النادي الإفريقي: رغبة في الصلح مع الدريدي لرفع العقل.. والعلمي يطير إلى قطر    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    تأهل فريقهما اليوم: معين الشعباني وفخر الدين بن يوسف يسجلان حضورهما في مجموعات كأس الكاف    أيام قرطاج المسرحية ..روح تونس المتجددة... والاحتفاء بمصر    بسبب تأخر صرف مستحقاته: بدران يسعى للرحيل عن الترجي.. ولا يفكر في تجديد عقده!    النادي الصفاقسي :ترشّح غير مقنع والقادم اصعب    بمشاركة وزير الشؤون الدينية التونسي: انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السلم بدبي    حجز 4000 رصاصة و7 مسدسات نارية بالعاصمة    سليانة: ضبط 13 شخصا من أصول إفريقية دون جوازات سفر ووثائق بمدخل مدينة سليانة    الطبّوبي يعود المناضلة راضية النصراوي بالمستشفى العسكري    حركة في عديد القنصليات التونسية بالخارج-    التيار الشعبي يؤكد: 25 جويلية يتقدم ولا انتخابات قبل المحاسبة    عبير موسي: رئيس الجمهورية لا يعي خطورة الوضع الاقتصادي والإصلاحات الجوهرية لا تكون عبر التدابير الإستثنائية    خمسة قتلى بينهم أطفال داخل منزل    بالفيديو : سعيد يشرف على موكب إحياء الذكرى ال69 لاغتيال فرحات حشاد    تونس : توجيه تهم القتل غير العمد ل14 أمنيا    تونس : أمطار رعدية وتساقط للثلوج في هذه المناطق    تونس : حجز درون استخدمها رجل دون ترخيص    تونس : آخر تفاصيل تعرّض نساء للاختناق داخل حمّام    عاجل في تونس : انفجار لغم أرضي    وفيات في حادثة الإختناق في الحمام ..رئيس بلدية جمال يعلق    كاس العرب: محمد دراغر يلتحق اليوم بالمنتخب التونسي في الدوحة    بالاسماء: وزارة الداخلية تعلن عن تعيينات في سلك المعتمدين الاول    كأس العرب فيفا 2021 : ترتيب المجموعات بعد نهاية الجولة الثانية من الدور الاول    رأس جدير: إحباط محاولة تهريب الحديد إلى القطر الليبي    مافيا سموم تستهدف التونسيين..مواد مسرطنة لصناعة المرطبات وأطنان من البضاعة الفاسدة    سيدي بوزيد: العثور على جثة ملقاة حذو كلية العلوم والتقنيات    الكشف عن فوائد غير متوقعة للمياه المعدنية    افتتاح أيام قرطاج المسرحية..احتفالات من شارع بورقيبة الى مدينة الثقافة    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    المتلوي: القبض على فتاة وشريكها بسبب سرقة مصوغ    الدنمارك.. رئيسة الوزراء تعتذر على عدم ارتدائها الكمامة في مكان عام    أمريكا تتهم "طالبان" بتنفيذ عمليات إعدام وإخفاء قسري    مع الشروق...غُموض.. ووقت ضائع    أولا وأخيرا...لقرطاج نسوره    تدارس ملف الأراضي الدّوليّة    مرآة الصحافة    في ظلّ عدم الاستقرار الأمني والسياسي...تشكيك أممي في إجراء انتخابات نزيهة    طفلك لا يردّ على اسمه؟ تنبّهي للأسباب!    صداع الحمل في الشهر الرابع... ما هي أسبابه؟    عادات يومية لحماية طفلك من فيروس كورونا    اليوم أمام «توسكار» الكيني    بعد «الصّفعة» القوية أمام سوريا...جمهور المنتخب في قمة الغضب    النيجر.. مقتل 29 جنديا بهجوم مسلح استهدف معسكرا للقوة الإفريقية المشتركة    حفل افتتاح الدّورة 22 لأيّام قرطاج المسرحية    تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20 بالمائة    الشركة التونسية للملاحة-نقل بضائع: تاجيل رحلة الباخرة صلامبو بسبب سوء الأحوال الجوية    الهيئة التونسيّة للاستثمار: تراجع نوايا الاستثمار بنسبة 20 بالمائة إلى نوفمبر 2021    بسبب تراكم الديون المتخلدة بذمتيهما لدى "الستاغ": قطع التيار الكهربائي عن مؤسستين إداريتين بزغوان..    الفنان جمال العروي من القاهرة : فيلم "قدحة" نال إعجاب النقاد ونعول على جائزة المهرجان    والي بن عروس الجديد يؤدي زيارة فجئية لمحطات القطار    من هي زوجة ضافر العابدين ؟ التي لفتت الأنظار في مهرجان القاهرة    لأول مرة ، ظافر العابدين يكشف عن قصة فيلم "غدوة"    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    أول ما كتبه سيف الإسلام القذافي بعد صدور قرار محكمة الاستئناف    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكتلة النيابية لحركة نداء تونس تجدد الثقة في سفيان طوبال رئيسا للكتلة
نشر في باب نات يوم 25 - 09 - 2016

- جددت الكتلة النيابية لحركة نداء تونس، الثقة في سفيان طوبال، رئيسا للكتلة وفي مكتبها الحالي، إلى موفى الدورة النيابية القادمة (2017)، وذلك "بناء على ما تم الإتفاق عليه خلال الأيام البرلمانية التي كانت التأمت في 7 و8 ماي 2016 بسوسة"، وفق ما جاء في بيان للكتلة اليوم الأحد في ختام أيامها البرلمانية المنعقدة يومي 24 و25 سبتمبر الجاري.
