365 يوما من العنف الاجباري ضد النساء    أولاف شولتز مستشار ألمانيا الجديد خلفا لميركل.. من هو؟    كأس العرب فيفا-2021 : برنامج مباريات الدور ربع النهائي    كأس العرب: ترتيب الهدافين الى حد الآن    مدنين: تسجيل 67 اصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا" منها 36 اصابة لدى تلاميذ    مداهمة وكر لتعاطي البغاء السرّي وضبط كهل من بلد عربي رفقة 4 فتيات    أمان الله المسعدي: "أوميكرون ليس شرسا"    بعث مركز للفحص الفنّي للعربات بقرمبالية    رئيسة الحكومة تستقبل رئيس هيئة الخبراء المحاسبين    هاني عمامو في الترجي التونسي لموسمين ونصف    جليلة بن خليل ترجّح توجّه اللجنة العلميّة لتلقيح من سنّهم دون 12 سنة #خبر_عاجل    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة أخيرة): برنامج مباريات الاربعاء    نابل: لإنقاذ موسم القوارص .. دعوات إلى تشديد الرقابة على مسالك التوزيع    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    "الثالوث المحرّم إضافة أم إضعاف للرواية العربية؟ شعار الدورة ال11 ل"مهرجان قافلة المحبة"    بعد عشر سنوات من البحث والتوثيق..صدور كتاب «ذاكرة أيام قرطاج المسرحية» في أكثر من 1000 صفحة    أيام قرطاج المسرحية : عروض فاترة في أجواء باردة    "صالون هدى ".. طرح آخر للأوضاع في فلسطين    بالأسماء: الاتحاد الأوروبي يسحب 4 تونسيين من قائمة المشمولين باسترجاع الأموال المنهوبة    في الذكرى 34 للانتفاضة الأولى    هدفان لكل من مبابي وميسي في فوز سان جيرمان 4-1 على بروج    الشرطة الفرنسية تعتقل رجلا يشتبه في ضلوعه بمقتل جمال خاشقجي    صفاقس: مجلس بلديّة منزل شاكر يرفض تركيز مصبّ للنفايات بالمنطقة    الطاقات البديلة الحل الذي غفلت عنه تونس لإنعاش اقتصادها    قف: الصورة ترتعش!    شفطر: قرارات ذات صبغة اقتصادية منتظرة    أخبار النادي الصفاقسي: ماذا في اجتماع خماخم والمدرب جيوفاني؟    أخبار النادي الإفريقي: خليل يجدّد... وديات بالجملة والوحيشي يريد مواجهة الصفاقسي    تعاون في المجال المسرحي    بسبب المطالب العالقة لأطباء الصحة العمومية: يوم 16 ديسمبر شلل في كل المستشفيات    ليبيا: مجموعة مسلحة تقتحم مقر المفوضية العليا للانتخابات (فيديو)    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في ارتفاع    بسبب ارتفاع كلفة التداوي: تونسيّون يهربون إلى التطبّب الذاتي    علماء يحذرون من خطر ظهور جائحة أكثر فتكا    جريمة بشعة: أجبرها على حفر قبرها بيدها ثمّ قتلها    صفاقس: فتح الجسر العلوي على مستوى تقاطع الطريق الحزامية كلم 4 مع الطريق الوطنية عدد 14    السعودية تعلق على اعتقال فرنسا متهم بمقتل خاشقجي    بورصة تونس تنهي حصة الثلاثاء على شبه استقرار    توقيع لزمة لترميم "الكراكة" بحلق الوادي وتحويلها إلى متحف للخزف الفني    تواريخ الأعياد والعطل الرسمية في تونس    التوقيع على إتفاقيتي هبتين ب78 مليون دينار بين تونس والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    بالصور: إطلالات محتشمة للتونسيات في مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    بن عروس: تفاصيل العثور على جثّة الشاب العشريني    كأس العرب فيفا 2021: الجالية التونسية في الدوحة تحتفي بتأهل المنتخب الوطني إلى ربع النهائي    هذه حصيلة نشاط وحدات الشرطة البلدية..    