هل تتراجع وزراة التجارة عن قرار تصدير السلجم الزيتي لانقاذ السوق الداخلية؟    أنغام في الذاكرة: عرض فني يختتم الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي ويعيد للذاكرة الطرب الأصيل والزمن الجميل    رئيس الدولة يقدّم تعازيه لنظيره الجزائري في وفاة عدد من المواطنين بسبب الحرائق في الجزائر    السفير الروسي في ضيافة نور الدين الطبوبي    وزير الاقتصاد: المسودة الأولى للمخطط التنموي 2023-2025 ستكون جاهزة منتصف سبتمبر    غدا الجمعة: جلسة 5+5 للتفاوض حول الزيادة في الأجور في القطاع العام و الوظيفة العمومية    سيدي بوزيد: حجز طنين من الدواجن حجزا صوريا لدى مسلخ دواجن    ''ما تم تجميعه من الحبوب يكفي تونس فقط الى غاية ديسمبر'' ، حسب المانسي    مصرع 26 شخصا جراء حرائق الغابات في الجزائر    الحماية المدنية: السيطرة علي الحرائق المندلعة بستة ولايات    77 قتيلا ضحايا الأمطار والسيول وتأهب لمواجهة الجراد في اليمن    موريتانيا تدين تصريحات رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين    مباراة ودية بين تونس والبرازيل... إيريك فروسيو يؤكد الخبر    نادي الحد البحريني يتعاقد مع اللاعب التونسي يسري العرفاوي    بسبب الحرارة : درجة إنذار كبيرة ب 7 ولايات وإسناد اللون البرتقالي    تونس : درجات الحرارة تحافظ على مستوياتها المرتفعة    الخارجية اليابانية: تيكاد 8 فى تونس تركز على الاقتصاد والمجتمع والسلام    لطفي العبدلي ينشر فيديو من فرنسا    لأول مرة.. رصد انتقال جدري القرود من إنسان إلى حيوان    عاجل: هذا ما قرّره القضاء في حقّ رئيسة بلديّة طبرقة آمال العلوي    عاجل: شبهة تبييض أموال تلاحق قناة حنّبعل.. وهذه التفاصيل    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية    صفاقس: 00 حالة وفاة و05 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    تفكيك وفاق إجرامي خطير ينشط وسط العاصمة    قيس اليعقوبي مدربا جديدا لهلال الشابة    الجزائر: إرتفاع عدد ضحايا الحرائق إلى 37 قتيلا    عزيز الجبالي يقدم مسرحيته هربة 2.0 على ركح مهرجان بنزرت الدولي    نابل: السيطرة على حريق جبل زاوية المقايز بالهوارية وتواصل عمليات التبريد    أنس جابر تواجه اليوم التشكية كفيتوفا في ثمن نهائي بطولة سينسيناتي    رصد 153 إصابة جديدة بكورونا بتاريخ 16 أوت 2022 بنسبة تحاليل إيجابية تبلغ 8,81 بالمائة    مرتضى منصور يهدد أحمد شوبير بفتح "الملف الأسود"    وزير الاقتصاد .. برنامج الإصلاحات سيعرض على مجلس ادارة صندوق النقد الشهر المقبل    الحماية المدنية: السيطرة على الحرائق بجندوبة بنسبة 70 %    دعوة إلى التوقّي    الدهماني .. ثأرا لخلاف قديم .. عامل بالخارج يقتل نديمه في حفل زفاف    استنفار... وتخصيص مراكز للإيواء .. النيران تلتهم منازل في طبرقة!    قبل أسابيع من انطلاقها...علاقة «تصادمية» بين جامعة الثانوي والوزارة والعودة المدرسية مهدّدة    أخبار الترجي الرياضي: التعزيزات متواصلة وصراع في الهجوم    مع الشروق.. المهرجانات الصيفية واستقالة وزارة الثقافة    قيدوم الثقافة عزالدين المولهي: تغيير صبغة العروض أذهلتني    نسمات صيفية: تدريب الخيول مورد رزق وعنوان الفرح !    أخبار أمل حمام سوسة : هزيمة جديدة والبديري يعود    أخبار الأولمبي الباجي: انتدابات واعدة وارتياح في صفوف الأحباء    سجنان .. وفاة طفل 11 سنة غرقا في الواد    قادمة من ميناء جرجيس .. حجز 14 كلغ من الكوكايين وكشف شبكة دولية    الأسمدة الكيميائية الموجهة للسوق المحلية محور جلسة عمل وزارية    بالصورة: أمين قارة يعود ببرنامج رياضي    الشركة التونسية للكهرباء والغاز :موجة الحرارة الاستثنائية تتسبب في العديد من الانقطاعات الكهربائية    وزير الاقتصاد: "لا نعارض الزيادة في الأجور لكن الإمكانيات لا تسمح"    وزارة الفلاحة: تسجيل حالات من مرض النزف الوبائي لدى الأبقار    اندلاع حريق هائل بمنطقة غابيّة بولاية القيروان    جامعة النفط: بداية الأسبوع القادم كل المواد البترولية ستكون متوفرة    مهرجان قرطاج الدولي 2022: جمهور عريض فاق طاقة استيعاب المسرح ينتشي رقصا وغناءً في سهرة مميزة بإمضاء الفنان صابر الرباعي    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 46)..قصّة آدم وحوّاء    بشيرة بن مراد...رائدة الحركة النسائية    زردة وولي: الصالح سيدي عبد الله بالجمال بعين دراهم    الليلة: 'القمر العملاق' الأخير لسنة 2022    اليوم رصد القمر العملاق الأخير لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العمران الاعلى:مشروع بيئي ومجهود جبار.. بيد الصغار والكبار
نشر في التونسية يوم 22 - 02 - 2016

هو بكل المقاييس مشروع بيئي من الحجم الثقيل بشتى توجهاته العمرانية والمجتمعية والثقافية تولّد فكرة في شكل «ضربة معلمية» مثلما يقول أهل الكرة أشّر إليها صاحب المهمات الصعبة وخبير الفعل الثقافي والشأن المدني «خميس بن عبدة» مدير «دار الشباب حي ابن خلدون» في لقاء محلي تحت اشراف كل من الدائرة البلدية ومعتمدية «العمران الأعلى» حضرته مكونات المجتمع المدني بالجهة لفتح ملف البيئة - وما أدراك ما البيئة - في منطقة ممتدة الأطراف وتتكون من عديد الأحياء السكنية الكثيفة.
