راشد الغنوشي "يرحب بعقد لقاء مع رئيس الجمهورية بحثا عن توافقات"    السفير الفرنسي: تونس لم تطلب أبدا من فرنسا الاستفادة من تخفيف ديونها    سوسة: القبض على شخص بحوزته كمية من الأقراص المخدرة    سليانة : نسبة التحاليل الإيجابية بلغت 62 بالمائة من مجمل التحاليل خلال اليومين الماضيين    وزير الصحة: المعدل العام للإصابات بفيروس كورونا المستجد بلغ 203 إصابة لكل 100 ألف ساكن    وزارة الصحة تقرر توسيع دائرة الأشخاص المتمتعين بأولوية التلقيح لتشمل المصابين بعدد من الأمراض مزمنة    بين قصور الساف وسيدي علوان: وفاة 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث مرور    وزير الخارجية يشارك في « مؤتمر برلين 2 لدعم المسار السياسي في ليبيا »    نادي نجران السعودي ينهي اجراءات التعاقد مع المدرب سعيد السايبي    فيديو/ تحذير من "مخطّط لإلغاء مادة الزيت المدعّم وإحالة الالاف على البطالة"    تأجيل الظهور التلفزي لراشد الغنوشي .. وهذه التفاصيل    تأخّر رحلة "قرطاج": شركة الملاحة توضّح وتعتذر    محرز الغنوشي يتحدث عن تواصل موجة الحر و"درجات انذار عالية جدا لنشوب الحرائق"    صفاقس: تسجيل حالتي وفاة و101 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رئيس الفليبين يخيّر مواطنيه بين لقاح كورونا أو الاعتقال أو مغادرة البلاد!    هشام المشيشي: "استقالتي من الحكومة غير مطروحة نهائيا"    صفقة القرن.. رئيس برشلونة يخطط لضم رونالدو إلى جانب ميسي    أخبار النادي الإفريقي: الوحيشي ينهي الاحتفالات للتركيز على النهائي    أخبار اتحاد تطاوين: اعادة ترتيب البيت لضمان النجاح    لا نية للاتحاد الأوروبي في تغيير ملعب مباراة نهائي اليورو    أشغال الطاقة الشمسية بتطاوين انتهت منذ سنة...تعطّل استغلال مشروع القرضاب كارثة على الاقتصاد الوطني    تأمين السحب في مناطق الحجر الصحّي    في اطار تعليم الكبار بتونس...6 مدارس حقلية لرفع الامية وتنمية المهارات    توزر: فرض الحجر الشامل في كل المعتمديات    معهد قعفور: زيارة متابعة لسير امتحان البكالوريا    تعيين محمود بن رمضان على رأس «بيت الحكمة»    الكاف: تلميذة تفوز في المسابقة الوطنية «بيوتنا تقاسيم وكلمات»    نابل: المهرجان الطلّابي الدولي للتراث الغذائي    تتضمن استقالة المشيشي والغنوشي ... محمد عمّار يقدم تصوّرا ل«تجاوز الأزمة»    مع الشروق.. أمريكا والانسحاب من الشرق الأوسط    مقتل شخصين بينهما شرطي بإطلاق نار في ولاية كولورادو الأمريكية    بايدن ينعى كلبه «الشيبرد» الألماني «تشامب»    وزير الصحة يعلن احداث مستشفى ميداني في باجة    مسرحية "المندرة" للصحبي عمر: الثورة ينبغي أن تكون على الذات قبل الآخر    حريق يأتي على 8 هكتارات من غابة ببلطة بوعوّان    وزير الصحة: إضافة 18 مركز تلقيح ضد كورونا    تراجع مخزون المياه بسد سيدي سالم    طبرقة: الإطاحة بعصابة مخدرات وحجز 219 صفيحة من الزطلة    المنستير: وفاة امراة داخل طائرة قادمة من فرنسا    الاعلان عن جملة من القرارات في مجال تحديث الادارة    التفويت في مساهمات الدولة في رأس مال اذاعة شمس اف ام لفائدة مجمع "ماكسولا"..    مستقبل سليمان يتعاقد مع مهاجم قوافل قفصة حازم مبارك لمدة موسمين    جلسة عمل حول قطاع الصيد البحري في ما يتعلق بمسالك التوزيع    مصر: إعدام 7 مواطنين أدينوا في قضايا قتل مقترنة بالسرقة    من بينها تونس : الكاف يعلن عن قائمة البلدان المشاركة باربعة اندية في رابطة الابطال وكاس الكونفدرالية    لأول مرة منذ عام 2019.. أسعار النفط تصعد إلى مستوى جديد    ستصل إلى 48 درجة: الحرارة المتوقعة بكامل الولايات    تشكيلة ذهاب نصف نهائي ابطال افريقيا : لاعب واحد من الترجي وخماسي من الاهلي    بعد اقرار حجر صحّي شامل بزغوان: تغيير مواعيد سفرات الحافلات    في الذكرى 25 لوفاته..