حركة الشعب يقر التصويت ب''نعم'' على مشروع الدستور الجديد    قيس سعيد: ظاهرة الإحتكار مقصودة    بودن تؤكد على الاستعداد الجيد للاستفتاء الدستوري وموسمي الحصاد والسياحة    ر م ع الخطوط التونسية يكشف موعد عودة النسق العادي للرحلات    السلطة الفلسطينية تسلم قاتلة شيرين أبو عاقلة لأمريكا    عاجل في تونس : الكشف عن خلية تكفيرية كانت تخطط للسّطو على إحدى الفروع البنكية    توزر: السيطرة على حريق في واحة نفطة القديمة    وفاة أكبر الأسيرات الفلسطينيات سناً في سجون الإحتلال الإسرائيلي    ''عمّ نجيب بالهادي '' يردّ على المنظمة العالمية للسباحة    نشاط نسبي للرياح قرب السواحل والبحر مضطرب عموما    علماء يحذرون من وجود روابط بين تلوث التربة وأكبر قاتل في العالم    مصر.. عرض القاضي المتهم بقتل المذيعة شيماء جمال وشريكه على الطب الشرعي    الممثل الفنان علي الخميري: الاعمال الدرامية قدمت صورة عن تطور التمثيل بتونس    كاتب وكتاب: الوطن القبلي لجلّول عزّونة    القيروان تختتم مهرجانها الدولي لربيع الفنون...لوحات والوان ابداعية فنية وفكرية واحتفاء بالنجوم العرب    برنامج خليها على الله…للزميل مهدي قاسم في المرتبة الثانية على مستوى الاستماع وطنيا.    تكثيف التبادل التجاري بين تونس وليبيا محور لقاء طارق الشريف بوفد عن منظمة "بداية " لرواد الاعمال    ميداليات جديدة لتونس في الألعاب المتوسطية    اليوم مواجهة ثأرية لأنس جابر في ويمبلدون    الألعاب المتوسطية بوهران: المنتخب ينسحب والمراجعة ضرورية    ياسمين الحمامات: الاطاحة بمروج خطير للأقراص المخدرة    ماذا ترك برنامج "الموسيقى محرك للتنمية المستدامة" وراءه؟    مالك الجزيري يتوّج ببطولة كالي الكولومبية في مسابقة الزوجي    تفاصيل مواجهة أنس جابر في ثمن نهائي بطولة ويمبلدن و النقل التلفزي    القيروان: قافلة صحية مجانية بمعتمدية العلا    القيروان: استعدادات خاصة للعطلة الآمنة    نجلاء بودن في ندوة الولاة: "الوضع العام بالبلاد يتميز باستقرار نسبي مع تواصل التهديدات الإرهابية"    بودن: الحكومة عملت على توفير أضاحي العيد بأعداد كافية وأسعار مقبولة    صفاقس- كوفيد 19: إحصاء 107 إصابة جديدة وحالة وفاة خلال ال 24 ساعة الماضية    نجلاء بودن : الحكومة عملت على توفير أضاحي العيد بأعداد كافية وأسعار مقبولة    رئيس معهد تونس للسياسة : ''كأننا نؤسس لدولة إسلامية''    الألعاب المتوسطية : المنتخب الوطني لكرة اليد يواجه اليوم نظيره الصربي    ميدالية ذهبية جديدة لتونس في الألعاب المتوسطية    تونس : فتح مكاتب بريد لتأمين حصة عمل مسائية    باجة : 308 إصابات جديدة بفيروس كورونا من بين 517 تحليل !    حالة الطقس اليوم السبت : الحرارة تصل إلى 49 درجة!    تميز في الباكالوريا    التنوع والتعددية...إثراء للحياة أم مصادر للأزمات!    رئيس الدولة يأذن بجدولة ديون المجامع المائية    لا وجود لموسم سياحي 2022 !    ليبيا: حرق وتدمير مقر مجلس النواب الليبي في طبرق    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب إيران    ساخراً، ياسين العياري يعلق على مشروع الدستور الجديد    لم يعلّق على مشروع الدستور: الأستاذ أمين محفوظ يخرج عن صمته    الكاف: تجميع 432811 قنطارا من الحبوب    تونس استقبلت أكثر من مليوني سائح إلى موفى جوان    جندوبة: تواصل جني الخفاف بعدة مناطق (صور)    خاص: جولة أخيرة من مفاوضات تونس مع صندوق النقد الدولي.. هل تنتهي إيجابية؟    حجز كمية من علب السجائر الأجنبية    قيس سعيد يوجّه رسالة خطية للملك سلمان بن عبد العزيز    سليانة: السيطرة على حريق جبل مزاتة ببرقو بنسبة 90 %    تطاوين : تسجيل حالة وفاة و 37 إصابة جديدة بفيروس كورونا    صور: وزير التربية يستقبل عددا من المتميزين في امتحان البكالوريا    QNB – الارتفاع المستمر في أسعار المواد الغذائية يُحتم تطبيع أسعار الفائدة    المهرجانات الصيفية/ "أدونيس" في قرطاج و"سان لاكس" في الحمامات    إشراقات..ألا يشبعون ؟    عاجل: مفتي الجمهورية يعلن عن موعد عيد الاضحى..    أولا وأخيرا .. أنا والشعب زملاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شركة سيفاكس آرلينز تنشر بلاغا توضيحيا على صفحتها الرسمية
نشر في صحفيو صفاقس يوم 27 - 03 - 2022

نشكر الكثير من التونسيين على رسائل الدعم والتشجيع التي وصلتنا على صفحة الشركة ولقد تم تسجيل كل الاقتراحات التي تم التقدم بها بعناية، وصلتنا ايضا بعض الاستفسارات ولأننا عودناكم دائما على الشفافية سنجيب علىها بكل شفافية واختصار.
