الجرندي يجري مكالمة هاتفية مع نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية    سليانة: إستئناف عملية التزويد بالزيت النباتي المدعم    تونس تتسلم مليون جرعة من لقاح موديرنا قادمة من أمريكا    العاب طوكيو 2020- الهزيمة الرابعة للمنتخب التونسي للكرة الطائرة    مدنين: وصول 90 مهاجرا الى ميناء الكتف ببن قردان بعد انقاذهم اثناء عملية هجرة غير نظامية من السواحل الليبية    زيت الزيتون التونسي يحصد 9 ميداليات أغلبها ذهبية خلال مسابقة في دبي (صور)    سوسة: تسجيل 6 وفيات و214 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال ال24 ساعة الأخيرة    زغوان: صعوبات يواجهها أعوان الحماية المدنية لانتشال جثتي مواطنين من داخل نفق    نقل تونس تشرع في تنفيذ خطة لتوفير حافلات دعم لشبكة المترو    حصيلة الحرائق خلال شهري جوان وجويلية والخسائر المتسببة فيها    الدكتور أمان الله المسعدي: السلالة "دلتا" الأكثر تفشيًا في تونس والعالم    أولمبياد-جودو: نهال شيخ روحو تنسحب من ثمن النهائي    الاتحاد المصري لكرة القدم: لن نرسل بطاقة "فرجاني ساسي" الدولية لنادي "الدحيل القطري"    عاجل-محاصرة مجموعة ارهابية في المكنين: الحرس الوطني يكشف ويوضح..    إنطلاق إستغلال المستشفى الميداني بمنوبة    الكاف...حرائق الساقية..ارتفاع حجم الخسائر و100 عائلة بلا مساكن    السعودية تعلن العودة لاستقبال السياح من مختلف دول العالم    عدنان الحاجي ينفي تسكير أي سكة حديدية ويقر بوجود الفساد داخل شركة فسفاط قفصة    صفاقس ..كان يستعد للإبحار خلسة الى إيطاليا..القبض على عنصر مفتش عنه ومصنف خطير    صدر في شأنه 287 منشور تفتيش ..فرار وال سابق لسوسة إلى تركيا    توزر ...إيقاف أجنبي وأربعة تكفيريين وحجز وثائق مدلسة وأموال    نهاية أسبوع حارّة جدّا    حفظ النفس أعلى مراتب المصالح البشرية    السلامة المرورية ..من المقاصد الشرعية    تخريب بعض أسلاك الشبكة الحديدية السريعة الرابطة بين برشلونة-بوقطفة    فرصة للفوز بعملات ذهبية تتجاوز قيمتها 50 ألف دولار للفائزين في "فعالية القسائم الذهبية" من جارينا    المنتخب القطري يغادر الكأس الذهبية    النادي الصفاقسي يشرع في تحضيراته للموسم الجديد يوم السبت بقيادة الايطالي سوليناس    حصيلة الوفيات تقترب من عتبة 20 ألف حالة: تحيين للوضع الوبائي بتونس    معي ...بين المدن...في بوينس آيرس    مع الشروق... الحرب على «مافيات» المضاربة والاحتكار... صارمة أو لا تكون    «كوناكت» تدعو لعدم شيطنة المستثمرين    أولا وأخيرا..مات البدر يحيا الهلال    مصر وفرنسا تؤكدان أهمية احترام إرادة الشعب التونسي ودعم مؤسساته    مع الشروق... الحرب على «مافيات» المضاربة والاحتكار... صارمة أو لا تكون    حدث في مثل هذا اليوم    من قصص العشق: زيارة إلى قلب ياسرعرفات (2)....أبو عمار... المناضل الكبير والإنسان الرومنسي !    طقطوقة اليوم: عبد الهادي بلخياط..القمر الأحمر    الغنوشي لسعيّد: أيّ رئيس وزراء ستسمّيه يجب أن ينال الشرعية من البرلمان    تواصل موجة الحرارة.. وتكوّن خلايا رعدية بعد الظهر    مهن لن تندثر..صناعة الأواني الطينية    عيوننا عليهم    جلسة عمل حول إعداد ميزانية الديوان الوطني للزيت لموسم 2021/2022    تحسن الدينار مقابل الأورو    جيش الطيران ينفذ 63 طلعة جوية لإخماد حرائق    الوبش    الولايات المتحدة مستعدة لدعم مساعي تونس لدى المؤسسات المالية الدولية    الكاف: تواصل عمليات اخماد الحريق بجبال ورغى وتوقع السيطرة عليه اليوم    أولمبياد طوكيو يسجل حصيلة إصابات قياسية يومية بفيروس كورونا    صحتك في زمن كورونا...احذر 3 عادات تهدد صحتك    الرابطة الإنجليزية الممتازة تحدد قواعد جديدة لحماية اللاعبين في التدريب    الأميرال كمال العكروت : بعد أن فرحنا الآن العودة الى العمل ولا ندعو خلافاتنا تطغى على مصلحة الوطن    نائب رئيس نقابة الصحفيين تؤكد منعها من دخول مقر التلفزة الوطنية لحضور برنامج حواري    في خضم الضغوطات.. إبحث عن إشراقة أمل!..    جندوبة: اجلاء 12 عائلة من مساكنها بمنطقة فج حسين بغار الدماء بعد توسع دائرة حرائق غابية    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    تونس: نقابة الفنانين تُساند قرارات رئيس الدولة وتدعو إلى عدم الانسياق وراء الفتنة    الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة مرفوض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حديث عن انتخابات مسبقة في الأردن يكلّف الإخوان بعدها بتشكيل الحكومة..
