أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وهل في آفتي الخمر والقمار غير خسارة الصحة وخراب الديار؟    سلسلة حرائق متزامنة بين باجة ومجاز الباب    رحلات «الحرقة»: القبض على الذراع الأيمن للزعيم الإيطالي في قليبية    متابعة اخر تطورات الوضع الاقتصادي محور الاجتماع الدوري لمجلس ادارة البنك المركزي    بعد اتهامه من موقع بتلقي أموال أجنبية:القضاء البريطاني يُنصف راشد الغنوشي    حي التضامن /يواجه دورية أمنية بالحجارة عند محاصرة شقيقه المنحرف    بعد تسرّب "تأوهات جنسية" على المباشر: مدير الإتصال بالإذاعة الوطنية يوضح    علاء الشابي يروي أسرار تأسيس قناة الحوار…لماذا الآن؟    بالأرقام.. معدّل الانتاج اليومي للمحروقات من 18 إلى 24 ماي 2020 (صور)    اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا تبحث قرار مواصلة استعمال دواء "كلوروكين" من عدمه    وزير التربية: مركز اختبار احتياطي بكل ولاية لانجاز الامتحانات الوطنية للمترشحين المصابين بكوفيد إن وجدوا.. وإجراءات استثنائية لهذه السنة    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها في 19 ملفا    غدا الحسم في التاس: الترجي يعلق على دعوة أحمد أحمد للشهادة    مفاجاة في هوية احد المتورطين في حرق قاطرة لفسفاط قفصة (متابعة)    البنك المركزي يعلن عن إحداث صنف جديد من التمويلات الاستثنائية القابلة لإعادة التمويل    بلدية الحنشة تمنع بيع ''القوارص''    عشق بالصدفة.. رسالة "فايسبوكية" خاطئة تقود عجوز بريطانية الى الزواج من شاب تونسي    النجم الساحلي: تحديد موعد لاستئناف التمارين.. وشرف الدين يمنح صلاحيات واسعة للعميري    يوميات مواطن حر: بلاغات مخيفة ومدمرة    نابل: يوم غضب للعاملين في قطاع الصحة    المهدية..العودة المدرسية الاستثنائية ل3502 تلميذا و849 أستاذا    نقل مصابين بكورونا الى مركز ايواء بجربة    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    فتح التسجيل في حركة نُقل مدرّسي التعليم الابتدائي في نطاق الحالات الإنسانية بالنّسبة للسّنة الدّراسية 2020-2021    وزارة المالية تدعو المؤسسات المتضررة من وباء كورونا بآجال التسجيل بالمنصة الالكترونية    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا غير المصابين بالفيروس    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    منوبة: احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بالجهة    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    سيدي بوزيد..وقفة احتجاجية للمعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم    قفصة..المندوب الجهوي للتربية: العودة المدرسية الاستثنائية كانت طيبة    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    هيئة النجم توضّح    جندوبة ...وفاة رضيع وجدته وإصابة 6 آخرين في حادث مرور    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    باجة: المصادقة على 22 مركزا لتجميع الحبوب    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمطار بلا انقطاع في ولايتي باجة وجندوبة: شبح الفيضانات يُرعب الأهالي .. عائلات معزولة... دروس معطّلة واستنفار عام
نشر في التونسية يوم 26 - 02 - 2015

يعيش سكان منطقة بوسالم وجندوبة منذ امس حالة من الاستنفار والقلق بسبب ارتفاع منسوب المياه في السدود المحاذية للمنطقة واشتداد سرعة سيلانها في الأودية بعد تساقط كميات هامة من الأمطار خلال اليومين الماضيين ممّا أدّى إلى فيضان بعض الأودية الذي جعل لجنة مجابهة الكوارث الطبيعيّة التابعة للحماية المدنيّة ووحدات الجيش الوطني ترفع أعلى درجات التأهّب وتعمل على إجلاء العائلات العالقة بسبب دخول المياه إلى منازلها أو بسبب الإنزلاقات التي شهدتها الجهة.
و في هذا الصّدد أكّدت اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث في تقرير تحصّلت «التونسيّة» على نسخة منه أنّه تم تسجيل فيضان وادي خلان ووادي كساب المتفرّعين عن وادي مجردة وأن المياه غمرت الأراضي الفلاحية المتاخمة مشيرة في تقريرها إلى انّ منسوب المياه بوادي مجردة على مستوى معتمدية غار الدماء بدأ ينخفض بعد تجاوزه الحد الأقصى ب 74 سنتمترا على الساعة الثالثة من يوم أمس مؤكّدة تواصل ارتفاع منسوب المياه بنفس الوادي مجردة على مستوى مدينة جندوبة.
