صفاقس.. بعد 3 أشهر من انطلاق الموسم ...«حبات الزيتون» على رؤوس أشجارها    “كان” اليد.. تونس تفوز على الجزائر وتلاقي أنغولا في نصف النهائي    جميعهم أصيلو حي التضامن... إيقاف 4 شبان ارتكبوا «براكاجات» بشارع محمد الخامس    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل وتكشف المستور.....    «كان» كرة اليد: المنتخب يهزم الجزائر ويتفادي مواجهة مصر في نصف النهائي    تونس تستلم التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019    سيدي بوزيد.. حجز كمية هامة من البيض والياغورت غير صالحة للاستهلاك    بينهم تونس: الجزائر تستضيف اجتماعا ل ''دول الجوار الليبي''    رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا هاتفي من ميركل    وحدات لقوات الجيش الوطني الليبي التابع للمشير خليفة حفتر    اختلافات وحسابات تؤجل الحسم في عقوبة الشعباني والمباركي    فخر الدين بن يوسف في تجربة احترافية جديدة ضمن الاسماعيلي المصري    عضو بجمعية الأجيال الجديدة بإيطاليا لالصباح نيوز: سنرفع قضية ضد سالفيني    السوق الجديد.. انتحار تلميذ الثالثة ابتدائي شنقا بخرطوم مياه    زياد الهاشمي: “إلياس الفخفاخ يحمل الجنسيّة الفرنسيّة.. ونخشى أن يكون امتدادا ليوسف الشّاهد”    إحداث المركز التونسي الهندي للإبداع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال بتونس    جندوبة: حجز لحوم غير صالحة للإستهلاك بمطاعم المدرسية    رئيس الجمهورية يتقبل التهاني بمناسبة السنة الادارية الجديدة    فظيع / عجوز ال70 سنة يفاحش طفل ال13 سنة مقابل دفع ثمن اللعب بمحل انترنات.. وهذه التفاصيل    نابل.. حملة التلقيح ضد الحصبة محور جلسة عمل    انفجار لغم تقليدي الصنع أثناء مرور عربة عسكرية بمرتفعات جبل "المغيلة"    سوسة: أعوان وإطارات السجن المدني بالمسعدين في وقفة احتجاجية    المنستير : يذبح صديقه في جلسة خمرية    تطوّرات خطيرة في الإفريقي : أكثر من 7 نجوم يقاضون فريقهم ورجال النادي ينطلقون في مشاورات لإبعاد اليونسي    لبنان: رئيس الحكومة الجديد يحذر من "كارثة" اقتصادية    سوسة : مغني راب شهير يعتدي على امني بقارورة اثر خلاف في ملهى    جبل مغيلة: إصابة جنديّين في انفجار لغم أرضي بمنطقة "تلة السوايسية"    بعد تصويت مجلس الشيوخ... هل يتم عزل ترامب من منصبه؟    زلة لسان أرملة قتيل منزل نانسي عجرم تورط الراحل...    قبلي: استئناف المعلمين النواب لعملهم بعد اسبوعين من الاضراب    سنة 2019.. ارتفاع رقم معاملات مجموعة دليس القابضة بنسبة 12,3 %    جاك ميدينا رابع أجنبي يحل بباردو    بعد تداول صوره عبر "الفايسبوك".. الاطاحة ب"سارق" حي التحرير    القلعة الكبرى.. اصابة نفر بطلق ناري في معركة    مروان العباسي ل "الصباح": مكاتب الصرف وفرت 350 م.د من العملة وقريبا تفعيل "الباي بال"    عبد اللطيف المكي: "رئيس الجمهورية تعرض إلى ضغوطات قبل الإعلان عن رئيس الحكومة المُكلف"    تفاصيل القبض على شخصين مشتبه بهما في الانتماء لتنظيم ارهابي    صورة: علاء الشابّي يتغزّل ب''حموه''    العثور على الشاب عباس كوكة..    14 مصابا في تصادم شاحنة ثقيلة بسيارتي لواج بسوسة    6 أعراض لفيروس "كورونا الجديد"..تعرفوا عليها    بسبب فيروس كورونا…منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعا طارئا للجنة الطوارئ    موديز: تخفيض محتمل للترقيم السيادي لتونس    دورة استراليا المفتوحة .. انجاز تاريخي لأنس جابر    حكم جديد ضدّ سعد المجرد من المحكمة الفرنسية    الستاغ تؤكد تعرّض أعوانها الى اعتداء بالعنف    الفنان المصري يوسف فوزي يكشف إصابته بمرض شلل الرعاش    سبب غريب لانفصال ريهانا عن حبيبها السعودي    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 22 جانفي 2020    المنظمة الفلاحية تدعو الفخفاخ إلى تعيين وزيرا للفلاحة كفؤا ونزيها    أول دولة في العالم تغلق حدودها بسبب فيروس كورونا الجديد    الفنان المصري خالد النبوي يتعرض لأزمة صحية خطيرة    تشاهدون اليوم    فعلها بيطريون روس لأول مرة: أطراف اصطناعية من التيتانيوم للحيوانات    أبو ذاكرالصفايحي يكتب لكم: فيروس «كورونا» الصغير يزلزل اقتصاد العالم الكبير    الباحث معاذ بن نصير: ''بالعناق ترتفع مشاعر الثقة والأمان''    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شوقي الطبيب: بعض الفاسدين يُحصّنون أنفسهم بالقفز إلى مركب قيادة الدولة
نشر في باب نات يوم 08 - 12 - 2019

وات - قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تصريح لوسائل الإعلام "إن بعض الفاسدين يُحصّنون أنفسهم بالقفز إلى مركب قيادة الدولة وأن العديد منهم موجودون في مفاصل الدولة وفي الحكم"، مشيرا إلى أنهم "يستغلون النصوص القانونية للإفلات من العقاب، على غرار الفساد في الصفقات العمومية وذلك تحت حماية منظومة ترتيبية وتشريعية".
