العبادات    نحتاج الى تطهير القلوب    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019    أجمل امرأة في العالم...من أصل عربي    فرنسا تحبط عملا إرهابيا استلهم مدبره خطته من هجمات 11 سبتمبر    7 نصائح تعمل علي حرق دهون البطن    التداوي الطبيعي : فوائد الزيوت الطبيعية    سفارات أجنبية وعربية في بيروت تتخذ إجراءات على وقع الاحتجاجات بلبنان    إشراقات .. مدرسة المعذّبين    جنبلاط: لا أياد خفية وراء الانتفاضة الشعبية    عز الدين سعيدان: تونس في حاجة إلى قروض اضافية لتحقيق التوازن في الميزانية    إنجاب الأطفال يطيل شبابية دماغ النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلطات الاحتلال تعقاب القدس ورام الله وبيت لحم بقطع التيار الكهربائي..
نشر في الصباح نيوز يوم 22 - 09 - 2019

بدأت سلطات الاحتلال الأحد بعمليات قطع التيار الكهربائي عن أجزاء واسعة من مناطق حيوية بالضفة الغربية، بحجة وجود ديون لصالح شركة الكهرباء الإسرائيلية التي تغذي المناطق الفلسطينية بالطاقة، وهو ما دفع وزارة الصحة الفلسطينية للتحذير من مخاطر هذه العملية، التي تأتي في سياق عمليات "العقاب الجماعي" التي تنفذها إسرائيل.
وظهر الأحد، بدأت شركة الكهرباء الإسرائيلية بشكل عملي بتقنين وقطع التيار الكهربائي، ضمن عملية مبدئية لساعات محددة، وتستمر حتى إشعار آخر.
وجاءت عملية القطع التي نفذتها شركة الكهرباء الإسرائيلية بموافقة من الحكومة الإسرائيلية، وشملت ثلاث محافظات هي القدس ورام الله وبيت لحم، بحجة تراكم ديون تلك الشركة على شركة كهرباء القدس التي تقوم بدورها بتغذية أغلبية المناطق الفلسطينية بالتيار الكهربائي.
واتهم رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية، ظافر ملحم، شركة الكهرباء الإسرائيلية بابتزاز الحكومة بخطوتها تقليص التيار الكهربائي، وقال: "هذا القرار المجحف يهدف إلى حمل الحكومة على توقيع اتفاقية تحمل تكلفة عالية، ولا تسمح لشركة النقل الوطنية بالعمل في المناطق المصنفة ج"، مؤكدا أن القرار يأتي في إطار العقاب الجماعي لشعبنا.
والأسبوع الماضي، تسلمت شركة كهرباء القدس إنذارا أخيرا من الشركة الإسرائيلية، وأبلغتها أنها ستقوم بموجبه بالبدء بتقنين أو قطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق امتياز الشركة، وذلك بتاريخ الثاني والعشرين والثالث والعشرين من الشهر الجاري.
وكان هشام العمري، رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس ومديرها العام، قال إن إجمالي الدين المستحق على شركة كهرباء القدس يبلغ 1.3 مليار شيكل (الدولار الأمريكي يساوي 3.5 شيكل)، منها 600 مليون شيكل تم تجميدها خلال تفاهمات سابقة مع الحكومة والشركة الإسرائيلية.
وتعتمد المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية بنسبة 91% على الكهرباء التي تصل من الشركة الإسرائيلية، وخلال الفترة الماضية ظهرت هناك العديد من المحاولات لتخفيف الاعتماد على إسرائيل في مصادر الطاقة، من خلال إقامة محطات توليد كهرباء، لكن قدرة هذه المحطات لا تزال محدودة.
وأكدت شركة كهرباء القدس، الجهة التي من خلالها يتم توريد كهرباء الشركة الإسرائيلية للمناطق الفلسطينية، أن عملية القطع هذه سيكون لها تداعيات خطيرة على كافة مناحي الحياة، خاصة المؤسسات الطبية، ودعت المواطنين لاتخاذ الاحتياطات اللازمة، معتبرة أن الخطوة الإسرائيلية تمثل "عقابا جماعيا".
وستطول عملية قطع التيار الكهربائي المناطق التي توجد فيها آبار مياه تغذي مناطق واسعة في الضفة الغربية، وهو ما من شأنه أن يخلق أزمة كبيرة ويتسبب في نقص حاد في إمدادات المياه للمنازل.
وقد حذرت وزيرة الصحة الفلسطينية، مي الكيلة، من تبعات إقدام إسرائيل على فصل التيار الكهربائي عن ثلاث محافظات فلسطينية، وتأثير ذلك على حياة المرضى، وجميع المواطنين بشكل عام، إضافة إلى تأثيره على الأدوية والمطاعيم المحفوظة في الثلاجات.
وقالت إن فصل التيار الكهربائي سيلحق الضرر بالمرضى وأدويتهم التي يحفظونها في ثلاجات منازلهم، إضافة إلى تأثيره بشكل عام على كافة المواطنين وصلاحية الأغذية التي تحتاج إلى برادات، عدا عن تأثيره على الأدوية والمطاعيم المحفوظة في ثلاجات المراكز الصحية وعيادات الرعاية الصحية.
وأكدت أن أي انقطاع للتيار الكهربائي عن ثلاجات الأدوية والمطاعيم في المراكز الصحية سيؤدي إلى الإضرار بها والتأثير على فعاليتها، خصوصاً أن تلك الأدوية تحفظ على درجات حرارة متدنية، ومنها ما يحتاج إلى التفريز الدائم خلال فترة الحفظ.
وشددت على أن هذه الخطوة الخطيرة تعد "عقاباً جماعياً لكافة أبناء الشعب الفلسطيني، حيث لم تراع أي ميثاق أو عرف أو قانون دولي في خطوتها هذه"، وحملت وزيرة الصحة دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المرضى الفلسطينيين، وأي مضاعفات ربما تحدث لهم، مناشدة في الوقت ذاته المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي للتدخل والضغط على الاحتلال لإيقاف هذا العقاب الجماعي (وكالات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.