و توقّعت اللجنة في تقريرها تواصل ارتفاع منسوب مياه وادي مجردة بالمناطق التابعة لمعتمدية بوسالم وذلك جراء تنفيس بعض السدود التي بلغت طاقة استيعابها القصوى مؤكّدة أنّه سُجّل على الساعة السادسة من يوم أمس انغمار بعض الأنهج بحي الهادي خليل من معتمدية بوسالم ليرتفع مستوى المياه إلى حدود 25 سنتمترا ببعض المنازل بالحي إضافة إلى ارتفاع منسوب مياه وادي بوهرتمة المتفرع عن وادي مجردة على مستوى مدينة بوسالم متوقّعة تسجيل انخفاض في منسوب المياه فيه.
و اقرّت اللجنة في تقريرها بأنّ الوحدات الموجودة على عين المكان قامت بتسريح وتنظيف مجاري بعض الأودية المتفرعة عن وادي مجردة عن مستوى مدينة بوسالم للتقليص من خطورة موجة المياه وأنها قامت بمعاينة الأحياء السكنية بمدينة بوسالم مثل منطقة السمران وحي بالهادي خليل مع مواصلة عمليات الضخ بها.
و أشارت إلى أنّه تمّ التنسيق مع الإدارة العامة للسدود والأشغال المائية الكبرى ومصالح المندوبيات الجهوية للفلاحة حول الوضعيات الخاصة بالأودية والسدود ومتابعة ارتفاع منسوب المياه بها وانّه تمّ وضع جميع الإمكانيات البشرية والمادية على ذمة اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث إلى جانب تنظيم مجهودات بالتنسيق المتواصل مع الوحدات المتدخلة.
من جانبه قال منير الريابي المدير الجهوي للحماية المدنية بولاية جندوبة ل«التونسيّة» إنّ منسوب المياه في ارتفاع كبير متوقّعا حدوث فيضانات في أيّة لحظة من يوم أمس مؤكّدا أنّ المراقبة مستمرة في ما يتعلّق بوادي مجردة لأنّ الخطر مازال قائما موضّحا أنّ اللجنة الجهوية وفّرت منذ أمس الأوّل جميع الامكانيات الماديّة والبشريّة للتدخّل الفوري.
و قال الريابي إنّ فيضان وادي مجردة سيطال مدينة بوسالم بسبب الارتفاع غير المسبوق في منسوب مياه سد بوهرتمة الذي استقبل كميات كبيرة من المياه عُدّت الاولى من نوعها التى يستقبلها السد في تاريخه من حيث النسق الزمني.
4 مراكز إيواء
أمّا نجيب خربوشي والي جندوبة فقد قال ل«التونسيّة» إنّ منسوب المياه في منطقة بوسالم مرتفع جدّا خاصّة على مستوى وادي بوهرتمة مقارنة بوادي مجردة موضّحا أنّ عديد الانقطاعات حصلت ببعض المسالك بولاية جندوبة وخاصة في معتمديات بوسالم وبلطة بوعوان وطبرقة ووادي مليز وفرنانة وجندوبة الشمالية ممّا تسبب في تعطيل حركة العبور.
و أكّد خربوشي أنّ المعطيات تشير إلى إمكانيّة حدوث فيضانين الأوّل بين الخامسة والسادسة مساء والثاني بين الحادية عشر ومنتصف الليل في ولاية جندوبة موضّحا أنّ السلطات المختصّة تعمل على التدّخل عبر آلياتها للزيادة في علوّ الحواجز بعض الشيء لتخفيف وطأة الفيضان في صورة حصوله.
و أشار الخربوشي إلى أنّ التدخّل لفائدة العائلات كان عن طريق ضخّ المياه من المنازل التي داهمتها المياه مشيرا إلى أنّ بعض التجمّعات السكنيّة باتت معزولة بسب انقطاع الطريق وأنّه تمّ المرور إليها عبر آليات الجيش الذي قام بدوره بعمليات إجلاء المتساكنين آخرها أمس صباحا.
و أكّد الخربوشي أنّ الولاية أعدّت 4 مراكز إيواء 2 ببوسالم و1 بفرنانة و1 بجندوبة قادرة على إيواء أكثر من ألف شخص تحسّبا لحدوث فيضانات مشيرا إلى أنّ التدخّل على مستوى منطقة الهادي خليل كان ناجحا بعد إجلاء عدد من السكّان دخلت المياه إلى منازلهم اثر فيضان بعض الأودية الفرعيّة.
و قال الخربوشي إنّ الأمطار تسبّبت في انقطاع الدروس بعدد من المؤسسات التربوية بمدينة بوسالم وذلك بعد تعذر وصول التلاميذ بسبب انقطاع الطرقات وتعذر تنقل حافلات النقل المدرسي.
فيضانات محدودة
أمّا حسن بن علي نائب المدير العام للسّدود والأشغال المائيّة الكبرى فقد قال ل«التونسيّة» إنّ منسوب المياه في وادي بوسالم قد بلغ إلى حدود امس صباحا 427 متر مكعّب في الثانية من حيث سرعة السيلان ممّا يعني أنّها مازالت قادرة على استيعاب ما بين 50 و60 سنتمترا دون حدوث فيضان مؤكّدا أنّ الأمطار التي من المفترض أن تشهدها المنطقة ليلة أمس قد تؤدّي إلى حدوث فيضان هذا الوادي لكن بصفة محدودة.
