رئاسية 2019: 152 نائبا منحوا تزكياتهم ل11 مترشحا    هيئة الانتخابات: 12 اعتراضا على القائمة الأولوية للمترشحين لرئاسيات 2019    تونس ترحّب بالتوقيع على الاتفاق السياسي في السودان    مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته    النادي الصفاقسي يتوج بالأميرة الخامسة في تاريخه    النادي الصفاقسي يتوج بكأس تونس    مبعوث فريق سعودي في رادس من اجل الشواط    الافريقي ينهي تربصه برسالة قوية من احمد خليل    وفاة طبيعية لحاج تونسي أصيل معتمدية جربة من ولاية مدنين    كوتينيو إلى بيارن ميونيخ الألماني    انتعاشة ملحوظة في احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة    الانتخابات الجزئية لبلدية السرس: 3,3% نسبة الاقتراع للامنيين والعسكريين    اتحاد تطاوين: الجزائري مزيان يُوَقِّعُ 5 مواسم    انطلاق أشغال بناء أكاديمية الباجي قايد السبسي للدبلوماسية (صور)    أساء التصرف في أزمة الماء ..ارتياح واسع بعد اقالة والي صفاقس    تونس تشارك ب171 رياضية ورياضيًا في دورة الالعاب الافريقية بالمغرب    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    عائدات تصدير الغلال التونسية قاربت 70 مليون دينار خلال 8 اشهر    تونس: وفاة امرأة وإصابة 12 شخصا في حادث مرور بطريق تطاوين بمدنين    في حادث اصطدام بين شاحنة وحافلة: وفاة رضيع وأكثر من 36 جريحا    فنانون يتضامنون مع وائل كفوري ضد طليقته أنجيلا بشارة    مشهدية تطاوين: عرض ساحر في مهرجان شرفة السماء في سويسرا    أنيس الوسلاتي واليا جديدا على صفاقس    في أريانة: القبض على مروّج مخدرات وبحوزته 40 قرصا مخدرا ..    في مهرجان بنزرت: مروان خوري يُمتع الجمهور ويُغضب الفة بن رمضان! (صور)    السعودية توضح بعد أن تحولت "جمرات" الحج إلى مرض "الجمرة الخبيثة"!    ائتلاف حركة أمل لن يدعم أي مرشح للرئاسية في الدور الأول    في حملة للشرطة البلدية.. 152 عملية حجز وتحرير 60 مخالفة صحية    بعد فتح باب التسجيل عن طريق الهاتف الجوال..أكثر من 130 الف تلميذ سجلوا في ظرف 3 أيام فقط    استرجاع سيارة الاسعاف المسروقة وايقاف السارق    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    إعادة فتح مطار سبها الدولي اللّيبي    مسكنات الألم .. أخطاء شائعة عند الاستعمال    3 حيل فى التنظيف و الترتيب تجعل حياتك أسهل    زغوان : الدّولة تسترجع 98 هك من أراضيها المستولى عليها    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    مصرع 8 أشخاص في حريق فندق بأوديسا الأوكرانية    سرقة سيارة اسعاف من المستشفى الجامعي في سوسة    حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»    اليوم انطلاق الدورة 18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير    الفنان سميح المحجوبي في إيطاليا    بالفيديو: كافون يُكذّب وزارة الثقافة ''مانيش مغنّي في قرطاج'' ''    لطيفة لمجلة سيدتي : مدير مهرجان قرطاج لا يحبني وما قاله بحق جورج وسوف معيب    درجات الحرارة تتجه الى الارتفاع بشكل طفيف غدا الاحد    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد    انخفاض في اسعار السيارات الشعبية    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك غرينلاند    تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعياً بهذا البلد !    توفيق الراجحي: الدولة ستسدد ما قيمته 3،2 مليون دينار من جملة ديون العائلات المعوزة لالستاغ بالقصرين    تقرير هام: محلل ليبي يتساءل عن سر صمت المجتمع الدولي تجاه التدخل التركي في ليبيا    انطلاق موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    ألفة يوسف: عندما تفهم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس بوتفليقة يقضي فترة نقاهة.. وغموض حول مكان تواجده
