البرلمان يُدين العبارات المسيئة لكتلة النهضة الصادرة عن الدستوري الحرّ    تفاصيل جديدة عن جريمة قتل زوجة في صفاقس ما قاله الجاني... وسر دواء الاعصاب (متابعة)    الرابطة المحترفة 1 : فوز ثمين للملعب التونسي على النادي الصفاقسي 2-1 في ملعب المهيري    الملعب التونسي يقتلع فوزا مهما أمام النادي الصفاقسي    وزير الثقافة يكشف عن لوبيات فساد في المسرح والسينما    سيف الدين مخلوف يدعو إلى رفع الحصانة عن عبير موسي    شوقي الطبيب: بعض الفاسدين يُحصّنون أنفسهم بالقفز إلى مركب قيادة الدولة    منتخب الطائرة يواصل استعداداته لتصفيات الاولمبياد بتربص في ايطاليا الى غاية 20 ديسمبر    من مجال التصرف الى مجال الاستثمار في تربية وتثمين الطحالب المجهرية: قصة نجاح شاب آمن بأن المرء إذا أراد استطاع    هذه الليلة: أمطار متفرقة بالشمال والوسط والحرارة تنخفض إلى 8 درجات بالمرتفعات    عصام الشابي: اللجنة المركزية للحزب الجمهوري المنعقدة بسوسة تقرر تقديم مؤتمر الحزب إلى جوان 2020    شريط ''طلامس'' لعلاء الدين سليم يظفر بجائزة أفضل إخراج في اختتام المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    قفصة: العثور على آثار نادرة وهياكل عظمية ضخمة بقفصة    وزيرة المراة: القروض الرائدة تتراوح بين الف و100 الف دينار، وتمنح للباعثين الشبان من كل الجهات دون تمييز    خطير...محاولة اختطاف طفلة من مركب الطفولة بزغوان    عزيزة بولبيار ل"الصباح نيوز": انتظروني في دور "عزيزة عثمانة" في مسرحيتي الجديدة    ابو ذاكرالصفايحي يتالم ويتكلم : امثال عاجلة فورية تعليقا على ما شاهدناه تحت القبة البرلمانية    ماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟    في عيدها 58/ مديرة إذاعة صفاقس ل"الصباح نيوز": نراهنٌ على أبناء الإذاعة ونسعى للوصول إلى كل مستمعينا أينما كانوا    بالصور/ حجز مبلغ 120 ألف دينار في كيس بلاستيكي داخل سيارة في صفاقس    الترجي يُعلم أحبائه بأن حصص التمارين في المونديال ستكون مغلقة    العراق: القضاء يطلق سراح 2626 متظاهرا    الهند: مقتل أكثر من 40 شخصا في حريق كبير في مصنع في نيو دلهي    يوميات مواطن حر : تعابير تجليات    درة توضح بخصوص "زواجها السري" بنور الشريف    مهدي عياشي يوجه نداء عاجلا الى التونسيين من كواليس «ذو فويس» (متابعة)    إقرار لجنة تحقيق برلمانية حول حادث انقلاب الحافلة السياحية بعين السنوسي    سيف الدين مخلوف: ارفعوا الحصانة البرلمانية عن عبير موسي!    الشاهد يشرف على تدشين اقسام تصفية الدم و الطب الشرعي وأمراض القلب بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين    كريم العريبي: سأرد على المشككين فوق الميدان    ترامب: أنا أفضل صديق لاسرائيل عبر التاريخ!    مصر: إطلاق سراح المزيد من معتقلي تظاهرات 20 سبتمبر    أصيل صفاقس: اختطاف شاب تونسي يعمل حلاقا في مدينة الزاوية الليبية    عياض اللومي يتصدى لقرار تدخل القوة العامة لفض اعتصام عبير موسي    صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية بصفاقس في دورته 28    شط مريم.. مداهمة وكر للدعارة    عبير موسي: لسنا نحن من نعطل أعمال المجلس بل من أخطأ في حقنا ولا يريد الإعتذار    رابطة الأبطال الإفريقية : برنامج مباريات الجولة الثالثة لدور المجموعات    النّادي الصفاقسي: الفوز الثّامن في البال    الرابطة 1 التونسية (الجولة 11) : برنامج مباريات الأحد 8 ديسمبر والنقل التلفزي    العاصمة/ طفلان شقيقان وقعا في فخ العناصر الارهابية التفاصيل    قيمتها 120 ألف دولار.. أكل التحفة الفنية لأنها "مهضومة"    حجز مواد مخدرة بصيدلية بباجة.. وإيقاف صاحبها وعميد بالحرس الوطني    سيدي بوبكر الحدودية . دورية جزائرية تتوغل في التراب التونسي وتطلق النار    مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار