الياس الفخفاخ يلتقي راشد الخياري و سيف الدين مخلوف    نواب يجاهرون برفضهم لجوازات السفر الديبلوماسية ويساندون المبادرة في البرلمان    توزر: تجار ومواطنون يغلقون الطريق المؤدية الى معبر حزوة    القطاع البنكي التونسي عاجز عن اداء دوره بالكامل في تمويل الاقتصاد    الدورة الأولي لصالون الدولي للكهرباء والطاقات المتجددة، من 26 فيفري الى 1 مارس 2020 بالكرم    إنتاج الفسفاط يبلغ أفضل مستوياته منذ 2011    في وقت يقصف فيه النظام إدلب.. غارة إسرائيلية ثانية على دمشق في غضون أسبوع    بعد اسقاط قائمته : رئيس "انا يقظ" يوجه اتهامات خطيرة للجنة الانتخابات والجريء    محققة أفضل ترتيب.. أنس جابر تواصل التقدم في ترتيب اللاعبات المحترفات    النجم يطير إلى المغرب في رحلة عادية    بنزرت/ تفاصيل ضبط 03 أشخاص من أجل ترويج أقراص مخدرة    وزارة الصحة تتابع الوضع الوبائي لفيروس “كورونا” بايطاليا    بعد تفشّي كورونا في إيطاليا.. تونس ترفع حالة التأهّب وإمكانية لتعليق الرحلات الجوية مع ميلانو    عاجل/أثار ذعر العاملين: وزارة الصحة تكشف تفاصيل وأسباب تواجد طاقم طبي إيطالي بمستشفى الرابطة..    من هي الشركة التي كُلّفت برفع وتسليم الحقائب بمطار تونس قرطاج؟    السراج يصف حفتر في خطاب أمام الأمم المتحدة بأنه "مجرم حرب"    المنستير.. بطاقة إيداع بالسجن ضد فتاة    6 دول عربيّة حتى الآن أعلنت عن تسجيل اصابات بكورونا    مشهد جديد للوحشية الصهيونية.. جرّافة إسرائيلية تنكل بجسد فلسطيني وتدهسه مرارا بعد استشهاده    إمضاء الوثيقة التعاقدية للحكومة المرتقبة مساء اليوم    أمير قطر يغادر الأردن متوجها إلى تونس    ضبط قرب قبة المنزه.. القبض على "سارق" السيارات    حادث مرور يودي بحياة المدير الجهوي للديوانة بالقصرين    حامل للمرة الثالثة، زوجة عاطف بن حسين تعلن انفصالهما رسميا    محمد المحسن يكتب لكم : مرثية..لشهيدين.. على الأقل    أشغال محوّل مطار تونس قرطاج بلغت 85%    الصحبي سمارة: الغنوشي أقوى وأذكى سياسي في تونس (فيديو)    سفير قطر لدى تونس: العلاقات القطرية التونسية نموذج في التعاون عربيّا ودوليًّا    كأس تونس.. برنامج مباريات الدور 16    أول ردّ لقصي الخولي على زوجته التونسيّة مديحة حمداني    بكلّ محبّة... الى جعفر القاسمي: لست وحدك من فقد عزيزا    البنك المركزي: القروض الموجهة للاقتصاد تراجعت الى 3،6 بالمائة مع موفي 2019    رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يقدم استقالته لملك البلاد    “توننداكس” يتراجع بشكل طفيف مع انطلاق تداولات الاثنين    عمر بلخيرية رئيس المجلس الاقتصادي الإفريقي ل”الشاهد”: الأزمة الحالية بالصين قد تؤثر إيجابيا في الاقتصاد التونسي    أسبوع الموضة في إيطاليا... عروض من دون جمهور    هجوم مسلح على ملعب ومقهى يودي بحياة ثلاثة عراقيين    70 مليون دينار مستحقات الصيادلة لدى الكنام    الرديف.. الإيقاع بأحد كبار مروجي المخدرات وحجز أموال    رابطة نابل (الجولة 2 إيابا)..