سوسة: إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد مهدي بن غربية    الترجي الرياضي: خليل شمام يغيب عن مواجهتي الاتحاد الليبي والسي اس اس    الجرندي يبحث مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكي الأوضاع في تونس ومجالات التعاون المشترك    واقعة سيدي بوزيد كشفت المستور .. فساد وشبهات من الوزن الثقيل في قطاع التربية    سبيطلة: حجز 4 أطنان من الخضراوات المعدة للمضاربة والبيع خارج المسالك القانونية    في تدوينة له حمّة الهمامي ينفي وفاة راضية النصراوي    هل نتعاطف مع الفاسدين وناهبي المال العام؟…فتحي الجموسي    كورونا: 4 وفيات و157 اصابة جديدة بالفيروس بتاريخ 19 أكتوبر الجاري    28 سنة سجنا مع النفاذ العاجل ضد عبد السلام اليونسي    الحكم الجزائري لحلو بن براهم للقاء النادي الصفاقسي وبايلسا النيجيري    على مدى 40 يوما توزر تحتضن أول تظاهرة للقفز بالمظلات    بنص غريب: عبد السلام السعيداني يعلن استقالته من رئاسة النادي البنزرتي    بايدن يصدر قرارا جديدا يخص السفير الأمريكي بتونس    جمعية البنوك: برنامج إقراض جديد لفائدة المؤسسات المتضررة من كوفيد 19    حجز كميات من "المعسل" والملابس المستعملة المهربة بصفاقس والقيروان    عبد الوهاب الهاني: استقبال أبو الغيط خطأ ديبلوماسي وسياسي واستراتيجي لا يغتفر للديوان الرئاسي ولوزارة الخارجية    الديوانة التونسيّة تعلن عن حجز بضائع بقيمة 24.8 مليون دينار خلال سبتمبر 2021    مسؤول بصندوق النقد الدولي: "تونس لديها امكانات هائلة لكنها تحتاج الى دعم حقيقي"    "ستقام له جنازة تليق به": رفات القذافي يسلم لعائلته..    هذا فحوى لقاء سعيد بالأمين العام لجامعة الدول العربية..    بعد اكتشاف متحور جديد: الدكتورة سمر صمود تعلق وتكشف..    تصفيات الدور الأول لكأس افريقيا 2022 للسيدات : التشكيلة الأساسية للمنتخب التونسي ضد مصر    عين على أيام قرطاج السينمائية في السجون    عز الدّين سعيدان يحذّر:" الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي يزداد سوءا يوما بعد يوم"    سوسة : التقديرات الاولية لصابة الزيتون في ولاية سوسة تشير الى انتاج 81185 طنّا    صفاقس : مركز الامن بالشيحيّة يطيح بمنحرف في رصيده 59 برقية تفتيش    الاطاحة بشاب اغتصب عجوزا بالغة من العمر 66 سنة    الجزائر: فتح الحدود البرية مع تونس قريبا    ياسر جرادي: أسوأ فكرة خلقها البشر هي السجن.. ولدي أمنيتان في هذا الخصوص    الإذن بتوفير الإحاطة لعضوتي مجلس نواب الشعب المجمدة أعماله، هاجر بوهلال وإحدى زميلاتها    قائمة محدثة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    اليوم فتح التسجيل للحج    برمجة أيام قرطاج السينمائية في السجون    مدنين: عدد الملقحين ضد فيروس "كورونا" يصل الى 305140 شخصا منهم 115093 شخصا اتموا تلقيحهم    بريطانيا: اكتشاف متحورّ جديد لفيروس كورونا متفرّع عن "دلتا"    المنستير... بسبب المصير الغامض للمفقودين في حادثة غرق مركب ..غضب واحتقان في عميرة الفحول    سوء سلوك الأبناء سيجلب العقاب للآباء في الصين    حدث اليوم...الأمم المتحدة تحذّر .. لا تراجع عن انتخابات ليبيا وسحب المرتزقة    مهرجان المسرح العربي بطبرقة: تتويج مسرحية غربة    رئيس الجمورية يتدخل لفائدة نائبتين مجمدتين من أجل الحصول على دواء ضد السرطان    موعد الأربعاء: أ عَمِيلٌ بِرُتبةِ رئيسٍ؟!    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة 3): برنامج مباريات الاربعاء    ثنائية صلاح تقود ليفربول للفوز 3-2 على أتليتيكو بعد طرد جريزمان    بعد حجز 208 أطنان من الخضر و25 طنا من الاسمنت .. الحرب على مافيا التهريب متواصلة    تفاصيل القبض على منفذ عملية "براكاج" بالزهروني..    