أكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    غرق مركب مهاجرين بصفاقس: تواصل عمليات البحث عن المفقودين.. وهذه حصيلة الوفيات    إضراب عن العمل لأعوان وموظفي المعهد الوطني للإحصاء    صفاقس: بعث مركز مُحاكاة وبحث علمي طبي بهبة أمريكية بقيمة 5 مليون دولار    عقب سنوات من الخلافات: تركيا ترفع الحظر عن مواقع رسمية وإخبارية سعودية    بالأرقام.. أقوى وأضعف منتخب في كأس إفريقيا بعد انتهاء دور المجموعات    صفاقس: البحث عن 6 مفقودين في غرق مركب حراقة    قفصة: الاعلان عن تاريخ عقد المؤتمر الجهوي للشغل    بداية من اليوم: تغيّرات في حركة المرور على مستوى هذه الطرقات    الاتحاد العام التونسي للشغل يبدي قلقه من حالة البطء والتردد في تحقيق تغيير بعد إجراءات 25 جويلية الماضي    الكشف على نفق أرضي أمام أحد المنازل ببنزرت #خبر_ عاجل    العراق: هجوم ارهابي يسفر عن مقتل عدد من الجنود    خروج قطار محمّل بالفسفاط عن السكة في المتلوي..    ادارة المرور تحذّر من ضباب بهذه الطرقات    وزارة الصحة: تطعيم أكثر من 7 آلاف شخص باللقاح المضاد للكورونا أمس    منذر الكبير: انهاء الهجمة هو ما كان ينقص المنتخب التونسي في لقائه أمام غامبيا    كأس افريقيا-برنامج دور ثمن النهائي: تونس تواجه نيجيريا يوم الأحد    تونس تسجل 13 حالة وفاة و9787 إصابة جديدة بكورونا    استقالة الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي وتكليف منصف السلامي بتشكيل هيئة تسييرية وقتية    قفصة ...إيقاف أمني متهم بضرب شاب حتى الموت    بالاشتراك مع مغنية فلسطينية تشيلية .. بلطي يطلق اغنية جديدة «غريب علي»    ملف الأسبوع: الاسلام اعتبر الحرية قيمة أساسية    الحرية أهم القيم الاسلامية    منبر الجمعة: القضاء والقدر أساس الايمان    طقس الجمعة 21 جانفي 2022    القيروان.. مجهولون يقطعون أكثر من 15 شجرة زيتون... ليلا    المتلوي : القبض على شخصين حاولا اجتياز الحدود خلسة    قناة الجزيرة... إلى متى؟!    توزر .. في مركز التكوين المهني في زراعة النخيل بدقاش ..مكافحة عنكبوت الغبار... محور يوم إعلامي    بعد تأسيس أول شركة تعاونية مركزية لتعليب وبسترة حليب الإبل بتوزر .. خطوة رائدة لدعم مربّيي الإبل    توسعة وحدة البحث    بيع مشاتل زيتون بأسعار تفاضلية    جامعة كرة القدم توضح مهمة طبيب القلب مع المنتخب    محمد الكوكي يدرب الاتحاد الليبي ل6 أشهر    جلّ المصابين ب"أوميكرون" يتماثلون للشفاء    الفقر زمن الجائحة: 3 ملايين تونسي يحاربون الكورونا بلا سلاح    قيس سعيّد .. لا نية لتركيع القضاء ولا يمكن للقضاء أن يكون دولة    حدث اليوم...للإطاحة بحكومة الدبيبة... تحالف غير مسبوق بين القوى الليبية    تعافي الحدادي و الجمل من فيروس كورونا    بالفيديو: سلوى محمد ''خدمت في الفلاحة عمري 9 سنين''    مفتي الجمهورية يدعو إلى تقديم العون إلى المستشفيات    هذه الليلة: طقس بارد والحرارة تنزل إلى 3 درجات    اردوغان يستعين بخدمات طبيب قلب إسرائيلي    "أطياف" مهدي هميلي.. تونس بلا مساحيق تجميل    أشرف زكي يرد على أنباء نقل عادل إمام إلى المستشفى    تحوير جزئي لحركة المرور بمفترق سكة الميترو في تقاطع شارع باريس ونهج مختار عطية    مفتي الجمهوريّة يدعو للتبرّع لفائدة تونس    الخارجية المصرية تدين بشدة هدم منزل ومبنى في حي "الشيخ جراح" من قبل الكيان الصهيوني    استئناف تزويد الأمونيترالمحلّي من قبلاط وقابس بالوتيرة العادية    رصد أول تأثير لنشر شبكات الجيل الخامس على الطائرات    السجن لعون "ستاغ" بتهمة التحيّل.. وهذه التفاصيل    جو بايدن يدعو الأمريكيين للحكم بأنفسهم على حالته العقلية    تحديد موعد ''الصولد'' الشتوي    كأس أمم افريقيا: التشكيل المحتمل للمنتخب التونسي ضد غامبيا    اتفاقية بين الثقافة والتعليم    إيقاف بث إذاعة مسك    أندريا بوتشيلي في العلا مجدّدا    نرمين صفر تقرّر تجميد بويضاتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رمضان بن عمر: التعاون بين تونس والإتحاد الأوروبي في مجال الهجرة "غير عادل
