نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية: لابد من توافق اقتصادي بين ليبيا وتونس لتلافي ضعف حجم الاستثمار المشترك والتبادل التجاري    عاجل: نشرة متابعة للوضع الجوي لهذه الليلة..    قابس:الفرقة الجهوية لمكافحة المخدرات تقبض على نفر يروج المخدرات والاقراص واللاقمي    وزيرة الشؤون الثقافية لحقائق أون لاين: هدفنا أن تصبح الثقافة اقتصادا    قابس: جهود متواصلة للسيطرة على حريق ضخم في واحة الدبدابة بالحامة    مقرين الرياض: وفاة شابة دهسا تحت عجلات القطار    وزير الدفاع يلتقي وفدا من الكونغرس الامريكي    معهد الرصد الجوي : اسناد اللون الاصفر ل17 ولاية بالشمال والجنوب الغربي ومحليا الوسط    الاتحاد الاوروبي يصرف 300 مليون يورو لتونس    مقرين الرياض: وفاة شابة دهسا تحت عجلات القطار    إنقاذ طفلين من الغرق في سواحل طبرقة    وزير الخارجية الأوكراني يدعو من دافوس إلى وقف كل الصادرات الروسية    نحو إعادة فتح المدرسة الوطنية لفنون السيرك    جليلة بن خليل: ارتفاع نسبة الملقحين ضد كورونا مكن من تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي في تونس    وزيرة الشؤون الثقافية: "هدفنا أن نجعل من مهرجاناتنا وتظاهراتنا الثقافية قاطرة تنموية وأن نروّج لتونس في أبهى حلّة"    حريق في قاعة تدريس بمدرسة ابتدائية..وهذه التفاصيل..    أصحاب مذابح الدواجن يُحذرون من نقص المنتوج مع موفى شهر جوان    باجة: افتتاح مركز موسمي للحماية المدنية بقبلاط وتوقّعات بتقلص آجال التدخّل إلى النصف    ملياردير أميركي ''كبير'' يحذر من حرب عالمية ثالثة    ليبيا: حجز قنطار من المخدرات على الحدود مع تونس    ليلى حداد: الحداد: ''حوار دون أحزاب سيفشل''    نابل: حجز كمّيات هامّة من السكر    تونس صدرت زيت الزيتون المعلب إلى أكثر من 60 وجهة    البنك المركزي: ''الترفيع في نسبة الفائدة جزء من الحل''    اتحاد الشغل يدعو إلى مراجعة الرزنامة الإنتخابية وتعديل المدة الزمنية المطروحة للحوار(فيديو)    وزيرة المالية: ''لقاء رئيسة الحكومة بمديرة صندوق النقد الدولي كان إيجابيا''    انتشال جثة وإنقاذ 24 مجتازا غير نظامي بعد غرق زورق بسواحل قرقنة    رسميا: المصري محمد النني يجدد عقده مع أرسنال    آفاق تونس يفتح النار على رئيس الجمهورية: "هيئة سعيد ستزوّر إرادة الشعب"..    المكتب الجامعي الجديد لكرة اليد يتولى توزيع المهام بين اعضائه وينهي التعاقد مع المدير الفني الوطني ياسن عرفة    العاصمة: حجز مسدّس وخراطيش في منزل بالحفصيّة    يوم السبت 28 ماي 2022 التعامد الاول للشمس على الكعبة الشريفة    قدماء رابطة حقوق الانسان: لا للاصطفاف وراء السلطة ومُستاؤون من الأوضاع داخل المنظمة الحقوقية العريقة    وزارة الصحة: لا اصابات بجدري القردة إلى غاية اليوم    "جدري القردة": الدكتور الغزال يدعو إلى اليقظة واتخاذ جملة من التدابير    المكتب الجامعي لكرة اليد يقرر اعادة نهائي كأس تونس مفتتح الموسم الرياضي القادم    جدري القرود.. فترة حضانة الفيروس داخل جسم المصاب    الجمعية الرياضية لBH بنك: بطلة تونس لكرة القدم النسائية للموسم الرياضي 2021/2022    ساوثغيت مدرب المنتخب الانقليزي يؤكد أنّ اللعب دون جمهور أمر محرج    حدث اليوم: مخيّم جنين .. معقل المقاومة الذي أرعب الصهاينة    أسعار الصرف بالدينار التونسي لهذا اليوم الاربعاء 25 ماي 2022    ميرانيتها 800 الف دينار .. أيام قرطاج الكوريغرافية... تعود    استعدادات عمل الهيئة الاستشارية محور لقاء سعيّد بالصادق بلعيد    كيف تنظمين عواطفك مع الروائح العطرية؟    بينهم معلم و18 طفلا: ارتفاع قتلى حادثة اطلاق النار في تكساس    لياو ينتزع جائزة الأفضل في ال«كالتشيو»    أولا وأخيرا...الصادق بالعيد لرؤية هلال العيد ؟    كندا ترصد 15 إصابة بجدري القرود وتتوقع المزيد    أخبار النادي الصفاقسي: رباعي خارج الخدمة وعودة الزحّاف مطروحة    مسلسل الزعيم(الحلقة 47) ...تجربة الوحدة مع سوريا    في القيروان وصفاقس وسوسة وتونس ..نصف مليار تكشف أسرار أسطول السيارات لكبار المهربين    بالفيديو: تسجيل صوتي لزينة القصرينية تطلب 6 آلاف دينار للغناء في زفاف النقّار    وزيرة الثقافة تأذن بإعادة فتح المدرسة الوطنية لفنون السيرك    المنتخب الوطني: القادري يعلن عن قائمة اللاعبين يوم الجمعة    دورة جديدة من أيام قرطاج الكوريغرافية.. الرقص تعبيره لا تعترف بحدود    "تحفة" لمحمد علي التونسي: مونودراما ساخرة عن علاقة التونسي بالتاريخ وبالمتاحف    رؤى ...الهويات المتشظية.. لماذا سقطت الخلافة الإسلامية؟    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقترحات مستثمرين لإنجاز وحدات لمعالجة النفايات في صفاقس
نشر في صحفيو صفاقس يوم 16 - 01 - 2022

قال رئيس بلدية صفاقس، منير اللومي، إن البلدية بصدد النظر في مقترحات مشاريع لمعالجة النفايات وتثمينها تلقتها في الآونة الأخيرة من مؤسسات خاصة ومستثمرين، وستعرضها قريبا على فريق من الخبراء والجامعيين في يوم مفتوح بغاية تبني مقترح جدي لحل الإشكاليات البيئية في الجهة بصفة عامة.
