عاجل: منظّمة العفو الدولية تطالب بالافراج على ياسين العيّاري    بنزرت: حجز 5 رخص تزود بالتبغ لدى تاجر    ما حقيقة حذف التربية الإسلامية من الامتحانات بالمغرب؟    فيديو جديد يكشف لحظة انتحار فتاة في مول "سيتي ستارز" في مصر    الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط: رسالة لفت نظر إلى وزير التربية    الشركة الوطنية للسكك الحديدية تردّ على اتهامها بالتورطها في صفقة اسمنت مشبوهة    عاجل :رئيس الجمهورية يسدي تعليماته بإعادة فتح المعابر الحدودية مع ليبيا الشقيقة    اتصالات تونس: تحركات اجتماعية تتسبب في ادخال اضطربات على خدمات الهاتف القار وتعطيل العمل بالمقر الاجتماعي    الكشف عن عدد العائلات المنتفعة بالمساعدات الظرفية    "كوناكت" تحدث صندوق الطوارئ كوفيد-19 لدعم الهياكل الاقتصادية الاجتماعية والتضامنية    وحدات الحرس تحبط ثماني عمليات هجرة غير نظامية وتقبض على 104 أشخاص    قيس سعيّد يُصدر أمرا رئاسيّا جديدا    التمديد في فترة الصولد    عاجل: اللجنة العلميّة تتّجه الى اعداد توصيات جديدة للتوقي من كورونا    120 الفا و 55 شخصا تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح بسيدي بوزيد    "كاسبرسكي" العالمية: 1 من كل 10 حوادث أمن حاسوبي التي اكتشفها لها مستوى عال جدا من الخطورة    تفاصيل إلقاء القبض على شخص من اجل السرقة من داخل محلّ مسكون في نابل..    عاجل: تشمل الإستعلامات والإرهاب والعدلية..تعيينات جديدة بادارات بالحرس الوطني    "ميديبات" يعود للانعقاد في دورة جديدة من 6 إلى 9 أكتوبر 2021    بعد تفعيل قرار فتح الحدود التونسية الليبية: فرض الحجر الصحي الإجباري لمدة 10 أيام على المسافرين الذين لم يتلقوا التلقيح    هكذا سيكون سعر الكلغ من مادّة الزقوقو هذه السنة #خبر_ عاجل    عاجل: نحو الزاميّة الاستظهار بشهادة التلقيح للدخول الى بعض الفضاءات    مخزون السّدود عند أدنى مستوياته حاليا    السيسي يستقبل الدبيبة في قصر الاتحادية بالقاهرة    سوسة: القبض على متشدد من أجل الزنا و الإنتماء لتنظيم إرهابي..    55 ألف متكوّن يلتحقون بمراكز التكوين المهني    معهد قرطاج بيرصا "يطرد" تلاميذه الراسبين في الباكالوريا والمندوبية توضح    ال"يويفا" يطلب عقد قمة مع الفيفا" بشأن مقترح إقامة المونديال كل عامين    رابطة الأبطال الأوروبية: مانشستر سيتي يتجاوز ثلاثية نكونكو ويفوز 6-3 على لايبزيغ    هندرسون يمنح الفوز لليفربول في مواجهة مثيرة ضد ميلان    فلاحو قفصة ينتفضون ويطردون رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري (فيديو)    في حادثة غريبة: رجل يحقن امرأة بسائله المنوي..    ماكرون يعلن مقتل زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى    موقف تونس في مجلس الأمن بشأن سدّ النهضة…إثيوبيا تستنكر    شهادات الأسرى نقلها محاموهم: تجولنا بين ربوع فلسطين وأكلنا من صبارها وتينها ونشعر اليوم أننا أحرار لكل العمر    ترتيب الاتحاد الدولي للكرة الطائرة : المنتخب التونسي يرتقي الى المرتبة 15 عالميا ويحافظ على المركز الأول إفريقيا و عربيا    الدوري الأوروبي (مجموعات / جولة 1): برنامج مباريات اليوم الخميس    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    9 وفيات و1142 إصابة جديدة بفيروس كورونا..    أمر رئاسي بإحالة أكثر من 522 مليون دينار من صندوق النقد لفائدة الدولة    من قصص العشاق : قيثارة الغناء ونجم السينما ليلى مراد وأنور وجدي...الحب والخيانة !    الروائية الليبية فاطمة الحاجي ل «الشروق»: ليبيا جرح مفتوح    قفصة: ايقاف عدد من المتسولين بصدد استغلال رضع واطفال    أخبار النادي الافريقي: اكتفاء ب8 انتدابات.. والعمري على خطى المنياوي    فيما الهيئة تواصل مطاردته..جماهير الترجي تحلم ببن عرفة    أخبار مستقبل القصرين: الجماهير تحتج أمام الجامعة.. و رئيس الهيئة التسييرية ينسحب    "مجنون فرح" لليلى بوزيد و"الأم الرائعة" لحفصية حرزي يشاركان في مهرجان بوسان السينمائي الدولي    ماجدة الرومي تستعد لافتتاح أولى فعاليات مهرجان جرش    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب (6)...نبيلة عبيد وأسامة الباز... أو الممثلة والسياسي !    مخرج "ذئاب منفردة": عاش الفن في تونس والسفر سيتم    هل تعلم ؟    النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة تقدم صندوق المبدع التونسي    قيس سعيد: '' لا أتحاور مع سُرّاق نكلوا بالشعب التونسي"    فنان مسرحي يدعو رئاسة الجمهورية إلى استثناء الفنانين من قرار "منع السفر"    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    فتح باب المشاركة في المهرجان الدولي "فيلمي الوثائقي الاول" بتونس    من قصص العشاق: جميلات الشاشة والحب(3)...نجلاء فتحي وحمدي قنديل... أو أيقونة الرومانسية والصحفي الجميل !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في المجلس التأسيسي: النوّاب المرابطون يطالبون بسحب الثقة من بن جعفر