نشر في باب نات يوم 14 - 06 - 2021


نصرالدين السويلمي
السودان يتحرّك باتجاه تركيا ويطالب الأتراك بالعودة للخرطوم لتشييد مطار السودان الجديد.. السودان يعقد اتفاقات مع الدوحة اعتبرها الجانب الإماراتي نكسة.. الحكومة اليمنيّة تتهم الإمارات باحتلال جزرها ومحاولة فرض أمر واقع.. أعضاء من الحزب الحاكم الموريتاني يتسلّمون مسودّة الحوار الوطني الذي دعا إليه إخوان موريتانيا " التجمّع الوطني للإصلاح والتنمية " بعد أن رفضوا بشكل قطعي مجرّد التعاطي مع الفكرة تحت ضغط الإمارات.. والأحداث تتسارع .
شخصيّا كنت كتبت أكثر من مرّة ولعلّها مرّات أنّ أحلام حاكم الإمارات ستتحطّم على الصخرة التونسيّة، وأنّ صمود ثورة سبعطاش ديسمبر سيوقف مدّ الثورات المضادّة عبر انتكاسة قمرة قيادتها في أبو ظبي، لا شكّ أنّ صمود قطر في الحصار وعدم رضوخ محمّد السادس لمطلب إقصاء الإسلاميّين ومن ثمّ تصنيفهم وتجاهل الجزائر لمطلب المساعدة في التصنيف، ثمّ الردّ عليه بقوّة حين تمّ تعيين القيادي في إخوان الجزائر سليمان شنين رئيسا لبرلمان الجزائر.. لا شكّ أنّ تركيا أسهمت في إحباط المؤامرة كما أسهمت معركة سيف القدس في ذلك.. كلّ تلك الأحداث ساعدت في فرملة طاحونة الإمارات التي أتت على مصر ثمّ اليمن ثمّ السودان ثمّ شرق ليبيا ثمّ اشتبكت مع سبعطاش ديسمبر وطال اشتباكها قرابة العقد من الزمن، كلّ أولئك أسهموا في التصدّي للغلمان، لكن تظلّ تونس برمزيّتها كمهد لثورات الربيع العربي، هي السّور العالي، هي من تهشّم على أسوارها حلم محمّد بن زايد، هي التي خاضت جولات مع عيال زايد وعيالهم في الداخل التونسي وصمدت وأدارت معاركها بحكمة وذكاء. ثمّ إنّ المعركة شهدت محطّة فاصلة وجولة كانت حاسمة إلى أبعد حدّ، تلك الجولة التي خاضتها أبو ظبي حول منصّة البرلمان التونسي، استهدفت فيها رأس المؤسّسة التشريعيّة وضخّت المال الوفير وقدّمت الدعم اللوجستي الكثير ثمّ نزلت بإعلامها في بثّ مباشر متواصل، كانت تلك معركة ليلة الوقفة، هناك توقّف أو تكسّر الحلم. تلك هزيمة كتبت فيها وقلت أنّ لها ما بعدها وأنّها صفعة معنويّة ستنال من هيبة الجريمة وتدفع الخائف والمتردّد إلى التمرّد.. وها قد تمرّدوا.. وها أسوار تونس أعلى بكثير من خراطيم مخضّبة بالنفط تدسّ الدولار في جيوب الخونة ليسقطوا ثروة بلادهم.. ولن تسقط وسيسقطون تباعا.
وتلك الجزائر شاهدة على نكسة الإجرام المنفّط، وهذه الأردن تتراجع عن موجة العداء مع الإخوان، وهذا الباحث الأردني في مجال الفلسفة السياسيّة حسن أبو هنيّة يؤكّد:
*الدولة جادة في تقريب الإخوان لأنّها لم تجد أفضل منهم لتجاوز الأزمات التي تمرّ بها البلاد.
*ثمّة حديث حول توجّه الأردن للسير على الطريقة المغربيّة.
*أرجّح أن يحَل مجلس النوّاب قبل نهاية العام الحالي لتجرى انتخابات جديدة يحصل فيها الإخوان على الأغلبيّة، وبالتالي يتمّ تكليفهم بتشكيل الحكومة.
*الفيتو الخليجي ضدّ جماعة الإخوان لم يعد له تأثير بعد انتهاء حقبة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وفشل صفقة القرن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.