مشاورات تشكيل الحكومة..غدا الأربعاء المشيشي يلتقي هذه الكتل البرلمانية    مشاورات تشكيل الحكومة..غدا الأربعاء المشيشي يلتقي هذه الكتل البرلمانية    انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة (صور)    تطاوين: تسجيل إصابة محلية جديدة بكورونا    طقس الاربعاء: حرارة في ارتفاع    الرابطة المحترفة الاولى: فوز اتحاد بن قردان على مستقبل سليمان 2-صفر    عدنان الشواشي يكتب لكم : من الواجب أن تتحكّم في ما ينطق به لسانك    21 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس    زغوان: اندلاع حريق قرب محطة النقل بزغوان وتدخلات أعوان الحماية المدنية متواصلة للسيطرة عليه    الطبوبي بندد، بالكاف، بسوء التصرف المسجل في مؤسسة اسمنت أم الاكليل بتاجروين    سليم العزابي: تونس احتلت المرتبة الثانية على الصعيد الافريقي و62 عالميا في مجال بلوغ اهداف التنمية المستدامة    حادث باجة المريع: ارتفاع حصيلة القتلى    دليلة مفتاحي توثق شهادات سجينات في عمل مسرحي بعنوان "النفس"    الرابطة الثانية: الروزنامة الكاملة لمقابلات تفادي النزول    باجة: إحصاء 860 صفرا في الدورة الرئيسية للبكالوريا    مطار النفيضة يستقبل مرحلين من إيطاليا    المنستير: حجز شاحنة لا تحمل لوحة منجمية و 2000 حذاء رياضي    جندوبة: تفاصيل القبض على شخص من أجل السلب تحت طائلة التهديد    وزارة الشؤون الخارجية تنعى السفير السابق محمد فوزي بلوط    روسيا: 20 دولة طلبت مسبقا مليار جرعة من اللقاح ضدّ كورونا    في بنزرت: جثة مجهولة الهوية ملقاة على مدخل بناية مهجورة    إحباط عمليتي حرقة وإيقاف 15 شخصا    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    المنتخب الوطني للأصاغر (مواليد 2004) في تربص جديد بالعاصمة    الكشف عن تحذيرات مسؤولين لقيادات لبنان العليا من مستودع الأمونيا قبل التفجير    تطاوين.. التشكيلات العسكرية تحبط عملية تهريب    فيروس كورونا يضرب فالنسيا من جديد    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    التونسة للملاحة تلغى سفرة « قرطاج » المبرمجة غدا الاربعاء في اتجاه ميناء مرسيليا    إجراءات وقائية جديدة، تغيير تصنيف فرنسا وبلجيكا وايسلندا    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    عائلات مهاجرين تونسيين تحتج أمام سفارة ايطاليا    بسبب كورونا: امكانية غلق 52 محلا بولاية القيروان    تحويل وقتي لحركة المرور بالطريق الجهوية عدد 39    تخربيشة : كلامك مع اللي ............    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 هل يفوز بايدن بسبب عيوب ترامب؟    بعد إرسالها «عروج ريس» إلى المتوسط..أثينا تردّ بقوة على أنقرة!    أغنية لها تاريخ..«بجاه الله»أمينة فاخت تنفرد بنصها الأصلي    مسيرة موسيقي تونسي: محمد الجموسي ..الشاعر الفنان «5»    دورة ليكزينغتون: انس جابر تتخطى الامريكية كاتي ماكنالي وتصعد الى ثمن النهائي    صفاقس: تسجيل حالة إصابة محلّية جديدة بفيروس كورونا    الإعدام لنيجيري أساء في أغنية للنبي محمد    برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنان    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    تشاهدون اليوم    شهيرات تونس: بشيرة بن مراد...مؤسسة أول منظمة للدفاع عن حقوق المراة في تونس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الرابطة الأولى..المنستير لمواصلة الاقلاع و«الهمهاما» للخروج من القاع    هيئة السي أس أس تحدّد موعد الجلسة الانتخابية    البنك المركزي: لا يجب استغلال القروض للإستهلاك    النهضة..حكومة المستقلين ضرب للديمقراطية    اليوم.. المشيشي يلتقي عددا من الكتل البرلمانية    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    ردا على شائعة وفاته/ زوجته:محمود ياسين يعاني من الزهايمر لكن صحته جيدة ولم تتدهور    شهيرات تونس ..خديجة بنت الإمام سحنون..كانت تنافس العلماء والفقهاء ويستعين بها الناس في الفتوى    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس الأمريكي يجيز فرض عقوبات مصرفية على هونغ كونغ بعد إنهاء المعاملة التفضيلية في التجارة
نشر في باب نات يوم 15 - 07 - 2020

فرانس 24 - وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء أمرا ينهي المعاملة التفضيلية التي كانت تتمتع بها هونغ كونغ في التجارة مع الولايات المتحدة وأنه أمضى قانونا أقره الكونغرس ويجيز فرض عقوبات على مصارف على خلفية قانون الأمن القومي الذي فرضته الصين على المدينة. وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي إن "هونغ كونغ ستُعامل من الآن فصاعدا مثلما تُعامل الصين القارية - لا امتيازات خاصة، ولا معاملة اقتصادية خاصة، ولا تصدير للتكنولوجيا الحساسة".
وشدّد الرئيس الأمريكي على أن مواطني هونغ كونغ "انتُزعت حريتهم وانتُزعت حقوقهم (...) وبهذا تكون هونغ كونغ قد ذهبت، برأيي، لأنها لن تكون قادرة على المنافسة مع الأسواق الحرة بعد الآن. وسيغادر الكثير من الناس هونغ كونغ".
وأعلن ترامب من جهة ثانية أنه وقّع على قانون "هونغ كونغ للحكم الذاتي"، الذي أقره الكونغرس بأغلبية ساحقة ردا على فرض بكين قانونا للأمن القومي في هونغ كونغ.
ويجيز القانون الجديد فرض عقوبات على المسؤولين الصينيين وعلى شرطة هونغ كونغ التي يُنظر إليها على أنها تعوق استقلالية المدينة، والأهم من ذلك أنه يجيز فرض عقوبات على البنوك التي تجري تعاملات كبيرة مع هؤلاء.
وخلال العقد الماضي، شهدت هونغ كونغ موجات متعددة من المظاهرات، إلا أنها اتخذت حجما غير مسبوق العام الماضي حين استمرت الاحتجاجات سبعة أشهر وتخللتها في غالب الأحيان مواجهات عنيفة.
وبهدف وأد هذا الحراك نهائيا، اعتمدت بكين أواخر حزيران/يونيو قانون الأمن القومي في هونغ كونغ في خطوة تجاوزت فيها صلاحيات البرلمان المحلي.
ويعاقب النص على التخريب والنزعة الانفصالية والإرهاب والتعامل مع قوى أجنبية. وقد يواجه من يتهمون بتلك الانتهاكات حُكما بالسجن المؤبد. وتترك الصياغة المبهمة لهذا القانون هامشا كبيرا لتفسيرات مختلفة وتخلق جوا من الخوف في مدينة اعتاد سكانها التحدث بحرية.
وترى المعارضة ودول غربية عدة أن هذا النص يهدد الاستقلالية القضائية والتشريعية لهونغ كونغ والحريات التي يفترض أن يتمتع بها سكانها حتى عام 2047 بموجب مبدأ "بلد واحد بنظامين".
فرانس24/أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.