البرلمان: جلسة عامة يوم الإربعاء 18 ديسمبر 2019 للحوار مع الحكومة حول فاجعة عمدون    شركة الكهرباء والغاز تطلق خدمة جديدة لاستخلاص الفواتير عبر الهاتف الجوال    توقيع اتفاقية قرض بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    فوسانة: احتجاجات اهالي " بودرياس " بالشريط الحدودي على حجز الجيش الجزائري سيارة تونسية و ايقاف راكبيها    خليفة حفتر يدعو قواته للتقدم باتجاه قلب طرابلس    حالة الطقس ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    تقرير خاص/ سيظهر الليلة النازا تكشف تفاصيل عن «القمر البارد» في أطول ليلة شتوية    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    تونس ضمن اهم الموردين للسوق الاسرائيلية وتستورد هذه المواد    رئيس اتحاد الكتّاب التونسيين: فتح فضاء دار الكاتب أواخر ديسمبر او بداية جانفي 2020    العاصمة: حجز 50 كلغ من فواضل المرطبات منتهية الصلوحية    تونس : تفاصيل بيع تذاكر كلاسيكو النادي الإفريقي و النادي الصفاقسي    معزّ الجودي: إذا تمّ تطبيق تدقيق مالي على المؤسسات العمومية سنكتشف أنها مفلسة [فيديو]    عبير موسي :من يُشارك في "حكومة الاخوان" خائن وقانون المالية سيقود الدولة الى الافلاس    منزل تميم: اصطدام 3 سيّارات يُسفر عن إصابة 5 أشخاص    موديز تخفض التصنيفات الائتمانية ل3 بنوك لبنانية    توقيع اتفاقية تعاون وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية والمعرض الوطني للكتاب التونسي    تونس: مكافآت مالية للمبلغين عن الفساد و هذه تفاصيل الحصول عليها    عاجل/ انتخابات الجزائر: تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع    صفاقس : حجز أوعية بلاستيكية معدة لخزن المواد الكيميائية الخطرة    السرس تحتضن مهرجان "الزهرة فائزة للمسرح" يومي 13 و14 ديسمبر 2019    ايقاف مجموعة من التونسيين من قبل السلطات القطرية … وزارة الشؤون الخارجية توضح    "الكاف" يعلن موعد قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر    إطلاق سراح مجموعة من أحباء الترجي في قطر… ورياض بنور يوضح أسباب عزل الفريق عن جماهيره    أصحاب التاكسي الفردي يطالبون بمنع “التاكسي سكوتور” ويهددون بالتصعيد    صفاقس: البلدية تُحذّر من استهلاك لحوم غير مختومة    أطباء مقيمون ينقذون عتصاما بمقر وزارة الصحة للمطالبة بالمصادقة على تربصات قاموا بها في الخارج بموافقة كلياتهم    على تخوم رأس الجدير: وفيات في صفوف جالية افريقية بفيروس «الايدز» ومحاولات للتسلل الى تونس    تونس: وزيرة الصّحة سنية بالشّيخ تقدّم في ندوة صحفيّة أبرز انجازات الوزارة [فيديو]    غار الدماء: القبض على شخص من أجل مسك سلاح دون رخص    مدنين.. إيقاف 14 شخصا مفتش عنهم    وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية تحدد الأراضي التابعة لملك الدولة الخاص    منتخب الأواسط.. الكنزاري يستدعي 11 لاعبا محترفا    أيام قرطاج المسرحية 2019: المسرح داخل المؤسسات السجنية والإصلاحية تحت المجهر    جندوبة: ايقاف فتاة بتهمة تمجيد الإرهاب    أمير لوصيف حكم الكلاسيكو بين الافريقي والنادي الصفاقسي    حكيم بن حمودة لالصباح نيوز: 3 عوامل ساهمت في تحسن سعر صرف الدينار.. وتخوفات من خلاف مع صندوق النقد الدولي    الداخلية تطلب منكم البحث عن هذه الفتاة    منتجو زيت الزيتون يرفضون بيعه بالأسعار المطلوبة    إدراج “النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات”على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية    سمير الوافي يطلب من مريم الدباغ الإعتذار من اللغة العربية    جينارو غاتوسو مدربا جديدا لنابولي    عصابات من المستوطنين تدنس مسجدا في القدس بعبارات عنصرية مسيئة    دوري أبطال أوروبا ..