أمام القصر الرئاسي في المكسيك    علماء صينيون يعلنون عن ولادة أول كائن هجين بين الخنزير والقرد    سيتي كارز- كيا تحتفي بعيدها العاشر بإتاحة اختبارات سياقة مجانية لضيوفها    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    بعد فاجعة عمدون : سير عادي للحجوزات في طبرقة وعين دراهم    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    حظك ليوم السبت    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستاوي يكتب لكم : مجمع الفقه الاسلامي الدولي في الدورة 24 بدبي يمضي في مواكبة المستجدات واصدار الفتاوى والقرارات

احتضنت دبي بدولة الامارات العربية المتحدة الدورة الرابعة والعشرين لمجمع الفقه الاسلامي الدولي التابع لمنظمة التعاون الاسلامي وقد سبق لدبي أن احتضنت دورة للمجمع قبل14سنة
امتدت اشغال الدورة 24 من4 الى6 نوفمبر2019 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراءحاكم دبي وقد تولت تنظيم هذه الدورةدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وتولى معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصادورئيس مجلس الادارة لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الاسلامي افتتاح المؤتمر الذي رحب بالمشاركين في الدورة وتلاه الدكتورحمد بن الشيخ احمد حمدالشيباني مدير عام دائرة الشؤون الاسلاميةوالعمل الخيري الذي عبر عن اعتزاز دولة الامارات باستضافة دورة أخرى لمجمع الفقه الاسلامي خدمة للامة ودينها ونهوضا بالثقافة الإسلامية واشاعةلقيمهاالسمحة اذ يتزامن انعقاد الدورة مع ماتعيشه دولة الامارات من مبادرات تكرس قيمة التسامح والتي منها اعلان 2019 سنة للتسامح واحداث وزارة للتسامح وامضاء وثيقة الاخوة الانسانية من طرف شيخ الازهروبابا الفاتيكان في عاصمة دولة الامارات في شهر فيفري 2019)
وتناول الكلمة اثر ذلك كل من معالي الدكتور صالح بن حميد رئيس المجمع ( وهو امام المسجد الحرام )ومعالي الدكتور يوسف العثيمين الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي ومعالي الدكتور عبد السلام داود العبادي الامين العام للمجمع الذين نوهوا بما يقدمه المجمع باعتباره ارفع هيئة علمية في العالم الاسلامي تضم نخبة من علماء الامة من أهل الذكر من خدمة للامة ودينها تتمثل في انارة سبيلها والاجابة على المسائل والنوازل التي جدت في حياة المسلمين في هذا العصر من خلال اجتهاد جماعي يهدف الى تجسيم خصائص الاسلام دين سماحة ورحمة ووسطية واعتدال وتعايش وتسامح واجتهاد وتجديد يحقق مقولة صلاحية الاسلام لكل زمان ومكان
و استعرض معالي الامين العام الدكتور عبد السلام العبادي (وهووزير سابق للاوقاف في الاردن ) ماانجزه المجمع على امتداد الدورات السابقة وماوفره من مادة علميةو معالي الامين العام واكب مسيرة المجمع منذ تاسيسه فكان إلى جانب فضيلة الشيخ محمد الحبيب بلخوجة رحمه الله الامين العام الاسبق للمجمع( الذي ادار المجمع بكفاءة واقتدار شهد له بها الجميع لاتزال بصماته بارزة بادية للعيان) فقد عملا معا على ارساء منهجية ظل المجمع يعمل بمقتضاها وامكنه أن يوفر للامة زادا علميا يعد اليوم مرجعا لاغنى عنه للباحثين في القضايا المستجدة (في المجالات الطبية والعلمية والمالية والاقتصادية والحياتية في مختلف مجالاتها وميادينها )من خلال ابحاث علمية جادة اعدها اعضاء المجمع الذين يمثلون كل الدول الإسلامية الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي والذين يمثلون مختلف المذاهب( الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي والزيدي والجعفري والامامي والاباضي) وكذلك الخبراء الذين يستكتبهم المجمع في الموضوعات التي يبرمجها في دورات انعقاده
