نقابة أمنية تكذب فتحي العويني وتنشر التفاصيل    ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض    ترامب يصف الاحتجاجات في بلاده بأنها "أعمال إرهاب داخلية"    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    4 سيناريوهات للموسم الجديد من مسابقات الإتحاد الإفريقي    طقس اليوم: هدوء نسبي وفترات مشمسة    آخر مُستجدات الوضع الوبائي بولاية مدنين    في انتظار قرار "يويفا" يوم 17 جوان...3 سيناريوهات لاستكمال دوري أبطال أوروبا    رغم البوادر الاقتصادية الإيجابية..أي انتعاشة أمام تفاقم الاحتجاجات؟    بعد غياب دام 81 يوما..الريال يعود للتدريبات الجماعية    البنتاغون ينقل وحدات من القوات المسلحة إلى العاصمة واشنطن    مع الشروق .. أمريكا...و«الجرح المفتوح»    مفاجأة في الجريمة العنصرية بأميركا    منظمة مناهضة التعذيب تستنكر    عدة لاعبين يقبضون الملايين وهم «عاطلون»..متى يفتح الترجّي ملفّ الأموال المهدورة؟    مصيره مع الاسماعيلي مهدد...عروض تونسية وخليجية لفخر الدين بن يوسف    جمعت بين الغرابة والطرافة...وشوم على أجساد النجوم    عبد الناصر العويني : "اعتقال وليد زروق من منزلي ليلا عملية اختطاف متاع عصابات"    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    القيروان: القبض على مفتش عنهم    دعوة للاستقالة    اتحاد أصحاب الشهائد يحتجّ    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    الإعلان عن بيع بالمزاد العلني ل 114 قطعة تراثية تونسية بباريس: معهد التراث يوضّح    سيف الله المحجوبي في تصريح مثير: جماهير الوداد لوخيروها تفضل كورونا على الترجي!!    الكاف.. نزول كميات كبيرة من حجر البرد    القصرين: مدير جهوي جديد للتجارة و نقلة خضاورية بمثل خطته الى ولاية اريانة    المنستير/ سقوط عنصر خطير    المهدية: تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لطالب تونسي وافد من روسيا    قائمة جوائز مسابقة أصوات المدينة المغاربية    الرصد الجوي: الخلايا الرعدية ستشمل عدد من الولايات    البيت الأبيض: الحكومة الأمريكية سترسل قوات فدرالية إضافية للتعامل مع الاحتجاجات    تم مسكه خارج الموسم.. حجز وإتلاف كميات من الأخطبوط بالمنستير    سبيبة: الاحتفاظ بصاحب مقهى استقبل حرفاء للعب الورق وتدخين الشيشة    اخفاها وسط اكوام فضلات الابقار/ حجز ربع مليار نقدا بحوزة أكبر منظم رحلات «حرقة»    تونس: الكشف عن شبكة مختصة في السرقة من داخل محلات سكنية والقبض على 7 أشخاص    تطورات جديدة في قضية سما المصري    لجنة الإصلاح الإداري ووزارة التجارة تجمعان على وجود فساد في منظومة الدعم    صفاقس: جريمة قتل مروّعة لشيخ الثمانين..وإلقاء جثته داخل ضيعة فلاحية    عزالدين السعيداني: نسبة البطالة تصل الى 20%..وكورونا قد يتسبب في خسارة 150 الف موطن شغل    بسبب كورونا... اقتراح في المغرب لإلغاء الاحتفال بعيد الأضحى    تحالف بين 3 لاعبين ضد مريم الدباغ....التفاصيل    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: هل سيشمل إعادة فتح المساجد يوم 4 جوان المقام والمغارة الشاذلية؟    إيقاف بثّ "فكرة سامي الفهري" لأسبابٍ ماديّة على قناة الحوار… هادي زعيّم يوضّح    جبهة إنقاذ النّادي الإفريقي تصدر البيان رقم 1    صالح الحامدي يكتب لكم: للذكرى: في بعثة الرسول المشرفة صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة    محمد الحبيب السلامي يسأل:…الجهاد المقدس؟    21 شرطا يتعلق بالصحة لإعادة فتح المساجد…تعرّف عليها    بصفة استثنائية : ''الصوناد'' تفتح القباضات    إصدار طابعين بريديين للتعريف باللوحات الفنية الصخرية بجبل وسلات وجبل بليجي    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    في مفاسد شأننا الثقافي    مهدي عيّاشي بخصوص إجراءات وزارة الثقافة.. ''لازم التذكرة تولي 200د''    توقيت جديد لقطاري المسافرين بين تونس-منوبة-الجديدة-طبربة    الكشف عن جدول مباريات الليغا    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا    مريم بوقديدة تكشف عن ارتباطها وهوية خطيبها والمرض الخطير الذي أصابها    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخربيشة: الله يرحمك يا بن علي…نقطة وارجع للسطر...
نشر في الصريح يوم 21 - 09 - 2019

وأنا أمشي أمس في المدينة العتيقة وبين المقاهي والمطاعم والأسواق وأهل الخير من أولاد الحومة التي أحن اليها حنيني إلى حنان أمي...
وأنا أمشي..وأتمشى ...وأحاول أن لا أسقط تحت عذاب الأيام والأعوام التي كسرت ظهري ...وقوست جسمي...وشيبت قلبي ...وانا اخطو خطواتي البطيئة كان الناس الذين مازالوا يتذكرونني يستوقفوني ....ومنذ اللحظة الاولى تنزل عليّ كلماتهم كأنها السياط ...كأنها جمرات ...كأنها أشواك ...
الناس يتألمون ...ويتوجعون ...ويعانون ...ويشكون ... يقولون لي ...يحكون لي ...يبوحون لي...وتكاد الدموع تقطع الكلمات..وتمزق الحروف...وتحوّل الخطاب الصادق العفوي إلى قنابل تحرق الشارع والسوق والمارة.. ولكن العبارة التي كانت تعلو وتطغى وتطبع الموقف العام هي كلمة: "الله يرحمك يابن علي"...نقطة وارجع للسطر…


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.