عاجل: فتح عدد من الابحاث تخص حزبي "النهضة" وقلب تونس" وجمعية "عيش تونسي" وهيئات والخطوط التونسية    بنزرت: حادث مرور اثر اصطدام بين 13 سيارة وشاحنة    ارتفاع معدل الوفيات بكورونا في العالم خلال أسبوع بأكثر من 20٪    جندوبة: إجلاء عائلات تعرضت مساكنها للحرق    طوكيو 2020: المنتخب الوطني للكرة الطائرة ينقاد إلى الهزيمة الثالثة في الأولمبياد    طوكيو 2020: حصيلة دون المأمول للرياضة التونسية في اليوم الخامس    تأمين ملفات الأرشيف من قبل القوات الأمنية والعسكرية: بلدية تونس تنفي وتُندّد    البحيري: إدارة أزمة كورونا كانت غير ناجحة لكن الحل لا يكون بالإنقلاب    عمليات تلقيح استثنائية للطلبة المسجلين في الجامعات الأجنبية    المظيلة: غدا.. حملة تلقيح لمن هم فوق 60 سنة    حريق غار الدماء يأتي على 1500 هكتار من أشجار الغابات    بلدية الكاف..الكتلة الديمقراطية تدين بيان الجامعة الوطنية للبلديات    صفاقس..بلديون يتبرؤون من بيان جامعة البلديات..دعم لمجهود رئيس الدولة في محاسبة الفاسدين    القصرين..34 ألف طن صابة الطماطم... وإشكاليات في التسويق    نابل..البذور الرديئة تهدّد الطماطم    تركيا تعبر عن مساندتها لكل ما فيه مصلحة التونسيين    القيروان..تسببت في نفوق حيوانات ..النيران تلتهم 1500 هكتار من الغابات    جندوبة..الصحة العسكرية تجري 10 آلاف تلقيح    مع الشروق ..«الربيع العربي»... ولد وقبر في تونس!    حتى لا نقول هذا القطار يخفي قطارا آخر    معي ...بين المدن..في بغداد (2)    من قصص العشق: عامل البناء الذي «شيد» ثورة موسيقية (4/4)...عندما أعجب سيد درويش بأم كلثوم... ونهاية عبقري!    شهر جويلية يسجل اعلى حصيلة لوفيات الكوفيد منذ بداية الجائحة في تونس    في انتظار موافقة رابطة الليغا....برشلونة يفرض سرية تامة على عقد ميسي    الشركة الوطنية للنقل بين المدن.. تعديل توقيت السفرات    قصة نهج..علي الدوعاجي: رائد جيل العصاميين المُبدعين    ارتفاع في درجات الحرارة    بنزرت : اشتعال الاضواء داخل مقر البلدية ليلا    إنهاء مهام مسؤولين ومستشارين في رئاسة الحكومة    بنزرت الجنوبية: عاشق "الكيت سيرف" كاد يلقى حتفه غرقا    منظمة إرشاد المستهلك تدعو إلى الحد من غلاء الأسعار    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    الداخلية: انتداب أطباء عن طريق التعاقد    تونس: نقابة الفنانين تُساند قرارات رئيس الدولة وتدعو إلى عدم الانسياق وراء الفتنة    اولمبياد طوكيو – سباحة – تصفيات 800م سباحة حرة : الحفناوي يخفق في التاهل الى النهائي    صندوق النقد الدولي مستعد لمساعدة تونس    تونس استفادت الى موفي جوان 2021 من نحو 400 مليون دولار مخصصة للتحويلات النقدية وشراء اللقاحات    ابتداء من الغد: الإنطلاق في عمليات بيع الزيت المدعم في هذه المراكز الجهوية    فظيع: يفقأ عين زوجته بسكين ويشوه جسدها..    الإتحاد الأوروبي: نطالب باحترام الدستور وإعادة عمل البرلمان بشكل عاجل ودون إبطاء    فاران يقترب من الانتقال إلى مانشستر يونايتد    طقس اليوم: انخفاض مرتقب في درجات الحرارة    قفصة..