مع الشروق.. المطلوب... لنزع فتائل الأزمة وتهدئة التشنّج    مطالبة باستثناءات في تطبيق ال"TMM"    تعاون تونسي أردني    دعوة الى تجريم التطبيع    مجزرة مدرسة تكساس: 21 قتيلا وهذه هوية منفذ الجريمة    لياو ينتزع جائزة الأفضل في ال«كالتشيو»    صفاقس : الإعداد لإنجاح الامتحانات الوطنية لسنة 2022 على المستوى الجهوي    الحرارة تتجاوز المعدلات العادية وتقلبات مناخية بهذه المناطق    يوم الخزف    أولا وأخيرا...الصادق بالعيد لرؤية هلال العيد ؟    تونس تدعم مبادرة الصحة من أجل السلام    كندا ترصد 15 إصابة بجدري القرود وتتوقع المزيد    مسلسل الزعيم(الحلقة 47) ...تجربة الوحدة مع سوريا    هشموا السيارات .. استهدفوا الأمنيين وجماهير ملعب رادس ... الإطاحة ب6 منحرفين روّعوا أهالي بن عروس    في القيروان وصفاقس وسوسة وتونس ..نصف مليار تكشف أسرار أسطول السيارات لكبار المهربين    رفض تعديل خطوط التاكسي الجماعي: اتحاد التاكسي الفردي يلوّح باللجوء إلى القضاء    الراحل أحمد خالد في آخر حوار ل«الشروق» جانفي 2020: تونس تحتاج إلى هادي نويرة جديد    أخبار النادي الصفاقسي: رباعي خارج الخدمة وعودة الزحّاف مطروحة    قرارات الرابطة المحترفة الاولى: معاقبة العقربي وتبرئة العبروقي    ردّ من المعهد الوطني للرصد الجوي    عارضة الأزياء مريم بوقديدة تقدم تصورها لسبل ترويج المخزون الثقافي    السوق المالطية قادرة على استقطاب نحو 10 آلاف عامل تونسي    بالفيديو: تسجيل صوتي لزينة القصرينية تطلب 6 آلاف دينار للغناء في زفاف النقّار    وزيرة الثقافة تأذن بإعادة فتح المدرسة الوطنية لفنون السيرك    قائم الدين العمومي يصل إلى 106،3 مليار دينار خلا موفى فيفري    تكساس.. مقتل 14 طفلا ومعلم بإطلاق نار في مدرسة ابتدائية    شهد عنف و فوضى.. الكشف رسميا عن مصير دربي العاصمة لكرة اليد    كوناكت: الترفيع في نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي يجب ان يكون مصحوبا باستثناءات للقطاعات الاستراتيجية    دورة جديدة من أيام قرطاج الكوريغرافية.. الرقص تعبيره لا تعترف بحدود    توننداكس يتقدم ب0،17 بالمائة في إقفال الثلاثاء    ايمن النصري حكم كلاسيكو النادي الصفاقسي والنجم الساحلي    تبدأ فعالياته هذا الخميس: تظاهرات مكثفة في مهرجان فنون المقاومة    مصالح الحرس الديواني تحجز بضائع مهربة بقيمة 463ألف دينار    تسجيل 3 وفيات بفيروس كورونا و 573 إصابة جديدة خلال الأسبوع الممتد من 16ماي إلى 22 ماي الجاري    هل تصل ليبيا إلى حكومة ثالثة؟    مالك الزاهي: سيتم إيقاف الاقتطاع بنسبة 1 % نهائيا في غضون سنتين    طقس الثلاثاء: شهيلي والحرارة ترتفع إلى 41 درجة    حمام سوسة: وفاة شخص إثر سقوطه من الطابق الرابع    تونس: قرار وزاري بخصوص معلوم تذكرة السفر للحجيج    "تحفة" لمحمد علي التونسي: مونودراما ساخرة عن علاقة التونسي بالتاريخ وبالمتاحف    مصالح الرقابة تحجز 10 اطنان من اللحوم البيضاء المجمدة غير الصالحة في مخازن شركة تبريد مختصة    المغزاوي يرفع تحفظات حركة الشعب عن عدّة ملفات لسعيّد    رئيس الجمهورية يستقبل رئيس رابطة حقوق الانسان استعدادا للحوار الوطني    مفزع: أكثر من 800 ولادة خارج إطار الزواج سنة 2021    التلقيح ضدّ جدري القرود.. الصحة العالميّة توضّح !    الاتحاد الافريقي يستبعد كينيا وزيمبابوي من تصفيات أمم إفريقيا    قتيلان و120 جريحا في انفجار غاز بأبو ظبي    عاجل: هذا ما كشفته التحقيقات في قضية اغتيال شيرين أبو عاقلة..وهذا مصدر الرصاصة..    الاتفاق على تنظيم الملتقى السنوي القادم لغرفة السياحة ببولونيا في تونس    اتفاق ليبي تونسي على زيادة عدد الرحلات الجوية    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الثلاثاء 24 ماي 2022    الرابطة 1 (مرحلة التتويج) : برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة السابعة    انتقالات: "تحدثت مع ميسي ونيمار قبل رفض عرض ريال مدريد" (مبابي)    أميركا تُفرج عن جزء من مخزونها الوطني من لقاح 'جينيوس' لجدري القرود    رؤى ...الهويات المتشظية.. لماذا سقطت الخلافة الإسلامية؟    145 ألف دجّال ينشطون في تونس .. لماذا يقبل التونسي على الشعوذة؟    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    صور وفيديو لخسوف القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأمم المتحدة تحذر من أوضاع مزرية يمر بها المدنيون والنازحون في شمال سوريا
نشر في حقائق أون لاين يوم 25 - 01 - 2022