نشر في التونسية يوم 21 - 08 - 2013


(تونس) طالب أمس عدد من النواب المرابطين بالمجلس، في اجتماعهم بمقر المجلس التأسيسي، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر والتعجيل بسحب الثقة منه لاتخاذه قرارا فرديا بإيقاف أشغال المجلس دون استشارتهم ولمخالفته النظام الداخلي والقانون المنظم للسلط العمومية. واعتبر النواب أن بن جعفر أخطأ ويجب أن يحاسب سواء بسحب الثقة منه أو باستقالته، وقد دعا في ذات السياق رئيس حزب «حركة وفاء» عبد الرؤوف العيادي إلى التعجيل بسحب الثقة من مصطفى بن جعفر باعتبار أنه اتخذ قرارا بإيقاف أشغال المجلس بطريقة أحادية، مشيرا إلى بن جعفر خالف النظام الداخلي والقانون المنظم للسلط العمومية. وقال عبد الرؤوف العيادي، إن بن جعفر أخطأ ويجب أن يحاسب داعيا إلى الاجتماع اليوم الاربعاء والبت في هذه المسألة. إمهال بن جعفر 24 ساعة وقد ساند دعوة عبد الرؤوف العيادي عدد من النواب غير المنسحبين من المجلس على غرار رئيس «حزب الاقلاع إلى المستقبل» الطاهر هميلة الذي شدّد على ضرورة سحب الثقة من بن جعفر في أجل لا يتعدى 24 ساعة، والنائب عن كتلة «النهضة» كمال عمّار الذي دعا النواب غير المنسحبين والراغبين في مواصلة أعمالهم إلى تحمل مسؤولياتهم الوطنية والتاريخية وإمهال بن جعفر أجلا لا يتجاوز 24 ساعة للعودة إلى أشغال المجلس، مهدّدا بأنه سيتم العمل على سحب الثقة منه لأنه في نظره شجع على الانقلاب على المسار الديمقراطي. كما طالب النائب عن تيار المحبة الجديدي السبوعي باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق بن جعفر معتبرا أنه ارتكب «جريمة» في حق الشعب ويجب محاسبته. وأمام اصرار النواب على التعجيل بسحب الثقة من مصطفى بن جعفر، وجد النائب عن كتلة التكتل جمال الطوير نفسه في موقع المدافع عن رئيس حزبه مؤكدا أن بن جعفر اتخذ القرار بإيقاف أشغال المجلس في اطار بحثه عن حل للأزمة، واستشهد في هذا السياق بعدة قرارات غير قانونية اتخذها المجلس الوطني التأسيسي لكنها كانت في نظره فعالة لأنها قامت بحل الأزمات التي مرت بها البلاد على غرار الحوار الوطني الذي تمّ من أجل اقحام تعديلات على مشروع الدستور. وشدد الطوير على ضرورة عدم تمرير الدستور في غياب زملائهم المنسحبين. الإعلام في دائرة الاتهام كما لم يخف عدد من النواب ضغينتهم إزاء بعض وسائل الاعلام من ذلك ان النائب عن كتلة «النهضة» كمال عمّار وصف جانبا من الاعلاميين «بالمرتزقة الذين يعملون على التخريب» وطالب بتكوين خلية متابعة مرتبطة بوكيل الجمهورية تتخذ الإجراءات اللازمة تجاه كل المقالات التي تحرض على الانقلاب والتمرد. ولئن لاقت مداخلة النائب كمال عمّار استحسان عدد من النواب وتفاعلوا معها فإن عددا أخر عبّروا عن استيائهم من اقحام الاعلام في هذا الصراع ودعوا إلى التوقف عن مهاجمة الاعلاميين حتى لا يتم تعميق الأزمة، على حد تعبير النائبة عن كتلة المؤتمر اقبال مصدع التي دعت إلى ضرورة دعم الهيئة المستقلة للإعلام السمعي البصري ماديا ولوجستيا حتى تتمكن من القيام بمهامها على أكمل وجه بدل مهاجمة الإعلام. علما ان تصريح عمار لم يرق أيضا لزميليه من نفس الكتلة الصحبي عتيق ووليد البناني اللذين عارضا بكل هدوء زميلهما، معبرين بملامح الوجه عن استيائهما من تصريحه خاصة في ما تعلق بالإعلام. وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماع المنعقد أمس بالمجلس الوطني التأسيسي خصص لتلاوة التقرير الذي تضمن حصيلة سلسلة اللقاءات التي قام بها الوفد البرلماني مع كل من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة والهيئة المستقلة للإعلام السمعي البصري ووزارة الداخلية ووزارة العدل ولتقديم مقترحات عملية في اطار التفاعل مع هذا التقرير. ومن أهم التوصيات التي أوردها التقرير الذي تمت تلاوته، المحافظة على التواجد داخل المجلس الوطني التأسيسي واجراء لقاء مع الهيئة الوقتية للقضاء العدلي والتسريع بالمصادقة على القانون المتعلق بتطهير القضاء والمحاماة وأحداث تغييرات عميقة لاصلاح أداء المجلس وتقديم مكتب المجلس لاستقالته أو سحب الثقة من بعض أعضائه لعدم تحملهم المسؤولية واتخاذ اجراءات صارمة ضد المنسحبين من النواب. زهرة فضلي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.