والفكرة التي قدّمتها أسرة دار الشباب تتمثّل في انجاز حديقة محلية متطورة وعصرية وبتصوّر جديد يكرّس مبدأ تشريك السكان في العملية قولا وفعلا حسب برنامج عمل تتوزع فيه الأدوار حسب نوعية المتدخلين.
ودون تردّد تفاعل مع الفكرة إيجابا «عبد الرزاق البوزيري» رئيس الدائرة البلدية ودعا كل المصالح الفنية من قسم النباتات وقسم التجهيز والطرقات وقسم التنوير الانطلاق في الأشغال التمهيدية في الفضاء المخصّص لهذا المشروع البيئي الذي فتح زمنيا ابتداء من شهر أكتوبر 2015 ليمتدّ إلى خاتمة يحلم بها الجميع ومداها يصل إلى شهر جوان 2016 والمكان استراتيجي جغرافيا وعمرانيا في وسط حي سكني وعلى أطراف طريق تتموقع بين «العمران الأعلى» و«حي فرنسا» في اتجاه «حي الانطلاقة».
وفعلا انطلقت الأشغال كأحسن ما يكون خاصة أن المشروع تفاعلت معه معتمدية المنطقة وعديد الجمعيات البيئة والمدنية ليصل الدعم وبسرعة البرق من قبل وزارة البيئة والتنمية المستدامة لتصبح شريكا فعالا في مشروع بيئي شعاره « صغار وكبار.. نزرعو وردة قدّام الدار» تزامنا مع فقرات تنشيطية جماهيرية على عين المكان شملت التنشيط الإذاعي والرقص التعبيري وورشة الكرة الحديدية مع تأثيث خلية إنصات للمتساكنين ولردود أفعالهم حول المشروع.
وامتدت حلقات البرنامج الذي تمّ اعداده خطوة خطوة لما التقى المتساكنون في جلسة عمل بفضاء دار الشباب «حي ابن خلدون» للتحاور وتقديم مقترحاتهم بحضور كل من معتمد «العمران الأعلى»-- ورئيس الدائرة البلدية ليتمخّض هذا اللقاء الودّي عن ورقة عمل عناوينها تتلّخص ميدانيا في إزالة الكشك المنتصب على أرض الفضاء المعدّ للمشروع ثم تنظيفه ورفع ما به من فضلات وتركيز أعمدة إنارة وتسييجه وإحداث ممرّات به وغرس النباتات والأشجار التي تتلاءم مع التربة .. وكل هذه الأعمال تتم بمساهمة المتساكنين ومكونات المجتمع المدني وشبان وإطارات دار الشباب ضمن مرافقات تنشيطية على امتداد الأشغال التي تكفّلت بها الدائرة البلدية ممثلة في قسم المناطق الخضراء الذي سيسهر على تنفيذ المشروع البيئي والعمل على اعداد تصوّر ومثال هندسي للمشروع في أقرب وقت بينما تولّت دار الشباب لدعم المشروع إعداد معلّقة ومطوية ولافتات كبيرة تتضمن شعار وعنوان المشروع وأسماء الأطراف المشاركة ثم تكوين بنك من الصور وأشرطة الفيديو حول الوضع الحالي للفضاء المزمع تحويله إلى حديقة محلية وإعداد استمارة والاتصال ببعض المتساكنين وجس النبض حول مدى قبولهم بالفكرة ومساهمتهم فيها بمشاركة أهل الذكر وبتشريك الدكتور «الهادي الشريف» المختص في علم الاجتماع وتنشيط « بسمة السويسي» التي قدمت عرض PPT يلخص ما تمّ انجازه في المرحلة الأولى في انتظار انجاز الأشغال المبرمة لاحقا حسب برنامج العمل المتفق عليه مع التفكير في امكانية بناء قاعة داخل الفضاء تخصّص للنشاط الثقافي والبيئي ويشرف عليها المتساكنون أنفسهم ليدرك الجميع أننا أمام مشروع بيئي بمجهود جبّار .. بيد الكبار والصغار..أمام كل دار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.