نشر في صحفيو صفاقس يوم 08 - 05 - 2013

يقضي الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة فترة راحة نصحه بها أطباؤه في مستشفى "فال دو غراس" العسكري في العاصمة الفرنسية باريس بعد تحسن في حالته الصحية. وقال بيان لرئاسة الجمهورية إن "الرئيس بوتفليقة الذي نقل في 27 أبريل الماضي إلى مستشفى باريسي في صحة جيدة ، بعدما عرف وضعه الصحي تحسنا ملحوظا". وأشار البيان إلى أن الرئيس بوتفليقة خرج من المستشفى في باريس، وذكر أنه "يقضي فترة عادية من الراحة، عملا بما نصحه به أطباؤه". ولم يذكر البيان ما إذا كان الرئيس بوتفليقة يقضي فترة النقاهة في باريس أو في جنيف مثلما ذكرت صحف سويسرية سلفا، أم أنه يكون قد عاد الى الجزائر لقضاء فترة الراحة فيها. وذكر بيان رئاسة الجمهورية أن "الفريق الطبي المعالج للرئيس بوتفليقة أوصى بضرورة إجرائه فحوصات طبية مكملة بمستشفى "فال دو غراس" بباريس، وبناء على نتائجها يشرع رئيس الجمهورية في فترة الراحة المطلوبة". وذكر نفس المصدر "أن الفحوصات الأولى التي أجريت للرئيسي بوتفليقة بالمستشفى العسكري بعين النعجة بالعاصمة الجزائرية حيث تم نقله في 27 أبريل 2013 على اثر النوبة الاقفارية العابرة التي تعرض لها، أظهرت أن حالته الصحية لا تبعث على القلق".
وهذه هي المرة الأولى التي يذكر فيها أن الرئيس بوتيفلقة نقل بعد تعرضه للوعكة الصحية الى هذا المستشفى العسكري بعين النعجة، بخلاف البيانات الرسمية السابقة التي ذكرت أن الرئيس الجزائري نقل حين الوعكة التي ألمت به إلى مركز للطب الرياضي بالعاصمة الجزائرية، قبل تحويله الى باريس.
وكان الرئيس عبد العزيز بوتفيلقة قد تعرض الى وعكة صحية صنفها مدير مركز الطب الرياضي في الجزائر البروفيسور رشيد بوغربال بأنها نوبة اقفارية، استدعت تحويله إلى مستشفى "فال دوغراس" بباريس.
وتغيب الرئيس بوتفليقة للمرة الأولى منذ توليه الحكم في أبريل 1999، عن نهائي كأس الجمهورية الذي جمع أكبر ناديين في العاصمة الجزائرية.
قلق مستمر
ومازال الشارع الجزائري في حالة ترقب لما سيؤول اليه الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة، خاصة خلال الأسبوع الجاري، بعد انقطاع الحكومة عن إبلاغ الرأي العام عن أية تطورات تخص الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة.
وصاحب هذا القلق مطالبة الأحزاب السياسية ووسائل الإعلام السلطات الجزائرية بالشفافية ومزيد من الوضوح في التعاطي مع ملف مرض الرئيس ووضعه الصحي.
ويرتبط هذا الملف بتطورات المستقبلية للمشهد السياسي في البلاد، بعد دخول الجزائر سنة سياسية حاسمة، وقبل أشهر من تعديل دستوري جديد يتم إقراره قبل نهاية السنة، وقبل 11 شهرا، من الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في أبريل 2014.
وبات في حكم المؤكد عدم توجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح لعهدة رئاسية رابعة في هذه الانتخابات، ما يعني أن السباق السياسي نحو قصر الرئاسة في "المرادية" صار مفتوحا.
وصاحب هذه التطورات جدل كبير في الجزائر بشأن قضايا الفساد، وجهت فيها اتهامات الى وزراء سابقين ومقربين من الرئيس بوتفليقة بالتورط فيها، بينهم شقيقه ومستشاره سعيد بوتفيلقة، ووزيره السابق للطاقة شكيب خليل، ويعتقد أن تكون لها صلة بالوعكة الصحية التي ألمت بالرئيس بوتفليقة.
كما لاحظ مراقبون أنه منذ الإعلان عن تعرضه لوعكة صحية، توقفت بشكل لافت الحملة الإعلامية والسياسية المركزة على الرئيس بوتفليقة ومحيطه من وزراء ومقربين منه، بشأن قضايا الفساد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.