حادثة أليمة رافقت مباراة الزّمالك والأهلي هذا المساء    مطار قرطاج: إحباط 7 محاولات تهريب مبالغ هامة من العملة الأجنبية    الجيش الأمريكي يقضي على ارهابيين من ضمنهم تونسيين    الجبهة الشعبية تحذّر من تواصل توظيف القضاء للتستر على ملف الجهاز السري للنهضة وتعطيل كشف حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي    تفاصيل الطعون في النتائج الأولية للرئاسية    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    "الهايكا" تسلط خطية مالية قدرها 100 ألف دينار ضد قناة "الحوار التونسي"    ابرز كواليس مهرجان الجونة السينمائي: فنانة تسقط اثناء تكريمها وعروض زواج لدرة على المباشر!    حقل غاز نوارة يدخل طور الاستغلال خلال الأسابيع القادمة    الكبارية.. القبض على شخص مفتش عنه    دورة ووهان الصينية - انس جابر تتاهل الى الدور الثاني من التصفيات    إصدار النسخة الأولية لدليل إصدار السندات الخضراء والاجتماعية والمستدامة لتمويل المشاريع البيئية في تونس    بالصور: كيم كارداشيان تكشف تفاصيل مرضها الخطير    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الحكومة    ما حقيقة الصورة المتداولة لجنازة بن علي في المسجد الحرام؟    تونس: الشاهد يردّ على اتّهامات سليم الرياحي ويوضّح علاقته بالنهضة    سير عربات المترو رقم4 على سكة واحدة        المكنين /تفاصيل القبض على رجل وإمرأة من أجل التحيل وإصدار صكوك دون رصيد..    حسام البدري مدربا لمنتخب مصر    ترودو في ورطة محرجة بعد صورة «ألف ليلة وليلة»    كريستيانو وراء رفض يوفنتوس التعاقد مع فيليكس    الإقلاع عن التدخين قبل الأربعين يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%    الهايكا وجّهت مراسلات للسلط القضائية لتمكين نبيل القروي من القيام بحملة انتخابية متساوية مع منافسه    منال عبد القوي: “رائحة الموت نخنقني”    شمس الدين باشا: “أنا اخترت قيس سعيد وغدوة نقلك علاش”    بنزرت: تنفيذ 8 قرارات هدم بلدية وغلق 6 اكشاك بالمدينة    المنتخب يواجه الكاميرون وديا وهذا ما حصل بين الكبير والخزري    مقتل لاعب كرة قدم في هجوم مسلح بأمستردام    صفاقس : مصالح المراقبة الإقتصادية تحجز حوالي 30 ألف كراس مدعم داخل مخزن    بورصة تونس تستهل حصة الجمعة على منحى إيجابي    "ضبط مستشار زياد العذاري متلبسا بتهريب عملة صعبة" : الديوانة توضح    المهدية: الحرس البحري ينقذ 26 مهاجرا تونسيا بعد تعطل مركبهم في عرض البحر    سوسة.. هدد بالاعتداء على ابنه بسكين ثم طعن عون أمن    منوبة : الحزب الاشتراكي الدستوري...النقل العمومي من أولويتنا    ''مرض شائع ''تسبب بانقراض الإنسان البدائي    ارتفاع العائدات السياحية بنسبة 46.3 بالمائة    خفر السواحل الليبية ينقذ 500 "حارق"    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الرابطة المحترفة 1 – النادي الصفاقسي : المالي “تشاتو” مؤهل لتعزيز صفوف الفريق امام شبيبة القيروان    معرض مدير التصوير الراحل يوسف بن يوسف في مدينة الثقافة .. أشياء من ريح السد... وعصفور السطح    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    الهادي الجيلاني : "مات يوم خميس وسيدفن يوم جمعة في مكة هذه هي حسن الخاتمة"    حالة الطقس ودرجات الحرارة الجمعة    مرتجى محجوب يكتب لكم : اذا لم تترحم عليه..