حذرت الأمم المتحدة، من أوضاع مزرية يمر بها المدنيون والنازحون في شمال سوريا، بسبب تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.
وقال نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية في الأزمة السورية، مارك كتس، في إحاطة إعلامية: "إننا قلقون للغاية بشأن الوضع في شمال غرب سوريا، وكما تعلمون فإن واحدة من بين أكثر الفئات السكانية ضعفا في العالم تعيش في تلك المنطقة". وأضاف: "خلال هذا الطقس البارد جدا، رأينا بالفعل مشاهد مروعة في الأيام القليلة الماضية".

ولفت كتس إلى أن "حوالي 100,000 شخص تضرروا بسبب الثلوج، وحوالي 150,000 شخص يعيشون في خيام بسبب المطر والدرجات المتجمدة. هذا يعني ربع مليون شخص يعانون الآن".

وأضاف: "إن هؤلاء الأشخاص مروا بالكثير في السنوات الأخيرة، وفروا من مكان لآخر، ولحقت القنابل بهم، والكثير من المستشفيات والمدارس في شمال غرب سوريا تدمرت خلال 10 سنوات من الحرب، والآن، نرى هؤلاء الأشخاص في بعض المخيمات – إنها منطقة كوارث حقيقية".

وأكد أن "العاملين الإنسانيين انتشلوا الأفراد من تحت الخيام المنهارة، والكثير من هؤلاء الأشخاص ليس لديهم معاول أو أدوات أخرى لإزالة الثلوج، ولذا كانوا يزيلون الثلوج من على خيامهم بأيديهم العارية".

ودعا كتس المجتمع الدولي إلى فعل المزيد والمساعدة في إخراج هؤلاء الأشخاص من الخيام إلى مأوى مؤقت أكثر أمنا وكرامة.

وأضاف: "في الأيام الأخيرة، كان العاملون الإنسانيون يبذلون قصارى جهدهم لتنظيف الشوارع وجلب العيادات المتنقلة إلى هؤلاء الأشخاص وإصلاح أو استبدال بعض الخيام المتضررة، وتوفير المواد الإغاثية الأخرى التي تمس الحاجة إليها، كالطعام والأغطية والملابس الشتوية، وغيرها من المساعدات الطارئة".

وردا على سؤال من الصحفيين، أوضح كتس أن "الأمم المتحدة ناشدت الحصول على أكثر من أربعة مليارات دولار لكل سوريا العام الماضي، لكن حصلت فقط على 45 في المئة من ذلك المبلغ، والعام الذي سبقه تلقت 58 في المئة من التمويل الذي كانت تأمل في الحصول عليه".


وتابع أخيرا قائلا: "المواقع التي نتحدث عنها مناطق شاسعة، منطقة منها تخضع لسيطرة مجموعة مصنفة في قائمة الأمم المتحدة على أنها جماعة إرهابية، وثمة الكثير من الصعوبات للدخول إلى تلك المنطقة، ولهذا السبب كنا ندعو إلى تمديد قرار مجلس الأمن الذي يمكن دخول المساعدات عبر الحدود إلى تلك المنطقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.