اكتمال عقد الفرق المتأهلة إلى ثمن النهائي    ملك إسبانيا يُكلّف بيدرو سانشيز بتشكيل حكومة جديدة    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس..    الدكتور صلاح القصب البياتي ل«الشروق» : الثقافة ستموت…. والمسرح التونسي هو الأهم في العالم العربي    الشاعرة زبيدة بشير ...سابقة عصرها وأوانها ! (1 - 3)    طرق منزلية للقضاء على التعب!    نبات الكاروية...يخفف المغص المعوي و يعالج الربو    خطوات هامة للحفاظ على صحة الحامل المصابة بالسكري    وزير الخارجية الامريكي: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا    الكنيست الاسرائيلي يحلّ نفسه    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    هذه الدولة الأعلى عالميا في عدد الصحفيين المسجونين    أثار جدلا واسعا/ عادل العلمي يهاجم النواب الذين أسقطوا قانون الزكاة    توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019    عبير موسي: مقترح صندوق الزكاة ضرب للدولة المدنية وتأسيس لدولة الخلافة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرمجة الرمضانية لقناة "نسمة"
نشر في الصريح يوم 03 - 05 - 2019

أعلنت قناة نسمة عن برمجتها الرمضانية ونشرت البلاغ التالي

"رغم ما تعرضت له قناة نسمة من اقتحام لمقرها وحجز لمعداتها فإن ذلك لم يثنها عن الاستعداد لعرض برمجة رمضانية حافلة عائلية ومتميزة لمشاهديها الأوفياء.
وسيكون مشاهدونا الأعزاء على موعد مع برمجة ثرية ومتنوعة فيها الطبخ مع حصتي طبخ يقدمان الكثير من فنون التصنيف والإبداع، والكوميديا مع سلسلة دار نانا، والدراما التونسية مع مسلسل نوبة والمدبلجة مع كل من الحب الي كواني وبنات فضيلة.
أما على المستوى الاجتماعي والمد التضامني فستعرض القناة للموسم الثالث ضمن برنامج "خليل تونس" تغطية يومية لموائد الإفطار في كامل تراب الجمهورية إلى جانب ما دأب عليه البرنامج من تقديم لأوضاع اجتماعية مختلفة تستوجب المعالجة.
وفيما يلي تفاصيل البرمجة اليومية الرمضانية:
كوجينة رمضان مع ملاك
يكون الموعد يوميا مع ملاك التي ستقدّم لكم وصفات لذيذة وسهلة الإعداد رفقة "شاف" أو ضيفا مولعا بالطبخ و"التمخميخ".
ومثلما عوّدتكم ملاك "ملكة التصنيف بين الحار والحلو" في جو عائلي مزدان بأطباق متنوعة وشهية.
قاع الخابية مع لمين النهدي ونبيلة باي
كالعادة نسمة تجدد في برامجها وتقترح عليكم في شهر رمضان هذه السنة سيتكوم مخصص للطبخ من بطولة ملك الكوميديا لمين النهدي و"أمك صنافة" نبيلة الباي.
وسيستمتع المشاهدون في كل حلقة مع لمين ونبيلة بسكاتشات ومواقف مضحكة حول حياة التونسي في رمضان. كما سيأخذ بطلانا في جولة في أسواق تونس لاقتناء الخضر والغلال وغيرها من مستلزمات الوصفات.
ويرافق لمين النهدي ونبيلة باي مشاهدي قناة نسمة قبل الإفطار في أوقات ممتعة فيها الضحك واللعب والطبخ والجد والهزل.