وأكد اللومي، اليوم الأحد، أن "أهمية هذا التمشي تكمن ليس فقط في حل معضلة النفايات المنزلية المتواصلة حاليا، ولكن أيضا في حل مشكل النفايات الصناعية والاستشفائية وفواضل البناء وفواضل المسالخ والمداجن التي تشكل اليوم عبئا كبيرا على البلدية والجهة، وتغيب بشأنها الحلول الناجعة إلى حد الآن".
ورجح أن يكون المشروع المتفق عليه، في صورة نجاح التمشي المذكور، مشروعا مشتركا بين البلدية وباقي بلديات صفاقس الكبرى والجهة عموما، بما يضمن التوصل إلى حل جذري ودائم لمشكل النفايات في الولاية.
وأشار، في هذا الصدد إلى إمكانية أن تقوم البلدية بإنجاز مشروع وحدة معالجة وتثمين النفايات وفق صيغة الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص، وهو خيار كان مجلس البلدية صادق عليه وأقره في وقت سابق.في الأثناء تستعد بلدية صفاقس لإعداد مقترح لإحداث وكالة جهوية للتصرف في النفايات ستعرضه على باقي بلديات الجهة، وهي منشأة تأخذ فيها البلديات المعنية على عاتقها كل مراحل التجميع والنقل والتثمين، بما من شأنه أن يخفّف العبء على الدولة، من حيث إدارة المصبات التي صارت مشكلة دائمة وعامة في كامل البلاد.
من جهة أخرى، انتقد رئيس البلدية ما قال عنه "إقصاء بلدية صفاقس" من مسار التشاور بشأن أزمة النفايات والبحث عن أفكار ومقترحات للمصب الذي يمكن اختياره في ظل رفض أهالي منطقة "ليماية" بمعتمدية منزل شاكر للمصب المقترح في منطقتهم، وذلك "رغم انها تعد البلدية الأولى من حيث كمية النفايات المجمعة والتي تقوم بنقلها إلى المصب".وأفاد في هذا الصدد بأن جلسة عمل كانت انعقدت في الفترة الماضية بوزارة البيئة وشارك فيها والي صفاقس ورئيس بلدية منزل شاكر دون توجيه الدعوة لبلدية صفاقس.
كما أفاد بأن ما تمخضت عنه هذه الجلسة، وهو اتفاق يقضي بالقيام بدراسة مؤثرات بيئية لمشروع المصب في منطقة "ليماية" وقابلية المنطقة لاحتضان وحدة معالجة نفايات، سوف "يُبقي على إشكال تكدس النفايات في الجهة على ما هو عليه الآن، لأن الدراسة المذكورة تستغرق وقتا لا يمكن أن تتحمله قدرة البلديات في الجهة على الانتظار أكثر، وهو ما يفسر، بحسب رئيس البلدية، "انتشار المصبات العشوائية داخل المناطق العمرانية التي اضطرت لها البلديات في الوقت الراهن، على غرار ما يحدث في عدد من المناطق مثل ساقية الزيت وساقية الداير والعوابد وغيرها".يذكر أن الحكومة كانت اتفقت مع مكونات المجتمع المدني وممثلي المنظمات الوطنية في صفاقس في ديسمبر المنقضي على حل أزمة النفايات والانطلاق في رفع الفضلات بداية من يوم 8 ديسمبر 2021 وتجميعها بعقار على ملك الدولة يبعد نحو 62 كيلومترا على مدينة صفاقس ويمتد على مساحة 116 هكتارا، وهو مرعى أغنام للمركب الفلاحي "السلامة" التابع للأراضي الدولية، غير أن هذا المقترح جُوبه برفض شديد من أهالي منطقة "ليماية" الذين عبروا عن خشيتهم من أن تتضرر الأراضي الفلاحية المحيطة بالموقع، ولا سيما نشاط الفلاحة البيولوجية لغابة الزياتين من الفضلات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.