مجمع المخابز العصرية التابع لكوناكت يعلن عدم مشاركته في الاضراب    صدر في الرائد الرسمي: حركة في سلك القضاة العسكريين    قاصر تتعرض للإغتصاب والإعتداء بآلة حادة..#خبر_عاجل    صفاقس: 03 حالات وفاة و08 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    كلفة الحرب الأوكرانية على قطاع الحبوب في تونس حوالي 250 مليون دولار    مساء اليوم الموعد مع مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وفرانكفورت    اليوم: إطلاق المنصة الإلكترونيّة لبرنامج "رائدات"    الغنوشي:"أغلبية الشعب التونسي ضدّ قيس سعيّد"    الزمالك يكتسح مصر المقاصة بخماسية وثنائية لسيف الدين الجزيري    عودة فيرنر مهاجم ألمانيا لصفوف لايبزيغ بعد رحيله عن تشيلسي    ليدز يتعاقد مع الحارس الإسباني روبلز في صفقة مجانية    سانشيز يتوصل لاتفاق مبدئي للانضمام إلى مرسيليا    بن مسعود: "قرار إيقاف إعفاء عدد من القضاة "نافذ ولا يقبل الطعن"    تغييرات منتظرة في حالة الطقس..#خبر_عاجل    مسرح سيدي منصور يتكلم سينما مع ظافر العابدين    مهرجان قرطاج الدولي 2022: الفنان حسان الدوس: حضور ركحي متفرّد وطاقة صوتية كبيرة في عرض فني متكامل    اختتام فعاليات الدورة الأولى لملتقى مدينة الثقافة للنحت على الرخام    قفصة ...كثرة السرقات تؤرق أهالي القصر    ساقية سيدي يوسف ..العثور على امرأة مشنوقة    قصة نهج: شارع البشير صفر «المهدية»    المواطن محمد الهادي كنز (حمام سوسة): إبني ذهب ضحية إهمال صاحب الشركة وأملي كبير في وزيرة العدل    مستقبل قابس: رئيس الهيئة التسييرية يوضح الوضعية    حالة الطقس اليوم الأربعاء : تغييرات منتظرة..    منتدى الحقوق الاقتصادية .. غياب استراتيجية وطنية لمواجهة الحرائق    قف: طفيف أم «تفتيف»!    لطفي العبدلي على ركح مهرجان عروس البحر بقرقنة يوم 12 أوت    الداخلية توضح    أخبار النجم الساحلي: جنيح يدعم الشبان وبنور يغادر    أخبار النادي الصفاقسي: مظلمة في حق اللاعب الواعد بالوافي والجمهور غاضب    66 الفا تلقوا الجرعة الرابعة    استراتيجية جديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي.. السنة المقبلة ... سنة القمح    مع الشروق.. «توجيه التوجيه...» !    أولا وأخيرا .. كٍسْ ، كسْ ، كسْ    حدث اليوم .. فيما غزة تلملم جراحها.. الضفة تشتعل    قيادي فلسطيني بكتب ل«الشروق» قبل أن تجف دماء الشهداء في غزة ونابلس    ماكرون يدعم سعيد... وباريس تريد العودة إلى المنطقة .. شمال إفريقيا تغري الغرب    يعيشون بمفردهم في ظروف غير مناسبة ... المسنون.. مآس في الزحام!    تونس: القبض على منحرف إعتدى على شاب بآلة حادة على مستوى رقبته    الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج تدعو أصحاب تذاكر عرض 'درياسيات' لاسترجاع أسعار التذاكر المقتناة    فرنسا: إجلاء أكثر من ثلاثة آلاف شخص بسبب حرائق    القيروان: احتراق طفلين داخل منزلهما    سيدي بوزيد: التلاعب بمادة الإسمنت وحجز 9 أطنان    بالفيديو.. والدة إبراهيم النابلسي توجه رسالة مؤثرة بعد اغتياله    مهرجان قرطاج الدولي يعلن عن تأجيل عرض "درياسيات" إلى سنة 2023    الإيليزي يكشف فحوى المكالمة التي جمعت قيس سعيّد بإيمانويل ماكرون    هذا ما كشفته الأبحاث الأوليّة بخصوص المادة المحجوزة داخل شقّة الممثلة المتّهمة في قضيّة "زنا"    بورصة تونس تقفل معاملات الثلاثاء على شبه استقرار    وزيرة الشؤون الثقافية تؤكد على وجوب الإسراع بتنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني    وزارة الصحة: 66462 عدد الملقحين بالجرعة الرابعة ضدّ كورونا    نصر الله: "فلسطين هي القضية المركزية وأين من يدعون العروبة من الدماء المسفوكة ؟!"    