شركة Syphax Airlines تأسست سنة 2011 من قبل عدد من المساهمين التونسيين الذين جمعهم حب البناء و الاستثمار في تونس، تونسيون وخاطروا في الاستثمار في قطاع صعب وذلك لرغبتهم في دفع قطاع النقل الجوي في البلاد وتحسين صورتها وتنشيط مطار طينة صفاقس الدولي الذي بقي لسنوات طويلة مهملا .
منذ تأسيسها والى سنة 2015 كان لشركة Syphax Airlines مساهمة ايجابية في قطاع النقل الجوي في تونس يشهد بها كل حرفاء الشركة التي تحصلت سنة 2014 على جائزة احسن شركة من حيث احترام التوقيت من قبل مطار شارل ديغول بفرنسا، كما انها كانت اول شركة تونسية تقوم بفتح خط مباشر في اتجاه كندا، هذا بالإضافة الى دعمها للفريق الوطني وعديد الفرق الرياضية و الاسعار المناسبة والخدمات المتميزة التي يشهد بها كل حرفاء الشركة.
سنة 2015 وبسبب الضربات الارهابية التي استهدفت بلادنا والتي تسببت في تراجع كبير لعدد السياح، وايضا بسبب تعطيلات اخرى خارجة عن نطاقنا تعرضت الشركة الى خسائر مالية كبيرة الامر الذي فرض ايقاف نشاط الشركة مؤقتا بهدف اعادة هيكلتها وانقاذها وهي وضعية مرت وتمر بها عديد شركات الطياران الكبرى في العالم.
لقد تم تعيين متصرف قضائي و تحت اشراف قضائي تم اقرار مخطط لإنقاذ الشركة يتضمن خطة عمل واعادة جدولة لكل الالتزامات المالية للشركة وهو اجراء معمول به لكل الشركات التي تدخل في صعوبات خارجة عن نطاقها، وهنا نريد ان نوضح ان الالتزامات المادية للشركة في تونس هي في حدود 45 مليون دينار وهو رقم لا علاقة له بالأرقام الزائفة التي يتم ترويجها والتي تتحدث عن مئات ملاين الدينارات كما ان الشركة ملتزمة بتسوية الوضعية حسب برنامج محدد وتحت اشراف قضائي وليس للشركة اي تهرب من الالتزامات .
في نهاية سنة 2018 عادت الشركة للعمل بعد توقيع اتفاقية شراكة مع شريك اسباني قدم لنا كل التسهيلات، ولتجنب كل التعطيلات المحتملة في تونس خيرت الشركة العمل في الخارج مع شركاء بنيجيريا، ووفق البرنامج المحدد فقد قامت الشركة بإعادة اكثر من 80 بالمائة من ثمن التذاكر لأصحابها كما قامت الشركة باسترجاع جزء كبير من موظفيها وتسوية وضعية الاغلبية ونعتبر ان تجربة العمل في افريقيا كانت ناجحة رغم الاثار السلبية الكبيرة التي فرضتها جائحة كورونا.
خلال عودتها للنشاط وجدت شركة Syphax كل انواع الدعم من قبل شركاء اجانب حيث تحصلت على رخص للطيران مجددا في اوروبا كما تحصلت على عديد التسهيلات الاخرى وذلك بفضل سمعتها الجيدة سابقا وبفضل تفهم الشركاء لصعوبة قطاع النقل الجوي خاصة في الاوضاع الوطنية والدولية الغير مستقرة والتي تأثر مباشرة على قطاع النقل الجوي.
لقد توصلت شركتنا مؤخرا لاتفاق هام مع شريك من الولايات المتحدة الامريكية للحصول على 10 طائرات على مراحل وذلك بهدف العمل على السوق الافريقية الواعدة وايضا لتنشيط مطار صفاقس الدولي ودفع القطاع السياحي في تونس، وفي هذا الاطار لقد تسلمت الشركة الطائرة الاولى ( في اطار شراكة وليس في اطار اقتناء) في انتظار باقي الطائرات، وهنا نؤكد على اهمية هاذه الشركات لدعم مكانة بلادنا في قطاع النقل الجوي الذي يعتبر احد اهم ركائز الاستثمار والانفتاح الاقتصادي.
رغم كل الصعوبات التي مررنا بها نحن نواصل العمل الصعب والاجتهاد المضني لان شركة Syphax Airlines هي شركة تونسية قلبا وقالبا و حلم لتونس وحلم لجهة صفاقس في قطاع نقل جوي اكثر تطور، ان كل نجاح لشركة تونسية هو نجاح لتونس، ورغم كل الصعوبات الامل في تونس كبير والحلم كبير وان شاء الله غدوة خير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.