ولاحظ الطبيب صباح اليوم الأحد بمدينة الثقافة بالعاصمة، في افتتاح أشغال المؤتمر الوطني الرابع لمكافحة الفساد، تحت شعار "مكافحة الفساد، مسار تشاركي"، أن المؤتمر الحالي يندرج في إطار "تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للحوكمة ومقاومة الفساد وترسيخ مفهوم المشاركة المجتمعية في مكافحة هذه الآفة وتغيير السلوكات وفقا لمنهج تشاركي بين الهيئة وكل مؤسسات الدولة ذات العلاقة".
وأضاف في هذا السياق أن حضور 300 طفل قدموا اليوم من مختلف جهات الجمهورية، في إطار الشراكة مع وزارة التربية، "من شأنه تكريس أهمية العامل التربوي والثقافي، كأداة ناجعة في مكافحة الفساد وتأسيس الجمهورية الثانية القائمة على الشفافية والحوكمة"، قائلا "إنها معركة ومواجهة تتطلب وقتا طويلا".
كما اعتبر أن "التحديات تظل جسيمة لإنقاذ تونس ومسار الإنتقال الديمقراطي، سيما وأن تونس في مواجهة فاسدين ومنظومة فساد وبعض العقليات التي تبرر للفساد"، لافتا إلى أن "المعركة ضد آفة الفساد في تونس قائمة منذ آلاف السنوات، ابتداء من قرطاج التي هزمها الفساد والرشوة، وصولا إلى دخول الإستعمار عن طريق الفساد وتحت مسمى معاهدة الحماية".
من جانبه أشار وزير التربية، حاتم بن سالم إلى أن هذا المؤتمر يعد فرصة للتأكيد على دور المدرسة في مكافحة الفساد، باعتبار تداعياته الوخيمة على البناء السليم المجتمعي وإرساء الدولة المدنية الجديدة والتي لا يمكن بناؤها إلا بالإستناد إلى الإطار التربوي العام.
وأكد أن مكافحة عقلية الفساد تنطلق بالأساس من المنظومة التربوية، لترسيخها في عقول الأطفال والناشئة، باعتبارها المجال الإستراتيجي لمكافحة هذه الافة بجدية، لافتا أيضا إلى عمل الوزارة على "مكافحة الفساد المالي والاداري داخلها ومقاومة جميع الظواهر، على غرار الدروس الخصوصية والمحاباة وتدخل اللوبيات في مجال التربية".
وقد تم بمناسبة هذا المؤتمر الوطني تنظيم معرض فني تشكيلي بأحد أروقة مدينة الثقافة تحت شعار "مبدعون ضد الفساد"، ببادرة من جمعية "أخوية الفن" التي أكد رئيسها، حسن معلال، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ان مشاركة الجمعية في المؤتمر تندرج في إطار الشراكة مع هيئة مكافحة الفساد.
يُذكر أن الوثيقة المرجعية لليوم الأول للمؤتمر الوطني الرابع لمكافحة الفساد، تناولت أهمية اعتماد مقاربة تشاركية متكاملة لوضع الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد 2017-2020، "قصد الحد من مخاطر الفساد وتعزيز ثقة المواطنين في مؤسساتهم وتغيير سلوكاتهم، وصولا إلى تحقيق التنمية المستدامة في جميع المستويات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.