الصادق شعبان في رسالة «وثيقة» إلى قيس سعيّد:....عرفتك طالبا عندي..وزميلا...وصديقا...واليوم لم أعرفك!؟    إجراءات وقرارات عاجلة لفائدة الجهة الصحية بالمنستير للحد من إنتشار فيروس كورونا    قيس سعيد يؤدي زيارة إلى وكيل الحرس الوطني رامي الإمام    مشاورات وإجراءات لتأمين كافة مؤسسات المرفق القضائي من عدوى فيروس كورونا    تغريم وزير النقل معز شقشوق بمبلغ 130 مليارا: البريد التونسي يوضّح    اصابة ثالثة بفيروس كورونا في صفوف لاعبي النجم الساحلي    استئناف نقل الفسفاط بالقطار إلى الصخيرة وصفاقس    الطقس: تراجع الحرارة..أمطار غزيرة ورياح قوية في هذه المناطق    يوميات مواطن حر: احلام كلمات    الدور النهائي لكاس تونس لكرة القدم : 50 شارة دخول لكل فريق بما في ذلك اللاعبين والإطار الفني    «عدنان الشواشي يكتب لكم : "والله ما فاهم شي    قائد القوّات البحرية الإيرانية للأسطول الأمريكي: كلّ حركاتكم مرصودة بدقّة (صورة)    يوميات مواطن حر: الاسرار وجه وقفا    رقم معاملات المساحات التجارية الكبرى بتونس يتراجع بنسبة 15 بالمائة بسبب جائحة كوفيد    الكرم الغربي: إلقاء القبض على شخص محل 11 منشور تفتيش    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد تنطلق في زراعة التبع الفرجيني    مدنين.. الإطاحة بشخص متورط في قضية "إرهابية"    حريق بسيدي عبد الحميد بسوسة: الستاغ توضّح    عاجل: جريمة ذبح فتاة بطريق المرسى تبوح بأسرارها..وهذه اعترافات القاتل..    وزارة الصحة تؤكد اعداد إجراءات خصوصيّة تتعلق بالجزائر وليبيا سيتمّ تفعيلها فور فتح الحدود مع تونس    وزير الصحة: فرض حظر التجول اذا زاد الوضع الوبائي امكانية واردة    إصابة 2 من تلفزيون «فيرست لاينز» في هجوم شارلي إبدو وتفاصيل مرعبة (صور)    منوبة: برمجة زراعة 37 الف هكتار من الحبوب واقبال كبير من الفلاحين على البذور الممتازة    ''زعمة '' برنامج جديد لإلياس الغربي على قناة التاسعة    البريد التونسي يصدر طابعين بريديين جديدين    إحباط ثلاث عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 30 شخصا    ميسي يهاجم إدارة برشلونة في رسالة مؤثرة لصديقه سواريز    منّوبة: توقّف الدّروس بإعدادية المتنبّي بسبب الكورونا    خلافا لما قاله سعيد، القضاء يحكم بالبراءة لصالح توفيق بكار    إمكانية اللجوء إلى التكوين عن بعد    قائد الاتحاد المنستيري ل"الصباح نيوز" : سندافع بشراسة عن حلمنا..وجاهزون للقبض على الأميرة    نحو إغلاق 85٪ من الفنادق التونسية    بالصور/ أُصيب في العملية الارهابية بأكودة ..وكيل الحرس الوطني رامي الامام يغادر المستشفى    القبض على 5 أشخاص إشتركوا في جريمة قتل    نابل.. غلق مدرسة ومركز تكوين مهني ومخبزة بسبب كورونا    سرقة الأمتعة في مطار قرطاج تعود    يويفا يعتمد التبديلات الخمسة في دوري أبطال أوروبا ودوري الأمم    برنامج النقل التلفزي لنهائي كأس تونس    مصر.. جدل شرعي وشعبي حول أغنية جديدة لأصالة يصل القضاء    رئيس النقابة الوطنية لمنظمي التظاهرات الفنية ل«الشروق» ..اتقوا الله في أيام قرطاج السينمائية    تعرض لأول مرة بمدينة الثقافة ..«ذاكرة» مسرحية عن العدالة الانتقالية    عروسية النالوتي بعد ربع قرن من الصمت في ندوة تكريمها..لم يعد للكتابة معنى في بلاد تسير نحو الظلام !    نفحات عطرة من القرآن الكريم    اسألوني    منبر الجمعة: الايمان علم وعمل    سيدي حسين: العثور على جثة حارس داخل مصنع    حاولوا تهريب المخدرات بالطائرة.. فوقعت بهم    اتحاد تطاوين .. القصري أو القادري لخلافة الدو    الكاف..استراتيجية لاعادة تنمية زراعة اللفت السكري    في انتظار صدور نتائج تحاليل للتلاميذ المشتبه: تواصل توقف الدروس بمدرستين ابتدائيتين بدوار هيشر    بورصة تونس تتكبد خسائر ثقيلة    طقس اليوم: رياح قوية وتحذيرات للملاحة والصيد البحري    مستشار المشيشي: قيس سعيد لم يحرج رئيس الحكومة    مصر: تحركات مكوكية لمنع التدخل الخارجي في ليبيا    الكرة الطائرة: البطولة العشرون والنجمة الثانية للترجي    رئيس وزراء فرنسا يلّوح بعزل بعض المناطق بالبلاد بسبب كورونا    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...تصدقوا بالأسرة والمخابر    أغنية تقتبس من حديث النبي محمد.. الأزهر يصدر بيانا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب: لا تنهى عن خلق و تأتي مثله ، عار عليك اذا فعلت عظيم
نشر في الصريح يوم 09 - 08 - 2020

عندما تقرأ تعليقات بعض أو قل غالبية من ينتقدون مضمون مسرحية لطفي العبدلي ، فانك ستفهم حتما أن القضية ليست كما يدعي و يروج هؤلاء في كونها متعلقة بالأخلاق و احترام المرأة التونسية أو الذوق العام ، بل هي أساسا مسألة تعامل سياسي ومرجعية "بافلوفية' راسخة تكرر نفسها تجاه الرأي المخالف و الفكر الحر ، سادتي القراء و المتابعين ، بالله عليكم ، كيف لمن يسب و يشتم و يهتك الأعراض أن يطالب بأخلقة الفن و بالرقي و السمو الى أعلى الدرجات !
كيف لمن ينعت لطفي العبدلي أو من يدافع عن حريته بأبشع النعوت أن يقدم دروسا في الرفعة و المستوى الحضاري !
هؤلاء لا يكفيهم على ما يبدو غباؤهم السياسي عبر خدمتهم ليلا نهارا لحركة النهضة ، بل يصرون على الابداع فيه عبر تعاملهم الهمجي و العنيف و المتخلف مع سخرية فنان كان يمكن أن تمر مرور الكرام أو بالعكس أن تخدم تيار ما يسمى بالدستوري الحر عبر الترويج له أو خلق موجة تعاطف واسعة مع زعيمته المعنية بالمسرحية !
ماذا فعلوا لشدة غبائهم مرة أخرى : أخرجوا لنا و ذكرونا في وجه قبيح و قوس من التاريخ ضربت فيه الحريات و انتهكت فيه الأعراض ، استفز و وحد كل معارضيهم على ضرورة اليقظة و التصدي لكل من يحاول المساس بالحريات الفردية أو الجماعية أو مجرد الحلم أو الوهم بالانتكاسة و العودة الى الوراء .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.