على اثر الجلسة الافتتاحية بدات الجلسات العلمية برئاسة معالي الدكتورالدكتور صالح بن عبد الله بن حميد بمساعدة احد الاعضاء اوالخبراء ويتولى احد الاساتذة استعراض البحوث المقدمة في كل محور من محاور المؤتمر ليفتح بعد ذلك باب المناقشات والتعقيبات المثرية للابحاث ليتفرغ اثر كل جلسة فريق من الباحثين في ذلك المحور لصياغة مشاريع القرارات التي هي عبارة عن فتاوى جماعيةو لربما يؤجل اصدار القرار إلى دورة قادمة
وللمجمع اليوم رصيد كبير من القرارت والبيانات التي يتيح المجمع للباحثين والدارسين وللهيئات المعنية الاطلاع عليهامن خلال اصداراته التي منها مجلة المجمع التي تتكون من مجلدات عديدة في الاف الصفحات كمايتضمن موقع المجمع الالكتروتي البحوث والقرارات والبيانات الصادرة في دوراته السابقة
محاور هذه الدورة التي قدمت فيها بحوث كتبها الاعضاء والخبراءهي
1 العقود الذكية(سمارت كونتراكت) وكيفية الاقالة منها(دراسة العقود الذكية ومدى ارتباطها بموضوع العملة الرقمية)
2 التضخم النقدي وتغير قيمة العملة
3 عقود الفديك واثرها على العقود الحديثة في الدول العربية
4 التسامح في الاسلام وضرورته المجتمعية والدولية واثاره
5 تحقيق الامن الغذائي والمائي واهم المشكلات التي تواجهها الدول الإسلامية واثاره على التحديات المستقبلية للامة الإسلامية
6 الجينوم البشري والهندسة الحيوية المستقبلية. استعراض قرارات المجمع وبيان مردودها الفاعل والمستجدات والتحديات
7 توصيات الندوات التي اقامها المجمع في السنوات الثلاث الماضية
ثم الجلسة الختامية التي تليت فيه البيانات والقرارات
كانت الجلسات التي القيت فيها عشرات البحوث العلمية في كل محور من المحاور متواصلة تمتد إلى ساعات طويلة
وقد امنت ادارة المجمع التي انتقلت إلى دبي من خلال طاقم متكامل ظل يعمل ليلا ونهارا طيلة ايام المؤتمر تحقق به حسن سير اشغال دورة المجمع من كل النواحي من خلال متابعة الجلسات العلمية ولجان صياغة القرارات كما صحبت دورة المجمع تغطية اعلامية داخلية
وكان لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري دورها الكبير المشكور بمتابعة من مسؤولي الدائرة وعلى راسهم الدكتور حمد بن الشيخ احمد حمد الشيباني مدير عام الدائرة في انجاح هذه الدورة من كل النواحي المادية والبشرية من افتتاح الدورةإلى اختتامها وقد احاطت الدائرةالمشاركين بكريم الضيافة واقامتها لمعرض ضم مختلف اصداراتها والتعريف بانشطتها خصوصا في مجال الافتاء وعقب كل جلسة علميةتم تسليم من تولوا كتابةبحوث شهادات تقدير تكريما لهم من طرف الدائرة
والخلاصة التي يمكن الانتهاء بها من خلال هذا العرض للدورة 24 لمجمع الفقه الاسلامي الدولي أن هذه الهيئة العلمية الفقهية وهي الارفع على مستوى العالم الاسلامي تمضي بخطى ثابتة ورصينة تقدم للامة ماهي في امس الحاجة اليه من اجابات علمية فقهية جادة تتسم بالمرونة والواقعية والسماحة والتي تشتد اليها حاجة الامة بكل فئاتها ومؤسساتها يعتمدها الباحثون والدارسون فيما يعدونه من بحوث واطروحات ومايمكن أن يطلب من الامانة العامة لمجمع الفقه الاسلامي هوان تعمم الاستفادة مما انجزه بمختلف الوسائط وهي اليوم مناحة ونرنادها جماهير عريضة
فالمجمع بتركيبته العلمية وبخصوصية منهجه العلمي الاكاديمي الاكثر جدارة لتقديم اجابات الاسلام على المستجد من المسائل وتحديات العصر كما أن المجمع مهيا للتصدي لحركات التشدد والتطرف ومواجهة موجات الحملات المعادية والمشوهة للاسلام والمخوفة منه وهوالدور الذي انيط بالمجمع ودعي للقيام به في مؤتمرات القمة الإسلامية ودورات انعقاد مجلس وزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي وهو ما ذكر به في كلمته في الجلسة الافتتاحية معالي الامين العام الدكتور يوسف العثيمين
وقد نالني شخصياشرف مواكبة عدة دورات للمجمع استفدت منها ايما استفادة و قدمت فيها بحوثا في محاور دوراتها السابقة ومنها هذه الدورة التي تنظاف إلى رصيد نجاحات المجمع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.