على الاقل فلتصمت    رونيه الطرابلسي لا "يتمجلغ"    بالصورة: هكذا علّق كادوريم على وفاة بن علي    الدوري الأوروبي لكرة القدم : نتائج الجولة الاولى    كريستين لاغارد تحذر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي    آية ومعنى : "إنك ميت وإنهم ميتون"    "سد النهضة".. اثيوبيا ترفض اقتراح مصر    حفتر يلتقي السفير الأمريكي لدى ليبيا في الإمارات...    واشنطن : قتيل وجرحى في إطلاق نار قرب البيت الأبيض    البنتاغون "واثق" من تحديد المسؤولين عن "هجوم أرامكو"    "الفرح بالأمر".. قرار يلزم سكان مدينة فرنسية بالسعادة    صورة لكارول سماحة تشعل مواقع التواصل.. ورامي عياش يدعمها    تحذير من وباء جديد يهدد بقتل 80 مليون شخص!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلمى اللومي: الى حدود 20 اوت تقدر العائدات السياحية ب766 مليون اورو
نشر في باب نات يوم 29 - 08 - 2018

- (تحرير وات)- "سيشهد اداء القطاع السياحي تحسنا واضحا خلال سنة 2019 خاصة وان الحجوزات بالنسبة للموسم السياحي القادم انطلقت منذ زهاء الشهرين مما يعطي اشارة قوية لتحقق الانتعاشة"، ذلك ما أكدته وزيرة السياحة والصناعات التقليدية، سلمى اللومي الرقيق، في حديث ادلت به الى (وات).
وفيما يتعلق باهم المؤشرات السياحية بالنسبة لموسم 2018، لاحظت اللومي، أنّ حوالي 5151663 سائحا زاروا تونس، من غرة جانفي الى 20 اوت 2018، اي بزيادة بنسبة 17،5 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2017.
والى حدود 20 اوت 2018 تطورت العائدات السياحية بنسبة 48،2 بالمائة مقارنة ب2017 لتصل الى قيمة 2323،5 مليون دينار.
"وتقدر هذه العائدات بالاورو ب766 مليون اورو (زيادة ب27،5 بالمائة) في حين تطوّرت، باعتماد الدولار، بنسبة 40،3 بالمائة لتبلغ قيمة 921 مليون دولار".
وابرزت الوزيرة الاهتمام الكبير بالوجهة التونسية معتبرة أنّه من الضروري تطوير هذه الوجهة والعمل على المستويين المتوسط والبعيد مع احترام البعد البيئي وتطوير الموارد البشرية للقطاع. وافادت ان "وزارة السياحة تعمل لتستعيد تونس مكانتها ضمن الاسواق التقليدية وفي نفس الوقت لتطوير اسواق جديدة. اننا نسعى الى تنويع المنتوج السياحي التونسي كما اننا بصدد عقد شراكات مع وكالات الاسفار بغاية تطوير سياحة الاثرياء". "اننا نستهدف ايضا السوق الصينية لانها من بين الاسواق الاكبر في العالم وايضا لان السواح الصينيين لا يهتمون بالسياحة الشاطئية وهم مولعون بالثقافة والطبخ والتسوق في تونس".
وبحسب احصاءات ادارة الحدود والاجانب بوزارة الداخلية فان عدد السياح الصينيين، الذين زاروا تونس، زاد بنسبة 50،4 بالمائة ليصل عددهم الى 17636 شخص الى حدود يوم 20 اوت 2018. وتابعت "نستهدف، أيضا، الاسوق الخليجية والروسية" مشيرة الى ما عرفه توافد السياح الروس على تونس من تطور هام خلال السنتين الاخيرتين. واضافت "يعد الروس من بين السواح الاكثر انفاقا وفق دراسة انجزتها وزارة السياحة والصناعات التقليدية مع الديوان الوطني للسياحة التونسية". فضلا عن ذلك "فان الحملة الاتصالية للوزارة ركزت على الفترة، التي تلي الموسم السياحي الصيفي (الموسم الشتوي)، الذي يتميز بعرض مختلف ينطلق مع موفى اكتوبر وبداية نوفمبر من كل سنة. ويعد الزوار من البلدان الاسكندنافية من بين السواح، الذين ينتظر حلولهم بتونس خلال هذه الفترة، اساسا لممارسة رياضة الصولجان".
