عكرمة الوذّان يواصل رئاسة إتحاد تطاوين    عون امن خارج اوقات عمله يطيح بمصنف خطير محل 20 منشور تفتيش و محكوم ب11 سنة سجنا    قبلي..تسجيل 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا    نتائج قرعة ثمن نهائي الدوري الأوروبي    وزير السياحة: مشروع مراجعة نظام تصنيف النزل يهدف الى تطوير القطاع الفندقي    سامي الطريقي لالصباح نيوز: تظاهر أنصار النهضة وحزب العمال في وقت واحد ومكان واحد عرس ديمقراطي    اليوم اختتام أشغال الملتقى الوطني لحكام النخبة    الهايكا تسلط خطية مالية ضد قناة التاسعة    ارتفاع عدد الموقوفين إلى 8 أشخاص.. مستجدات قضية "النفايات الايطالية"    42,9 بالمائة من المستجوبين في استطلاع للرأي حول نوايا التلقيح ضد فيروس كورونا لدى مهنيي الصحة، مستعدون للتطعيم    رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بسوسة في تصريح ل" الصباح نيوز": ارتفاع أسعار الاعلاف أضر بمربي الماشية ..وسنخوض تحركات احتجاجية    وزارة التربية: هكذا ستكون مواضيع امتحانات الباكالوريا والنوفيام والسيزيام    رئيسة الأولمبي للنقل تتعرّض لحادث مرور    توقيت غلق المطار بالرؤية ! من شروق الشمس الى غروبها !    رئيس الجمهورية يلتقي سفير تركيا بمناسبة انتهاء مهامه في تونس    شبيبة القيروان تحتج على حكم مواجهة الافريقي    بعد 7 أعوام.. الكاف يرفع الحظر عن الملاعب الليبية    مبادرة جديدة للتحالف من أجل النادي الافريقي لدعم خزينة النادي    وزارة الطاقة: نحو زيادة جديدة في سعر المحروقات    رفض الإفراج عن المحامي بسام الحمروني    في ندوة لائتلاف "collec "..دعوة الى الايقاف الفوري للعمل بالفصول السالبة للحرية في قانون 52 وسحب القنب الهندي من الجدول "ب"    إحباط ثلاث عمليات هجرة غير نظامية    القصرين: مسيرة ليلية للطلبة اثر تعرض زميلة لهم ل " براكاج "    انزلاق أرضي خطير قرب المدرسة الابتدائية "الشحارير" بعين دراهم يهدد مستعملي الطريق    الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية نحو رقمنة الخدمات: ضمانة للجودة وتعزيز للشفافية    غلق النفق المتواجد أمام مطار تونس قرطاج الجمعة لاستكمال الأشغال    مهدي محجوب: إرتفاع أسعار السيارات بسبب ارتفاع الآداءات وتدهور قيمة الدينار    قابس: تسجيل حالتي وفاة و20 إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا"    أول رئيس للنيجر من أصول عربية    تفاصيل القبض على منحرف من أجل الإعتداء بالعنف الشديد على شخص بواسطة سيف كبير..    الكبارية – إلقاء القبض على 03 أشخاص من أجل السرقة من داخل محلات سكنية    سيدي بوزيد : إصابة 6 عاملات بالقطاع الفلاحي في حادث مرور    الرابطة الاولى (ج 14).. الترجي لمزيد الهروب والافريقي للشروع في الانقاذ    عرضت نصف مليون دولار لمن يعيدهما.. سرقة كلبين لليدي غاغا في هوليوود    رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يلغي زيارته إلى المغرب    المركزي الصيني يتوقع نمو الاقتصاد 9% في 2021    في حملات للشرطة البلدية.. 163 عملية حجز و154 إزالة فورية    القصرين.. ايقاف عنصر تكفيري مفتش عنه ومحكوم بسنة سجنا    رئيس حكومة الوحدة الوطنية يقدم هيكلية حكومته إلى البرلمان الليبي    لأول مرة.. سلالة كورونا البريطانية المتحورة تظهر في الجزائر    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    الإعداد لاستعادة النشاط السياحي محور ندوة عن بعد    واشنطن: نشر تقرير مقتل خاشقجي خطوة نحو الشفافية والمحاسبة    ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا    الجزائر تسجل أول إصابتين بسلالة كورونا البريطانية    بعد الإفلاس: مايك تايزون يجني ثروة طائلة بفضل...الماريخوانا    صلاح الدين المستاوي يكتب: في غياب شيوخ الزيتونة عن الإعلام مخاطر تتهدد وحدة الدين والمذهب في تونس    السعودية: الكشف عن موعد أول رمضان وعيد الفطر    المتفرج فارس: الوطنية "تتفكر" صلاح مصباح ...    نقابة المهن التمثيلية ترد على شائعة وفاة النجم يوسف شعبان    غرفة أصحاب المطاعم: ارفعوا حظر الجولان قبل رمضان    عيسى البكوش يكتب/ في ذكرى رحيل صالح جغام...أحد الفرسان الثلاثة    المتفرج فارس: كلاب تشارك في تنشيط منوعات تلفزية تونسية؟    شيخ مصري يشعل جدلا غير مسبوق: «صعدت للسماء السابعة.. للقاء الله" !!    التونسي رمزي الملوكي يقدم حفل مهرجان ''Golden Globes'' افتراضيّا    بالصورة.. لطيفة تهنئ الكويت    رضوى الشربيني: أنتظر رحمة الله    بالفيديو..هند صبري تتحدّث عن مسلسلها الجديد على ''نتفليكس''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع ألوان الفنان التشكيلي المنصف الرياحي : الطبيعة الميتة والبورتريهات لنخبة من مبدعي تونس..