فلاحون في قبلي ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون بالتعويض بسبب تضرر منتوج التمور    القيروان: أمني يحتجز فتاة ويعذبها بطريقة وحشية ويغتصبها انتقاما من شقيقتها    السجن لأستاذ تحرش بتلميذات في معهد بمنوبة    "مُحمّد".. الاسم الأكثر شعبية بين المواليد الذكور في بريطانيا    العوادني: التوصل إلى حل لأزمة النفايات في صفاقس ومساء الغد انطلاق رفع الفضلات    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    قفصة : تسجيل 125 مخالفة اقتصادية خلال الفترة الممتدة من 29 نوفمبر إلى غاية يوم 5 ديسمبر الجاري    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في العاصمة: يعنّفه ويسلبه 20 مليونا في «براكاج»
نشر في التونسية يوم 16 - 09 - 2013


التونسية (تونس) ستنظر إحدى الدوائر الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس في مطلع شهر أكتوبر في جريمة سرقة موصوفة تورط فيها شاب عمد إلى تعنيف المتضرر مما تسبب له في كسر بأنفه ورضوض بأنحاء متفرقة من جسده قبل أن يسلبه 20الف دينار. و تعود وقائع هذه القضية إلى موفى شهر ماي الفارط عندما تقدم المتضرر إلى السلط الأمنية بشكاية أفاد فيها انه تعرض للسرقة وان قيمة المسروق تقدر بعشرين الف دينار كان قدسحبها من حسابه البريدي لتسليمها لوالدته لشراء بقية منابات أشقائه في منزل والده . وقال أنه في الطريق واثناء سيره بأحد الانهج التي تكاد تنعدم فيها الحركة برز له المتهم وأمره بتسليمه كل ما بحوزته من أموال فلم يستجب لطلبه فانهال عليه ضربا مبرحا حتى خارت قواه وسقط أرضا فاستغل المتهم الفرصة وسلبه أمواله ثم تحصن بالفرار تاركا إياه في حالة صحية حرجة. وقد تولى احد المارة نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة. وقد تسبب له الاعتداء في كسر في انفه ورضوض في كامل أنحاء جسده. وقد تقدم الضحية بشكاية طالبا تتبع الجاني عدليا من اجل ما نسب اليه ومدليا بأوصافه بكامل الدقة.وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى مكان اختفاء المظنون فيه. وباستنطاقه اعترف بما نسب اليه وأفاد أنه شاهد الضحية من بعيد فتراءى له أن يسلبه لحاجته الماسة للمال متعلّلا بأنه مهدد بالطرد من المنزل الذي يقطنه بسبب عجزه عن توفير معلوم الكراء منذ اشهر نتيجة البطالة وبأنه رغم مجهوداته من اجل الحصول على عمل فإنه عجز عن ذلك مضيفا أنه حاول الاقتراض من أصدقائه لكن بحكم عجزه رفضوا مساعدته لعدم قدرته على تحديد موعد لسداد الدين فانسدت أمامه السبل وقال أنه يوم الواقعة بينما كان يتسكع في الطرقات شاهد المتضرر فقرر أن يسلبه حتى يوفر ما يسد به رمقه فاقترب منه وأمره بلهجة حادة أن يمكنه من الأموال التي بحوزته فرفض ذلك وتعنت واستبسل في الدفاع عن نفسه فانهال عليه ضربا حتى خارت قواه فاستغل الفرصة وسلبه الأموال التي بحوزته ثم اسرع بها إلى منزله لإخفائها . وأضاف الجاني أنه في اليوم الموالي سارع بخلاص معلوم كراء منزله وسدد بعض الديون مؤكدا أنه لم ينفق سوى ألفي دينار دالاّ اعوان الأمن على مكان اخفاء باقي المبلغ الذي تم حجزه وإرجاعه لصاحبه. وقد أكد المتهم انه نقي السوابق العدلية وأعرب عن ندمه واستعداده لإرجاع المال حين تتحسن ظروفه المادية.وبعد استشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بالمظنون فيه وقد تمسك هذا الأخير بأقواله في جميع مراحل التحقيق ومن المنتظر أن يحال على أنظار القضاء في مفتتح الشهر المقبل .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.