وأشار بن علي إلى أنّ منسوب المياه على مستوى سدّي بوهرتمة وبني مطير بلغ100 بالمائة وأن المياه بدأت في التسرّب منهما موضّحا أنّ سدّ ملاق لم يشهد ارتفاعا في منسوب المياه كغيره من السدود الموجودة في الشمال ممّا يعني أنّه لا وجود لتخوّفات بشأن هذا السدّ والمناطق المحاذية له مبيّنا أنّ وظيفة السدود هي التقليل من حدّة الفيضانات لكنّه أكّد على ضرورة المتابعة والإنذار المبكّر قصد إجلاء المواطنين عند الضرورة.
مياه من الجزائر
وكانت الادارة الجهوية للحماية المدنية بجندوبة قد دعت أوّل أمس عبر مراسلة خاصة وجهت الى عدد من الادارات العمومية الى ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة للتوقي من امكانية حصول فيضانات بعد صرف كميات هامة من سد بوهرتمة ووصول كميات أخرى من الجزائر واستمرار تهاطل كميات معتبرة من الأمطار تستوجب من كل الأطراف المتدخلة اتخاذ الاحتياطات المادية واللوجستية اللازمة والتنسيق بين تلك الأطراف، لمجابهة أي طارئ والتوقي منه متوقّعة أن تشهد بعض ضفاف وادي مجردة في مدينتي جندوبة وبوسالم فيضانات مطالبة مصالح وزارة الفلاحة بغلق الفتحة المتواجدة على مستوى دوار المستور من مدينة بوسالم داعية إلى اتخاذ الاحتياطات ورفع درجة الحذر، للتدخل الفوري في حال حصول أي طارئ.
الجيش يتدخّل لنقل إمراة فاجأها المخاض
تدخلت فجر أمس وحدة من الجيش الوطني لنقل امرأة فاجأها المخاض إلى المستشفى باستخدام طائرة عمودية بعد أن تعذّر وصول سيارتي الإسعاف والحماية المدنية إلى مقر سكناها بمنطقة سيدي سعيد من معتمدية فرنانة بسبب إنقطاع الطريق.
فيضان وادي مجردة بمجاز الباب- باجة
من جهة أخرى لم تستبعد المصالح المختصّة فيضان وادي مجردة على مستوى المواطيس بمجاز الباب وسيدى اسماعيل بباجة الجنوبية وعدد من المنخفضات بتستور ليلة أمس مؤكّدة ان السكان لن يتضرروا من الفيضان وان المياه لن تغطى سوى جزء من الاراضى الفلاحية اذا لم يتواصل تهاطل الامطار بكثافة موضّحة انه تم غلق سد سيدى سالم اكبر سد فى تونس نتيجة تدفق كميات كبيرة من الامطار والمياه التى بلغت 170 مترا مكعبا فى الثانية.
و قد أدّت كميات الأمطار التي تهاطلت بالجهة والتي تراوحت بين 70 مليمترا امس الأوّل الأربعاء بجنوب ولاية باجة و100 ملم بشمالها الى فيضان اودية وسدود وادي خلاد ووادي لحمار وسد كساب وعدد كبير من الاودية الفرعية ومجاري المياه مما تسبب فى اغراق مساحات لم يتم تحديدها بعد من المزارع والاراضى الفلاحية بمعتمديات باجة الشمالية والجنوبية ومجاز الباب خاصة ممّا تسبّب فى قطع عدد من المسالك ومنها مسلك الحمرونية الرابط بين الحمرونية وباجة الشمالية نتيجة فيضان سد كساب وانقطاع طريق عين سلطان بباجة الشمالية بعد فيضان وادي خلاد والطريق الرابطة بين زلدو تستور ومسلك عين الدفالى والدرادرية بتيبار اضافة الى انقطاع الطريق الوطنية رقم 5 على مستوى سيدى مدين القريبة من قبلاط نتيجة فيضان واد لحمار.
الداخليّة على الخطّ
في إجتماعه باللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث ظهر أمس أوصى محمّد الناجم الغرسلي وزير الداخلية بالتنسيق المحكم بين كل الاطراف المتدخلة صلب هذه اللجنة الوطنية والتعاون فى ما بينها لضمان نجاح عملها وتفادى النقائص المسجلة مؤكّدا على أهمية التنسيق مع مختلف الوزارات المعنية كوزارات الشؤون الاجتماعية والتجهيز والاسكان والتهيئة الترابية ووزارة التربية مبرزا ضرورة التواصل بين السلطات الجهوية والمحلية لتشخيص الوقائع وتوقع المخاطر بما يحقق التدخل الناجح مؤكّدا أنه ستنبثق عن هذا الاجتماع توصيات تتعلق بمدى جاهزية المعدات والعنصر البشرى فى التصدى لأيّ طارئ وعقد خلايا أزمة على مستوى الولايات عند الضرورة مع تشخيص النقائص والعمل على تفاديها فى الإبّان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.