تفاقم عجز ميزانية الدولة    تأكيدا لما أشرنا إليه: الترجي يعلن رسميا عن تعاقده مع حمدي النقاز    تورط معه عون أمن: كهل دفن تحت أكوام الرمال اثناء بحثه عن الكنوز    ميساء بن ميم تتوّج بالمرتبة الأولى للمسابقة الوطنية لكتابة القصّة القصيرة    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا وافدة من الخارج    بلاغ بخصوص ارتفاع درجات الحرارة    حجز قضيّة المدونة آمنة الشرقي إلى يوم 13 جويلية للتصريح بالحكم    فحص "كورونا" سلبي للنجم الصربي دجوكوفيتش    تأكيد على متانة العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع تونس وقطر خلال لقاء جمع وزير الخارجية مع السفير القطري بتونس    مواعيد الاعلان على نتائج المناظرات والامتحانات الوطنيّة    صفاقس.. إحباط عمليتي اجتياز للحدود البحرية خلسة    غدا تصل الباخرة ''تانيت '' إلى ميناء حلق الوادي    تاكلسة ... تخصيص حافلة للمصطافين    قسوة طاقم التدريب تدفع لاعبة كورية جنوبية للانتحار    ميانمار.. أكثر من 100 قتيل في أسوأ حادثة منذ 5 سنوات    الطاقم الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي يعلن دخولها مرحلة الإنقاذ الأخيرة    الفاو: أسعار المواد الغذائية ارتفعت.. وهذه توقعاتنا للفترة القادمة    تونس : تقدم موسم الحصاد بنسبة 74 بالمائة إلى موفى جوان وتضرر 150 ألف هكتار جرّاء الجفاف    الخطوط التونسية: القيام ب 32 رحلة تجارية منذ إعادة فتح المجال الجوي    محمد الحبيب السلامي يقول:...هتلر حي...بن علي حي!    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    المكّي يتفاعل مع عبير موسي حول النّعاس: لا داع للتهكّم، فنحن نعمل بين 15 و20 ساعة ولا فضل لنا في ذلك    الممثّل هشام رستم يهدّد بالدخول في اضراب جوع بمقرّ التلفزة الوطنيّة    المبعوث الأممي السابق لدى ليبيا يتهم مجلس الأمن الدولي ب"النفاق"    أمر رئاسي يدعو الناخبين للانتخابات البلدية الجزئية يوم 30 اوت القادم ،في 7 بلديات    وزير الداخلية يعطي اشارة إنطلاق الجزء الثاني من المدرسة الأمنية بالنفيضة    لاعبو الزمالك يتنازلون عن نصف مستحقاتهم للأشهر الاربعة الاخيرة    حضروا زفافه ثم جنازته: عريس يلحق عدوى فيروس كورونا ب111 ضيفا    القبض على شخص محل 07 مناشير تفتيش ومحل حكم بالسجن    هاني شاكر يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    كندار.. معركة تنتهى بحرق سيارة تاكسي جماعي    مصابة بالكورونا تجتاز مناظرة ختم التعليم الأساسي بمركز كوفيد بالمنستير    وزير الشؤون الخارجية: موقف تونس من الملف الليبي يرتكز على الشرعية الدولية والاتفاق السياسي    حمل الحكومة مسؤولية التصعيد.. الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين يعلن رفضه لقرارات المجلس الوزاري    أزمة كورونا تزيد في ثروة أغنى رجل في العالم    القيروان : تسجيل حالة اصابة وافدة بفيروس كورونا لشاب عائد من السويد    الجامعة التونسية تقرر مساعدة النادي البنزرتي ماديا    عمدة ليفربول "يرشح" محمد صلاح لخلافته    ''تونس ضمن القائمة السوداء لأسوأ الدول ''تصرفا في جودة السفن    أسمنت قرطاج تشحن أول دفعة من الأسمنت المعتمد باتجاه السوق الأوروبية    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    سميحة أيوب تكشف حقيقة إصابتها بكورونا    عقد الجلسة العامة العادية لBH بنك عن بعد يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 أرباح صافية قدرها 141,6 مليون دينار    وزير الشؤون الخارجية: رئيس الجمهورية هو من يحدد السياسة الخارجية للدولة..وليس هناك تغيير في الموقف التونسي من ليبيا..    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الملعب التونسي : ابعاد ثلاثة لاعبين من تربص حمام بورقيبة    الصحافة الفرنسية: غريزمان يتعرض «للإهانة» ومدرب برشلونة يرفض الاعتذار    انطلاق اختبارات اليوم الأول من امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    نادي حمام الانف : 28 لاعبا في تربص عين دراهم    مستجدات حادثة اختفاء رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    تواصل إرتفاع درجات الحرارة    "جونز هوبكنز": 217 ألف إصابة جديدة بكورونا في العالم والحصيلة 10,6 مليون    بقاء بوتين في الحكم حتى عام 2036.. النتائج الأولية للتصويت    أردوغان يزور قطر الخميس    فكرة : اذا تناولتك الالسن فلا تنتظر غير الاعدام    خسوف شبه ظل جزئي للقمر يوم الأحد 05 جويلية 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان حسين محنوش:«كأنّ الثورة لم تمرّ على التلفزة الوطنية»
نشر في التونسية يوم 22 - 03 - 2014

بعد رفض إدارة الإنتاج بالتلفزة الوطنية لسيناريو مسلسل «سنابك على الجمر», عقد صاحبه الفنان حسين محنوش يوم أمس بدار الثقافة ابن خلدون ندوة صحفية عبّر فيها عن خيبته من هذا الرفض الذي ينم عن «جهل بالكتابة الدرامية وأخلاقيات المهنة» حسب رأيه,كما أفصح عن تألمه من طريقة التعامل معه وكأنه فنان مبتدئ وليس المسرحي المحترف وصاحب العملين الشهيرين «الدوّار» و«فج الرمل»...