المؤشرات تؤكد عودة الاسواق التقليدية وعند تحليل المؤشرات بالنسبة لسنة 2018 بينت وزيرة السياحة "تاكد عودة الاسواق التقليدية مع توافد 1585905 سائح اوروبي اي بزيادة على مستوى العدد بنسبة 50،5 بالمائة مقارنة بسنة 2017.
ويعود هذا النمو اساسا الى ارتفاع عدد السياح الفرنسيين (37،9 بالمائة) والالمان (61،9 بالمائة) والروس (34،6 بالمائة) ومن بلدان اوروبية اخرى (81،6 بالمائة)".
وفيما يتعلق بالاسواق المغاربية اشارت اللومي الى "استقبال تونس من غرة جانفي والى غاية 20 اوت 2018 نحو 2432366 سائحا من البلدان المغاربية مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 4،8 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2017. ولم يشهد عدد السياح الجزائرين سوى زيادة طفيفة لم تتجاوز 1،5 بالمائة تبعا للاحتفال بعيد الاضحى". 00وعرفت منطقة جربة جرجيس اكبر عدد من الليالي المقضاة (4،04 مليون ليلة) تبعتها سوسة (2،92 مليون ليلة).
وعرفت عدد الليالي المقضاة للسياح من التونسيين خلال الفترة ذاتها في 2018 تراجعا بنسبة 6،2 بالمائة لتصل الى 3،5 مليون ليلة.
وذكرت اللومي ان عدد الليالي، التي قضاها التونسيون بالنزل خلال سنة 2010 (سنة مرجعية) كانت في حدود 2،172 مليون ليلة.
مشروع مراجعة تصنيف النزل يتم اصداره موفى 2018 وبحسب وزارة السياحة والصناعات التقليدية فان عمليات المراقبة لأقلمة النزل التونسية مع المواصفات الدنيا، التي اقرها الديوان الوطني للسياحة التونسية منذ 2005 لم تدخل حيز التطبيق سوى سنة 2007.
واوضحت اللومي ان "عدد الملفات التي تمت معالجتها من قبل اللجنة المخصصة بالديوان الوطني للسياحة التونسية بلغت الى موفى جويلية 2018 حوالي 676 نزلا. وافضت عمليات المراقبة الى اعادة تصنيف (نحو النزول) 194 وحدة فندقية في حين حافظت 377 وحدة على التصنيف ذاته. وتمكنت 55 وحدة من تحسين تصنيفها مقابل حرمان 50 وحدة من التصنيف السياحي".
واعلنت اللومي أيضا عن مشروع جديد لمراجعة نظام تصنيف النزل السياحية حسب اصناف المؤسسات السياحية سيتم نشره موفى ديسمبر 2018 بهدف دفع الجودة وخدمات القطاع السياحي. ويتعلق الامر بمشروع يهدف الى مطابقة المواصفات مع معايير التصنيف الدولية واضفاء مزيدا من المصداقية على عملية تصنيف المؤسسات السياحية. كما يرمي المشروع الى ملاءمة المنتجات والخدمات السياحية مع التصنيف الممنوح والاخذ بعين الاعتبار انتظارات الحرفاء.
واكدت وزيرة السياحة ان المشاورات الاولى، للمصادقة على مشروع مراجعة تصنيف النزل السياحية بحسب الصنف المؤسسات السياحية، مع المهنيين من القطاع السياحي وممثلي وزارات البيئة والثقافة ستنطلق بداية سبتمبر 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.