علي العريض: النهضة لا تخشى المعارضة ولا انتخابات تشريعية سابقة لأوانها    على سواحل جربة: إنقاذ عدد من «الحارقين» التونسيين من الموت غرقا    "المحرس..متحف في الهواء الطلق »...وأنشطة متعددة    المشيشي: الواجب يحتم علينا تكوين حكومة إنجاز اقتصادي واجتماعي مستقلة تماما    رونالدو يخطف "الجائزة الأخيرة" من ميسي    حسين الجسمي يخرج عن صمته ويرد على حملة التنمر والسخرية    انطلاق أشغال المنتدى الدولي حول "أهداف التنمية المستدامة من منظور النوع الاجتماعي: أولويات تونس بعد جائحة كوفيد- 19"    القبض على مُرتكب جريمة قتل عمد بنهج مرسيليا    بداية من اليوم: مكتبتا سيدي مدين والقرجاني ينظمان اياما احتفائية بمصيف الكتاب    ‪بعد غد : ارتفاع في درجات الحرارة‬    رسمي، تخفيض في أسعار المحروقات    منها موعد انطلاق السنة الجامعية الجديدة.. مجلس الجامعات يتخذ عددا من القرارات    نجاح 32 مكفوفا في امتحان الباكالوريا    قبلي: اعتداء بالفاحشة على 3 أطفال    جربة..انقاذ 15 "حارقا" تعطب مركبهم    العثور على عسكري جثّة هامدة على الطريق ببنزرت    مهرجان الياسمين برادس: دورة ناجحة ومتنوعة رغم الظروف الاستثنائية    العجمي الوريمي يرفض تدمير لطفي العبدلي و توظيف الإدارة لمنعه    تصنيع كمامة ب 1.5 مليون دولار    رئيس بلدية مساكن للصباح نيوز: بعد تسجيل 5 حالات سنصدر جملة من القرارات    توننداكس يكسر مجددا حاجز 6700 نقطة مع اغلاق حصة الاثنين    نادين نجيم: اتخذت قراري من فراش المستشفى...    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    وزيرة العدل اللبنانية تقدم استقالتها على خلفية انفجار مرفأ بيروت    جعجع شاكرا ماكرون: فرنسا الأم الحنون للبنان    الياس الفخفاخ يحتفل باليوم الوطني للمرأة التونسية في سليانة    نجاحات المبروك تمر من إدارة الأعمال إلى الرياضة    فوضى ترافق الدّفعة الثّانية من مباريات الجولة 18 للرّابطة المحترفة الأولى (صور)    النهضة لم تتناقش مع المشيشي حول عدد الحقائب الوزارية    الطبوبي يشرف على شحن طائرة مساعدات للبنان    المشيشي يكشف تقدم مسار المشاورات    في شهر واحد: أكثر من 4100 تونسي هاجروا إلى إيطاليا بطريقة غير نظامية    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    انتهاء موسم يوسف المساكني    رسمي.. اطلاق سراح رئيس جمعية كرة القدم بالحمامات    نصاف بن علية: اللجنة العلمية لمجابهة كورونا تقترح فرض الاستظهار بتحاليل مخبرية على الوافدين من المناطق الخضراء    سوسة.. تسجيل حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    وفاة المذيعة المصرية رانيا أبو زيد    الحمامات ...سهرة متميّزة لليلى حجيج من خلال عرض «نسمة بياتي»    استعدادا لدورة الباراج.. النادي القربي يواجه هلال مساكن والقلعة الرياضية وديّا    الموتى في بيروت لم يسلموا من «الكارثة»    الرابطة الأولى.. برنامج مباريات الجولة 19 والنقل التلفزي    تخفيض أم ترفيع.. اليوم الكشف عن الأسعار الجديدة للمحروقات؟    رامي عياش ومنى أبو حمزة يرفضان منصبا وزاريا في الحكومة اللبنانية    بداية من اليوم، درجات الحرارة في إستقرار    مصرع 43 شخصا جراء انهيار أرضي بمزرعة للشاي في الهند    أتلتيكو مدريد يعلن عن اكتشاف حالتي إصابة بفيروس كورونا في صفوفه    بسبب كورونا، حافلات القصرين ممنوعة من التوقف بالقيروان    بنزرت :السيطرة على حريق جبل الناظور    الاعتداء على عون مراقبة    مريم ...اصغر حافظة للقران تشرّف أهل الجريد (صورة)    ياسين العياري: تعرضت للهرسلة من قبل شركة بترولية فرنسية    خبراء: الإقتصاد الجزائري يواجه الإفلاس بسبب كورونا    كورونا: خسائر السياحة في فرنسا تتجاوز ال40 مليار يورو    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم من مدريد: الأخلاق ومكارمها 70    عدنان الشواشي يكتب لكم: لا تحلو لهم الحياة إلّا بأذيّة النّاس    وزير الفلاحة: معمل السكر بجندوبة مكسب وطني وجهوي والتفويت فيه امر غير مطروح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صورة اليوم : عَلَم تونس مثير... تاريخه كبير
نشر في التونسية يوم 10 - 05 - 2016

صورة ساحرة تنبض حماسة وقداسة بعبق رومانسي تخضّبها أسمى ألوان الوطنية تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي وأشّر عليها الأصدقاء بشتى العناوين والحكم والأقوال والأبيات الشعرية تحت عنوان يقرّ بكل اصرار أن علم تونس مثير .. يحبّه الشاب والكهل والشيخ الكبير.. وقد تربّى على عشقه الصغير «ولّي يدبي على الحصير» لأنه نبض الحياة وبين لونيه الفداء والصفاء.. وبين شكليه النجم والهلال ليس إلاّ الانتماء إلى ماض تليد وتاريخ مجيد كتب شتى الحضارات .. الحضارة القبصيّة .. فالحضارة البربرية ثم الحضارة العربية - الإسلامية.
صورة مثيرة لطفل صغير يرسم تونس الغد والأمل الوضاء وهو في غبطة وسعادة لا يمكن وصفها وقد علت ملامحه مسحة من البراءة والعفوية ورفع عاليا علم « تونس» خفّاقا يعاند كيد الأعداء ويضرب به موعدا مع المواطنين الأحرار في رسالة مضمونة الوصول تقرّ بأن الوطن يولد من المهد طالما أطفالنا يرضعون لبن أرضه قبل الفطام ويستحمّون بعطره فينشؤون على حبّه ولا يتأخرون لحظة واحدة في التغني بتونس الوطن رافعين العلم في المحاضن ورياض الأطفال والمؤسسات التربوية عند تحيته كل صباح قبل الدرس مع النشيد الوطني برهانا صادقا بأنهم يفدون وطنهم منذ الصغر فما بالك عندما تمتدّ القامات وتشتّد السواعد وتتوهّج العقول فتكتمل وقتها الصورة التي بناها الأوّلون .. ولعل هذا الطفل الصغير يبني الآتي منذ خطواته الأولى في صورة سترصّع ألبوم صوره حتما في قادم الأيام طالما بينه والراية الوطنية مواعيد قادمة لا مكان فيها إلاّ للحلم الوضّاء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.