أولّهم مارادونا: تعرّف على 5 من ألمع نجوم الكرة العالمية انتهوا مفلسين!    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    مع أسعار صاروخية: اخطبوط الإحتكار يعتصر المواطن حتّى الموت؟    وحدات إقليم الحرس البحري بالساحل تضبط 32 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحرية خلسة    إحباط عمليتي اجتياز الحدود البحريّة خلسة في صفاقس والمنستير    المغرب: القبض على "إمام مسجد" اغتصب قاصرات على مدى 8 سنوات    منوبة : تسجيل 08 حالات اصابة جديدة بالكورونا    تطاوين: توجيه نداء عاجل إلى أولياء التلاميذ    اليابان تهدي حافلة لتلاميذ اوتيك الجديدة    يوميات مواطن حر: ممرض وطبيب وكوفيد 19    عدنان الشواشي يكتب لكم : الى زملائي ...لا تغترّوا بشبابكم و لا بتهليل معجبيكم ولا بتطمينات مسؤوليكم..    في جندوبة: القبض على منحرف خطير    عضو لجنة مجابهة كورونا: الوضع الوبائي سيصبح خطيرا في غضون شهر    السوبر التونسي: التشكيل المحتمل للفريقين    تعنيف شاب إفريقي والنيابة العمومية تتحرك    قيس سعيد يأمر بتركيز مخبر تحاليل في سيدي بوزيد    ضحايا يبعن "المشموم المسموم" !    1700 مليار ديون المؤسسات العمومية لدى شركة "الايتاب"    كرة اليد النّسائية: اليوم يتعرّف النّادي الإفريقي على منافسه في نهائي الكأس    مبابي يقود باريس سان جيرمان للفوز على نيس    الدكتورة هاجر كريمي تطلق صيحة فزع    مدرب ليفربول يلخّص سر تألق صلاح في أمرين    استفتاء تاريخي في سويسرا قد يمنح القردة حقوقا أساسية كالبشر    أحمد الهرقام يكتب لكم: رحيل أحمد بن صالح ....هناك من تبدأ حياتهم بعد الموت    في الفيلم المرتقب عن حياتها.. مادونا تروي قصة اغتصابها تحت تهديد السكين    المغرب: إمام مسجد يغتصب 12 طفلاً ويفضّ بكارة قاصرات    التحقيق في إعتداء على أجنبي في سوسة    كمال بن خليل يحذّر محافظ البنك المركزي من المشاركة في مؤامرة القضاء النهائي على الافريقي    جربة.. جيش البحر يحبط عملية هجرة غير نظامية ويلقي القبض على 17 شخصا    المنستير: 31 إصابة بكوفيد -19 ببلدية بنبلة المنارة من بينها أربعة لإطارات شبه طبية    مسرحية "و يحكى أنّ»....لامست الإبداع نصاّ وتمثيلا وإخراجا...    منتدى الحقوق يدين الاعتداء العنصري على مهاجرين في تونس    ايطاليا تسمح بحضور ألف مشجع لمباريات بطولة الدرجة الأولى    وزارة الطاقة تمنح 8 رخص للبحث عن المواد المعدنية لهؤلاء    هيئة "البقلاوة" تدين القرصنة المفضوحة لموهبتها الشابة    الزيادة في أجور صنف من القُضاة    ترامب "يبارك" صفقة «تيك توك» لمواصلة العمل في أمريكا    الدفاع الليبية: منفتحون على أي حل سياسي بدون حفتر    القوات العراقية تحبط عملية إرهابية لاستهداف "زوار الأربعين"    طقس اليوم.. انخفاض في الحرارة وأمطار متفرقة    ارتكب 60 عملية سطو ونهب المكنى "كنبة" في قبضة الامن    مرآة الصحافة    الاتحاد الأوروبي: لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات على إيران    رقم قياسي جديد: 625 اصابة بفيروس كورونا في تونس    أخبار الترجي الرياضي: أسبوع حاسم للشعباني والمساكني يفتح باب العَودة    تُنظّمه الجامعة و(BH بنك) .. سباق الدراجات الهوائية يَصنع الحدث    جندوبة.. حجز سجائر بقيمة 11 ألف دينار    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    تأجل عدة مرات... هذا موعد عرض برنامج ''The Voice Senior''    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 44 ألف مخالفة اقتصادية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2020    سوسة: افتتاح مشروع "متاحف للجميع"    طبرقة :انطلاق الدورة الثانية لبطولة تونس في رياضة القولف    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    اليوم.. استئناف حركة سير قطارات نقل المسافرين بين تونس و قابس    راج أنه قد نُهب: تونس تستعيد "درع حنبعل"    تراجع المبادلات التجارية مع الخارج بالاسعار القارة خلال الاشهر الثمانية الاولي من سنة 2020    طلب العلم فريضة على كل مسلم    الإسلام حث على طلب العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فشل الجلسة الوزارية مع أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور الذين جددوا تمسكهم بغلق " الفانا"، وخطوات تصعيدية منتظرة
نشر في باب نات يوم 13 - 08 - 2020

وات - لم يتوصل الوفد الوزاري المتكون من وزير الطاقة والمناجم والتجديد الطاقي منجي مرزوق، ووزير التكوين المهني والتشغيل فتحي بلحاج، إلى تسوية مع أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور، خلال اللقاء الذي جمعهم صباح اليوم في تطاوين، وغادروه قبل نهايته.
