نوري اللّجمي: بعض الأحزاب السياسية تسعى إلى التحكم في وسائل الاعلام    : لم يعد هناك معنى للتنكيل بأقارب بن علي..الراجل اذا غلب يعف    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 44 ألف مخالفة اقتصادية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2020    أوروبا تتوجه نحو رفع اسم عقيلة صالح من لائحة العقوبات المفروضة على ليبيا    أريانة.. إلقاء القبض على شخصين وحجز كتب ذات قيمة تاريخية وأثرية    بنزرت: إيقاف شخص تورط في سرقة عدد من المواشي بماطر وحجز 43 رأس غنم    تأجل عدة مرات... هذا موعد عرض برنامج ''The Voice Senior''    صفاقس: وفاة ثمانينيّة جراء اصابتها بفيروس "كورونا" وتسجيل 20 إصابة جديدة    تطورات في النجم: فيتو رضا شرف الدين يرفع حظوظ مدرب جديد    العالية.. اقتحام منزل وتهديد صاحبته بسكين..    التلقيح المنتظم ضد النزلة الوافدة يساهم في التقليص من احتمال خطر الاصابة بمرض الزهايمر بنسبة 17 بالمائة (رئيسة جمعية الزهايمر تونس)    أربعينية الفقيد رياض النفوسي    "وول ستريت": بن سلمان أراد التطبيع مع إسرائيل ووالده عارض    تاجروين: وفاة تلميذ إثر حادث مرور    طبرقة :انطلاق الدورة الثانية لبطولة تونس في رياضة القولف    مجدي تراوي: جاهزون لإنجاز المطلوب في مباراة السّوبر    سوسة: افتتاح مشروع "متاحف للجميع"    فرنسا لم تجد دليلا على صحة المزاعم الأمريكية بتخزين حزب الله اللبناني لمواد متفجرة على أراضيها    موسكو ترحّب بقرار استئناف تصدير النّفط اللّيبي    إعصار "ميديكين" يجتاح البحر الأبيض المتوسط ويخلف ضحايا    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    عبير موسي: الإرهاب في تونس صناعة محلية    النوري اللجمي: مبادرة ائتلاف الكرامة مخالفة للدستور وتهدف لنسف حرية التعبير    كوفيد-19: غلق مركز رعاية الصحة الاساسية بطبربة    كاس السوبر : الخامسة للترجي ام الاولى للنادي الصفاقسي    وزير التربية: هذه شروط إيقاف الدروس    في باب الاقواس كهل يقتل جاره الشاب بسكين    بطولة الكرة الطّائرة: مباريات اليوم السّبت    المشيشي: اقرار الزيادات في اجور المعتمدين الأول والكتاب العامين للولايات والمعتمدين    ندوة الولاة ..العودة المدرسية والجامعية وانطلاق الموسم الفلاحي وتطورات الوضع الصحي أهم محاور كلمة رئيس الحكومة    رأس الجبل: الإطاحة ب «كابو» باعة الخمر خلسة في الجهة (صور)    اليوم.. استئناف حركة سير قطارات نقل المسافرين بين تونس و قابس    بنزرت: الحرس البحري ينقذ 37 «حارقا» جزائريا من الموت غرقا    حمام الأنف.. الاطاحة ب"لصوص"    في جندوبة: وفاة شيخ بكورونا وإصابات جديدة في صفوف الإطار الطبي    فيروس كورونا: تونس تتجاوز حاجز ال9000 اصابة    الدولي الموريتاني ابوبكر ديوب يعزز صفوف الملعب التونسي    السودان .. ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات والسيول إلى 121 شخصا    سحب عابرة بأغلب الجهات مع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    الولايات المتحدة تحظر تحميل تطبيقي "تيك توك" و"وي تشات" الصينيين    الفنانة السورية المهاجرة اية مهنا ل«الشروق»: الفنان يغني أوجاع شعبه ويبحث له عن حلول    «التاس» تحسم النزاع...الترجي يكسب قضية ضد الوداد    أخبار الملعب التونسي: موريتاني يمضي و3 سنوات ليانيس الصغيّر    فرنسا: على ساسة لبنان تشكيل حكومة فوراً    أخبار اتحاد تطاوين: الدعوة لجلسة انتخابية مرتقبة الأسبوع القادم    «بعد استرجاع «درع حنبعل»: هل يأخذ مكانه في متحف سلقطة...أم باردو؟ (صور)    راج أنه قد نُهب: تونس تستعيد "درع حنبعل"    وصول الدفعة الاولى من القطع الاثرية إلى مطار تونس قرطاج الدولي    إعادة فتح مطار توزر نفطة امام الرحلات الجوية مع تواصل تجديد بنيته التحتية    عدنان الشواشي يكتب لكم : سيّدي الوزير.... الحلول موجودة    عدد من الفلاحين يغلقون الطريق الرابط بين تونس والكاف    بنزرت.. مزارعو البطاطا غاضبون    تراجع المبادلات التجارية مع الخارج بالاسعار القارة خلال الاشهر الثمانية الاولي من سنة 2020    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    ملف الأسبوع.. مكانة العلم والتعلم في الاسلام    الإسلام حث على طلب العلم    طلب العلم فريضة على كل مسلم    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد بن صالح من سجاياه إزالة غبن تسلط على الزيتونيين...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعيدة قراش: خطاب قيس سعيّد حول الميراث رجعيّ والغنوشي وقيادات النهضة أكثر مرونة منه
نشر في باب نات يوم 15 - 08 - 2020

- انتقدت المستشارة السابقة برئاسة الجمهورية سعيدة قراش خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد بمناسبة عيد المرأة الذي أكد فيه رفضه المساواة في الميراث مشيرا الي ان النص القرآني قطعي الدلالة.