وفي مستهل حديثه قال محنوش: «في البداية لابد من توضيح أن مشكلتي ليست مع مؤسسة التلفزة الوطنية فأنا أعترف بفضلها عليّ في بداياتي ...و لكن معاناتي مع إدارة الإنتاج التي رفضت سيناريو المسلسل الذي قدمته تحت عنوان «سنابك على الجمر» دون أدنى احترام لشخصي ولمسيرتي الفنية .
و تلا حسين محنوش بانفعال واضح فحوى رد إدارة الإنتاج متسائلا: « ورد في هذا الرد أن السيناريو الذي قدمته «ضعيف على جميع المستويات ويفتقر إلى أبسط قواعد التماسك على مستوى البناء والسرد وأنّ الشخصيات نمطيّة وسطحيّة ولغة الحوار ساذجة وليس لها علاقة باللّهجة البدويّة في فترة الحماية» فهل يعقل أن يقال لسيناريست ما أنه جاهل بالكتابة ؟ وهل من الممكن أن يكون الكاتب بلا عقل حتى يكتب حوارا ساذجا؟ وكيف لا تكون لي علاقة باللهجة البدوية والحال إني ابن الجنوب وابن تطاوين ...؟
ضحية منذ زمن بورقيبة
وكشف الفنان حسين محنوش أنه كان ضحية عراقيل متتالية انطلقت من عهد الزعيم بورقيبة مرورا بزمن حكم بن علي وصولا إلى ما بعد الثورة قائلا :« سنة 82 عرضت مسرحية «منصور الهوش» ولكنها رغم فوزها بالجائزة الأولى على مستوى الإخراج والتمثيل لم تعجب الرئيس الحبيب بورقيبة لأنه كان يرغب في احتكار صفات الزعامة وألقاب الريادة وملاحم البطولة . أما بالنسبة للنظام السابق فيبدو أنه لم يستسغ تعرية أعمالي لواقع الجنوب التونسي فأقصيت من التلفزة ...و لما حدثت الثورة استبشرت وهرولت إلى التلفزة الوطنية ولكن ظني خاب فلا شيء تغير وكأن الثورة لم تمر على التلفزة !».
مقاضاة التلفزة ؟
هشام رستم : سيناريو« سنابك على الجمر» من أروع ما قرأت
من جانبه صرح الفنان هشام رستم أنه اطلع على سيناريو «سنابك على الجمر» ووجد فيه «نصا من أروع وأجمل ما قرأ من مسلسلات» على حد قوله مضيفا:«لقد علمت من أحد أعضاء لجنة القراءات بالتلفزة الوطنية أن السيناريو لم يقرأ فكيف جاء قرار الرفض؟ وبغض النظر عن قرار الرفض من عدمه فإن رد إدارة الإنتاج لم يكن لائقا في مستوى عراقة مؤسسة التلفزة الوطنية ومكانتها ...».
أما الفنان منصف لزعر فتحدث بغضب شديد قائلا :« السيناريو نفسه تكرر معي ومع الكثيرين.. فالواضح أن نية الإقصاء مبيتة من البداية بغض النظر عن جودة أو رداءة الأعمال المقدمة ...فهناك «لوبي» داخل التلفزة يعمل على الإبقاء على مسلسل واحد وإسناده إلى منتج واحد ...».
من جانبه اقترح الفنان عبد اللطيف خير الدين بعث لجنة فنية مختصة تتولى إعادة قراءة الأعمال المرفوضة وفي حال يثبت توّرط جهة ما يتم اللجوء إلى القضاء لإيقاف التلاعب بالإنتاجات الدرامية.
ليلى بورقعة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.