التوقعات الجوية ليوم الجمعة: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    إيطاليا: وصول أول قط مهاجر من تونس إلى صقلية    السلطات الإيرانية تؤكد وقوع انفجار غرب طهران وتكشف عن سببه    صفاقس: إصابة 5 اشخاص في حادث دهس سيارة لمقهى...صور    سوسة: متشدد ديني يتحيّل على شبان ويسلبهم أموالهم'!    سوسة.. تسجيل 3 إصابات من نفس العائلة بكورونا    بعد كورونا: 65 % من المؤسسات تحتاج إلى ما لايقل عن 3 أشهر لإسترجاع نسق الإنتاج    الجزائر: منع حركة المرور في العطل الأسبوعية في 19 ولاية    يطالب بمليار ونصف: لجنة النزاعات تغضب محامي زكريا العبيدي    بنزرت: التفطن لمحاولة غش في اليوم الثاني من اختبارات امتحان البكالوريا    رئيس الجمهورية ينبّه إلى "خطورة سعي البعض إلى تفجير الدولة من الداخل"    لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبيئة تعقد جلسة استماع حول ملف الكامور بولاية تطاوين    عبد اللطيف المكي: تونس خالية تماما من الإصابات الأفقية والمحلية بفيروس "كورونا" المستجد وخاصة المناطق السياحية    تسجيل زيت زيتون تبرسق كتسمية مثبتة للأصل لدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية بجنيف    " أغني لكي لا أنام " للشاعر احميدة الصولي : ملحمة الشاعر للصباحات و قد ضجت الجهات بالنكبات    الخطوط التونسية تبرمج رحلة إجلاء للتونسيين من مالي والسينيغال    نجم المتلوي .. البوغانمي .. البكوش و ديارا يوقعون الفوز على الشبيبة وديا ( 3 - 0 )    إطلاق اسم الراحل الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة    بنزرت: حريق في الغابة الشعراء لمنطقة الناظور    الجيش المصري ينفذ مناورات قرب الحدود الليبية    يوميات مواطن حر: غربة غدي تعوضها احلامي    ''وزارة التربية تكشف تفاصيل التسجيل في الارساليات القصيرة لنتائج ''السيزيام    حول عدم ذبح الاضاحي هذا العام    لبنان : لا خبز.. لا لحم... لا كهرباء... لا "مصاري "...    تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا في تونس    محافظ البنك المركزي لالصباح نيوز: لدينا ما يكفي من السيولة لدعم القطاع البنكي..ولا مشاكل في صرف الاجور    مصطفى بن احمد للهاروني: صمتك افضل من حديثك..والأوْلى أن تنصح وزراء النهضة بالاستقالة عوض الفخفاخ..    وزارة السياحة تعد رؤية استراتيجية مجددة ستحال على الحكومة قبل موفي السنة الجارية    الكشف عن سبب ايقاف ميسي لمفاوضات التجديد مع برشلونة    مرتجى محجوب يكتب لكم: الانضباط حجر زاوية الديموقراطية    ارتفاع عدد الدول المشمولة بفتح الحدود مع تونس إلى 129 دولة    بالصور: جوليا الشواشي تدخل القفص الذهبي وهذا ما دوّنه والدها    فرجاني ساسي يلحق بتربص الزمالك في برج العرب    إحباط مخططات إرهابية تستهدف القطاع السياحي ومقرات سيادية وإيقاف العنصر الرئيسي    تعيينات جديدة في وزارة الطاقة    موسي تدعو إلى الانتفاضة بسبب "أخونة" عضوية المحكمة الدستورية    المنستير: حرص على تنظيم الدورة 49 لمهرجان المنستير الدولي    منوبة : اضطرابات في التزوّد بالماء الصالح للشرب بعدد من الاحياء والمناطق الريفية    عاجل/ بعد فشل جلسة المفاوضات بين الحكومة والاتحاد: محمّد عبو يعلّق    وزير المالية يكشف : هناك ثغرة في ميزانية الدولة ب8 مليار دينار والوضعية المالية صعبة جدا    صفاقس: إحباط عملية سطو على فرع بنكي والقبض على مرتكب العملية    تحديد موعد سحب قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا    مهدي الغربي ل"الصباح نيوز": هذه الأسماء الكبيرة التي ستكون في القائمة الائتلافية ..