إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    توزر: أصحاب محلات الصناعات التقليدية يحتجّون    سيدي بوزيد: حيوان النمس يهاجم حظائر الاغنام    مفاجأة قادمة في أسعار أضحية العيد وحقيقة الدعوات لإلغاء الاحتفال به استثنائيا    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    بعد صدور الحكم ضد صاحب وكالة الاسفار في حادثة عمدون.. الناطق باسم المحكمة الابتدائية بباجة يكشف التفاصيل لالصباح نيوز    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لرابطة الأبطال الأوروبية لكرة اليد    منزل بورقيبة: إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاشتباه في الإنتماء لتنظيم إرهابي    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    الامضاء على وثيقة الاستقرار والتضامن الحكومي يتأجل..الأسباب    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    معدل التضخم يصل الى مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر ماي 2020    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    5 ميزات في آيفون SE قد لا تعرفها    صالح الحامدي يكتب لكم: فضائل التقوى والاستغفار والتوبة    إلياس الفخفاخ: «العرك والمعروك» يجب أن ينتهي…ولن يفيد التوانسة في شيئ (فيديو)    نصاف بن علية: يجب ان نربح المعركة الكبيرة ..وانتشار الفيروس انتهى على المستوى المحلي    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    17 حالة إصابة بفيروس كورونا في فريق برازيلي    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    قطر توضح موقفها من مسألة الانسحاب من التعاون الخليجي    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    رشيدة النيفر: حظر الجولان مازال ساري المفعول    زهير حمدي:تطور مهم في قضية الشهيد البراهمي..وشكرا للقضاء الذي أثبت تحرره من الضغوط    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    مصدر مسؤول بالهيئة العامة للسجون والاصلاح ل«الشروق»..المنح صرفت... والإحاطة الاجتماعية بالأعوان متواصلة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    بنزرت...الاعتداء على عون أمن أمام منزله    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    التضامن كفيل بتجاوز المحن    الجمعة: تغييرات في الحالة الجوية... والامطار في الموعد    المتاحف التونسية تفتح أبوابها من جديد مع الالتزام بالتدابير الوقائية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام الدورة الأولى من STARTUPPER DE L'ANNEE PAR TOTAL" 2016"
نشر في حقائق أون لاين يوم 28 - 03 - 2017


في مارس 2016، وبمناسبة حفل اختتام الدورة الأولى...
في مارس 2016، وبمناسبة حفل اختتام الدورة الأولى من "STARTUPPER DE L'ANNEE PAR TOTAL"، كشفت لجنة التحكيم لمسابقة طوطال تونس عن المشاريع الثلاثة الأفضل بالنسبة لسنة 2016.
وأمام تميزهم بالخلق والتحديد والقدرة على المنافسة وخاصة اعتبارهم كعنصر دافع للتنمية وباعث لمواطن الشغل، تمتعت المشاريع الثلاثة بمساعدة مالية وبمرافقة مشخصّة طيلة السنة الأولى من العمل وهي سنة حاسمة في حياة باعثي المشاريع.
وبهدف غلق ملف هذه الدورة الأولى، عملت إدارة طوطال تونس على جمع الفائزين الثلاثة والاطمئنان عبر شهادات الباعثين الشبان الثلاثة على نوعية ونجاعة المرافقة التي تمتعوا بها والتأكد من مدى تمكنهم من وسائل العمل الضرورية لانطلاقة جيدة وموفقة في مشاريعهم بصفة خاصة وفي النسيج الاقتصادي بصفة عامة.
وأمام الحماسة المسجلة لدى الشباب خلال هذه الدورة الأولى والحصيلة الايجابية جدا المسجلة، انطلقت مجموعة طوطال وخاصة طوطال تونس في العمل على انجاز وإنجاح دورة ثانية ل "STARTUPPER DE L'ANNEE PAR TOTAL" والتي من المفروض أن تنطلق قبل نهاية سنة 2017...
"STARTUPPER DE L'ANNEE PAR TOTAL"
للتذكير، فان «STARTUPPER DE L'ANNEE PAR TOTAL تندرج في إطار السياسة العامة التي تنتهجها طوطال في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد حيث تتواجد المجموعة منذ عشرات السنين. وهي مبادرة جادة وهادفة الهدف منها المساهمة في دعم النسيج الصناعي ودفع التشغيل وذلك عبر الدعم المقدم للمستثمرين الأكثر جرأة والأكثر تحديثا في مشاريعهم.
هذا التوجه يهدف كذلك إلى اكتشاف مبادرات جديدة في إطار احترام والتزام كامل بالقيم التي وضعتها المجموعة.
وعملت الدورة الأولى لتظاهرة "Startupper de l'année par Total" التي كانت في شكل مناظرة، على التعريف ومكافأة ومرافقة أفضل مشاريع الخلق وتطوير المؤسسات لمدة سنتين على الأقل في تونس.