كما نظرت الكتلة، حسب ذات البيان ذاته، في تجديد ممثلي الحركة باللجان البرلمانية القارة والخاصة ومكتب مجلس نواب الشعب (مساعدي رئيس المجلس)، وذلك وفق مقتضيات التمثيل النسبي المحدد بالنظام الداخلي للبرلمان.
وقد تم النظر في مختلف الترشحات المقدمة وتأجيل البت النهائي إلى غاية استكمال التنسيق مع باقي الكتل ورئاسة المجلس.
ودعت كتلة النداء، الهيئة السياسية لحركة نداء تونس، إلى اجتماع استثنائي في بحر الأسبوع المقبل، بكامل أعضائها وبمشاركة الكتلة النيابية، "للنظر في الإستحقاقات السياسية والتنظيمية للكتلة، قبل افتتاح الدورة النيابية القادمة واتخاذ التدابير اللازمة، لتجاوز الأزمة القيادية للحزب"، مؤكدة أن الكتلة النيابية، بأعضائها، "ستظل موحدة في خدمة تونس وحركة نداء تونس".
وحذرت مما أسمتها "محاولات إرباك الكتلة واعتماد أساليب بالية في الضغط والتهديد والإبتزاز، من طرف الجهات ذاتها التي تعمل على الإستقواء بالحكومة، لحسم الخلافات داخل النداء وتصدير أزماته إلى حكومة الوحدة الوطنية"، حسب نص البيان.
وجددت الكتلة النيابية لنداء تونس، الدعوة لرئيس حكومة الوحدة الوطنية، إلى "النأي بنفسه وبمؤسسات الدولة وبالحكومة، عن تلك المساعي المريبة وإلى التفرغ لقضايا تونس العاجلة في الأمن والتنمية والتشغيل والإسراع بالإصلاحات الكبرى المنتظرة على الصعيد التشريعي والتنموي"، مؤكدة "دعمها التام للحكومة واستعدادها للوقوف إلى جانبها في هذا الظرف الدقيق".
وقد انعقدت الأيام البرلمانية للكتلة النيابية لحركة نداء تونس تبعا للدعوة الموجهة من رئيس الكتلة ومكتبها الصادرة بتاريخ 1 سبتمبر 2016 والتي تم إقرارها باجتماع مكتبها المنعقد يوم الخميس 22 سبتمبر"، حسب ما جاء في البيان.
وخصصت هذه الأيام البرلمانية للتداول في "شؤون البلاد وأوضاع حركة نداء تونس والإستحقاقات التنظيمية للكتلة البرلمانية والنظر في تجديد مكتبها وتحديد ممثليها باللجان البرلمانية القارة والخاصة ومساعدي رئيس مجلس نواب الشعب".
وكانت هذه الأيام البرلمانية لكتلة النداء، انطلقت صباح أمس السبت بقصر باردو وذلك رغم الرسالة التي وجهها المدير التنفيذي للحزب، حافظ قائد السبسي، مساء الجمعة الماضي إلى رئيس الكتلة، "للمطالبة بتأجيل هذه الأيام، نزولا عند رغبة عدد كبير من نواب الحركة"، وفق ما جاء على لسان رئيس الكتلة، سفيان طوبال، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.
في المقابل، أفاد النائب في الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس بمجلس نواب الشعب محمد سعيدان، في تصريح ل(وات) أمس السبت، بأن 35 نائبا من كتلة الحركة وقعوا على طلب التأجيل، بهدف تقريب وجهات النظر حول إعادة هيكلة الكتلة والمحافظة على وحدتها، معتبرا أن عقد هذا الإجتماع في ظل وجود خلافات جوهرية، "قد يتسبب في مزيد تشتيت وحدة الكتلة البرلمانية".
يذكر أن النائبين محمّد سعيدان ووفاء مخلوف كانا قدما ترشّحهما لرئاسة الكتلة البرلمانية بصفة رسمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.