مهرجان المالوف بصفاقس: وختامها مسك    سيدي علي بن عون: القبض على عامل بصيدلية بشبهة تزويد عناصر ارهابية بالأدوية    بنزرت: 3 إصابات في حادث مرور فوق الجسر المتحرك    منظمة الصحة العالمية تكشف عن 80 حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود في 11 دولة    لإنقاذ الموسم السياحي: دعوة لتنظيم رحلات بين تونس والجزائر عبر الحافلات    نيمانيا ماتيتش : في كل مرة أراه في يتدرب يفاجئني بجودته    اتحاد الشغل يعلن رفضه المشاركة في حوار معلوم النتائج والمخرجات    وزارة الخارجية تؤكد استعدادها لتأمين الإستفتاء الشعبي بالنسبة للتونسيين بالخارج    جوي هود" سفيرا جديدا لأمريكا في تونس"    قفصة: تراجع عدد التحركات الاحتجاجية إلى 785 تحركا إلى حدود شهر أفريل الماضي    سليانة..انطلاق موسم جني حب الملوك..صابة تتجاوز 8 آلاف طن والأسعار مرتفعة جدا    باجة..أتى على 15 هكتارا من الغابات..حريق ضخم بجبل «بلهوان»    تقرير: السعودية اقترحت خارطة طريق للمصالحة بين الجزائر والمغرب    بحضور وجوه عالمية..مهرجان السينما البيئية يطرح قضايا التلوّث عربيا وعالميا    الحكم بعدم سماع الدعوى في قضية بدر الدين القمودي    حجز 70 كغ من "أمعاء الحيوانات الدقيقة" معدة للتهريب.    سوسة..في ندوة للاتحاد الجهوي للشغل ..تكريم لروح شيرين أبوعاقلة ودعوات لتجريم التطبيع    صفاقس: تسجيل 00 حالة وفاة و28 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا    الكاف: توقف الدروس بالمؤسسات التربوية    ضباب كثيف يحجب الرؤية بعدد من المناطق    الشركات الأهلية    مع الشروق    المهدية: إنقاذ 3 فتيات من الغرق    الحرارة تصل 40 درجة نهاية الأسبوع    واشنطن تشطب 5 مجموعات من 'لائحة الإرهاب'    انهيار العُملات الرقميّة يُجرّد أحد أكبر مُؤسسيها من لقب ملياردير    استئناف خط جوي بين جربة وطرابلس    رابطتا لاعبي ولاعبات التنس يجردان بطولة ويمبلدون من نقاط التصنيف    ارتفاع نسبة الأطفال المصابين بضغط الدم في تونس..الغذاء، المدرسة والانترنات في قفص الاتهام    أسعار الصرف بالدينار التونسي لليوم السبت 21 ماي 2022    صاحب شركة سيارات فاخرة بين صفاقس والعاصمة...أسرار القبض على امبراطور المخدرات في قمرت    افتتاح المهرجان الوطني للشعر الغنائي بالقطار...مسابقات شعرية وسهرات موسيقية    يوم حزين في مصر والعراق...رحيل الممثل سمير صبري والشاعر مظفّر النواب    أردوغان : نريد التأكد من أن فنلندا والسويد ستراعيان مخاوفنا المشروعة    دي ماريا يغادر باريس سان جيرمان    طقس السبت: أجواء صيفية    ألمانيا تسجّل أول إصابة بجدري القردة    هل كمامة القطن صحية؟    اليوم في رادس...قمة الاثارة بين الافريقي والمنستير    محافظ البنك المركزي يعلق على قرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    صندوق النقد الدولي: المحادثات مع تونس متواصلة لكن من الضروري اتخاذ إجراءات حاسمة    نسبة امتلاء السدود تبلغ 50.6 بالمائة من طاقة استيعابها    الملعب التونسي بطلا للرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم    لجنة الاستئناف تنظر يوم 24 ماي في طعن هلال الشابة ضد قرار الرابطة بخصوص الاثارةالمرفوعة على النادي الافريقي    قريبا فتح "تربة الباي" للعموم بعد انتهاء أعمال الترميم والصيانة    هيثم قيراط يدير لقاء النادي الصفاقسي والترجي الرياضي    الوزير مالك الزاهي يكتب للعظيم مظفر نواب :"حتى الحبر يخجل من إعلان الوفاة..."    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    كرة يد: منتخب الأكابر يشرع في الاستعداد للألعاب المتوسطية وكأس إفريقيا للأمم    وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب    الجمعة: أجواء مشمسة وطقس حار    الفنان سمير صبرى في ذمّة الله    وفاة فنان أثناء حضوره مهرجان ''كان'' السينمائي    فرنسا: اليوم الإعلان عن الحكومة الجديدة    التيار الشعبي: زيارة الغريبة تحولت إلى مناسبة سنوية لمزيد تعميق التطبيع مع الكيان الصهيوني    الإفلاس الروحي خطير على الفرد والمجتمع    الرضاء بالقضاء يخلق التوازن النفسي    صور وفيديو لخسوف القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هيئة الاتصال تبدي موقفها تجاه التعيينات في المؤسسات العمومية وتجاوزات الإعلاميين

عقدت الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري صباح اليوم الجمعة 23 أوت ندوتها الصحفية الثانية منذ إنشاءها لتقديم بيانها حول مراجعة التعيينات في القطاع العمومي وإبراز موقفها من التجاوزات المسجلة في العديد من المنشآت السمعية البصرية بحضور أعضاء الهيئة يتقدمهم نوري اللجمي، رئيس الهيئة وبحضور العديد من الوسائل الإعلامية.