نشر في صحفيو صفاقس يوم 06 - 12 - 2021

قال الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والمكلف بالهجرة رمضان بن عمر اليوم الاثنين أن تونس تعيش على وقع غير مسبوق لعمليات ترحيل قسرية للمهاجرين التونسيين لاتراعي الضمانات القانونية حسب تقديره
ووصف رمضان بن عمر في تصريح ل (وات) أن التعاون بين تونس والاتحاد الاوروبي في مجال الهجرة "غير عادل" مضيفا أن مجهودات تونس في مجال مقاومة الهجرة غير النظامية التي انخرطت فيها منذ شهر جوان الماضي في اعتراض مراكب المهاجرين غير النظاميين الذين يبحرون من السواحل الليبية قوبلت بترحيل المهاجرين التونسيين على أساس الهوية
ولفت بن عمر في هذا الصدد الى أنه تم منذ مطلع السنة الجارية والى حدود شهر نوفمبر المنقضي ترحيل أكثر من 1651 من المهاجرين التونسيين من إيطاليا مذكرا بأن عدد التونسيين الذين تم ترحيلهم فعليا من ايطاليا خلال سنة 2020 بلغ 1997 من جملة 3351 مهاجرا من جنسيات أخرى تم ترحيلهم أي ما يمثل 59.5 بالمائة من مجموع المرحلين.
وأشار في المقابل الى أن تونس خضعت لضغوطات الاتحاد الاوروبي ووقعت على العديد من محاضر الجلسات لاعتراض المهاجرين غير النظاميين الذين يبحرون من سواحل دول أخرى أو حتى في المياه الدولية وتقوم بإيوائهم في تونس بصفة لاجئين أو مهاجرين وذلك حماية لأوروبا من أدفاق الهجرة غير النظامية
وأضاف الناطق الرسمي باسم المنتدى ان "سياسة تونس في هذا المجال خلقت أزمة انسانية حادة بسبب الأعداد المتزايدة للمهاجرين غير النظاميين الذين يبحرون خاصة من السواحل الليبية مما تسبب في بلوغ مراكز الايواء طاقة الاستيعاب القصوى
وأشار الى أن الأعداد المتزايدة للمهاجرين واللاجئين خلق أزمة مع المتساكنين الذين دفعوا بمسارهم الاحتجاجي الى غلق بعض مراكز الإيواء كما حدث بولاية مدنين أين اضطرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الى غلق أحد مراكزها (جرجيس) بسبب احتجاج المتساكنين في شهر أكتوبر الماضي.
واعتبر بن عمر أن تونس ليس لها استراتيجية واضحة للتعامل مع هذه التدفقات مما يسيء لصورتها في الخارج لاسيما وأنها موقعة على الإتفاقية الدولية لحقوق اللاجئين منذ سنة 1951
وشدّد على أن مهمة انقاذ المهاجرين غير النظاميين في عرض البحر تكون بالضرورة من طرف الدول التي تمتلك أكثر ضمانات لوجيستية وقانونية ملائمة
ودعا في هذا السياق الى اعتماد مسارات تعاون عادلة ومتوازنة بين تونس والاتحاد الاوروبي تضمن حقوق المهاجرين مقترحا أن يتولى الإتحاد الأوروبي عمليات الإنقاذ في عرض البحر عبر بواخر انسانية وتسهيل التنقل النظامي لدول الاتحاد وفتح المجال أمام اليد العاملة المختصة
من جهته قال المسؤول التنفيذي لمشروع حماية اللاجئين بالمجلس التونسي للاجئين عبد الرزاق الكريمي في تصريح ل(وات) ان تونس تولت منذ بداية سنة 2021 والى حدود موفى أكتوبر من نفس السنة انقاذ 1500 من المهاجرين غير النظاميين أبحروا من السواحل الليبية منهم 473 من طالبي اللجوء في تونس والبقية بصفتهم كمهاجرين غير نظاميين
وأشار الكريمي الى أن تونس تولت منذ 10 أيام انقاذ نحو 487 من المهاجرين غير النظاميين منهم 63 من طالبي اللجوء معتبرا أن تونس لها امكانيات جد محدودة في المجال وأضحت مراكز الإيواء غير قادرة على استيعاب أعداد أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.