آخر الارقام حول عمليات التلقيح ضد كوفيد-19    طالب بعقد حوار وطني : البرلمان الأوروبي قلق من التحديات التي تواجهها «الديمقراطية التونسية»    مؤتمر الاعلام العربي بتونس...الصحافة المكتوبة صامدة رغم الأزمات    مدير الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية رضا الباهي ل«الشروق».. هؤلاء نجوم المهرجان وعقول مريضة تعمل على بث الإشاعات    إحباط 18 هجرة غير نظامية    موقع ذا فيرج: فيسبوك تعتزم تغيير اسمها    تعيينات الجولة الثانية ذهابا لبطولة الرابطة المحترفة الأولى    الأربعاء: سحب عابرة والحرارة في ارتفاع طفيف    رغم حملات التشكيك والتشويه ... الاحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة    شركة "فايسبوك" توفّر 10 آلاف فرصة عمل في الاتحاد الأوروبي    لطفي العبدلي يتعرّض لتهديدات بالقتل بسبب قيس سعيّد #خبر_عاجل    أحداث جامع الفتح: وزارة الشؤون الدينية توضح    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المنستير:وزير الصحة يتخذ قرارات عاجلة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا
نشر في الصباح نيوز يوم 26 - 09 - 2020

أعلن الدكتور فوزي المهدي وزير الصحة مساء امس الجمعة 25 سبتمبر 2020 على اثر زيارته الى ولاية المنستير لمتابعة الوضع الصحي بالجهة و تطورات الوضع الوبائي، عن جملة من القرارات العاجلة الجهوية و أخرى وطنية للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا ، لا سيما الترفيع في عدد اسرة الإنعاش بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير من 02 اسرة الى 18 سريرا و من 40 سرير اكسيجان الى 60 سرير اكسيجان و احداث وحدة انعاش جديدة بطاقة استيعاب 20 سريرا و وحدة عزل بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير لمصابي كوفيد 19 بطاقة استيعاب 10 اسرة و مستشفيين ميدانيين بكل من مدينة منزل النور و المنستير المدينة و مركز جهوي للحجر الصحي بأحد نزل المنستير بطاقة استيعاب 200 سريرا ينطلق غدا السبت 26 سبتمبر الجاري في استقبال مصابي كورونا من أبناء ولاية المنستير و دعم المركز الوطني لإيواء مصابي الكورونا بالمنستير بسيارة اسعاف بداية من الأسبوع المقبل فضلا عن التعهد بدعم ولاية المنستير بموارد بشرية و بمستلزمات طبية و وقاية و الشروع في رقمنة المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.
كما اعلن وزير الصحة عن جملة من القرارات التي ستطبق وطنيا للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا على غرار العودة للحجر الصحي الاجباري بالنزل لحاملي فيروس كورونا مع بعض الاستثناءات لمن لهم القدرة على الحجر الصحي الذاتي مع تشديد المراقبة و المتابعة لهم و الانطلاق في انتداب 3000 اطار طبي و شبه طبي لتعزيز المستشفيات بالموارد البشرية و تعويض النقص في بعض الأقسام لضمان توفير الخدمات الطبية لمصابي فيروس كورونا و للمرضى العاديين و منع الكراسي و الشيشة في المقاهي بداية من يوم الاثنين 28 سبتمبر 2020 و التقليص في نسبة الحضور في الاعراس والجنائز بنسبة 30 % و تسليط عقوبات صارمة لكل من لا يحمل كمامة في وسائل النقل و إقرار مبدا الحجر الصحي الشامل لكل معتمدية تتجاوز 250 حالة إصابة بالفيروس على 100 الف ساكن لمدة أسبوع، مؤكدا على إمكانية فرض حضر الجولان على كامل تراب الجمهورية ان ارتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس.
