بعد تحفظات الاتحاد والأحزاب المساندة لمسار 25 جويلية .. هل يعدّل الرئيس مرسوم الحوار ؟    منطقة البحيرة بالعاصمة .. تجاوزات واستيلاءات وبيع للملك العام    النادي الصفاقسي النجم الساحلي (1 0) ...«السي .آس .آس» يصالح الأنصار    البطولة : صراع في المنستير والافريقي في امتحان بن قردان    طقس اليوم الخميس: الحرارة تتراوح بين 25 و43 درجة بهذه المناطق !    قابس: تواصل الجهود للسيطرة على حريق ضخم في واحة بالحامة    اتهام تونس بالتطبيع بمناسبة الغريبة: وزير الشؤون الدينية يوضّح    فاجعة قبالة سواحل تونس.. العشرات في عداد المفقودين    أصدره سعيد: تفاصيل الأمر الرئاسي بدعوة الناخبين إلى الاستفتاء على الدستوري الجديد    نشر تركيبة اللجنتين الإستشاريتين بالرائد الرسمي    روما على عرش المؤتمر الأوروبي وانجاز فريد لمورينيو    الإتّحاد المنستيري يثأر من الزمالك المصري و يتأهّل لنهائي بطولة إفريقيا لكرة السلة    تونس : المصادقة على مشروع مرسوم حول استفتاء 25 جويلية وأمر رئاسي لدعوة الناخبين    القبض على سارق انتحل صفة أمني وسطا على أموال رجل مسن    حقيقة انفصال التونسية منال الحمروني عن زوجها    التونسية ساندي تحصل على الإقامة الذهبية من دولة الإمارات    عُرفت في ''سنوات الضياع'': الممثلة التركية ''بيلور'' تعاني من السرطان    محجوب العوني: 4 معلومات مهمة بشأن جدري القردة    قابس: اندلاع حريق يأتي على 400 اصل من النخيل    موظف بالبريد يستولي على مئات الملايين من أموال الحرفاء..وهذه التفاصيل..#خبر_عاجل    الممثلة العالمية كلاوديا كاردينال تحل بتونس    رئيس ألمانيا يحذر من ''مجاعة جماعية وموت'' في الأشهر المقبلة    وزيرة الشؤون الثقافية لحقائق أون لاين: هدفنا أن تصبح الثقافة اقتصادا    قابس:الفرقة الجهوية لمكافحة المخدرات تقبض على نفر يروج المخدرات والاقراص واللاقمي    مقرين الرياض: وفاة شابة دهسا تحت عجلات القطار    الاتحاد الاوروبي يصرف 300 مليون يورو لتونس    معهد الرصد الجوي : اسناد اللون الاصفر ل17 ولاية بالشمال والجنوب الغربي ومحليا الوسط    إنقاذ طفلين من الغرق في سواحل طبرقة    مقرين الرياض: وفاة شابة دهسا تحت عجلات القطار    نحو إعادة فتح المدرسة الوطنية لفنون السيرك    جليلة بن خليل: ارتفاع نسبة الملقحين ضد كورونا مكن من تحسن جميع مؤشرات الوضع الوبائي في تونس    حريق في قاعة تدريس بمدرسة ابتدائية..وهذه التفاصيل..    القصرين: تقديرات بتضاعف محصول الحبوب بأكثر من مرّتين    أصحاب مذابح الدواجن يُحذرون من نقص المنتوج مع موفى شهر جوان    باجة: افتتاح مركز موسمي للحماية المدنية بقبلاط وتوقّعات بتقلص آجال التدخّل إلى النصف    تونس صدرت زيت الزيتون المعلب إلى أكثر من 60 وجهة    البنك المركزي: ''الترفيع في نسبة الفائدة جزء من الحل''    نابل: حجز كمّيات هامّة من السكر    وزيرة المالية تكشف عن فحوى لقاء بودن بالمديرة العامة لصندوق النقد الدولي    3500 رجل أعمال يشاركون في الدورة ال5 لمجلس الأعمال التونسي الإفريقي    المكتب الجامعي الجديد لكرة اليد يتولى توزيع المهام بين اعضائه وينهي التعاقد مع المدير الفني الوطني ياسن عرفة    يوم السبت 28 ماي 2022 التعامد الاول للشمس على الكعبة الشريفة    قدماء رابطة حقوق الانسان: لا للاصطفاف وراء السلطة ومُستاؤون من الأوضاع داخل المنظمة الحقوقية العريقة    العاصمة: حجز مسدّس وخراطيش في منزل بالحفصيّة    وزارة الصحة: لا اصابات بجدري القردة إلى غاية اليوم    "جدري القردة": الدكتور الغزال يدعو إلى اليقظة واتخاذ جملة من التدابير    غدا الخميس الإعلان عن قائمة اللاعبين و برنامج تربص المنتخب التونسي استعدادا للاستحقاقات القادمة    الرابطة 1 (مرحلة التتويج): النادي الصفاقسي يستقبل اليوم النجم الساحلي والمباراة منقولة على قناة الكأس    ميرانيتها 800 الف دينار .. أيام قرطاج الكوريغرافية... تعود    حدث اليوم: مخيّم جنين .. معقل المقاومة الذي أرعب الصهاينة    الجمعية الرياضية لBH بنك: بطلة تونس لكرة القدم النسائية للموسم الرياضي 2021/2022    بينهم معلم و18 طفلا: ارتفاع قتلى حادثة اطلاق النار في تكساس    كيف تنظمين عواطفك مع الروائح العطرية؟    