وعبر أعضاء التنسيقية عن خيبة أملهم من العرض الذي قدمه الوزيران، معتبرين أنه لا يستجيب حتى للحد الأدني من انتظاراتهم ولبنود اتفاق الكامور الممضى منذ 16 جوان 2017، وفق تقديرهم.
وأكدوا في هذا الاجتماع الذي غاب عنه والي الجهة وممثلو الاتحاد العام التونسي للشغل، أن التعاطي الحكومي مع مطالب الجهة واتفاق الكامور "لم يكن جديا" بما يفضى إلى انطلاقة حقيقية للتنمية الشاملة في الجهة، وفي مستوى تضحيات شباب وشهداء الكامور.
واتهم أعضاء التنسيقية الحكومات المتعاقبة ب"الإمعان في إذلال أبناء الجهة وحرمانهم من ثروات منطقتهم"، مذكرين، في هذا الصدد، بالمؤشرات السلبية في جميع مناحي الحياة بالجهة، ولا سيما البطالة التي تفاقمت.
ورفض أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور 250 موطن شغل في الشركات البترولية ( انتاخ وخدمات) على مدى الثلاث سنوات القادمة، وبعث شركة فلاحية تعوض انتداب 500 عامل في شركة البيئة والغراسات والبستنة، التي ستنطلق في تطبيق منوال جديد بداية من مارس 2021 وتحتاج إلى 36 مليون دينار للسداد الأجور سنويا.
وتضمن المقترح الذي قدّمه الوزيران وصادق عليه المجلس الوزاري المضيق الخاص بتطبيق اتفاق الكامور، الانتداب في الشركات البترولية وفق روزنامة تمتد على سنوات 2021 و 2022 و 2023، دون تقديم أرقام دقيقة، وفق أعضاء التنسيقية، وهو ما رفضه الحاضرون.
كما تم اقتراح القطع مع نموذج شركات البيئة باعتبارها حلولا ترقيعية تستثمر في التشغيل الهش لا تنتج الثروة، مقابل إعادة هيكلتها بداية من غرة جانفي 2021 وخلق شركات وفروع مختصة في القطاعات المنتجة وفق برنامج عمل تم اقتراحه من الادارة الحالية للشركة البيئة واعتماده من قبل وزارة الاشراف.
وافاد وزير التكوين المهني والتشغيل فتحي بالحاج، في تصريح ل(وات)، بأنه لم يتم التوصل إلى اتفاق خلال الاجتماع، مؤكدا تواصل الحوار.
وقال "جئنا لتوضيح بعض النقاط الغامضة، وهناك طلبات لا يمكن تنفيذها الان"، مشيرا إلى أن تطاوين تحتاج إلى رؤية تنموية شاملة، التي أعرب عن أمله في أن تعمل الحكومة القادمة على بلورتها.
من جهته، اعتبر وزير الطاقة والمناجم والتجديد الطاقي منجي مرزوق لمراسل (وات) بالجهة، بان نتائج اللقاء "مخيبة للآمال"، قائلا "أردنا في هذه الفترة الصعبة الاهتداء الى حل بخصوص اتفاق الكامور وان تساهم الشركات في تنفيذ الاتفاق".. وأضاف أنه تم اقتراح انتداب 500 معطل في شركة فلاحية خلال الفترة القريبة القادمة، وتحسين الآليات الخاصة بالانتفاع من صندوق الاستثمار، معتبرا أنها النقطة الصعبة في بنود الاتفاق الذي ينص على ان تبقى الشركات البترولية تشتغل وبالتوازي تنفذ بنود الاتفاق، على أن يتم احترام هذا المبدأ من الجانبين.
وأكد مرزوق على إمكانية التوصل إلى حل أفضل، بتذليل كل الخلافات الاجتماعية والمشروعة، ودون اللجوء إلى مواطن شغل هشة، مشيرا إلى أن الحكومة القادمة ستعمل على تطبيق الاتفاق ومعالجة نقاط الضعف فيه.
وأفاد الناطق الرسمي باسم اعتصام الكامور طارق الحداد، من جانبه، أن أعضاء التنسيقية كانوا على استعداد لإنجاح هذه الجلسة، معتبرا أن العرض الذي قدّمه الوفد الحكومي "مهزلة"، حسب تعبيره.
وشدّد في هذا الإطار، على تمسكهم بعدم فتح "الفانا" بمحطة ضخ البترول في الكامور إلى حين الاستجابة لمطالبهم، مهددا بتصعيد الاحتجاجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.