مكافأة ومرافقة للانطلاق
تمتع كل مترشح في هذه المسابقة بدورات تكوين مشخصة وتستجيب لانتظاراته الشخصية. وتم منحه هذه الفرصة مع الأخذ بعين الاعتبار ل:
- مدى تقدم المشروع المعروض (عند الإنشاء، عند الانطلاقة التجارية أو في مرحلة تقديم الشهادة).
- الحاجيات الحقيقية عند المرافقة سواء فيما يتعلق بالتسيير أو التطوير التجاري أو التسويق أو التصرف في الموارد البشرية أو التاطير المالي وكذلك مساعدة الخبراء.
أكثر من جامعيين...
تم الاختيار على المشاريع الثلاثة الأفضل للحصول على جائزة Startuppers de l'année 2016 وهي:
- محمد الخراط (المرتبة الثالثة) وهو في نفس الوقت مهندس في Sup'Com (المدرسة العليا للاتصالات بتونس) و حاصل على ماجستير ودكتوراه من جامعة طوكيو. وتمكن الخراط عبر مشروعه StartupCompi-Technology Tunisie من تقديم وتطوير مشروعه "حكيم" وهو عبارة عن حزام ذكي واقي من الغرق.
- سفيان شريّب (المرتبة الثانية) والذي قدم مشروع «Incept Technologie» الذي أنشأه بنفسه. ويهدف هذا المشروع فائق التكنولوجيا إلى جعل الإرث الثقافي في المتحف خاصة أكثر جاذبية. وهو طالب في السنة النهائية اختصاص بناء ميكانيكي في المدرسة الوطنية للمهندسين سوسة. وسبق له ان شارك في عديد المسابقات وحاز على عدد من الجوائز الوطنية والإقليمية (...(Imagine Cup, Nokia midnightdeveloper.
- خالد بوشوشة، (المرتبة الأولى) مهندس في الهندسة الالكترونية والمعلوماتية الصناعية. وله تجربة استثمارية وفاز بأربع جوائز سنة 2014/2015. وتمكن من الفوز بفضل مشروع Iris Technology Tunisie. ويقدم المؤسس لمربي النحل وضع بطاقة الكترونية Smart Bee داخل بيوت النحل لمتابعتهم ومضاعفة إنتاجهم.
حول مجموعة "طوطال"
"طوطال " شركة عالمية وكونية مختصة في مجال الطاقة. وهي تعتبر من بين أولى الشركات الدولية البترولية والغازية، وتحتل المرتبة الثانية عالميا في مجال الطاقة الشمسية عبر فرعها SunPower.
ويساهم ال 96000 متعاون مع طوطال في رسالة المجموعة المتمثلة أساسا في: العمل من اجل طاقة أفضل، أكثر ضمانة، أكثر نظافة، أكثر نجاعة، أكثر تجديد وقريبة من أقصى ما يمكن من البشر. متواجدة في اكثر من 130 دولة، تضع طوطال كل ثقلها حتى تكون أنشطتها ايجابية بالنسبة للمجالات الاقتصادية، الاجتماعية والبيئية. www.total.com
وبهدف إعداد مستقبل طاقي مستدام في إفريقيا، أعدت طوطال حملات استكشاف طموحة وواصلت بشكل مسترسل جهودها لمضاعفة احتياطات حقول النفط المنتجة.
ويبقى التجديد من اجل نقل الثروات الجديدة وتحويل معارفنا للأجيال الجديدة من بين أولوياتنا لاكتشاف وتطوير ثروات القارة.
وتعتبر مجموعة طوطال أول موزع للمنتوجات النفطية (محروقات-زيوت-الغاز السائل...) في القارة. وبفضل زادها التاريخي، جودة منتوجاتها وخدماتها وكذلك ال 4200 محطة خدمات المتوفرة في قرابة 40 دولة. ويبقى هدف المجموعة توسيع مجال الولوج الى الطاقة وهو ما لا يكون الا عبر تطوير مصادر الطاقة التكميلية على غرار الطاقة الشمسية وذلك عبر توفير تجهيزات الطاقة الشمسية في الأسواق.
وبالإنصات لشركائها، تتفاعل معهم من اجل تشجيع التنمية الاقتصادية والتشغيل والتعليم والصحة.
حول "طوطال تونس"
فرع من فروع الشركة العالمية النفطية "طوطال"، تضم "طوطال تونس" 277 متعاون وتشغلّ 3500 عون بصفة غير مباشرة. وتتوزع أنشطتها على 8 مناطق صناعية و157 محطة خدمات تزودّ المحروقات. وتهدف "طوتال تونس" إلى استثمار ما قيمته 100 مليون دينار بين السنوات 2015-2017.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.