وقد شدّد النوري اللجمي، رئيس الهيئة في مستهل مداخلته على أنّ المشهد الإعلامي في تونس شهد "فراغا مؤسساتيا" ساهم في تسجيل العديد من الظواهر السلبية التي تتنافي وأخلاقيات المهنة الصحفية لكن في المقابل أكدّ حرص الهيئة على تنوّع المشهد الإعلامي وتعدده.
وتطرق رئيس الهيئة إلى التعيينات الأخيرة على رأس عدد من المؤسسات السمعية، مؤكدا أنّ الهيئة طالبت الحكومة بمراجعة هذه التعيينات وبيّن تفهّم الحكومة لإنشغال الهيئة، مضيفا أنه تقرر بعد اللقاء مع مستشار رئيس الحكومة، نورالدين البحيري، تكوين لجنة مشتركة الأسبوع القادم بين الهيئة (3 أعضاء) والحكومة (3 أعضاء) بهدف النظر في التسميات الجديدة ومراجعتها. وشدّد على تمسكّ الهيئة المرسوم 116 الذي ينصّ على الجانب الإستشاري للهيئة في التعيينات ضمانا للشفافية والإستقلالية.
تجاوزات المؤسسات الإعلامية
وبيّن النوري اللجمي خلال هذا اللقاء الإعلامي أنّ مهمة الهيئة هي تعديل المشهد الإعلامي وأنّ هذا التعديل يتطلب الرصد أوّلا وقد اعتمدت الهيئة في ذلك "طريقة العينات" في ظلّ محدودية التقنيات للمراقبة والرصد.
وقد تدخلت هيئة الإتصال، حسب اللجمي، في العديد من المرات حينما كان الأمر متعلقا بالمسّ من المبادئ الأساسية لأخلاقيات الصحافة وإنتهاك لحقوق الإنسان والطفل خاصّة بالإعتماد على مبدأ التدرج في العقوبات من خلال لفت النظر، التنبيه وإيقاف البثّ وهي الحالة التي شهدتها إذاعة الزيتونة من خلال التنبيه في مناسبة أولى وقرار "إيقاف البرنامج لمدة شهر إثر تعمد الإذاعة بثّ رسائل تحريضية" في مناسبة ثانية.
في المقابل، عللّ اللجمي إلتزام إذاعة الزيتونة بالقرار مقابل تجاهل قناة الحوار بغياب الطابع الزجري للهيئة وارتباط الأمر بدرجة إستجابة المؤسسات الإعلامية ورؤساءها شاكرا في هذا الإطار إذاعة الزيتونة على حرفيتها بتطبيق القرار.
وفي سياق متصلّ، أكدّ النوري اللجمي أنّ المشهد الإعلامي يشهد حاليا تكاثر التلفزات والإذاعات وأنّ ما يقارب عن 10 أو 12 مؤسسة مخالفة للقانون إمّا بنقص الوثائق المقدمة من جانبها وإما بعدم حصولها على الترخيص للبثّ في تونس.
الموضوع الثاني الذي أثاره النوري اللجمي كان تسوية وضعيات المؤسسات الإعلامية حيث أكدّ على أنّ الهيئة عازمة على التحليّ بالصرامة لإخضاع كلّ المؤسسات للحصول على "ترخيص البثّ" مذكرا بيوم 10 سبتمبر كآخر أجل لتسوية وضعيات المخالفين من خلال تقديم الملفات المطلوبة من قبل الهيئة.
صدور كراس الشروط
وقد مثّل كراس الشروط التي تعكف الهيئة على إعداده لتنظيم القطاع محور تساؤل الإعلاميين ووفقا لذلك أوضح رئيس الهيئة أنّه يتمّ في الفترة الأخيرة تحديد الملامح الأخيرة لهذا الكراس كما بيّن أنه تمّ الإستئناس بآراء العديد من الخبراء و المختصين في القطاع السمعي البصري للوقوف على كلّ الجزئيات التي لابدّ من التنصيص عليها في باب المخالفات و العقوبات. وأضاف اللجمي أنّ الهيئة تولي كذلك جانبا من الأهمية لتكوين الإطارات العليا بالمؤسسات الإعلامية من رؤساء التحرير والصحفيين لتفادي الخرق الواضح لميثاق المهنة المرتكز على النزاهة، الحيادية، الشفافية والموضوعية للمؤسسة كما الصحفي.
من جهة أخرى، بيّن اللجمي الصعوبات التي تلاقيها الهيئة في تنفيذ مهامها ويأتي "المقر الغير مناسب" على رأس هذه الصعوبات مؤكدا أنّ النية متجهة إلى تغيير المقر الحالي والحصول على إحدى مكاتب المجلس التأسيسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.