تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    الحزب الجمهوري : هناك تعطيل ممنهج لاستكمال الهيئات الدستورية    قطاع النقل الغير منتظم يستغيث...    نوفل سلامة يكتب لكم: ليلة سقوط الانتماء للوطن…    البحيري: التحالف مع حركة الشعب ضمن الائتلاف الحكومي لا مبرر له    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    عمدت إلى عمليات رقمية معقدة/ فايسبوك يكشف: شركة تونسية أدارت حسابات وهمية للتأثير على نتائج انتخابات 2019    منزل بورقيبة..إيقاف شخصين بتهمة الاشتباه في انتمائهما لتنظيم إرهابي    المنستير: القبض على عنصر سلفي مفتش عنه    مجلس الأمن يمدد حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا    كريستيانو رونالدو أول ميلياردير في تاريخ كرة القدم    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    وزارة الصحة: صفر حالات إصابة بكورونا..و977 حالة شفاء...    صفاقس.المندوبية الجهوية للتربية 2 ..عودة مدرسية إيجابية... لكن بحذر    نابل..ركود بسبب الكورونا والفلاحون يتذمرون..فائض في إنتاج البطاطا... وصعوبة في الترويج!    قفصة..بعد خضوعهم لفحوصات الكورونا..1699 طالبا وأستاذا جامعيا... تحاليلهم سلبية    أطباق : أرز تونسي    الفخفاخ يسحب 8 قوانين من البرلمان    مايكل جوردان يتبرّع بمبلغ خيالي لمكافحة العنصرية    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    حمام الانف : الليبي ابراهيم بودبوس يجدد تعاقده مع فريق الضاحية الجنوبية    السبت: تراجع سرعة الرياح وارتفاع في درجات الحرارة...    أخبار شبيبة القيروان: اللاعبون في إضراب مفتوح والهيئة في ورطة    هدّدتها بالمنع من الانتداب وتعليق نشاطها...الجامعة تراقب حسابات الجمعيات    بسبب عدم تسوية ملف زردوم..نصر حسين داي يشتكي النجم إلى ال«فيفا»    رئيس بلدية قرقنة يطلق نداء استغاثة مطالبا بمروحية لنقل طفل مريض    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    مع الشروق .أزمة... في البلديات .. ! »    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    مواعيد التوجيه الجامعي وإعادة التوجيه ستكون في بداية سبتمبر    صالح العَوْد يكتب لكم: آخر الشيوخ العمالقة في ذمة الله تعالى الفقيه الجليل: محمد الحبيب النّفطي    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    المهدية.. حجز تماثيل أثرية وآلة لكشف المعادن    الفنانة التشكيلة رفيقة حواس: تجربة أكثر من ثلاثة عقود مع الفن و المعارض    يوميات مواطن حر: تغيير الاذواق من الوعي الصريح    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    مؤشرات بورصة تونس ترتفع بنهاية تعاملات الخميس    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    نفحات عطرة من القرآن الكريم    التضامن كفيل بتجاوز المحن    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر: التماس عشرين سنة سجنا لمدير الأمن السابق وما بين 15 و20 سنة لأولاده و10 سنوات لزوجته
نشر في الصباح نيوز يوم 17 - 03 - 2020

التمس النائب العام لدى محكمة سيدي أمحمد 20 سنة سجنا مع النفاذ لعبد الغاني هامل ، مدير الأمن الوطني السابق، مع مصادرة الممتلكات، وغرامة مالية 800 مليون سنتيم ( 55 الف يورو) وعشر سنوات سجنا مع النفاذ مع مصادرة جميع الممتلكات لزوجته سليمة لعناني، وما بين 15 إلى 20 سنة سجنا لأولاده وابنته. وجاء في التماس النيابة أحكام بالسجن النافذ لأولاد عبد الغني هامل، يتقدمهم نجله أميار الذي التمس في حقه حكم بالسجن لمدة 20 سنة، و15 سنة لشقيقيه شفيق ومراد والتمس المدة نفسها لشهيناز هامل ابنة مدير الأمن العام، بالإضافة إلى مصادرة جميع أملاكهم وأرصدتهم، وذلك في ختام محاكمة هامل وعائلته. والتمست النيابة كذلك 15 سنةً سجنا في حق موسى غلاي والي ( محافظ) مدينة تيبازة، و12 سنة سجنا لزوبير بن صبان والي ( محافظ) مدينة تلمسان، وعشر سنوات سجنا لعبد الغني زعلان الوزير السابق ومحافظ مدينة وهران الأسبق، وعشر سنوات سجنا في حق عبد المالك بوضياف وزير الصحة الأسبق والذي سبق له أن كان محافظا لمدينة وهران، وعشر سنوات كذلك لمحمد رحايمية مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري بحسين داي بالعاصمة.
وكشفت محاكمة مدير الأمن العام وعائلته عن ممتلكات كثيرة وأرصدة مالية يصعب حسابها، تكشف حجم الفساد الذي عاشته الجزائر في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وهي ممتلكات أصابت الكثير من الجزائريين بالذهول، إذ عثر المحققون على 135 حساب بنكي بالنسبة لهامل وحده، و61 عقار ما بين فيلات وشقق معظمها في العاصمة ووهران، التي يضاهي فيها سعر العقار ما هو موجود في باريس وكبرى العواصم الأوروبية، بالإضافة إلى 24 شركة. وكان الجزائريون قد تابعوا بكثير من الذهول تصريحات شهيناز هامل ابنة مدير الأمن العام السابق المتهمة في القضية، والتي "اشترت" ثلاث شقق بالعاصمة بمبالغ خيالية وهي لم تكن قد تجاوزت ال22 عاما، ولما سألها القاضي كيف ولماذا اشترت شقة ثالثة ولديها شقتين في العاصمة أجابت بكل بساطة بأنها اشترتها لان الشقتين كانتا محل نزاع، وأنها حصلت على قطعة أرض مساحتها سبعة آلاف هكتار، لانها أرادت أن تبني برجًا فريدًا من نوعه! ولما سألها القاضي عن مصدر الأموال التي كانت تشتري بها تلك العقارات قالت إنها كانت تحصل على هدايا مالية عندما تنجح في الامتحانات والشهادات من أشقائها وجدتها!
أما زوجة هامل سليمة لعناني فقد تبين أنها تمتلك 9 محلات في بلديتي اولاد فايت والشراڤة بالعاصمة، غير أنها نفت وأكدت أن لديها محل واحد، وأما سألها القاضي عن الثمن قالت إنه في حدود 8 ملايين دينار ( 50 الف يورو) وعندما سألها مجددا عن مصدر الأموال وهي ماكثة بالبيت، أجابت بأن أبناءها هم الذين كانوا يساعدونها. وعندما القاضي مجددا عن شقة مساحتها 124 متر مربع في مدينة سطيف اشترتها في 2009 ، ردت بأن والدتها هي التي اشترتها لها، حتى تقيم فيها هي لما تزور المدينة! والأغرب هو أن المحققين وجدوا أن عقيلة هامل لديها حصص في شركة "حلب سارل للنشر و توزيع نشريات مكتوبة"، والتي تأسست سنة 1998، لكن المتهمة أنكرت، وذكرت أنها أودعت شكوى بذلك (وكالات )


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.