دار نانا
تدور أحداث هذا المسلسل الكوميدي في منزل "نانا" راقصة متقاعدة عرفت في شبابها سنوات المجد والشهرة وتعرفت خلالها على شخصيات نافذة في جميع المجالات. بعد الثورة تشاهد "نانا" تحوّل بعض الشخصيات التي عرفتها إلى مناضلين وثوريين إلا أنها تملك سلاحا من شأنه أن يعكر صفو ثوريي الساعة الخامسة والعشرون وهو ألبوم صور يحتوي أسرارهم وحكاياتهم.
نوبة
تدور أحداث المسلسل في سنة 1991 وهو مستوحى من كواليس النوبة التونسية حيث حاول المخرج والسيناريست عبد الحميد بوشناق من خلال تجربته الشخصية أن يخرج شخصيات المسلسل من الكواليس التي عاشها في طفولته في عرض النوبة في التسعينيات والذي كان لها تأثير مهم في طابع السيناريو والألوان والموسيفى التي استعملها في حبكته الدرامية.
ويسرد المسلسل قصّة ماهر، شاب من الطبقة المتوسطة، يتم إيقافه بتهمة تبادل العنف بإحدى الملاهي الليلية. ويسجن لمدة 6 أشهر يلتقي خلالها ب"باستيق" ليصبح مقربا منه ويحميه في عالم السجن الخطير.
باستيق رجل في العقد السادس من العمر من بياطرة المزود ومحكوم عليه بالسجن المؤبد. يكتشف معه ماهر المزود وينبهر بهذا العالم الغامض. ويواصل ماهر زيارة باستيق بعد خروجه من السجن إلى أن توفي هذا الأخير وترك له وصية تحتوي على سر يقرر على إثرها أن يلتحق بعالم المزود.
وتبدأ مغامرته من خلال الاندماج في هذا العالم المجهول ليكتشف فيه الحب والشغف. فهل يتمكن ماهر من التسلل إلى هذا العالم؟ كيف سينفذ وصية باستيق؟ وهل سيحافظ على انسانيته؟
الحب إلي كواني (الجزء الثاني)
بعد أن اكتشف كمال أن لميس ابنته وليست ابنة أمير تتواصل الأحداث الشيقة والمليئة بالمفاجآت. هل سيتمكن كمال من استعادة ابنته؟ وما هو مصير حبه لإيمان؟
وللتذكير فقد لاقى هذا المسلسل نجاحاً عريضاً على المستوى الدولي وحاز العديد من الجوائز خاصة منها جائزة أفضل مسلسل درامي في "المهرجان الدولي للدراما بسيول" و-"الايميأواردس العالمية" (مرادف جوائز الأوسكار بالنسبة للمسلسلات) بالولايات المتحدة فضلاً عن ترشيح ممثليه للكثير من الجوائز. وتواصل هذا النجاح في تونس مع النسخة المدبلجة للدارجة حيث احتل صدارة ترتيب البرامج الأكثر مشاهدة منذ انطلاقه.
بنات فضيلة
يتواصل بث المسلسل التركي المدبلج بنات فضيلة الذي حاز في فترة وجيزة على اهتمام المشاهدين ليصل إلى ما يقارب 2 مليون مشاهد يومياً.
ويروي المسلسل قصة "فضيلة"، وهي امرأة قوية الشخصية أرملة وأم لبنتين، ريحان وهاجر. تحلم فضيلة بمغادرة وسطها الاجتماعي الشعبي لتلتحق بالأحياء الراقية لمدينة إسطنبول. ومن أجل تحقيق حلمها سخرت كل الإمكانيات المتاحة لها ولو على حساب سعادة بنتيها.
مسلسل مليء بالأحداث والإثارة يعالج فيما يعالج قضية مدى تعقد العلاقات العائلية خاصة بين الأم وبناتها.
ومن خلال هذه البرمجة العائلية المستجيبة لكافة الأذواق تراهن قناة نسمة التي تتصدر بامتياز ترتيب نسب المشاهدة للقنوات التلفزية التونسية منذ شهر جويلية 2017 على ثقة متابعيها الأوفياء ومواصلة تفاعلهم الإيجابي معها.
وفي الختام تتقدم أسرة قناة نسمة بأحر عبارات الشكر إلى مشاهديها الأوفياء الذين كانوا سندا ودعما قويا لها على الدوام."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.