بئر مشارقة تقسو على جمعية المرازقة    نوفل سلامة يكتب لكم : بين منصف وناس والمولدي قسومي معركة أخلاق و أفكار وتموقع أكاديمي وأيديولوجي    "كورونا" يهدد بإفراغ الملاعب الإيطالية من الجمهور    بنزرت : المدير الجهوي للصحة يؤكّد مجدّدا عدم تسجيل أيّة حالة إصابة بفيروس “كورونا” في الجهة    بين قفصة والمتلوي.. سيارة تقتل راكب دراجة وتلوذ بالفرار    غدا الثلاثاء مفتتح شهر رجب    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 24 فيفري 2020    أم العرائس.. مجهولون يرشقون سيارة الحرس بالحجارة    النجم الخلادي.. اعتداء خطير على اللاعب رضوان التونسي في سليانة    تايكواندو..خليل الجندوبي يتأهل الى اولمبياد اليابان    سمير الوافي لجعفر القاسمي : لست وحدك من فقد أمه ..حتى تفرض على الشعب كله أن يعزيك وتتهمه بالخيانة العظمى إذا لم يفعل    بن قردان: 7 مارس يوم عطلة تخليدا لذكرى الملحمة والانتصار على الإرهابيين    المهرجان الدولي لافلام حقوق الانسان يسدل ستاره    العد العكسي لأفول نجم القوة العسكرية الأمريكية    «حماس» هنيّة في موسكو مطلع مارس على رأس وفد من الحركة    طقس اليوم: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    زغوان تحتضن الدورة الأولى لأولمبياد المطالعة الإقليمي    مرتجى محجوب يكتب لكم: "كعور و ادي للأعور "    محمد رمضان: لن أغني في مصر بعد اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقع خليجي يكشف تفاصيل وبرنامج الشتاء الساخن في تونس و يبشر بسقوط حكومة الشاهد والنهضة ومحاسبة هؤلاء
نشر في الصريح يوم 18 - 01 - 2019

تحدثت شبكة عين الإماراتية في مقال لها عن تحالف "الشاهد والإخوان" يواجه غضب مليون موظف تونسي.
وعلقت على اضراب اليوم الخميس 17 جانفي 2019 بدعوة من الاتحاد التونسي للشغل، واعتبرت أن تونس لم تعرف شتاء ساخنا كالذي تعيشه اليوم حيث تشهد عديد القطاعات شللا تاما و تشتكي قلة ذات اليد في عصر حكومة الشاهد والاخوان التي تمثل تراكما لحكومات ما بعد 2011 تاريخ وصول حزب النهضة الاخواني للسلطة.
وقالت ان الازمة بدأت مع التوجهات الليبرالية غير العقلانية لحكومة الشاهد والاخوان وتنبأت بانفجار الاوضاع في ضواحي المدن الكبرى، حيث عرفت تونس تاريخيا احداثا دامية علي خلفية الاحتجاجات الاجتماعية.
وتساءل المقال "هل تكون بداية سقوط الحكومة؟ "، معتبرا انه بالإضافة الى تنامي منسوب الاحتجاجات الاجتماعية والتحركات الشعبية ضدها فإن حكومة الشاهد و الاخوان تواجه ايضا عزلة سياسية حيث عبّر رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي عن عدم رضاه من اداء الحكومة محملا اياها المسؤولية السياسية عن المؤشرات الاقتصادية المتردية.
وأضاف المقال ان هذه الحكومة لا تمتلك ادوات الصمود فهي تعيش فتراتها الاخيرة، ويتوقع المراقبون سقوطها قبل نهاية شهر مارس من هذه السنة حيث ان الامر مسألة وقت لا اكثر. وقد طرحت الحكومة زيادة ب700 مليون دينار سنويا في أجور الموظفين (220 مليون دولار)، في حين يرى الاتحاد أن المبلغ الذي يجب أن ترصده الحكومة هو 1500 مليون دينار سنويا (500 مليون دولار) لترميم المقدرة الشرائية.
وقال سامي الطاهري الناطق باسم اتحاد الشغل ان "تحالف الشاهد والإخوان ألقى بظهره لمطالب الشعب التونسي، مؤكدا أن جوهر سياسته (التحالف) هو تفقير الشعب التونسي ورفع في نسب المديونية للبنوك الأجنبية (نسبة المديونية 71% من الناتج الداخلي الخام سنة 2018). وأضاف "سنتبع أشكالا نضالية جديدة ضد هذه الحكومة إلى أن تقع الاستجابة للشغيلة التونسية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.