يبتز فتاة عبر شبكات التواصل الاجتماعي    تعديلات في برمجة سفرات خطوط نقل تونس    تصنيف اللاعبات المحترفات للتنس : انس جابر في المركز 22 عالميا    الأمم المتحدة تدعو الى حل النزاعات في تونس عن طريق الحوار    الخارجية الألمانية: "ما حدث في تونس ليس انقلابا "    أولمبياد طوكيو: هزيمة منتخب كرة الطائرة امام منتخب فرنسا    رويترز: السندات التونسية المقيمة بالدولار تسجل أدنى مستوى منذ مارس الماضي    رسمي: شركة الطيران القطري تحول 5 مليارات ونصف إلى حسابات الإفريقي.. وهيئة العلمي توجهها نحو حساب النزاعات    الفنان عدنان الشواشي لقد إنتظرنا وصمتنا والوضع الكارثي لا يزال يتضخم    الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة مرفوض    الإسلام دعا إلى المحافظة على البيئة    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    قيل إن حالتها خطيرة: آخر التطورات الصحية للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز    وزارة الشؤون الدينية تنعى الشَّيخ "محمّد الكَامل سعَادة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متى قتل سمك القرش أول إنسان؟.. دراسة تكشف الزمان
نشر في حقائق أون لاين يوم 24 - 06 - 2021

خلص علماء آثار إلى أن أول حادثة قتل فيها سمك القرش الإنسان تعود إلى 3 آلاف عام، حينها تعرض لمئات الجروح.
وذكر العلماء، بحسب ما أوردت شبكة "سكاي نيوز"، الخميس، فقد أصيب الرجل بما لا يقل عن 790 جرحا عميقا ومسننا.
وكان الباحثون، الذين تقودهم مجموعة من جامعة أكسفورد البريطانية، يحققون في الأذى العنيف الذي لحق بالهياكل العظمية للصيادين في عصور ما قبل التاريخ في جامعة كيوتو اليابانية.
وخلال البحث، رصد الباحثون إصابات في هيكل عظمي يعود إلى رجل يبدو أنه أصيب بجروح بالغة وعميقة في موقع تسوكومو قرب بحر ستيو الداخلي في اليابان.
وقال الباحثان ريك شولتنغ وإليسا وايت: "شعرنا في البداية بالحرية مما يمكن أن يتسبب في إصابة هذا الرجل بما لا يقل عن 790 إصابة عميقة ومسننة".
وأضافا أن "الإصابات اقتصرت بشكل رئيسي على الذراعين والساقين ومقدمة الصدر والبطن".
واستبعد الباحثون فرضيات مقتل الرجل في صراع بشري أو مع حيوانها مفترسة تعيش على الأرض.
ونظرا إلى أن المعلومات الأثرية عن أسماك القرش نادرة للغاية ، فقد لجأ الباحثون إلى فحص الجروح التي تسببها الأسماك وخاصة سمك القرش، واستعانوا بخبير في أبحاث القرش بولاية فلوريدا الأميركية.
وخلص الفريق إلى أن الرجل المعروف برقم 24 توفي بين عامي 1370 و1010 قبل الميلاد.
ويشير توزيع الجروح إلى أن الضحية كان على قيد الحياة وقت هجوم القرش عليه، وتمكن الأخير من قطع يده اليسرى في البداية
وأظهرت سجلات الحفريات أنه فقد ساقه اليمنى ووضعت ساقه اليسرى فوق جسده في وضع مقلوب.
وتم انتشال جثة الرجل رقم 24 بعد الهجوم بقليل ودفن مع قومه في المقبرة.
وختم التقرير: "بالنظر إلى الإصابات، فمن الواضح أنه كان ضحية هجوم سمكة قرش، خاصة لجهة طبيعة علامات الأسنان وتوزيعها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.