واعتبرت سعيدة قراش أن خطاب رئيس الجمهورية ليس خطابا محافظا بل هو خطاب رجعي يمثل انتكاسة وردّة ومنعرجا كبيرا لما تحقق في تونس من مكاسب للمرأة حسب تعبيرها.
وقالت قراش ان الفرق بين الرجعي والمحافظ هو أنه يمكن ايجاد حلول مع المحافظين لكن الرجعي لا مجال للنقاش معه.
وقارنت في هذا السياق بين قيس سعيد وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي وقالت " انا واكبت المشاورات حول قانون المساواة في الميراث وقيادات النهضة وحتى الغنوشي يعتبرون المسألة قابلة للنقاش" مضيفة بأن الغنوشي وقيادات النهضة أكثر مرونة من قيس سعيد.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد، قال إن النقاش حول المساواة في الارث والميراث "خاطئ وغير بريء"، وذلك في خطاب له يوم الخميس بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية والذكرى الرابعة والستين لاصدار مجلة الأحوال الشخصية.
واعتبر سعيد، أن مفهوم العدل يمكن من ضمان التساوي في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بين المواطنات والمواطنين خلافا لمبدأ المساواة، مشددا على أن النص القرآني في ما يخص المواريث واضح ولا يقبل التأويل في هذا المجال.
وذكر أن منظومة المواريث في النص القرآني ترتكز على العدل والانصاف ولا تقوم على المساواة النابعة من الفكر الليبرالي، قائلا إن المساواة مسألة شكلية مبنية على الايهام بالعدل بين المواطنين، معتبرا، أن مجلة الأحوال الشخصية متطابقة مع أحكام النص القرآني.
ورأى أن مبدأ العدل أكثر الماما في انفاذ حقوق المواطنين خلافا لمفهوم المساواة، مستشهدا في كلمته بتسمية المحاكم "قصور عدالة لا قصور مساواة" دلالة على نجاعة العدالة في تكريس الحقوق لكنه ألمح الى أن منظومة العدالة تشكو توظيفا سياسيا. إن النقاش حول المساواة في الارث والميراث "خاطئ وغير بريء"، وذلك في خطاب له اليوم الخميس بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية والذكرى الرابعة والستين لاصدار مجلة الأحوال الشخصية.
واعتبر سعيد، أن مفهوم العدل يمكن من ضمان التساوي في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بين المواطنات والمواطنين خلافا لمبدأ المساواة، مشددا على أن النص القرآني في ما يخص المواريث واضح ولا يقبل التأويل في هذا المجال.
وذكر أن منظومة المواريث في النص القرآني ترتكز على العدل والانصاف ولا تقوم على المساواة النابعة من الفكر الليبرالي، قائلا إن المساواة مسألة شكلية مبنية على الايهام بالعدل بين المواطنين، معتبرا، أن مجلة الأحوال الشخصية متطابقة مع أحكام النص القرآني.
ورأى أن مبدأ العدل أكثر الماما في انفاذ حقوق المواطنين خلافا لمفهوم المساواة، مستشهدا في كلمته بتسمية المحاكم "قصور عدالة لا قصور مساواة" دلالة على نجاعة العدالة في تكريس الحقوق لكنه ألمح الى أن منظومة العدالة تشكو توظيفا سياسيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.