نشر في الصريح يوم 23 - 01 - 2021

المنصف الرياحي رسام تونسي مقيم لسنوات بايطاليا سافر مبكرا مع الفن التشكيلي ينهل من أمنيات دفينة بجمع الفنانين و المثقفين و المبدعين التونسيين قديما و حديثا في معرض فني استذكارا لانتاجاتهم و تثمين آثارهم و القول بالثقافة حيزا مهما في حياة الناس و الشعوب و الأمم..هو لم يقتصر على هذا الجانب في مواضيع لوحاته بل انه رسم الطبيعة الميتة و أنجز لوحة الموناليزا باللباس التقليدي التونسي و غير ذلك...الرسم و التلوين من ضروب القول بالذات في تماهيها الجمالي مع الموجود و المبثوث في العناصر و التفاصيل ..هكذا هي لعبة الفن الجميل في مسيرة الفنان و هو ينشد الامساك بشيء من الحلم يعلي من شأن الجمال في عوالم تشهد انحدارها المعولم ...الفن عند صاحبنا و هنا تلمسات البدايات حيث الطفولة اليانعة و حلم بالابداع و الابتكار و الوصول بالتلوين الى سرد آخر لسير الرموز في الفن و الآداب و شتى ضروب الثقافة و الفكر...و عن تجربته يقول الفنان التشكيلي المنصف الرياحي "...مسيريتي الفنية في الحقيقة انطلقت قبيل دخولي المدرسة حيث كان يناولني أشقائي خلال عطلة الصيف بعض الأوراق كراساتهم وأقلام الزينة لكي أرسم بعد أن لاحظوا هيامي بالتلوين و براعاتي في الرسم وكان اخي الرسام المعروف نورالدين الرياحي مغرم بالرسم آنذاك و هو الذي جعلني مثله في الولع بالرسم و دخلت للمدرسة في ريف من ارياف العروسة ببوجليدة بالشمال الغربي و تحديدا ولاية سليانة فاكتشفني المربون و رأوا أنني سوف أكون رساما في يوم ما و شجعوني و في السنة السادسة ابتدائي طلب المعلمون مني رسم بورتريه للزعيم بورقيبة للمشاركة به في ولاية سليانة فرسمته وأعجبهم لكن …للاسف لم اواصل وانقطعت عن التعليم واتجهت الى التكوين المهني في الفلاحة السقوية وتحصلت على شهادة لكن لم اكن مغرما بها فاردت ان اغير مساري و اقتصرت على رسم بعض اللافتات الاشهارية للمحلات التجارية و للبلدية فقط بعد ذلك سافرت الى ايطاليا و انتدبت بشركة صيانة المصاعد الكهربائية و تعلمت المهنة وكلفتني الشركة و لمدة طويلة بالعمل في متحف بروما اسمه الكامبيدوليو Campidoglio و فيه اعمال كبار الرسامين ...عندها عاد لي حب الرسم و الشغف بالفن التشكيلي و صرت أرسم و الى الآن...".
هو فنان موهوب في وفائه لتفاصيل الشخصية التي يرسمها سواء كانت لأديب أو فنان وهذا ما عززه عمله لفترة بالمتحف المذكور ليلمس جوانب كثيرة في ابداعات الفنانين التشكيليين العالميين و منهم بالخصوص ميكائيل أنجلو و ليوناردو دافنتشي و ديتوكارافاتجو - Michel angelo / Detto Caravaggio .. لوحات المنصف الرياحي فيها لمسات فنية مخصوصة منها التعاطي جماليا مع الطبيعة الميتة لتبرز الغلال في سحر تلويني وفق تصور الفنان كما تعددت لوحات البورتريهات مستذكرة نخبة من مبدعي تونس منهم الشاعر أبو القاسم الشابي و الأديب محمد البشروش و الكتاب الحبيب السالمي والبشير خريف ومحمود المسعدي وعروسية النالوتي و هشام جعيّط و توفيق بكار ...و غيرهم...هذه فسحة في عوالم الفنان التشكيلي المقيم بايطاليا المنصف الرياحي الذي يسعى لاقامة معرض كبير في تونس بعد معرضه الخاص بدار الثقافة ابن خلدون سنة 2013 كما أنه يتمنى العرض المشترك مع شقيقه الفنان نورالدين الرياحي لعدد من لوحاتهما في ضرب من التواصل الفني و الوجداني .تجربة و سفر في دروب التلوين و اشتغال على تمجيد الذاكرة الثقافية من حيث الحلول في عوالم الراحلين و الأحياء من أهل الفن و الثقافة و الفكر..تلك هي فكرة الجمال المقيمة في عوالم و خيال الرسام المنصف الرياحي و هو الذي زار المتاحف و المعارض بأوروبا يتمعن في الأعمال و الآثار لكبار الفنانين و غيرهم ديدنه الابداع و الجمال و عنونة الحياة بالمجد ليكون الأفق علبة تلوين و ذاكرة حية و امتاعا ملونا بفكرة الانسان في حله و ترحاله.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.