الشيخ سالم الضيف: المربّي الزيتوني والمناضل الدستوري الفذّ    المخرجة التونسية كوثر بن هنية ضمن لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ومسابقة أفلام المدارس خلال مهرجان كان 2021    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغنوشي في اتصال هاتفي بهنيّة ومشعل: البرلمان التونسي مُلتزم بواجبه التاريخي تُجاه القضية الفلسطينية
نشر في باب نات يوم 14 - 05 - 2021

أجرى راشد الغنوشي رئيس مجلس نوّاب الشّعب بعد ظهر أمس الخميس 13 ماي 2021، مكالمة هاتفية مع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس و خالد مشعل رئيس الحركة بالخارج.
ووفق بلاغ نشر على صفحة مجلس نوّاب الشّعب حيا الغنوشي صمود الشعب الفلسطيني أمام الهجمة الأخيرة ضده، وأكد أن البرلمان التونسي مُلتزم بواجبه التاريخي تُجاه القضية الفلسطينية باعتبارها أمّ القضايا، ويقوم بدور هام ومُستمر في المحافل الدولية لدعم الحقّ الفلسطيني.
وجدد رئيس المجلس إدانته لاعتداءات قوات الاحتلال واستهداف المدنيين والأطفال بقطاع غزة، واستنكاره للانتهاكات المستمرّة لجميع المواثيق والمعاهدات الدولية مؤكدا أن تونس طالبت يوم أمس خلال أشغال الاتحاد البرلماني العربي بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني والقيام بالتنسيق اللازم لتقديم كل انواع الدعم الواجب لشعب يناضل ببسالة من اجل حريته ودفاعا عن مقدسات الامة.
وأشار إلى ضرورة التعجيل بتدخل دولي عاجل، لوضع حد لاعتداءات الإحتلال مؤكدا أهمية توحيد الصف العربي للدفاع عن القضية الفلسطينية.
وشدد في نفس السياق على ضرورة الوقف الفوري للاعتداء على المدنيين أمام سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى من أطفال ونساء ورجال ومع تواصل القصف العشوائي للأحياء السكنية. وأكد رئيس المجلس ان قصف المدنيين وتهجير السكان يعتبر جريمة حرب في القانون الدولي.
وأطلع اسماعيل هنية رئيس المجلس على تطورات الوضع "الخطير" في قطاع غزة، وما انجر عنه من سقوط عدد كبير من الشهداء، وأبرز خطورة تواصل الحصار على القطاع.
كما عبر عن تقديره لما يقوم به التونسيون من مجهودات في سبيل القضية الفلسطينية مبرزا اهمية الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني بكل الوسائل الممكنة.
من جانبه أكد خالد مشعل على صمود الشعب الفلسطيني وارتفاع معنوياته أمام تصعيد قوات الاحتلال وترهيبها للمدنيين والعزّل مُبرزا أهمية تكاتف وتوحدّ كافة القوى الفلسطينية لدحر العدوان الغاشم وواجب تضامن الشعوب العربية والاسلامية مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من اجل استرداد ارضه وحماية مقدسات الأمة.
وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت الجمعة، ارتفاع ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على قطاع غزة منذ مساء الإثنين، إلى 119 شهيدا، و830 إصابة.
وقالت الوزارة، في بيان، إن عدد شهداء العدوان على غزة ارتفع إلى "119 شهيدا، من بينهم 31 طفلا، و19 سيدة".
وذكرت الوزارة أن عدد الإصابات ارتفع أيضا ليصل إلى 830، وصفت مصادر طبية جراحهم بالمتفاوتة.
وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أفريل الماضي، في القدس، وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح؛ حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.