أولا وأخيرا...الصادق بالعيد لرؤية هلال العيد ؟    كندا ترصد 15 إصابة بجدري القرود وتتوقع المزيد    "تحفة" لمحمد علي التونسي: مونودراما ساخرة عن علاقة التونسي بالتاريخ وبالمتاحف    رؤى ...الهويات المتشظية.. لماذا سقطت الخلافة الإسلامية؟    لماذا نحن ضد الزواج المدني؟ الدكتورة حنان الشعار (لبنان) أستاذة في التعليم الجامعي والثانوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إختطاف إمرأة بقصر هلال : إيداع ثلاثة مورطين السجن وإدراج البقية بالتفتيش
نشر في صحفيو صفاقس يوم 25 - 01 - 2022

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير لدى تعهدها لملف قضية اختطاف امرأة بمعتمدية قصر هلال والتي شارك فيها 12 شخصا، بإيقاف ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة، في انتظار القاء القبض على بقية أفراد هذا الوفاق الإجرامي الذي من بينه زوج المرأة الضحية وهو الفاعل الأصلي فيه، وفق ما أفاد به "وات"، اليوم الثلاثاء، مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية، فريد بن جحا.
الزوج المشار إليه كان قد تحصن بالفرار، وهو محل 10 مناشير تفتيش في جرائم ترويج مخدرات، وهناك قضية بينه وزوجته في الطلاق منشورة أمام أنظار القضاء.
يذكر أن الزوجة الضحية تقدمت أمس الاثنين إلى الشرطة العدلية بقصر هلال على أساس أنّه مفتش عنها لفائدة العائلة، إلاّ أنّه وقع تحويلها إلى فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالمنستير التي أسند لها قاضي التحقيق إنابة عدلية. وتبيّن بعد عرض الزوجة الضحية على الاختبار الطبي، أنّها تحمل آثار عنف. ووقع بعد سماع أقوالها إعادتها إلى منزل والديها ووضعها تحت العناية الطبية والنفسية.
هذه القضية تعود أطوارها إلى بداية شهر جانفى الجاري عندما تداولت عدّة مواقع للتواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لعملية اختطاف امرأة. وتعهد القضاء آنذاك بالموضوع مباشرة وفتح بحثا تحقيقيا في خصوص اختطاف شخص وتحويل وجهته باستعمال العنف والتهديد وحجز شخص بدون إذن قانوني. ووقع إثر ذلك تداول مقاطع فيديو تظهر فيها الضحية تقود السيارة مع زوجها.
وأكدت الضحية لدى سماعها أنّها تعرضت إلى الاختطاف باستعمال السلاح والتهديد، وأنّ مقاطع الفيديو التي ظهرت فيها تقود السيارة مع زوجها وقع تصويرها تحت الاكراه والتهديد بالسلاح والعنف من قبل زوجها الذي هددها بالاعتداء عليها في حال رفضت، علاوة عن ابتزاز والدها وإجباره على دفع فدية مالية.
ووقع في الأخير الضغط على الضحية للتقدم من تلقاء نفسها إلى الشرطة العدلية للاعتراف بأنّه ليست هناك جريمة حتى يقع غلق الملف والإيهام بأنّ العملية ليس فيها أي طابع إجرامي، غير أنّه وبحنكة فرقة الأبحاث والتفتيش تأكد وجود وفاق إجرامي فيه الزوج الفاعل الأصلي، حسب فريد بن جحا.
وتمثلت أدوار المتورطين في مساعدة الزوج الجاني في عملية الخطف والإيواء وذلك باستخدام حوالي خمسة مساكن وتغيير المساكن بصفة منتظمة، وتغيير السيارات والتنقل من مدينة إلى أخرى بولايتي المنستير وسوسة حتى لا يقع التفطن إليهم، واستخدام العديد من شرائح الهاتف الجوّال كي لا يقع رصد مكالماتهم الهاتفية. وقامت المرأة التي وقع ايقافها بنقل الزوج والزوجة الضحية من مكان إلى آخر واستعملت سيارتها وآوتهما بأحد المساكن وذلك وفق آخر ما أفضت إليه الأبحاث خلال سماع الضحية.
وأوضح فريد بن جحا أنّ العقوبات المنتظرة في جريمة تحويل وجهة شخص باستعمال السلاح والتهديد به، هي السجن مدى الحياة طبقا للفصل 237 من المجلة الجزائية، وعقوبة جريمة حجز شخص دون إذن قانوني واستعمال العنف والتهديد، 20 سنة طبقا للفصلين 250 و251 من المجلة الجزائية. ويعاقب المشاركون في هذه الجرائم الذين سهلوا تنقل الزوج والزوجة الضحية أو ايوائهما أو التستر عليهما بنفس عقوبات الفاعل الأصلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.