وهذا ما اقوله لبقية المترشحين لرئاسة الإفريقي    معركة سرت الحاسمة باتت وشيكة: الأمم المتحدة تحذر    قال لها ''إنت بالحجاب أحلى'': النائبة مريم اللغماني تُقاضي زميلها    رمادة: احتجاج ليلي أمام ثكنة عسكرية بعد وفاة شاب بطلق ناري    الهيئة المستقلة لانتخابات الجامعة تدّقق في انخراطات جماهير الإفريقي    أمام غياب وزارة الثقافة ... أهالي فرنانة ينظمون مهرجانهم    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إصدارات .. سينوغرافية «العرض » المسرحي لمحمد الهادي الفرحاني    أتلانتا يتجاوز سامبدوريا ويحقق انتصاره التاسع على التوالي    حجز وتحرير محاضر ومخالفات في حملات للشرطة البلدية    اجواء صيفية معتدلة    المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: نتوقع هجوما تركيا في أي وقت وسنردع أي اعتداء    هذا ما قاله الشاب خالد عن بلطي والفنانين التونسيين    قرار مجلس الأمن بشأن "إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر وحيد"    صالح الحامدي يكتب لكم: عالمية الإسلام في القرآن والسنة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملاعب العسكرية تنقذ الدوري المصري من الإلغاء
نشر في كوورة يوم 28 - 02 - 2011

تمتلك القوات المسلحة المصرية الحل السحري لاستئناف مباريات الدوري هذا الموسم والذي توقف منذ اندلاع ثورة 25 جانفي نظرا لما تمتلكه من ملاعب جاهزة لا تحتاج لتأمينات إضافية خاصة وأن تلك الملاعب تقع في الأساس داخل أحضان المؤسسة العسكرية المصرية.
وبعدما نجحت تجربة مباراة الزمالك وستارز الكيني في ملعب الكلية الحربية واستطاعت القوات المسلحة المصرية تنظيم المباراة في أجمل صورة لها علاوة على نيل رضا الجماهير التي تواجدت داخل الملعب بدأت تلوح في الأفق ملامح خطة بديلة لاستئناف الدوري داخل الملاعب العسكرية الأمر الذي يسهل كثيرا من مسألة الحفاظ على النظام في ظل عدم وجود الشرطة المصرية بقوامها المعروف حتى الآن في الشارع المصري بعد أحداث ثورة 25 جانفي .
محاور عديدة
وتتلخص الدراسة في أن تقام مباريات الدوري على الملاعب العسكرية حسب التوزيع الجغرافي للأندية المصرية في الدوري والتي تبلغ 16 ناديا.
وتضم القوات المسلحة المصرية بالقاهرة عدد كبير من الملاعب مثل الكلية الحربية الذي يلعب عليه الأهلي والزمالك وستاد وجهاز الرياضة العسكري الخاص بنادي طلائع الجيش وملعب السلام التابع لنادي الإنتاج الحربي إضافة إلى ملعبي حرس الحدود وبرج العرب في الإسكندرية وملعب الجيش في السويس.
نصف أندية الدوري بالقاهرة
وتضم أندية القاهرة الأهلي والزمالك وطلائع الجيش واتحاد الشرطة والإنتاج الحربي ووادي دجلة والمقاولون العرب وإنبي، ويمكن لتلك الأندية أن تلعب على الملاعب الثلاثة الموجودة بالقاهرة، ولو تم اللعب على يومين مختلفين سيكون هناك 6 مباريات على ثلاث ملاعب أي انه من الممكن أن يلعب 12 ناديا وليس ثمانية فقط.
ثلاثة أندية بالإسكندرية
وتضم محافظة الإسكندرية ثلاثة أندية هي الاتحاد وسموحة وحرس الحدود، ومن الممكن أن تقام مباريات الأندية الثلاث على ملعبي حرس الحدود وبرج العرب اللذان يخضعان لإشراف القوات المسلحة المصرية أيضا.
خط القناه
ومن الممكن أن يستضيف ملعب الجيش الجديد بالسويس مباريات الأندية التي تقع على خط قناة السويس مثل الاسماعيلي والمصري وبتروجيت بحيث تستطيع تلك الأندية اللعب على أقرب مكان لها وهو ملعب السويس الأمر الذي يوفر جهدا كبيرا في مسألة التنقل بين المحافظات الثلاثة وبعضها البعض.
ويتبقى هناك ناديان من الصعيد أحدهما نادي مصر المقاصة الذي يلعب مبارياته على ملعب الفيوم ومن السهل جدا أن يتم نقل مبارياته للقاهرة في الوقت الذي أصبح من اليسير أن يلعب فريق الجونة مبارياته في مدينة الغردقة الواقعة على البحر الأحمر خاصة وأن الحياة لم تتأثر في تلك المدينة الساحلية منذ إندلاع الثورة وبعدها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.