الجزائر تؤكّد استعدادها لزيادة كميات الكهرباء المصدّرة نحو تونس    سليانة: رفع 223 مخالفة اقتصادية منذ بداية شهر جويلية المنقضي    قبلي: تسجيل حالة وفاة و55 اصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الفترة الممتدة بين 26 جويلية و8 اوت    مخزون تونس من العملة الصعبة يعادل 116 يوم توريد    مسلسل العرب والصهيونية (الحلقة 37) تحريف التوراة    مدن وعواصم من العالم..نيسابور    فتوى جديدة: ''إيداع الأموال في البنوك وأخذ فوائد منها جائز شرعا''    اثارت جدلا كبير: فتوى جديدة بخصوص ايداع الاموال بالبنوك وأخذ الفوائض..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نابل تعيش على وقع تظاهرة ''لأيام الأمازيغية''
نشر في باب نات يوم 22 - 04 - 2017

- تعيش مدينة نابل يومي 22 و23 أفريل الجاري على وقع الأيام الثقافية الأمازيغية، التي تنظمها المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمركب الثقافي نيابوليس تحت شعار "ثقافتنا هويتنا، الثقافة الأمازيغية نموذجا"، وذلك في إطار الاحتفال بشهر التراث ( 18 أفريل - 18 ماي 2017).
وترمي هذه التظاهرة إلى التعريف بالمخزون الثقافي الوطني في تعدده وثرائه، من ناحية، وإلى ترسيخ الهوية التونسية وتمكين الأجيال الصاعدة من التعرف إلى عادات وتقاليد أسلافهم وإحياء الذاكرة الوطنية وإعادة البحث في هذا المخزون قصد بناء شخصية تونسية متجذرة في ماضيها ومنفتحة على حاضرها ومستشرفة لمستقبلها، من ناحية أخرى.
وتفتتح الأيام الأمازيغية بنابل، من خلال عرض فرجوي ينطلق من شارع الحبيب بورقيبة بالمدينة في اتجاه المركب الثقافي نيابوليس، أين ينتظم معرض للصور الفوتوغرافية حول "المعمار والتراث الأمازيغي" ومعرض للصناعات التقليدية حول اللباس التقليدي.
وتكون المحطة الثانية لهذه التظاهرة مع عرض لفيلم وثائقي بعنوان "اثني عشرة حقيقة عن الأمازيغ"، تليه مداخلة حول "الهوية والثقافة الأمازيغية" للباحث فتحي بن معمر وعرض لشريط وثائقي ثان يحمل عنوان "حديث القرى الأمازيغية".
وتنطلق الورشات في نفس اليوم لتخصص الأولى لكتابة اللغة الأمازيغية، والثانية للوشم، فيما تهتم بقية الورشات بصناعة الصخاب والحرقوس والحلي والألعاب الشعبية والمأكولات.
الشعر الأمازيغي سيكون حاضرا في فعاليات هذه التظاهرة، وذلك من خلال قراءات شعرية لحسين بلغيث، تكون مرفوقة بترجمة فورية للعامية التونسية حتى يتسنى فهمها لغير العارفين باللهجة الأمازيغية.
ويؤثث الموسيقي إبراهيم بهلول، خلال السهرة، عرضا فنيا نابعا من الموروث الموسيقي الأمازيغي ليقدم في اليوم الموالي محاضرة بعنوان "الإيقاع الخامس" .
وتختتم الأيام الأمازيغية بنابل بعرض يجسد الاحتفال بالعرس الأمازيغي من خلال طقوس وعادات حافظت عليها بعض الجهات في تونس رغم موجة التحديث التي تشهدها الأعراس وأخرى اندثرت أو في طريقها إلى الاندثار بعد أن أفرغت من حمولتها الثقافية والتراثية وفقدت نكهتها ومذاقها الخاصين.
ث/أمد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.