كما اذن وزير الصحة مصالح وزارته بفتح بحث تحقيقي للتدقيق في التجاوزات بالمستشفى الجهوي الحاج علي صوة بقصر هلال مؤكدا على انه سيحمل المسؤوليات و يأخذ قرارات صارمة اذا ما ثبت تجاوزات.
و شدد وزير الصحة على ضرورة احترام البروتوكولات الصحية المخصصة لكل قطاع و تطبيق مختلف الإجراءات الوقائية لضمان سلامة الجميع و الحد من انتشار العدوى، و أضاف ان وزارة الصحة قد وفرت مدخر هام من مستلزمات الوقاية و الحماية لفائدة المستشفيات و اطاراتها الطبيبة و الشبه الطبية و العملة يفي حاجيات الوزارة الى موفى مارس 2021 علاوة على ابرام صفقات أخرى في الاثناء لمزيد اقتناء مستلزمات الوقاية و معدات طبية و خاصة الاسرة و أدوات التنفس الاصطناعي.
و في سياق متصل تعهّد السيد اكرم السبري والي المنستير بتوفير 150 الف دينار من ميزانية المجلس الجهوي لدعم المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة لاقتناء المعدات الطبية اللازمة لمجابهة فيروس كورونا.
و خلال اشرافه على جلسة عمل بمقر الولاية بحضور السلطة الجهوية و المحلية و السادة أعضاء مجلس نواب الشعب عن ولاية المنستير و حضور الإطارات الطبية و حضور مختلف الأطراف المتداخلة و ممثلي المنظمات الوطنية و المجتمع المدني، استمع وزير الصحة الى مشاكل و مشاغل الجهة المتعلقة بقطاع الصحة و خاصة مع عودة الموجة الثانية من انتشار العدوى بفيروس كورونا وتسجيل ارتفاع سريع في عدد المصابين و الوفيات بسبب النقص المسجل في عدد اسرة الإنعاش و الاكسيجان و عدم قدرة مستشفيات الجهة في استيعاب المصابين من أبناء الجهة و من خارج الولاية مؤكدين على ان ولاية المنستير و منذ الموجة الأولى من انتشار الفيروس قد استقبلت مصابي الفيروس من كامل تراب الجمهورية و بمجهودات جهوية و بدعم من مكونات المجتمع المدني وهو ما ساهم في استنزاف جاهزية الالات الطبية و وسائل الحماية و الوقاية وطاقة و قدرة الطاقم الطبي و الشبه الطبي على مجابهة هذا الوباء على حد تعبيرهم.
و قد طالب الحضور بضرورة دعم ولاية المنستير بالموارد البشرية و المادية و بالتجهيزات لمجابهة الوباء و للحد من انتشار العدوى بين المواطنين مع المطالبة بضرورة دعم قطاع الصحة عموما و مزيد تشريك القطاع الخاص في مجابهة جائحة كورونا.
و على هامش جلسة العمل المنعقدة بمقر الولاية لمتابعة قطاع الصحة و الوضع الوبائي بولاية المنستير، زار وزير الصحة مرفوقا بالسيد اكرم السبري والي المنستير و بحضور المدير الجهوي للصحة، المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير اين اطلع على ظروف العمل بقسمي الاستعجالي و الإنعاش الطبي و على إمكانيات المستشفى على مدى استقبال و معالجة مصابي فيروس كورونا السريع الانتشار و استمع الى مشاغل الاطار الطبي و الشبه الطبي الذين طالبوا بمزيد توفير وسائل الحماية و الوقاية مثل الكمامات و القفازات و السائل المطهر و علاوة على أدوات العمل و التقصي لمصابي فيروس كورونا.
و قد اثارت الإطارات الطبية و الشبه الطبية بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير جملة من المشاكل و المشاغل في أداء واجبهم المهني و صعوبة مواجهة هذه الموجة الثانية من إعادة انتشار العدوى بفيروس كورونا امام النقص في بعض التجهيزات و خاصة اسرة الإنعاش و مستلزمات التنفس الاصطناعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.